العودة   جمهرة العلوم > جمهرة علوم القرآن الكريم > آداب تلاوة القرآن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 18 شعبان 1433هـ/7-07-2012م, 05:49 AM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,020
افتراضي فضل أهل القرآن

فضل أهل القرآن

عناصر الموضوع:

فضل الماهر بالقرآن
غبطة صاحب القرآن
ما ورد في أن أهل القرآن هم أهل الله وخاصته
صفة أهل القرآن
فضل الاجتماع على تلاوة القرآن وإقرائه وتدارسه
فضل مجالسة القراء
ما ورد في شفاعة القرآن لأصحابه يوم القيامة
ما ورد في ارتقاء قارئ القرآن يوم القيامة
هل يُقرأ القرآن في الجنة؟
غير مصنف
أخلاق أهل القرآن


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 4 رمضان 1433هـ/22-07-2012م, 06:51 AM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي #2

..............................

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 18 جمادى الآخرة 1434هـ/28-04-2013م, 08:20 AM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي

فضل الماهر بالقرآن

قال أبو بكر محمد بن الحسين الآجُرِّيُّ (360هـ): (وممّا قاله النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم: ((الّذي يقرأ القرآن وهو ماهرٌ به مع الكرام السّفرة، والّذي يقرأ القرآن وهو عليه شاقٌّ، فله أجران)). ). [أخلاق حملة القرآن: --] (م)

قال أبو زكريَّا يَحْيَى بْنُ شَرَفٍ النَّوَوِيُّ (ت: 676هـ): (الباب الأول: في أطراف من فضيلة تلاوة القرآن وحملته
وعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((الذي يقرأ القرآن وهو ماهر به مع السفرة الكرام البررة والذي يقرأ القرآن وهو يتتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران)). رواه البخاري وأبو الحسين مسلم بن مسلم القشيري النيسابوري في صحيحهما.). [التبيان في آداب حملة القرآن:11- 19](م)



رد مع اقتباس
  #4  
قديم 18 جمادى الآخرة 1434هـ/28-04-2013م, 08:20 AM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي

غبطة صاحب القرآن

حديث عبدالله بن مسعود رضي الله عنه
قال أبو بكرٍ جَعفرُ بنُ مُحمدٍ الفِرْيابِيُّ (ت:301هـ): (حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال : حدثنا عبد الله بن نمير قال : حدثنا إسماعيل بن أبي خالد ، عن قيس بن أبي حازم ، سمعت عبد الله بن مسعود يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لا حسد إلا في اثنتين : رجل آتاه الله مالا ، فسلطه على هلكته (3) في الحق ، ورجل آتاه الله الحكمة فهو يقضي بها ويعلمها ))). [فضائل القرآن:](م)
قال أبو بكرٍ جَعفرُ بنُ مُحمدٍ الفِرْيابِيُّ (ت:301هـ): (حدثنا عثمان بن أبي شيبة ، ثنا جرير بن عبد الحميد ، ومحمد بن بشر ، عن إسماعيل بن أبي خالد ، عن قيس بن أبي حازم ، عن عبد الله بن مسعود قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لا حسد إلا في اثنتين : رجل أعطاه الله مالا فسلطه على هلكته في الحق ، ورجل آتاه الله الحكمة ، فهو يقضي بها ، ويعلمها )) ). [فضائل القرآن:] (م)



حديث أبي كبشة الأنماري رضي الله عنه
قال أبو بكرٍ جَعفرُ بنُ مُحمدٍ الفِرْيابِيُّ(ت:301هـ) : (حدثنا أبو أيوب سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي , قال : حدثنا عيسى بن يونس , قال : حدثنا الأعمش ، عن سالم بن أبي الجعد ، عن أبي كبشة الأنماري قال : أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : (( إنما مثل هذه الأمة أربعة نفر ، رجل آتاه الله مالا وعلما فهو يعمل في ماله بعلمه .
ورجل آتاه الله علما ولم يؤته مالا ، فهو يقول : ليت لي مثل ما أوتي فلان فأعمل فيه مثل عمله ، فهما في الأجر سواء .
ورجل آتاه الله مالا ، ولم يؤته علما ، فهو ينفقه في غير حقه ، فيمنعه من حقه .
ورجل لم يؤته الله مالا ولا علما ، فهو يقول : ليت لي مثل ما أوتي فلان فأعمل فيه مثل عمله ، وهما في الوزر سواء )) ) [فضائل القرآن:]

قال أبو بكرٍ جَعفرُ بنُ مُحمدٍ الفِرْيابِيُّ(ت:301هـ): (حدثنا عثمان بن أبي شيبة ، نا جرير ، ووكيع ، عن الأعمش ، عن سالم بن أبي الجعد ، عن أبي كبشة الأنماري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إنما مثل هذه الأمة كمثل أربعة نفر ؛ رجل آتاه الله مالا وعلما ، فهو يعمل بعلمه في ماله .
ورجل آتاه الله علما ، فلم يؤته مالا ، فهو يقول : لو كان لي مثل مال فلان لعملت فيه كما يعمل ، فهما في الأجر سواء .
ورجل آتاه الله مالا ، ولم يؤته علما ، فهو يخبط في ماله ، وينفقه في غير حقه .
ورجل لم يؤته الله مالا ، ولم يؤته علما ، فهو يقول : لو كان لي مثل مال فلان ، لعملت فيه كما يعمل ، فهما في الوزر سواء )) ) [فضائل القرآن:]

قال أبو عبد الله محمد بن إسحاق ابن مَنْدَهْ العَبْدي (ت: 395هـ): ( - أخبرنا أحمد بن محمّد بن زيادٍ، حدثنا الحسن بن محمّد بن الصّبّاح، حدثنا ابن عيينة. ح وأخبرنا عليّ بن العبّاس بن الأشعث، حدثنا محمّد بن حمّادٍ، حدثنا عبد الرّزّاق، أخبرنا معمرٌ، جميعًا عن الزّهريّ، عن سالم بن عبد الله بن عمر، عن أبيه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لا حسد إلاّ في اثنتين: رجلٌ آتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء اللّيل وآناء النّهار، ورجلٌ آتاه الله مالاً فهو ينفق منه آناء اللّيل وآناء النّهار)).
رواه جماعةٌ، عن الزّهريّ، عن سالمٍ، عن أبيه.
ورواه شعبة، وغيره عن الأعمش، عن أبي صالحٍ، عن أبي هريرة.). [التوحيد: 3/ 176] (م)

قال أبو القاسم هبة الله بن الحسن بن منصور الطبري اللالكائي (ت: 418هـ): (أخبرنا- أحمد بن عبيدٍ، أخبرنا أحمد بن عبد اللّه بن نصرٍ قال: ثنا زياد بن أيّوب، ومحمّد بن عبد اللّه بن المبارك المخرّميّ، والحسن بن محمّدٍ الصّبّاح، قالوا: ثنا روح بن عبادة قال: ثنا شعبة، عن الأعمش، عن أبي صالحٍ، عن أبي هريرة قال: قال رسول اللّه صلّى الله عليه وسلّم: " لا حسد إلّا في اثنتين: رجلٌ علّمه اللّه القرآن فهو يتلوه باللّيل والنّهار، فسمعه جارٌ له فقال: يا ليتني أوتى ما أوتي، فعملت مثل الّذي يعمل ". أخرجه البخاريّ، عن عليّ بن إبراهيم، عن روحٍ.). [شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة: 2/ 382-383] (م)
قال أبو زكريَّا يَحْيَى بْنُ شَرَفٍ النَّوَوِيُّ (ت: 676هـ): (الباب الأول: في أطراف من فضيلة تلاوة القرآن وحملته
وعن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((لا حسد إلا في إثنتين: رجل آتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء الليل وآناء النهار ، ورجل آتاه الله مالا فهو ينفقه آناء الليل وآناء النهار)). رواه البخاري ومسلم.
وروينا أيضا من رواية عبد الله بن مسعود رضي الله عنه بلفظ: ((لا حسد إلا في اثنتين: رجل آتاه الله مالا فسلطه على هلكته في الحق، ورجل آتاه الله حكمة فهو يقضي بها ويعلمها)).). [التبيان في آداب حملة القرآن:11- 19] (م)

قالَ جلالُ الدينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ أبي بكرِ السيوطيُّ (ت: 911هـ): (النوع الخامس والثلاثون
يستحب الإكثار من قراءة القرآن وتلاوته؛ قال تعالى مثنيا على من كان ذلك دأبه: {يتلون آيات الله آناء الليل}.
وفي الصحيحين من حديث ابن عمر: ((لا حسد إلا في اثنتين: رجل آتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء الليل وآناء النهار)). ). [الإتقان في علوم القرآن:2/657-727] (م)

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 18 جمادى الآخرة 1434هـ/28-04-2013م, 08:20 AM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي


ما ورد في أن أهل القرآن هم أهل الله وخاصته

قال أبو بكر محمد بن الحسين الآجُرِّيُّ (360هـ): (وقبل أن أذكر أخلاق أهل القرآن، وما ينبغي أن يتأدبوا به؛ أذكر فضل حملة القرآن، ليرغبوا في تلاوته، والعمل به، والتّواضع لمن تعلّموا منه، أو علّموه.


باب: فضل حملة القرآن
- حدّثنا أبو العبّاس حامد بن محمّد بن شعيبٍ البلخيّ، قال: نا يعقوب الدّورقيّ، قال: نا عبد الرّحمن بن مهديٍّ، عن عبد الرّحمن بن بديلٍ، عن أبيه، عن أنس بن مالكٍ، قال: (قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: ((لله من النّاس أهلون))، قيل: من هم يا رسول الله؟، قال: ((أهل القرآن هم أهل الله، وخاصّته)) ).
- حدّثنا أبو بكرٍ عبد الله بن محمّد بن عبد الحميد الواسطيّ، قال: نا زياد بن أيوب، قال: نا أبو عبيدة الحدّاد، قال: نا عبد الرّحمن بن بديلٍ، عن أبيه، عن أنس بن مالكٍ، قال: (قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: ((إنّ لله أهلين من النّاس))، قيل: من هم يا رسول الله؟، قال: ((أهل القرآن هم أهل الله، وخاصّته)) ). [أخلاق حملة القرآن: --](م)

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 18 جمادى الآخرة 1434هـ/28-04-2013م, 08:20 AM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي

صفة أهل القرآن

قال أبو بكر محمد بن الحسين الآجُرِّيُّ (360هـ): (- حدّثنا أبو بكرٍ عبد الله بن أبي داود، قال: نا أبو الطّاهر أحمد بن عمرٍو، قال: نا ابن وهبٍ، قال: نا يحيى بن أيوب، عن خالد بن يزيد، عن ثعلبة بن أبي الكنود، عن عبد الله بن عمرو بن العاص، قال: (من جمع القرآن فقد حمل أمراً عظيماً، لقد أدرجت النّبوّة بين كتفيّه، غير أنّه لا يوحى إليه، فلا ينبغي لحامل القرآن أن يحتدّ مع من يحتدّ، ولا يجهل مع من يجهل، لأنّ القرآن في جوفه).). [أخلاق حملة القرآن: --] (م)

قال أبو بكر محمد بن الحسين الآجُرِّيُّ (360هـ): ( - حدّثنا أبو محمّدٍ يحيى بن محمّد بن صاعدٍ ثنا شعيب بن أيّوب ثنا عبد الله بن نميرٍ ثنا معاوية النّصريّ [عن نهشلٍ] عن الضّحّاك عن الأسود بن يزيد - وقال غير شعيبٍ وعلقمة، ولم أر شعيباً ذكر علقمة - قال: قال عبد الله يعني ابن مسعودٍ رضي الله عنه: لو أنّ أهل العلم صانوا العلم، ووضعوه عند أهله، سادوا به أهل زمانهم، ولكنّهم بذلوه لأهل الدّنيا لينالوا به من دنياهم، فهانوا علي أهلها، سمعت نبيّكم صلّى الله عليه وسلّم يقول: «من جعل الهمّ همّاً واحداً؛ همّ آخرته، كفاه الله عزّ وجلّ همّ دنياه، ومن تشعّبت به الهموم في أحوال الدّنيا، لم يبال الله تعالى في أيّ أوديتها هلك».
- قال: حدّثنا أبو عبد الله محمّد بن مخلدٍ، ثنا إبراهيم بن مهديٍّ، ثنا أحمد بن عبد الله بن فيروز، ثنا العبّاس بن بكّارٍ الضّبيّ، ثنا عيسى بن عمر النّحويّ، قال: أقبلت حتّى أقمت عند الحسن، فسمعته يقول: (قرّاء هذا القرآن ثلاثة رجالٍ: فرجلٌ قرأه فاتّخذه بضاعةً، ونقله من بلدٍ إلى بلدٍ،
ورجلٌ قرأه، فأقام على حروفه، وضيّع حدوده، يقول: إنّي والله لا أسقط من القرآن حرفاً، كثّر الله بهم القبور، وأخلى منهم الدّور، فوالله لهم أشدّ كبراً من صاحب السّرير على سريره، ومن صاحب المنبر على منبره،
ورجلٌ قرأه، فأسهر ليله، وأظمأ نهاره، ومنع به شهوته، فجثوا في برانسهم، وركدوا في محاريبهم، بهم ينفي الله عزّ وجلّ عنّا العدوّ، وبهم يسقينا الله تعالى الغيث، وهذا الضّرب من أهل القرآن أعزّ من الكبريت الأحمر) ). [أخلاق حملة القرآن: --] (م)

قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ): (وقال الحسن: (قراء القرآن ثلاثة أصناف:
فصنف اتخذوه بضاعة يأكلون به،
وصنف أقاموا حروفه وضيعوا حدوده، واستطالوا به على أهل بلادهم، واستدروا به الولاة، كثير هذا الضرب من حملة القرآن، لا كثرهم الله،
وصنف عمدوا إلى دواء القرآن فوضعوه على داء قلوبهم، واستشعروا الخوف، وارتدوا الحزن، فأولئك الذين يسقي الله بهم الغيث، وينصر بهم على الأعداء، والله لهذا الضرب في حملة القرآن أعز من الكبريت الأحمر) ). [جمال القراء:1/106] (م)


قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ): (وقول عبد الله بن عمرو: (من جمع القرآن فقد حمل أمرا عظيما، وقد استدرجت النبوة بين جنبيه إلا أنه لا يوحى إليه، ولا ينبغي لصاحب القرآن أن يجد فيمن يجد، ولا أن يجهل فيمن يجهل وفي جوفه كلام الله عز وجل).
وعنه: (فقد اضطربت النبوة بين جنبيه، فلا ينبغي أن يلعب مع من يلعب، ولا يرفث مع من يرفث، ولا يتبطل مع من يتبطل، ولا يجهل مع من يجهل).
قوله: (أن يجد فيمن يجد) يريد –والله أعلم–: ما يجد الناس فيه من أمور الدنيا، أو لا يتعاظم). [جمال القراء :1/103] (م)


قالَ مُحَمَّدُ بنُ عبدِ اللهِ بنِ بَهَادرَ الزَّرْكَشِيُّ (ت: 794هـ): (النوع التاسع والعشرون: في آداب تلاوته وكيفيتها
اعلم أنه ينبغي لمح موقع النعم على من علمه الله تعالى القرآن العظيم أو بعضه بكونه أعظم المعجزات؛ لبقائه ببقاء دعوة الإسلام، ولكونه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خاتم الأنبياء والمرسلين، فالحجة بالقرآن العظيم قائمة على كل عصر وزمان، لأنه كلام رب العالمين، وأشرف كتبه جل وعلا، فلير من عنده القرآن أن الله أنعم عليه نعمة عظيمة، وليستحضر من أفعاله أن يكون القرآن حجة له لا عليه، لأن القرآن مشتمل على طلب أمور، والكف عن أمور، وذكر أخبار قوم قامت عليهم الحجة فصاروا عبرة للمعتبرين حين زاغوا فأزاغ الله قلوبهم وأهلكوا لما عصوا، وليحذر من علم حالهم أن يعصي فيصير مآله مآلهم، فإذا استحضر صاحب القرآن علو شأنه بكونه طريقا لكتاب الله تعالى وصدره مصحفا له؛ انكفتت نفسه عند التوفيق عن الرذائل، وأقبلت على العمل الصالح الهائل، وأكبر معين على ذلك حسن ترتيله وتلاوته، وقال الله تعالى لنبيه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: {وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً}، وقال تعالى: {وَقُرْآناً فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلاً}). [البرهان في علوم القرآن:1/449-480] (م)
قالَ مُحَمَّدُ بنُ عبدِ اللهِ بنِ بَهَادرَ الزَّرْكَشِيُّ (ت: 794هـ): (النوع التاسع والعشرون: في آداب تلاوته وكيفيتها
ومنها: أن يعتقد جزيل ما أنعم الله عليه إذ أهله لحفظ كتابه، ويستصغر عرض الدنيا أجمع في جنب ما خوله الله تعالى، ويجتهد في شكره.
ومنها: ترك المباهاة؛ فلا يطلب به الدنيا بل ما عند الله، وألا يقرأ في المواضع القذرة، وأن يكون ذا سكينة ووقار، مجانبا للذنب، محاسبا نفسه، يعرف القرآن في سمته وخلقه، لأنه صاحب كتاب الملك والمطلع على وعده ووعيده، وليتجنب القراءة في الأسواق. قاله الحليمي وألحق به الحمام.
وقال النووي: لا بأس به في الطريق سرا حيث لا لغو فيها). [البرهان في علوم القرآن:1/449-480] (م)

قالَ جلالُ الدينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ أبي بكرِ السيوطيُّ (ت: 911هـ): (النوع الخامس والثلاثون
وأخرج من حديث عبيدة المكي مرفوعا وموقوفا: ((يا أهل القرآن لا تتوسدوا القرآن واتلوه حق تلاوته آناء الليل والنهار وأفشوه وتدبروا ما فيه لعلكم تفلحون)) ). [الإتقان في علوم القرآن:2/657-727](م)

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 18 جمادى الآخرة 1434هـ/28-04-2013م, 08:21 AM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي


فضل الاجتماع على تلاوة القرآن وإقرائه وتدارسه

حديث ابن عباس رضي الله عنهما
قالَ أبو الفضلِ عبدُ الرَّحمنِ بنُ أحمدَ الرازيُّ (ت:454هـ): (أخبرنا ابو الحسن أحمد بن إبراهيم بن فراس بمكة, نا أبو جعفر محمد بن إبراهيم الديبلي , نا سعيد بن عبد الرحمن المخزومي , نا سفيان بن عيينة , عن الزهري , عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود‏, عن ابن عباس قال‏:‏ " كنت أقرئ عبد الرحمن بن عوف ذات ليلة , ونحن بمنى ..." وذكر حديث السقيفة بطوله.) [فضائل القرآن وتلاوته: 59 ](م)

حديث أنس بن مالك رضي الله عنه
قالَ أبو الفضلِ عبدُ الرَّحمنِ بنُ أحمدَ الرازيُّ (ت:454هـ): ( وأخبرني حمزة , نا أبو الحسن , نا الفريابي , نا قتيبة بن سعيد , نا ابن لهيعة , عن بكر بن سوادة , عن أبي حمزة الخولاني‏, عن أنس بن مالك قال‏:‏ "خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما , ونحن نقترئ فقال‏:‏ (( ‏إن فيكم خيرا ))" , وذكر الحديث‏). [فضائل القرآن وتلاوته: 60 - 61 ] (م)


قال أبو زكريَّا يَحْيَى بْنُ شَرَفٍ النَّوَوِيُّ (ت: 676هـ): ( - وعن ابن أبي داود، عن علي رضي الله عنه، أنه سمع ضجة ناس في المسجد يقرؤون القرآن فقال: (طوبى لهؤلاء، كانوا أحب الناس لرسول الله صلى الله عليه وسلم) ). [التبيان في آداب حملة القرآن:107] (م)

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 18 جمادى الآخرة 1434هـ/28-04-2013م, 08:22 AM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي

فضل مجالسة القراء


قال أبو زكريَّا يَحْيَى بْنُ شَرَفٍ النَّوَوِيُّ (ت: 676هـ): (الباب الثاني: في ترجيح القراءة والقارئ على غيرهما
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: (كان القراء أصحاب مجلس عمر رضي الله عنه ومشاورته كهولاً وشباباً). رواه البخاري في صحيحه
وسيأتي في الباب بعد هذا أحاديث تدخل في هذا الباب). [التبيان في آداب حملة القرآن:20-21] (م)

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 18 جمادى الآخرة 1434هـ/28-04-2013م, 08:23 AM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي

ما ورد في شفاعة القرآن لأصحابه يوم القيامة


قال أبو زكريَّا يَحْيَى بْنُ شَرَفٍ النَّوَوِيُّ (ت: 676هـ): (الباب الأول: في أطراف من فضيلة تلاوة القرآن وحملته

وعن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال: سمعت رسول صلى الله عليه وسلم يقول: ((اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه)). رواه مسلم.). [التبيان في آداب حملة القرآن:11- 19] (م)
قالَ جلالُ الدينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ أبي بكرِ السيوطيُّ (ت: 911هـ): (النوع الخامس والثلاثون
وأخرج مسلم من حديث أبي أمامة: ((اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه)). ). [الإتقان في علوم القرآن:2/657-727] (م)

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 18 جمادى الآخرة 1434هـ/28-04-2013م, 08:23 AM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي

ما ورد في ارتقاء قارئ القرآن يوم القيامة


قال أبو بكر محمد بن الحسين الآجُرِّيُّ (360هـ): ( - حدّثنا أبو جعفرٍ أحمد بن يحيى الحلوانيّ، قال: نا يحيى بن عبد الحميد الحمّانيّ، قال: نا حمّاد بن شعيبٍ، عن عاصمٍ، عن زرٍّ، عن عبد الله بن عمرٍو، عن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال: ((يقال لصاحب القرآن يوم القيامة: اقرأ، وارق في الدّرجات، ورتّل كما كنت ترتّل في الدّنيا، فإنّ منزلتك عند آخر آيةٍ تقرؤها)).
- وأخبرنا أبو عبد الله أحمد بن الحسن بن عبد الجبّار الصّوفيّ، قال: أنا شجاع بن مخلدٍ، قال: نا الفضل بن دكينٍ، قال: نا سفيان، عن عاصمٍ، عن زرٍّ، عن عبد الله بن عمرٍو، عن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال: ((يقال لصاحب القرآن: اقرأ، وارتق، ورتّل كما كنت ترتّل في الدّنيا، فإنّ منزلتك عند آخر آيةٍ تقرؤها)).
قال محمّد بن الحسين: وروي عن أمّ الدّرداء أنّها قالت: (سألت عائشة عمّن دخل الجنّة ممّن قرأ القرآن؛ ما فضله على من لم يقرأه؟)، فقالت عائشة: (إنّ عدد درج الجنّة بعدد آي القرآن، فمن دخل الجنّة ممّن قرأ القرآن، فليس فوقه أحدٌ).). [أخلاق حملة القرآن: --](م)


قَالَ عُثْمَانُ بنُ سَعِيدٍ الدَّانِيُّ (ت: 444هـ): (قال الحافظ رحمه الله تعالى: حدثنا خلف بن إبراهيم بن محمد المقرئ قال أنا أحمد بن محمد المكي قال أنا علي بن عبد العزيز قال أنا القاسم بن سلام قال أنا مروان بن معاوية الفزاري عن محمد بن عبد الرحمن السدوسي عن ابن عمران بن حطان قال: سمعت أم الدرداء تقول: ((سألت عائشة عن من دخل الجنة ممن قرأ القرآن ما فضله على من لم يجمعه فقالت لي عدد درج الجنة بعدد آي القرآن فمن دخل الجنة ممن قرأ القرآن فليس فوقه أحد)).
قال الحافظ: أخبرنا محمد بن خليفة الإمام قال أنا أحمد بن الحسين بن عبد الجبار قال أنا شجاع بن مخلد قال أنا الفضل بن دكين قال أنا سفيان عن عاصم عن زر عن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((يقال لصاحب القرآن يوم القيامة اقرأ وارق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها)).
قال الحافظ رحمه الله تعالى: وأنا أختم كتابي هذا بذكر أجزاء القرآن وأتخير الصحيح من ذلك وأضرب عما سواه ليقرب حفظه ويعم الجميع فائدته إن شاء الله تعالى وبالله التوفيق). [البيان: 299] (م)

قال أبو زكريَّا يَحْيَى بْنُ شَرَفٍ النَّوَوِيُّ (ت: 676هـ): (الباب الأول: في أطراف من فضيلة تلاوة القرآن وحملته
وعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: ((يقال لصاحب القرآن: اقرأ وارق ورتل، كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها)). رواه أبو داود والترمذي والنسائي، وقال الترمذي: حديث حسن صحيح.). [التبيان في آداب حملة القرآن:11- 19](م)

قالَ جلالُ الدينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ أبي بكرِ السيوطيُّ (ت: 911هـ): (النوع الخامس والثلاثون
وأخرج من حديث ابن عمر مرفوعا: ((يقال لصاحب القرآن: اقرأ وارق في الدرجات، ورتل كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية كنت تقرؤها)) ). [الإتقان في علوم القرآن:2/657-727] (م)

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 18 جمادى الآخرة 1434هـ/28-04-2013م, 08:23 AM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي


هل يُقرأ القرآن في الجنة؟


قالَ سعيدُ بنُ منصورٍ الخُرَاسَانِيُّ (ت: 227هـ): (حدثنا سفيان, عن الزهري, عن عروة, عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((دخلت الجنة فسمعت قراءة فقلت: من هذا؟، فقالوا: حارثة بن النعمان, كذلكم البر, كذلكم البر)) ). [سنن سعيد بن منصور:414](م)

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 22 شعبان 1435هـ/20-06-2014م, 10:17 AM
الصورة الرمزية ساجدة فاروق
ساجدة فاروق ساجدة فاروق غير متواجد حالياً
فريق الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 1,137
افتراضي

غير مصنف

قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): (
حدّثنا النّيسابوريّ، قال: حدّثنا يوسف بن سعيد بن مسلمٍ، قال: حدّثنا حجّاج بن محمّدٍ، قال: حدّثنا حريز بن عثمان، عن سليمان بن شرحبيل، عن أبي أمامة، قال: «اقرءوا القرآن، ولا تغرّنّكم هذه المصاحف المعلّقة، فإنّ اللّه عزّ وجلّ لا يعذّب قلبًا وعى القرآن».). [الإبانة الكبرى: 5/363]


فضل أهل القرآن ؟
قال أبو بكر محمد بن الحسين الآجُرِّيُّ (360هـ) : ( حدّثنا أبو عبد الله محمّد بن أحمد السّوانيطيّ ثنا مقدام بن داود المصريّ ثنا أسد بن موسى ثنا عبد الله بن وهبٍ عن الماضي بن محمّدٍ عن أبان عن أنس بن مالكٍ قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: «يؤتي بحملة القرآن يوم القيامة، فيقول الله عزّ وجلّ: أنتم وعاة كلامي، آخذكم بما آخذ به الأنبياء، إلا الوحي».). [أخلاق حملة القرآن: --](م)


رد مع اقتباس
  #13  
قديم 13 ذو الحجة 1435هـ/7-10-2014م, 05:25 PM
أم سهيلة أم سهيلة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 2,672
افتراضي

أخلاق أهل القرآن

كلام الآجري في أخلاق أهل القرآن
قال أبو بكر محمد بن الحسين الآجُرِّيُّ (360هـ) : (
باب: ذكر أخلاق أهل القرآن
ينبغي لمن علّمه الله القرآن، وفضّله على غيره ممّن لم يعلم كتابه، وأحبّ أن يكون من أهل القرآن، وأهل الله وخاصّته، وممّن وعده الله من الفضل العظيم؛ لزوم ما تقدّم ذكرنا له.
وقال الله عزّ وجلّ «الّذين آتيناهم الكتاب يتلونه حقّ تلاوته» (البقرة 2/121)، قيل في التّفسير: يعملون به حقّ عمله.
وممّا قاله النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم: «الّذي يقرأ القرآن، وهو ماهرٌ به مع الكرام السّفرة، والّذي يقرأ القرآن، وهو عليه شاقٌّ، فله أجران».
وقال بشر بن الحارث: سمعت عيسى بن يونس يقول: إذا ختم العبد القرآن، قبّل الملك بين عينيه. ). [أخلاق حملة القرآن: --](م)

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:27 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة