العودة   جمهرة العلوم > المنتديات > منتدى جمهرة التراجم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 13 ذو القعدة 1442هـ/22-06-2021م, 01:39 AM
عبد العزيز بن داخل المطيري عبد العزيز بن داخل المطيري غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,175
افتراضي

عبد العزيز بن عبد الله بن أبى سلمة الماجشون (ت:164هـ)

أبو عبد الله، ويقال: أبو الأصبغ، واسم أبي سلمة ميمون، وهو مولى آل الهدير التيمي.
وذكر ابن سعد أن الماجشون هو يعقوب بن أبي سلمة؛ فنُسب إلى ذلك ولده وبنو عمّه.
وقد خرج من آل الماجشون جماعة من العلماء والفقهاء.
- قال أبو يوسف الفسوي: (كان يعقوب الماجشون من أهل أصبهان وكان إذا سلم بعضهم على بعض قال: شوني شوني فسُمّي الماجشون).
- وقال أحمد بن أبي خيثمة: (كان الماجشون أبوهم إصبهانياً سكن المدينة، وإليه تنسب سكة الماجشون، وكان يلقى الناس ويقول: جوني جوني؛ يعني يحييهم، فلقب بالماجشون). ذكره أبو نعيم الأصبهاني في تاريخ أصبهان الذهبي في تاريخ الإسلام عن ابن أبي خيثمة ولم أره فيما طُبع من تاريخه.
- وقال إبراهيم بن إسحاق الحربي: (الماجشون فارسي، وإنما سمي الماجشون لأن وجنتيه كانتا حمراوين، فسمي بالفارسية المايكون، خمر، فشبه وجنتيه بالخمر، فعربه أهل المدينة، فقالوا: الماجشون). رواه الخطيب البغدادي.

وكان عبد العزيز الماجشون من فقهاء المدينة ومفتيهم، من أقران مالك بن أنس والليث بن سعد، ثمّ إنه ارتحل إلى بغداد في خلافة المهدي، واشتهر ذكره، وقصده طلاب العلم؛ فحدّث بها إلى أن مات.
وكانت أكثر صناعته الفقه فاستدرّ العراقيون حديثه.
- قال يحيى بن معين: (كان يقول بالقدر والكلام ثم تركه، وأقبل إلى السنة، ولم يكن من شأنه الحديث، فلما قدم بغداد كتبوا عنه؛ فكان بعد يقول: "جعلني أهل بغداد محدثا" وكان صدوقا ثقة). رواه الخطيب البغدادي.
- وقال ابن وهب: (حججت سنة ثمان وأربعين ومائة، وصائح يصيح لا يفتي الناسَ إلا مالك بن أنس، وعبد العزيز بن أبي سلمة). رواه الخطيب البغدادي
- وقال مصعب بن عبد الله: (كان عبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة يجلس إلى ربيعة فأخذ عنه). رواه ابن أبي خيثمة.
- وقال ابن سعد: (كان ثقة كثير الحديث، وأهل بغداد أروى عنه من أهل المدينة).
- وقال ابن حبان في ترجمته: (من فقهاء أهل المدينة ممن كان يحفظ مذاهب الفقهاء بالحرمين ويذب عن أقاويلهم ويفرّع على أصولهم).
- وقال الخطيب البغدادي: (كان عالما فقيها، قدم بغداد، فسكنها وحدث بها إلى حين وفاته).
- وقال الذهبي: (كان إماما مفتيا حجة، صاحب سنة؛ نظر مرة في شيء من كلام جهم فقال: هذا هدم بلا بناء، وصفة بلا معنى).
- وقال أحمد بن كامل القاضي: (له كتب وكلام مصنفة في الإحكام). رواه الخطيب البغدادي.
- قال الذهبي: (رواها عنه ابن وهب).

- قال أحمد بن كامل القاضي: (مات أبو عبد الله عبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة الماجشون، أحد فقهاء أهل المدينة، سنة أربع وستين ومئة، وصلى عليه المهدي ببغداد، ودفن في مقابر قريش). رواه الخطيب البغدادي.
- وقال ابن سعد: (توفي ببغداد سنة أربع وستين ومائة في خلافة المهدي، وصلى عليه المهدي، ودفنه في مقابر قريش).
- وقال ابن حبان: (مات بالعراق سنة ست وستين ومائة).

له مرويات في كتب التفسير المسندة ليست بالكثيرة:
روى عن عمّه الماجشون، وعن محمد بن المنكدر، وعبيد الله بن عمر، وعبد الله بن دينار، وابن شهاب، وعبد الرحمن بن القاسم، وسهيل بن أبي صالح، وداوود بن الحصين، وغيرهم.
وروى عنه: أحمد بن يونس، وأبو نعيم، ويزيد بن هارون، ووكيع بن الجراح، وحجاج بن منهال، ويحيى بن حماد، وعلي بن الجعد وغيرهم.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:41 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة