العودة   جمهرة العلوم > جمهرة علوم القرآن الكريم > آداب تلاوة القرآن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 18 شعبان 1433هـ/7-07-2012م, 09:38 AM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي الشهادة للآيات وجواب أسئلتها

الشهادة للآيات وجواب أسئلتها

الأحاديث والآثار الواردة في الشهادة للآيات وجواب أسئلتها
... - أثر عمر بن الخطاب رضي الله عنه: { ...فرفع صوته حتى ملأ المسجد: (أشهد)...}
... - أثر عمر بن الخطاب رضي الله عنه: {...يا ليتها تمت}
... - أثر عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: {...إي وعزتك، فجعلته سميعا بصيرا...}
... - أثر صالح ابن مسمار: {...فقال:((جهله))}
.......(1)
... - أثر ابن عباس رضي الله عنه: {...سبحانك وبلى}
... - أثر أبي هريرة رضى الله عنه: {...فليقل: بلى}
... - أثر أبي جعفر بن محمد بن علي رحمه الله: {...فقل أنت: "أعوذ برب الناس"}
... - أثر معمر بن راشد: {...فقال: بل أنت يا رب}
... - أثر علي رضي الله عنه: {... فقال: سبحان ربي الأعلى}
... - أثر ابن عباس رضي الله عنه: {...قال: ((سبحان ربي الأعلى))}
... - أثر أبي موسى الأشعري رضي الله عنه: {فقال: «سبحان ربي الأعلى»}
... - أثر ابن عمر رضي الله عنه: {...فقال: سبحان ربي الأعلى}
... - أثر جابر رضي الله عنه: {...قالوا: ولا بشيء من نعمك ربنا نكذب فلك الحمد}
... - أثر جابر رضي الله عنه: {...اللهم أمرت بالدعاء وتكفلت بالإجابة...}
... - أثر صلة بن أشيم: {...فقف عندها, وسل الله الجليل}
.......(2)
... - أثر محمد رحمه الله: {...جردوا القرآن}
... - كلام النووي
قول "آمين" عند ختم سورة البقرة.


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18 شعبان 1433هـ/7-07-2012م, 09:38 AM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي الشهادة للآيات وجواب أسئلتها

الخلاصة في الشهادة للآيات وجواب أسئلتها

قالَ أَبُو الْمُظَفَّرِ مَنْصُورُ بْنُ مُحَمَّدٍ السَّمْعَانِيُّ (ت: 489هـ): (وقد وَرَدَ عن جماعةٍ مِن الصحابةِ أنهم كانوا إذا خَتَمُوا السورةَ قالُوا: اللهم بلى، وفي روايةٍ: بلى، وأنا على ذلك مِن الشاهدِينَ، منهم أبو هُريرةَ وابنُ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عنهما). [تفسير القرآن: 6/254]
قالَ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ ابْنِ العَرَبِيِّ (ت: 543 هـ): (قَوْلُهُ تَعَالَى: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ}: قَدْ رَوَى التِّرْمِذِيُّ وَغَيْرُهُ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ((إذَا قَرَأَ أَحَدُكُمْ: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} فَلْيَقُلْ: بَلَى، وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِن الشَّاهِدِينَ)).
وَمِنْ رِوَايَةِ غَيْرِهِ: ((إذَا قَرَأَ أَحَدُكُمْ أَوْ سَمِعَ {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ}، {أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى} فَلْيَقُلْ: بَلَى)).
وَهَذِهِ أَخْبَارٌ ضَعِيفَةٌ، أَمَا إنَّ ذَلِكَ يَتَعَيَّنُ فِي الِاعْتِقَادِ لِأَجْلِ مَا يَلْزَمُ فِي فَهْمِ الْقُرْآنِ مِن الِانْتِقَادِ).
[أحكام القرآن: 4/1953]
قالَ مُحَمَّدُ بنُ أَحْمَدَ القُرْطُبِيُّ (ت: 671هـ): (وَكانَ ابْنُ عَبَّاسٍ وَعليُّ بنُ أبي طالبٍ رَضِيَ اللَّهُ عنهما إِذَا قَرَآ: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} قَالا: بَلَى، وَأَنَا على ذَلِكَ من الشاهِدِينَ، فَيُخْتَارُ ذلكَ، وَاللَّهُ أَعْلَمُ.
وَرَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ عنْ أبي هريرةَ قالَ: مَنْ قَرَأَ سُورةَ (وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ) فَقَرَأَ
{أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} فَلْيَقُلْ: بَلَى، وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِن الشَّاهِدِينَ. وَاللَّهُ أَعْلَمُ). [الجامع لأحكام القرآن: 20/117]

قال أبو زكريَّا يَحْيَى بْنُ شَرَفٍ النَّوَوِيُّ (ت: 676هـ):(ومنها أنه إذا قرأ قول الله عز وجل: {وقالت اليهود عزير ابن الله}، {وقالت النصاري المسيح ابن الله}، {وقالت اليهود يد الله مغلولة}، {وقالوا اتخذ الرحمن ولدا}، ونحو ذلك من الآيات ينبغي أن يخفض بها صوته كذا كان إبراهيم النخعي رضي الله عنه يفعل.
ومنها ما رواه ابن أبي داود بإسناد ضعيف عن الشعبي أنه قيل له إذا قرأ الإنسان: {إن الله وملائكته يصلون على النبي}، يصلى على النبي صلى الله عليه وسلم: قال نعم.
ومنها أنه يستحب له أن يقول ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((من قرأ والتين والزيتون فقال: {أليس الله بأحكم الحاكمين}، فليقل بلى وأنا على ذلك من الشاهدين)). رواه أبو داود والترمذي بإسناد ضعيف عن رجل عن أعرابي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال الترمذي هذا الحديث إنما يروى بهذا الإسناد عن الأعرابي عن أبي هريرة ولا يسمى.
وروى ابن أبي داود والترمذي: ومن قرأ آخر لا أقسم بيوم القيامة {أليس ذلك بقادر على أن يحيي الموتى}، فليقل بلى، ومن قرأ: {فبأي آلاء ربكما تكذبان} أو {فبأي حديث بعده يؤمنون}، فليقل: آمنت بالله.
وعن ابن عباس رضي الله عنهما وابن الزبير وأبي موسى الأشعري رضي الله عنهم أنهم كانوا إذا قرأ أحدهم سبح اسم ربك الأعلى قال سبحان ربي الأعلى.
وعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه كان يقول فيها سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات.
وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أنه صلى فقرأ آخر سورة بني إسرائيل، ثم قال الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا، وقد نص بعض أصحابنا على أنه يستحب أن يقال في الصلاة ما قدمناه.
وفي حديث أبي هريرة في السور الثلاث وكذلك يستحب أن يقال باقي ما ذكرناه وما كان في معناه والله أعلم.).[التبيان في آداب حملة القرآن:118- 120](م)
قال محمد بن محمد بن عبد الرحمن الحطّاب الرعيني
(ت:954هـ) : (إذَا مَرَّ ذِكْرُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي قِرَاءَةِ الْإِمَامِ فَلَا بَأْسَ لِلْمَأْمُومِ أَنْ يُصَلِّيَ عَلَيْهِ وَكَذَلِكَ إذَا مَرَّ ذِكْرُ الْجَنَّةِ وَالنَّارِ فَلَا بَأْسَ أَنْ يَسْأَلَ اللَّهَ الْجَنَّةَ وَيَسْتَعِيذَ بِهِ مِنْ النَّارِ وَيَكُونُ ذَلِكَ الْمَرَّةَ بَعْدَ الْمَرَّةِ ، وَكَذَلِكَ قَوْلُ الْمَأْمُومِ عِنْدَ قَوْلِ الْإِمَامِ { أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى } بَلَى إنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَمَا أَشْبَهَ ذَلِكَ). [مواهب الجليل 2/253]
قال منصور بن يونس بن إدريس البهوتي(ت: 1051) : (وَلِمُصَلٍّ قَوْلُ : سُبْحَانَكَ ، فَبَلَى إذَا قَرَأَ { أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى } نَصًّا ، فَرْضًا كَانَتْ أَوْ نَفْلًا ؛ لِلْخَبَرِ ؛ وَأَمَّا { أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ ؟ } فَفِي الْخَبَرِ فِيهَا نَظَرٌ ، ذَكَرَهُ فِي الْفُرُوعِ "). [شرح المنتهى 1/206]
قال محمّد بن صالح العثيمين (ت: 1421هـ): (أما في النفل ، ولا سيما في صلاة الليل ، فإنه يسن أن يتعوذ عند آية الوعيد ، ويسأل عند آية الرحمة ، اقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولأن ذلك أحضر للقلب ، وأبلغ في التدبر ، وصلاة الليل يسن فيها التطويل ، وكثرة القراءة والركوع والسجود ، وما أشبه ذلك .
وأما في صلاة الفرض ، فليس بسنة ، وإن كان جائزا .
فإن قال قائل : ما دليلك على هذا التفريق ، وأنت تقول : إن ما ثبت في النفل ثبت في الفرض؟
فالجواب : الدليل على هذا أن الرسول صلى الله عليه وسلم ، يصلي في كل يوم وليلة ثلاث صلوات ، كلها فيها جهر بالقراءة ، ويقرأ آيات فيها وعيد ، وآيات فيها رحمة ، ولم ينقل الصحابة الذين نقلوا صفة صلاة الرسول صلى الله عليه وسلم ، أنه كان يفعل ذلك في الفرض ، ولو كان سنة لفعله ، ولو فعله لنقل ؛ فلما لم ينقل علمنا أنه لم يفعله ، ولما يفعله علمنا أنه ليس بسنة ، والصحابة رضي الله عنهم حريصون على تتبع حركات النبي صلى الله عليه وسلم ، وسكناته ، حتى إنهم يستدلون على قراءته في السرية باضطراب لحيته ، ولما سكت بين التكبير والقراءة سأله أبو هريرة ماذا يقول ، ولو سكت عند آية الوعيد من أجل أن يتعوذ ، أو آية الرحمة من أجل أن يسأل لنقلوا ذلك بلا شك .
فإذا قال قائل : إذا كان الأمر كذلك ، لماذا لا تمنعونه في صلاة الفرض ، كما منعه بعض أهل العلم ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( صلوا كما رأيتموني أصلي )
فالجواب : على هذا أن نقول : ترك النبي صلى الله عليه وسلم له لا يدل على تحريمه ، لأنه أعطانا عليه الصلاة والسلام قاعدة : ( إن هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس ، إنما هو التسبيح والتكبير وقراءة القرآن .. ) ، والدعاء ليس من كلام الناس ، فلا يبطل الصلاة ، فيكون الأصل فيه الجواز ، لكننا لا نندب الإنسان أن يفعل ذلك في صلاة الفريضة ، لما تقدم تقريره.
ولو قرأ القارئ : ( أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى) (القيامة:40) ، لأنه ورد فيه حديث ، ونص الإمام أحمد عليه ، قال : إذا قرأ القارئ .. في الصلاة وغير الصلاة ، قال : سبحانك فبلى ، في فرض ونفل .

وإذا قرأ : {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} ، فيقول: سبحانك فبلى ...).
[الشرح الممتع :؟؟]
قال محمّد بن صالح المنجّد:(م): (وقد سئل الشيخ [ابن عثيمين] رحمه الله : سمعنا بعض المأمومين إذا قرأ الإمام قوله تعالى: ( أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ ) يقول المأموم: بلى، فما صحة هذا ؟
فأجاب : هذا صحيح، إذا قال الله تعالى: ( أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ ) فقل: بلى ، وكذلك مثل هذا الترتيب ، يعني : إذا جاءنا مثل هذا الكلام نقول : بلى. { أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ} تقول : بلى. {أَلَيْسَ اللَّهُ بِعَزِيزٍ ذِي انْتِقَامٍ} تقول : بلى. {أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى} تقول : بلى. لكن المأموم إذا كان يشغله هذا الكلام عن الاستماع إلى إمامه فلا يفعل ، لكن إذا جاء في آخر الآية التي وقف عليها الإمام فإنه لا يشغله . فإذا قال: ( أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ ) يقول : بلى. انتهى من "لقاء الباب المفتوح" (11/81))
. [موقع الإسلام سؤال وجواب]



رد مع اقتباس
  #3  
قديم 28 شعبان 1433هـ/17-07-2012م, 09:39 PM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي

الأحاديث والآثار الواردة في الشهادة للآيات وجواب أسئلتها

أثر عمر بن الخطاب رضي الله عنه: {
...فرفع صوته حتى ملأ المسجد: (أشهد)...}
قالَ أبو عُبيدٍ القاسمُ بن سلاَّمٍ الهَرَوِيُّ (ت: 224هـ): ( حدثنا حجاج، عن ابن جريج، قال: أخبرني عبد الله بن عثمان بن خثيم، عن يوسف بن ماهك، عن عبد الله بن السائب قال: أخر عمر بن الخطاب كرم الله وجهه العشاء الآخرة فصليت، ودخل فكان في ظهري، فقرأت: {والذاريات ذروا}, حتى أتيت على قوله: {وفي السماء رزقكم وما توعدون}, فرفع صوته حتى ملأ المسجد: (أشهد) ).[فضائل القرآن: ]
قالَ أبو عُبيدٍ القاسمُ بن سلاَّمٍ الهَرَوِيُّ (ت: 224هـ): ( حدثنا عباد بن العوام، عن سعيد بن إياس الجريري، عن جعفر بن إياس، قال: دخل عمر بن الخطاب رضوان الله عنه المسجد، وقد سبق ببعض الصلاة، فنشب في الصف، وقرأ الإمام {وفي السماء رزقكم وما توعدون}, فقال عمر: وأنا أشهد). [فضائل القرآن: ]
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ) : (ودخل عمر رضي الله عنه المسجد وقد سبق ببعض الصلاة، فنشب في الصف وقد قرأ الإمام: {وفي السماء رزقكم وما توعدون} فقال عمر: وأنا أشهد – رفع صوته حتى ملأ المسجد).[جمال القراء :1/115](م)

أثر عمر بن الخطاب رضي الله عنه: {...يا ليتها تمت}
قالَ أبو عُبيدٍ القاسمُ بن سلاَّمٍ الهَرَوِيُّ (ت: 224هـ): (حدثنا حجاج، عن أبي عمر، زياد بن أبي مسلم، عن صالح أبي الخليل، أن عمر بن الخطاب، رضي الله عنه سمع رجلا، يقرأ: {هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا}, فقال: يا ليتها تمت). [فضائل القرآن: ]
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ) : (وسمع عمر رضي الله عنه رجلا يقرأ: {هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا} فقال: يا ليتها تمت). [جمال القراء :1/116](م)

أثر عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: {...إي وعزتك، فجعلته سميعا بصيرا...}
قالَ أبو عُبيدٍ القاسمُ بن سلاَّمٍ الهَرَوِيُّ (ت: 224هـ): (حدثنا كثير بن هشام، عن جعفر بن برقان، قال: حدثنا يزيد بن أبي زياد، أن عبد الله بن مسعود، سمع رجلا قرأ: {هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا}, فقال: إي وعزتك، فجعلته سميعا بصيرا، وحيا وميتا.) [فضائل القرآن: ]
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ) : (وسمع ابن مسعود رحمه الله من قرأ هذه الآية فقال: أي وعزتك، فجعلته سميعا بصيرا وحيا وميتا).[جمال القراء :1/116](م)


أثر صالح ابن مسمار: {...فقال:((جهله))}
قالَ أبو عُبيدٍ القاسمُ بن سلاَّمٍ الهَرَوِيُّ (ت:224هـ): (حدثنا كثير بن هشام، عن جعفر بن برقان، عن صالح بن مسمار، قال: بلغنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم تلا هذه الآية: {يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم}, فقال: ((جهله)).). [فضائل القرآن: ]
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ) : (وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه تلا هذه الآية: {يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم} فقال: ((جهله))). [جمال القراء :1/117](م)


.......
قالَ أبو عُبيدٍ القاسمُ بن سلاَّمٍ الهَرَوِيُّ (ت:224هـ): ( حدثنا أبو النضر، عن شعبة، عن موسى بن أبي عائشة، عن رجل، عن آخر، عن آخر، أنه كان يقرأ فوق بيت له, فرفع صوته: {أليس ذلك بقادر على أن يحيي الموتى}، فقال:سبحانك اللهم وبلى، فسئل عن ذلك فقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوله). [فضائل القرآن: ]
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ) : (وعن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقرأ فوق بيت له: {أليس ذلك بقادر على أن يحيى الموتى} فرفع صوته فقال: سبحانك اللهم وبلى. فسئل عن ذلك فقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوله). [جمال القراء :1/118](م)


أثر ابن عباس رضي الله عنه: {...سبحانك وبلى}
قالَ أبو عُبيدٍ القاسمُ بن سلاَّمٍ الهَرَوِيُّ (ت: 224هـ): (حدثنا عبد الرحمن، عن سفيان، عن أبي إسحاق، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، أنه قرأ في الصلاة: {أليس ذلك بقادر على أن يحيي الموتى}, فقال: سبحانك وبلى). [فضائل القرآن: ]
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ): ( وعن ابن عباس أنه قرأ في الصلاة: {أليس ذلك بقادر على أن يحيى الموتى} فقال: (سبحانه وبلى). ) [جمال القراء:1/96]
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ) : (وعن ابن عباس رضي الله عنه أنه قرأ في الصلاة: {أليس ذلك بقادر على أن يحيى الموتى} فقال: سبحانك اللهم وبلى). [جمال القراء :1/119](م)


أثر أبي هريرة رضى الله عنه: {...فليقل: بلى}
قالَ أبو عُبيدٍ القاسمُ بن سلاَّمٍ الهَرَوِيُّ (ت: 224هـ): ( حدثنا إسماعيل بن إبراهيم، عن إسماعيل بن أمية، عن عبد الرحمن بن القاسم قال: قال أبو هريرة: من قرأ: {لا أقسم بيوم القيامة} , فانتهى إلى آخرها، أو بلغ آخرها: {أليس ذلك بقادر على أن يحيي الموتى}فليقل: بلى، وإذا قرأ والمرسلات فانتهى إلى آخرها، أو بلغ آخرها:{فبأي حديث بعده يؤمنون}, فليقل: آمنت بالله وما أنزل،ومن قرأ والتين والزيتون فانتهى إلى آخرها، أو بلغ آخرها: {أليس الله بأحكم الحاكمين}, فليقل: بلى). [فضائل القرآن: ]
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ): (وقال أبو هريرة: من قرأ: {لا أقسم بيوم القيامة} فبلغ: {أليس الله بقادر على أن يحيى الموتى} فليقل: بلى. وإذا قرأ {والمرسلات} فانتهى إلى آخرها: {فبأي حديث بعده يؤمنون} فليقل: آمنت بالله وما أنزل. ومن قرأ: {والتين والزيتون} فانتهى إلى آخرها {أليس الله بأحكم الحاكمين} فليقل بلى.) [جمال القراء:1/96]
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ) : (وعن أبي هريرة: من قرأ ذلك فليقل: بلى. وكذلك في آخر: {والتين والزيتون}. ومن قرأ آخر المرسلات فليقل: آمنت بالله وما أنزل). [جمال القراء :1/119](م)
قالَ جلالُ الدينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ أبي بكرِ السيوطيُّ (ت: 911هـ):(النوع الخامس والثلاثون
وأخرج أبو داود والترمذي حديث ((من قرأ {والتين والزيتون} فانتهى إلى آخرها فليقل بلى وأنا على ذلك من الشاهدين ومن قرأ {لا أقسم بيوم القيامة} فانتهى إلى آخرها {أليس ذلك بقادر على أن يحيي الموتى} فليقل بلى ومن قرأ {والمرسلات} فبلغ {فبأي حديث بعده يؤمنون} فليقل آمنا بالله))). [الإتقان في علوم القرآن:2/657](م)

أثر أبي جعفر بن محمد بن علي رحمه الله: {...فقل أنت: "أعوذ برب الناس"}
قالَ أبو عُبيدٍ القاسمُ بن سلاَّمٍ الهَرَوِيُّ (ت: 224هـ): (حدثنا أبو أحمد الزبيري، عن سفيان، عن عمر بن عطية، قال: سمعت أبا جعفر محمد بن علي يقول: «إذا قرأت {قل هو الله أحد} , فقل أنت: "الله أحد الله الصمد", وإذا قرأت: {قل أعوذ برب الفلق} , فقل أنت: "أعوذ برب الفلق"، وإذا قرأت {قل أعوذ برب الناس} فقل أنت: "أعوذ برب الناس"). [فضائل القرآن: ]
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ) : (وعن أبي أحمد الزبيري عن سفيان عن عمر بن عطية قال: سمعت أبا جعفر محمد بن علي يقول: إذا قرأت {قل هو الله أحد} فقل أنت: الله أحد، وإذا قرأت {قل أعوذ برب الفلق} فقل أنت: أعوذ برب الفلق، وإذا قرأت {قل أعوذ برب الناس} فقل أنت: أعوذ برب الناس). [جمال القراء :1/120](م)


أثر معمر بن راشد: {...فقال: بل أنت يا رب}
قالَ أبو عُبيدٍ القاسمُ بن سلاَّمٍ الهَرَوِيُّ (ت:224هـ): ( يروى عن معمر بن راشد: أن حجرا المدري قام ليله يصلي، فاستفتح الواقعة، فلما انتهى إلى قوله تعالى: {أفرأيتم ما تمنون، أأنتم تخلقونه أم نحن الخالقون}, فقال: بل أنت يا رب.
ثم قرأ : {أفرأيتم ما تحرثون، أأنتم تزرعونه أم نحن الزارعون}, فقال: بل أنت يا رب.
ثم قرأ: {أفرأيتم الماء الذي تشربون أأنتم أنزلتموه من المزن أم نحن المنزلون}, فقال: بل أنت يا رب.
ثم قرأ: {أفرأيتم النار التي تورون، أأنتم أنشأتم شجرتها أم نحن المنشئون}, فقال: بل أنت يا رب). [فضائل القرآن: ](م)

أثر علي رضي الله عنه: {... فقال: سبحان ربي الأعلى}

قالَ أبو عُبيدٍ القاسمُ بن سلاَّمٍ الهَرَوِيُّ (ت: 224هـ): ( حدثنا عبد الرحمن، عن سفيان، عن السدي، عن عبد خير، قال: سمعت عليا، قرأ في الصلاة: {سبح اسم ربك الأعلى}, فقال: سبحان ربي الأعلى). [فضائل القرآن: ]
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ) : (وعن عبد خير قال: سمعت عليا عليه السلام قرأ في الصلاة: {سبح اسم ربك الأعلى} فقال: سبحان ربي الأعلى. وكذلك روي عن ابن عمر وابن عباس وأبي موسى وسعيد بن جبير).[جمال القراء :1/121](م)

أثر ابن عباس رضي الله عنه: {...
قال: ((سبحان ربي الأعلى))}
قالَ جلالُ الدينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ أبي بكرِ السيوطيُّ (ت: 911هـ):
(
وأخرج أحمد وأبو داود عن ابن عباس: أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا قرأ{سبح اسم ربك الأعلى} قال: ((سبحان ربي الأعلى))).
[الإتقان في علوم القرآن:2/657](م)

أثر أبي موسى الأشعري رضي الله عنه: {فقال: «سبحان ربي الأعلى»}
قالَ أبو عُبيدٍ القاسمُ بن سلاَّمٍ الهَرَوِيُّ (ت:224هـ): (حدثنا هشيم، عن حجاج بن أرطاة، عن عمير بن سعيد، قال: سمعت أبا موسى الأشعري قرأ: {سبح اسم ربك الأعلى}, فقال: «سبحان ربي الأعلى».) [فضائل القرآن: ]

أثر ابن عمر رضي الله عنه: {...فقال: سبحان ربي الأعلى}
قالَ أبو عُبيدٍ القاسمُ بن سلاَّمٍ الهَرَوِيُّ (ت:224هـ): ( حدثنا هشيم، عن أبي بشر، عن سعيد بن جبير، عن ابن عمر، أنه قرأ: {سبح اسم ربك الأعلى}, فقال: سبحان ربي الأعلى.
قال أبو عبيد: حدثنا عبد الرحمن، عن سفيان، عن أبي إسحاق، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، رحمة الله عليه، أنه قال مثل ذلك أيضا.
قال أبو عبيد: حدثنا ابن أبي زائدة، عن وقاء بن إياس، عن سعيد بن جبير، أنه قال مثل ذلك أيضا). [فضائل القرآن: ]
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ): ( وعن ابن عمر أنه قرأ: {سبح اسم ربك الأعلى} فقال: سبحان ربي الأعلى.
وعن ابن عباس رحمه الله أنه قال مثل ذلك.) [جمال القراء:1/96]

أثر جابر رضي الله عنه: {...قالوا: ولا بشيء من نعمك ربنا نكذب فلك الحمد}
قالَ جلالُ الدينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ أبي بكرِ السيوطيُّ (ت: 911هـ):(وأخرج الترمذي والحاكم عن جابر قال: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على أصحابه فقرأ عليهم سورة الرحمن من أولها إلى آخرها فسكتوا فقال: ((لقد قرأتها على الجن فكانوا أحسن مردودا منكم كنت كلما أتيت على قوله:{فبأي آلاء ربكما تكذبان} قالوا: ولا بشيء من نعمك ربنا نكذب فلك الحمد))).[الإتقان في علوم القرآن:2/657](م)

أثر جابر رضي الله عنه: {...اللهم أمرت بالدعاء وتكفلت بالإجابة...}
قالَ جلالُ الدينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ أبي بكرِ السيوطيُّ (ت: 911هـ):(وأخرج ابن مردويه والديلمي وابن أبي الدنيا في الدعاء وغيرهم بسند ضعيف جدا عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ: {وإذا سألك عبادي عني فإني قريب} الآية فقال: ((اللهم أمرت بالدعاء وتكفلت بالإجابة لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك أشهد أنك فرد أحد صمد لم تلد ولم تولد ولم يكن لك كفؤا أحد وأشهد أن وعدك حق ولقاءك حق والجنة حق والنار حق والساعة آتية لا ريب فيها وأنك تبعث من في القبور)).[الإتقان في علوم القرآن:2/657](م)

أثر صلة بن أشيم: {...فقف عندها, وسل الله الجليل}
قالَ أبو عُبيدٍ القاسمُ بن سلاَّمٍ الهَرَوِيُّ (ت: 224هـ): (حدثنا يزيد، عن الجريري، عن أبي السليل، عن صلة بن أشيم قال: إذا أتيت على هذه الآية: {ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام}, فقف عندها, وسل الله الجليل). [فضائل القرآن: ]
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ) : ( وعن صلة بن أشيم قال: إذا أتيت على هذه الآية: {ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام} فقف عندها وسل الله الجليل). [جمال القراء:1/96]
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ) : (وقال صلة بن أشيم: إذا أتيت على هذه الآية: {ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام} فقف عندها وسل الله الجليل. وروي أنه كان يستحب للقارئ إذا قرأ: {أفأمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا بياتا وهم نائمون} أن يرفع صوته.).[جمال القراء :1/122](م)


.......
قالَ أبو عُبيدٍ القاسمُ بن سلاَّمٍ الهَرَوِيُّ (ت: 224هـ): (حدثنا يوسف بن الغرق بإسناد لا أحفظه قال: «كان يستحب للقارئ إذا أتى على هذه الآية، أو على هؤلاء الآيات: {أفأمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا بياتا وهم نائمون}, أن يرفع بها صوته»). [فضائل القرآن: ]

أثر محمد رحمه الله: {...جردوا القرآن}
قالَ مُحَمَّدُ بنُ أَيُّوبَ بنِ الضُّرَيسِ (ت:294 هـ) : (أخبرنا أحمد، قال: حدثنا محمد، قال: أخبرنا موسى، قال: حدثنا حماد، عن ابن عون، عن محمد، قال: « إذا أتى الرجل على هذه الآية وهو في الصلاة :{إن الله وملائكته يصلون على النبي} الآية، أو يأتي على الآية فيها الرغبة والرهبة , قال: يمضي كما هو، وقال:جردوا القرآن») [فضائل القرآن:](م)



رد مع اقتباس
  #4  
قديم 28 شعبان 1433هـ/17-07-2012م, 09:39 PM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي

قول "آمين" عند ختم سورة البقرة

قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ):
وروى أبو عبيد رحمه الله عن أبي ميسرة، أن جبريل عليه السلام، لقن رسول الله صلى الله عليه وسلم عند خاتمة القرآن – أو قال عند خاتمة البقرة – (آمين). وكان معاذ بن جبل رحمه الله، إذا ختم سورة البقرة قال آمين. وكان جبير بن نفير يقول: آمين آمين حتى يركع، ويقول وهو راكع حتى يسجد.) [جمال القراء :1/115-123](م)

قالَ جلالُ الدينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ أبي بكرِ السيوطيُّ (ت: 911هـ):(النوع الخامس والثلاثون
وأخرج أبو داود وغيره عن وائل بن حجر: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم قرأ {ولا الضالين}فقال آمين يمد بها صوته
وأخرجه الطبراني بلفظ قال آمين ثلاث مرات وأخرجه البيهقي بلفظ قال: ((رب اغفر لي آمين)).
وأخرج أبو عبيد عن أبي ميسرة أن جبريل لقن رسول الله صلى الله عليه وسلم عند خاتمة البقرة آمين
وأخرج عن معاذ بن جبل أنه كان إذا ختم سورة البقرة قال آمين).[الإتقان في علوم القرآن:2/657-727](م)


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 24 محرم 1436هـ/16-11-2014م, 09:29 PM
أم سهيلة أم سهيلة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 2,672
افتراضي

ما ورد في سورة التين

حديث أبي هريرة رضي الله عنه

طريق سفيان بن عيينة عن إسماعيل بن أمية عن رجل أعرابي عن أبي هريرة
قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الزُّبَيْرِ الْحُمَيْدِيُّ (ت: 219هـ): (ثَنَا سُفْيَانُ قَالَ: ثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ أُمَيَّةَ قَالَ: ثَنِي أَعْرَابِيٌّ مِنْ أَهْلِ البَادِيَةِ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ يَقُولُ: قَالَ أَبُو القَاسِمِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ: ((إِذَا قَرَأَ أَحَدُكُمْ {لاَ أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ} فَأَتَى عَلَى آخِرِهَا {أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى} فَلْيَقُلْ: بَلَى، وإِذَا قَرَأَ {وَالْمُرْسَلاَتِ عُرْفًا} فَأَتَى على آخِرِهَا {فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ} فَلْيَقُلْ: آمَنَّا بِاللَّهِ، وإِذَا قَرَأَ {وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ} فَأَتَى عَلَى آخِرِهَا {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} فَلْيَقُلْ: بَلَى)) ورُبَّمَا قَالَ سُفْيَانُ: بَلَى وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ، قَالَ سُفْيَانُ: قَالَ إِسْمَاعِيلُ فَاسْتَعَدْتُ الأَعْرَابِيَّ الْحَدِيثَ، فَقَالَ: يَا ابْنَ أَخِي، أَتُرَانِي لَمْ أَحْفَظْهُ؟! لَقَدْ حَجَجْتُ سِتِّينَ حَجَّةً مَا مِنْهَا حَجَّةٌ إِلاَ وَأَنَا أَعْرِفُ الْبَعِيرَ الَّذِي حَجَجْتُ عَلَيْهِ). [مسند الحميدي: 2/437]
قالَ أبو داوودَ سليمانُ بنُ الأشعثِ السِّجِسْتَانيُّ(ت:275هـ): (حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ الزُّهْرِيُّ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ،حَدَّثَنِي إِسْمَاعِيلُ بْنُ أُمَيَّةَ، سَمِعْتُ أَعْرَابِيًّا، يَقُولُ: سَمِعْتُأَبَا هُرَيْرَةَ، يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: ((مَنْ قَرَأَ مِنْكُمْ‏{‏ وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ ‏}‏فَانْتَهَى إِلَى آخِرِهَا ‏{أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} فَلْيَقُلْ: بَلَىوَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ.
وَمَنْ قَرَأَ ‏ {لاَ أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ}فَانْتَهَى إِلَى ‏{أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى} فَلْيَقُلْ: بَلَى.
وَمَنْقَرَأَ ‏{وَالْمُرْسَلاَتِ‏}‏فَبَلَغَ{فَبِأَىِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ}‏فَلْيَقُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ))
قَالَإِسْمَاعِيلُ: ذَهَبْتُ أُعِيدُ عَلَى الرَّجُلِ الأَعْرَابِيِّ وَأَنْظُرُ لَعَلَّهُ؛ فَقَالَ: يَا ابْنَ أَخِي أَتَظُنُّ أَنِّي لَمْ أَحْفَظْهُ لَقَدْ حَجَجْتُ سِتِّينَ حَجَّةً مَا مِنْهَا حَجَّةٌ إِلاَّ وَأَنَا أَعْرِفُ الْبَعِيرَ الَّذِي حَجَجْتُ عَلَيْهِ). [سنن أبي داوود/كتاب الصلاة/أبواب تفريع الاستفتاح]
قال محمدُ بنُ عيسى بنِ سَوْرة التِّرْمِذيُّ (ت: 279هـ): (‏حَدَّثَنَا ‏ابْنُ أَبِي عُمَرَ، أَخَبَرَنَا ‏سُفْيَانُ، ‏عَنْ ‏إِسْمَاعِيلَ بْنِ أُمَيَّةَ ‏قَالَ: سَمِعْتُ ‏رَجُلاً بَدَوِيًّا أَعْرَابِيًّا ‏يَقُولُ: سَمِعْتُ ‏أَبَا هُرَيْرَةَ ‏يَرْوِيهِ يَقُولُ: ‏مَنْ قَرَأَ سورة {وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ} ‏فَقَرَأَ {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ}‏فَلْيَقُلْ: بَلَى، وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِن الشَّاهِدِينَ.
‏هَذَا حَدِيثٌ إِنَّمَا يُرْوَى بِهَذَا الإِسْنَادِ عَنْ هَذَا الأَعْرَابِيِّ عَنْ ‏أَبِي هُرَيْرَةَ، ‏وَلا يُسَمَّى‏‏). [سنن الترمذي: 5/-113-114]
قال محمدُ بنُ عبدِ اللهِ ابنُ العربيِّ (ت: 543هـ): (ذَكَرَهُ مَجْهُولٌ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ النبيَّ عليه السلامُ قالَ: ((مَنْ قَرَأَ {أَلَيْسَ اللهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} فَلْيَقُلْ: بَلَى وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ)).
(الإسنادُ) رَوَى أَهْلُ التفسيرِ أَنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلمَ كَانَ يَقُولُهَا؛ وهو حديثٌ باطلٌ.
(الأحكامُ) في مسألتينِ:
(الأُولَى) اخْتَلَفَ الناسُ في قَوْلِهِ تَعَالَى: {فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ} هل هو خِطَابٌ لِجِنْسِ الإنسانِ للنبيِّ صلى اللهُ عليه وسلمَ، وهذا الحديثُ يَدُلُّ بِظَاهِرِهِ على أنه خِطَابٌ للإنسانِ إِذْ قَالَ فِيهِ: ((مَنْ قَرَأَهَا)) يَعْنِي مِنَ الناسِ ((فَلْيَقُلْ: وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ))، ويَدُلُّ عليه أيضًا ظَاهِرُ القرآنِ؛ لأنَّ الخطابَ فيه للإنسانِ، وإليه يَرْجِعُ الضميرُ.
(الثانيةُ) قَوْلُهُ: ((فَلْيَقُلْ)) كذا المَعْنَى في قَلْبِهِ لا بِلِسَانِهِ لِئَلاَّ تَكُونَ زِيَادَةً في القرآنِ). [عارضة الأحوذي: 11/250]
-قال محمدُ عبدُ الرحمنِ بنِ عبدِ الرحيمِ المُبَارَكْفُوريْ (ت: 1353هـ): (قولُهُ: (عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أُمَيَّةَ) بْنِ عَمْرِو بْنِ سَعِيدِ بْنِ العَاصِ بْنِ أُمَيَّةَ الأُمَوِيِّ، ثِقَةٌ ثَبْتٌ مِنَ السَّادِسَةِ. قَوْلُهُ: {أَلَيْسَ اللهُ بِأَحْكَمِ الحَاكِمِينَ} أي: أَقْضَى القَاضِينَ يَحْكُمُ بَيْنَكَ وَبَيْنَ أَهْلِ التَّكْذِيبِ بِكَ يا مُحَمَّدُ. (فَلْيَقُلْ بَلَى) أي: نَعَمْ. (وأَنَا عَلَى ذَلِكَ) أي: كَوْنِكَ أَحْكَمَ الحَاكِمِينَ (مِنَ الشَّاهِدِينَ) أي: أَنْتَظِمُ في سَلْكِ مَنْ لَهُ مُشَافَهَةٌ في الشَّهَادَتَيْنِ مِن أَنْبِيَاءِ اللهِ وأَوْلِيَائِهِ. قالَ ابنُ حَجَرٍ: وهَذَا أَبْلَغُ مِنْ: أَنَا شَاهِدٌ، ومِن ثَمَّ قَالُوا في {وَكَانَتْ مِنَ القَانِتِينَ} وفي {إِنَّه فِي الآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ} أَبْلَغُ مِنْ: وكَانَتْ قَانِتَةً، ومِن: إنه في الآخِرَةِ صَالِحٌ؛ لأنَّ مَنْ دَخَلَ في عِدَادِ الكَامِلِ وسَاهَمَ مَعَهُمُ الفَضَائِلَ لَيْس كَمَنِ انْفَرَدَ عَنْهُمُ. انتهى. وهذا الحديثُ أَخْرَجَهُ التِّرْمِذِيُّ هكذا مُخْتَصَرًا، وزادَ أبو دَاوُدَ في رِوَايَتِهِ: ومَنْ قَرَأَ {لاَ أُقْسِمُ بِيَوْمِ القِيَامَةِ} فانْتَهَى إلى {أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى} فَلْيَقُلْ: بَلَى. ومَنْ قَرَأَ {وَالْمُرْسَلاَتِ} فبَلَغَ {فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ} فَلْيَقُلْ: آمَنَّا باللهِ. والحديثُ يَدُلُّ على أنَّ مَنْ يَقْرَأُ هَذِهِ الآياتِ يُسْتَحَبُّ له أن يَقُولَ تِلْكَ الكلماتِ، سَوَاءٌ كانَ في الصلاةِ أو خَارِجَهَا، وأما قَوْلُها للمُقْتَدِي خَلْفَ الإمامِ فَلَمْ أَقِفْ على حديثٍ يَدُلُّ عليه. قولُهُ: (هذا حَدِيثٌ إنما يُرْوَى بهذا الإسنادِ إلخ) وأَخْرَجَهُ أَحْمَدُ وأبو دَاوُدَ وهو حديثٌ ضعيفٌ لِجَهَالَةِ الأَعْرَابِيِّ). [تحفة الأحوذي: 9/223-224]
قالَ الحُسَيْنُ بنُ مَسْعُودِ بْنِ مُحَمَّدٍ الفَرَّاءُ البَغَوِيُّ (ت: 516هـ): (ورُوِيَ عن أبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عنه، عن النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسَلَّمَ أنه قالَ: ((مَنْ قَرَأَ: {أَلَيْسَ اللهُ بِأَحْكَمِ الحَاكِمِينَ} فَلْيَقُلْ: بَلَى وأنا على ذلك مِنَ الشَّاهِدِينَ. ومَنْ قَرَأَ: {أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى} فَلْيَقُلْ: بلى. ومَنْ قَرَأَ: {فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ} فَلْيَقُلْ: آمَنَّا باللهِ)) ). [مَصَابِيحُ السُّنَّةِ: 1/335]
قالَ عَلِيُّ بنُ مُحَمَّدٍ الخََازِنُ (ت: 725هـ): (عنْ أبي هُريرةَ رَضِيَ اللَّهُ تعالى عنهُ قالَ: قالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: ((مَنْ قَرَأَ وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ، فَقَرَأَ {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ}، فَلْيَقُلْ: بَلَى، وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ))، أخرجَهُ التِّرْمِذِيُّ). [لباب التأويل: 4/445]
قالَ إِسْمَاعِيلُ بْنُ عُمَرَ بْنِ كَثِيرٍ القُرَشِيُّ (ت: 774 هـ): (وقد قَدَّمْنَا في حديثِ أبي هُرَيْرَةَ مَرْفُوعاً: ((فَإِذَا قَرَأَ أَحَدُكُمْ: {وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ} فَأَتَى آخِرَهَا: {أَلَيْسَ اللهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} فَلْيَقُلْ: بَلَى، وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ)) ). [تفسير القرآن العظيم: 8/3811]
قالَ حَيْدَرُ بْنُ عَلِيٍّ القَاشِيُّ (ت: 776هـ): (عَنِ التِّرْمِذِيِّ وَأَبِي دَاوُدَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ: ((مَنْ قَرَأَ مِنْكُمْ وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ فَانْتَهَى إِلَى قَوْلِهِ: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} فَلْيَقُلْ: بَلَى وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ، وَمَنْ قَرَأَ {لا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ} فَانْتَهَى إِلَى قَوْلِهِ: {أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى} فَلْيَقُلْ: بَلَى وَعِزَّةِ رَبِّنَا، وَمَنْ قَرَأَ {وَالْمُرْسَلاتِ} فَبَلَغَ {فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ} فَلْيَقُلْ: آمَنَّا بِاللَّهِ)) ). [المعتمد في المنقول: 2/467]
قالَ جَلاَلُ الدِّينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي بَكْرٍ السُّيُوطِيُّ (ت: 911 هـ): (وأَخْرَجَ التِّرْمِذِيُّ، وابنُ مَرْدُويَهْ، عن أبي هريرةَ يَرْوِيه: مَنْ قَرَأَ: {وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ} فَقَرَأَ: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} فلْيَقُلْ: بلى، وأنا على ذلك مِن الشاهدينَ). [الدر المنثور: 15/517]
قالَ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ الشَّوْكَانِيُّ (ت: 1250هـ): (وَأَخْرَجَ الترمذيُّ وَابنُ مَرْدُويَه عن أَبِي هُرَيْرَةَ مَرْفُوعاً: ((مَنْ قَرَأَ: {والتينِ وَالزيتونِ} فَقَرَأَ: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} فَلْيَقُلْ: بَلَى، وَأَنَا على ذلكَ مِنَ الشاهِدِينَ)) ). [فتح القدير: 5/672]
قالَ أبو الثَّناءِ مَحْمُودُ بنُ عبدِ الله الأَلُوسِيُّ (ت: 1270هـ): (أَخْرَجَهُ الترمذيُّ وأبو داوُدَ وابنُ مَردويهِ، عنْ أبي هُريرةَ قالَ: قالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ تعالَى عليْهِ وسلَّمَ: ((مَنْ قَرَأَ مِنْكُمْ {وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ} فَانْتَهَى إِلَى قَوْلِهُ تَعَالَى: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمَ الْحَاكِمِينَ} فَلْيَقُلْ: بَلَى، وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ)) ). [روح المعاني: 29/177]
قالَ مُحَمَّد صِدِّيق حَسَن خَان القِنَّوْجِيُّ (ت: 1307هـ): (وعن أَبِي هُرَيْرَةَ مَرْفُوعاً: ((مَنْ قَرَأَ {وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ} فَقَرَأَ {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} فَلْيَقُلْ: بَلَى وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ)). أَخْرَجَهُ التِّرْمِذِيُّ وَابنُ مَرْدُويَهْ). [فتح البيان: 15/305]
قالَ مُحَمَّدُ الطَّاهِرُ بْنُ عَاشُورٍ (ت: 1393هـ): (رَوَى التِّرْمِذِيُّ وأبو دَاودَ عن أبي هُريرةَ قالَ: قالَ رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسَلَّمَ: ((مَنْ قَرَأَ مِنْكُمْ: {وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ} فانْتَهَى إلى قولِه: {أَلَيْسَ اللهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} فلْيَقُلْ: بَلَى وأنا على ذلك مِنَ الشَّاهِدِينَ)) ). [التحرير والتنوير: 30/432]

طريق إسماعيل ابن أمية عن محمد بن عبد الرحمن بن سعد عن أبي هريرة
قال مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الشَّافِعِيُّ (ت: 354هـ): (حَدَّثَنا محمدُ بْنُ عَلِيٍّ السُّكَّرِيُّ، حَدَّثَنا قَطَنٌ، حَدَّثَنا حَفْصٌ، قالَ: حَدَّثَني إِبْرَاهِيمُ، عن نَصْرٍ، عن إِسْمَاعِيلَ بْنِ أُمَيَّةَ، عن محمدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ سَعْدٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قالَ: قالَ رسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وسَلَّمَ:((إِذَا قَرَأَ أَحَدُكُمْ: {لاَ أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ... أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى} فَلْيَقُلْ: بَلَى يَا رَبِّ، وإِذَا قَرَأَ: {وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ... أَلَيْسَ اللهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} فَلْيَقُلْ: بَلَى يَا رَبِّ، وإذا قَرَأَ: {وَالْمُرْسَلاَتِ عُرْفًا... فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ} فَلْيَقُلْ: آمَنَّا بِاللهِ)) ). [الغَيْلانِيَّاتُ: 2/ 232]

طريق موسى بن أبي عائشة عن رجل عن أبي هريرة
قَالَ أَحْمَدُ بْنُ فَرحٍ بنٍ أحمدَ اللَّخْمِيُّ الإشْبِيلِيُّ (ت: 699هـ): (وعَنْ مُوسَى بْنِ أَبِي عَائِشَةَ، قَالَ: كَانَ رَجُلٌ يُصَلِّي فَوْقَ بَيْتِهِ، وَكانَ إذا قَرَأَ: {أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى} قالَ: بلَى سُبْحَانَكَ، فَبَكَى، فَسَأَلُوهُ عَنْ ذلك، فَقَالَ: سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ يَقُولُ: قَالَ رسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((مَنْ قَرَأَ مِنْكُمْ: {والتِّينِ والزَّيْتُونِ} فانْتَهَى إلى آخِرِهَا: {أَلَيْسَ اللهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} فَلْيَقُلْ: وأَنَا على ذلك مِنَ الشَّاهِدِينَ. ومَنْ قَرَأَ: {لاَ أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ} وانْتَهَى إلى: {أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى} فَلْيَقُلْ: بلَى، ومَنْ قَرَأ: {وَالْمُرْسَلاَتِ} فَبَلَغَ: {فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ} فَلْيَقُلْ: آمَنَّا بِاللَّهِ)) ). [مختصر خلافيات البيهقي: 2/174-175]

لفظ آخر
قَالَ مُحَمَّدُ بنُ عَبْدِ الوَاحِدِ الغَافِقِيُّ (ت: 619هـ): ( (حـ): وعن أبي هُرَيْرَةَ, أنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ قالَ: ((إِذَا خَتَمَ أَحَدُكُمْ {وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ} فَلْيَقُلْ: بَلَى)) ). [لمحات الأنوار: 3/1035]
- قال عبد العزيز بن داخل المطيري(م): (قال الغافقي في مقدمته (1/10) : (وما أعلمت في أوله هكذا: (حـ) فمن كتاب أبي مروان عبد الملك بن حبيب السلمي في رغائب القرآن وغير ذلك) ). [جمهرة التفاسير/تفسير سورة التين]

حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهما
قالَ جَلاَلُ الدِّينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي بَكْرٍ السُّيُوطِيُّ (ت: 911 هـ): (وأَخْرَجَ ابنُ مَرْدُويَهْ، عن جابرٍ، عن النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قالَ: ((إِذَا قَرَأْتَ: {وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ} فَقَرَأْتَ: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} فَقُلْ: بَلَى)) ). [الدر المنثور: 15/517]
قالَ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ الشَّوْكَانِيُّ (ت: 1250هـ): (وَأَخْرَجَ ابْنُ مَرْدُويَه عَنْ جابرٍ مَرْفُوعاً: ((إِذا قَرَأْتَ (التينِ وَالزيتونِ) فَقَرَأْتَ: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} فَقُلْ: بَلَى)) ). [فتح القدير: 5/672]
قالَ مُحَمَّد صِدِّيق حَسَن خَان القِنَّوْجِيُّ (ت: 1307هـ): (وعنْ جابرٍ مَرْفُوعاً: ((إِذَا قَرَأْتَ التِّينِ فَقَرَأْتَ أَلَيْسَ اللَّهُ... إِلخ فَقُلْ بَلَى)). أَخْرَجَهُ ابنُ مَرْدُويَهْ. وَعنِ ابْنِ عَبَّاسٍ: (أَنَّهُ كانَ إِذا قَرَأَ الآيةَ قالَ: سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ فَبَلَى). أَخْرَجَهُ ابنُ جَرِيرٍ وَابنُ المُنْذِرِ). [فتح البيان: 15/305]

أثر علي بن أبي طالب رضي الله عنه
قالَ عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ حَبِيبٍ الْمَاوَرْدِيُّ (ت: 450هـ): (وكانَ عليٌّ رَضِيَ اللَّهُ عنه إذا قَرَأَ: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} قالَ: بَلَى وأنا على ذلك مِن الشاهِدِينَ. ونَخْتَارُ ذلكَ). [النكت والعيون: 6/ 303]
قالَ عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ عَبْدِ السَّلامِ السُّلَمِيُّ (ت:660 هـ): (وكانَ عَلِيٌّ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عنهُ إِذا قَرَأَهَا يَقُولُ: (( بَلَى وَأَنَا على ذلكَ مِن الشَّاهِدِينَ )) ). [تفسير القرآن: 3/468]
قالَ عُمَرُ بنُ عَلِيِّ بْنِ عَادِلٍ الدِّمَشْقِيُّ الحَنْبَلِيُّ (ت: 880هـ): (وكَانَ ابْنُ عَبَّاسٍ وَعَلِيُّ بْنُ أَبِي طالِبٍ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا- إِذَا قَرَأَ: {ألَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} قَالاَ: بلى، وَإِنَّا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ). [اللباب: 20/411]

أثر ابن عباس رضي الله عنهما
قالَ عَبْدُ الرَّزَّاقِ بْنُ هَمَّامٍ الصَّنْعَانِيُّ (ت: 211هـ): (عَنْ مَعْمَرٍ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّهُ كَانَ يَقْرَأُ: {فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ} قَالَ: آمَنْتُ بِاللَّهِ وَبِمَا أَنْزَلَ، وَإِذَا قَرَأَ: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} قَالَ: بَلَى، وَإِذَا قَرَأَ {أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى} قَالَ: بَلَى). [تفسير عبد الرزاق: 2/383]
قالَ مُحَمَّدُ بْنُ جَرِيرٍ الطَّبَرِيُّ (ت: 310هـ):(حَدَّثَنَا أبو كُرَيْبٍ، قَالَ: ثنا وَكِيعٌ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنْ سعيدِ بنِ جُبَيْرٍ، قَالَ: كانَ ابْنُ عَبَّاسٍ إِذا قَرَأَ: {ألَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ}؟ قَالَ: سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ، وَبَلَى). [جامع البيان: 24/526]
قالَ جَلاَلُ الدِّينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي بَكْرٍ السُّيُوطِيُّ (ت: 911 هـ): (وأَخْرَجَ ابنُ جَرِيرٍ وابنُ المُنْذِرِ، عن ابنِ عبَّاسٍ، أنَّه كانَ إذا قَرَأَ: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} قالَ: سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ, فَبَلَى). [الدر المنثور: 15/518]
قالَ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ الشَّوْكَانِيُّ (ت: 1250هـ): (وَأَخْرَجَ ابْنُ جريرٍ وَابنُ المنذرِ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّهُ كانَ إِذا قَرَأَ: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} قَالَ: سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ، فَبَلَى اهـ). [فتح القدير: 5/672]

أثر قتادة مقطوعاً ومرسلاً
قالَ عَبْدُ الرَّزَّاقِ بْنُ هَمَّامٍ الصَّنْعَانِيُّ (ت: 211هـ): (قَالَ مَعْمَرٌ: وَكَانَ قَتَادَةُ إِذَا تَلا: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} قَالَ: بَلَى، وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِِنَ الشَّاهِدِينَ أَحْسَبُهُ كَانَ يَرْفَعُ ذَلِكَ). [تفسير عبد الرزاق: 2/383]
قالَ مُحَمَّدُ بْنُ جَرِيرٍ الطَّبَرِيُّ (ت: 310هـ):(حَدَّثَنَا بِشْرٌ، قَالَ: ثنا يَزِيدُ، قَالَ: ثنا سَعِيدٌ، عَنْ قَتَادَةَ {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} ذُكِرَ لَنَا أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كانَ إِذا قَرَأَهَا قَالَ: ((بَلَى، وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ)) ). [جامع البيان: 24/526]
قالَ مُحَمَّدُ بْنُ جَرِيرٍ الطَّبَرِيُّ (ت: 310هـ): (حَدَّثَنَا ابنُ عبدِ الأَعْلَى، قَالَ: ثنا ابنُ ثَوْرٍ، عَنْ مَعْمَرٍ، قَالَ: كانَ قتادةُ إِذا تَلا: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} قَالَ: بَلَى، وَأنا عَلَى ذلكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ، أَحْسَبُهُ كانَ يَرْفَعُ ذلكَ؛ وَإِذا قَرَأَ: {أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى} قَالَ: بَلَى، وَإِذا تَلا: {فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ} قَالَ: آمَنْتُ باللَّهِ، وَبِمَا أُنْزِلَ). [جامع البيان: 24/526]
قالَ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الثَّعْلَبِيُّ (ت: 427هـ): ({أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} قالَ قَتَادَةُ: بَلَغَنَا أنَّ نبيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كانَ إذا قَرَأَ هذه الآيةَ قالَ: ((بَلَى، وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ)) ). [الكشف والبيان: 10/241]
قالَ عَبْدُ الحَقِّ بنُ غَالِبِ بنِ عَطِيَّةَ الأَنْدَلُسِيُّ (ت:546هـ): (ورُوِيَ عن قَتَادَةَ، أن رسولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كانَ إذا قَرَأَ هذه السورةَ قالَ: ((بَلَى، وَأَنَا عَلَى ذَلِكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ)) ). [المحرر الوجيز: 15/506]
قالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ مَخْلُوفٍ الثَّعَالِبِيُّ (ت: 875 هـ): (وَرُوِيَ عَنْ قَتَادَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا قَرَأَ: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} قَالَ: ((بَلَى، وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ)) ). [الجواهر الحسان: 5/607]
قالَ جَلاَلُ الدِّينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي بَكْرٍ السُّيُوطِيُّ (ت: 911 هـ): (وأَخْرَجَ عبدُ بنُ حُمَيْدٍ، عن قَتَادَةَ: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} قالَ: ذُكِرَ لنا أن نبيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كانَ يقولُ: ((بَلَى، وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ)) ). [الدر المنثور: 15/517]

مرسل صالح أبي الخليل

قالَ جَلاَلُ الدِّينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي بَكْرٍ السُّيُوطِيُّ (ت: 911 هـ): (وأَخْرَجَ عبدُ بنُ حُمَيْدٍ، عن صالحٍ أبي الخَلِيلِ، قالَ: كانَ النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إذا أَتَى على هذه الآيةِ: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} يقولُ: ((سُبْحَانَكَ فَبَلَى))). [الدر المنثور: 15/517]
قالَ أبو الثَّناءِ مَحْمُودُ بنُ عبدِ الله الأَلُوسِيُّ (ت: 1270هـ): (وجاءَ في بعضِ الرواياتِ أنَّهُ صلَّى اللَّهُ تعالَى عليْهِ وسلَّمَ كان يقولُ إِذَا أتَى علَى هذه الآيَةِ: ((سُبْحَانَكَ، فَبَلَى)) وقدْ تَقَدَّمَ ما يَتَعَلَّقُ بهذا في تفسيرِ سورةِ {لاَ أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ} فتَذَكَّرْ). [روح المعاني: 29/177]
قَالَ الحُسَيْنُ بنُ أَحْمَدَ بْنِ خَالَوَيْهِ (ت: 370هـ): (وَكَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا قَرَأَ {أَلَيْسَ اللهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} قَالَ: ((سُبْحَانَكَ [اللهُمَّ] فَبَلَى)) ). [إعراب ثلاثين سورة: 132]

مَنْ ذَكَرَ الحديثَ مُجَرَّدَاً
قالَ هُودُ بْنُ مُحَكَّمٍ الْهوَّارِيُّ (ت: ق3): ( قالَ عزَّ وجَلَّ: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} ذَكَرُوا أنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قالَ: ((إِذَا قَرَأَ أَحَدُكُمْ فَبَلَغَ {وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ} فَإِذَا أَتَى عَلَى آخِرِهَا فَلْيَقُلْ: بَلَى)) ). [تفسير كتاب الله العزيز: 4/518]
قالَ مُحَمَّدُ بْنُ جَرِيرٍ الطَّبَرِيُّ (ت: 310هـ):(وَكانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذا قَرَأَ ذلكَ فيما بَلَغَنَا قَالَ: ((بَلَى)) ). [جامع البيان: 24/525]
قَالَ الحُسينُ بنُ الحسنِ بنِ مُحَمَّدٍ الْحَلِيمِيُّ (ت: 403 هـ): (وَأَمَّا الاعْتِرَافُ للهِ تَعَالَى بِمَا يُخْبِرُ عنْ نَفْسِهِ فَلِمَا رُوِيَ أنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا قَرَأَ: {وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ} فَبَلَغَ {أَلَيْسَ اللهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ}؛ قَالَ: (( بَلَى)) ). [المنهاج في شعب الإيمان: 2/ 226]
قالَ الْحُسَيْنُ بنُ مَسْعُودٍ البَغَوِيُّ (ت: 516هـ): (ورُوِّينَا أنَّ رسولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قالَ: ((مَنْ قَرَأَ: {وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ} فَانْتَهَى إِلَى آخِرِهَا: {أَلَيْسَ اللهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ}فَلْيَقُلْ: بَلَى، وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ)) ). [معالم التنزيل: 645]
قالَ مَحْمُودُ بْنُ عُمَرَ الزَّمَخْشَرِيُّ (ت: 538هـ): (وعن النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ‏، أنَّه كانَ إذا قَرَأَهَا قالَ:‏ ((بَلَى وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ)) ‏‏‏). [الكشاف: 6/402]‏ ‏
قَالَ مُحَمَّدُ بنُ أَبِي نَصْرٍ الكِرْمَانِيُّ (ت: 570 هـ): (وَعَنِ النَّبِيِّ- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- كَانَ إِذَا فَرَغَ مِنْ هذه السُّورَةِ قَالَ: ((وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ)), وَرُوِيَ عَنْ عَلِيٍّ ذلك). [شواذ القراءات:518]
قالَ نِظَامُ الدِّينِ الحَسَنُ بْنُ مُحَمَّدٍ القُمِّيُّ (ت: 728هـ): (عن رسولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عليهِ وسَلَّمَ أنَّه كانَ إذا قرَأَ السورةَ قالَ: ((بَلَى، وَأَنَا بذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ)) ). [غرائب القرآن: 30/130]
قالَ مُحَمَّدُ بنُ أَحْمَدَ بْنَ جَزِيٍّ الكَلْبِيُّ (ت: 741هـ): (وكان رسولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إذا قَرَأَها قالَ: ((بَلَى وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ)) ). [التسهيل: 207]
قالَ جَلاَلُ الدِّينِ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ المَحَلِّيُّ (ت: 864هـ): (وفي الحديثِ: ((مَنْ قَرَأَ وَالتِّينِ إِلَى آخِرِهَا فَلْيَقُلْ: بَلَى، وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ)) ). [تفسير الجلالين: 597-598]
قالَ الخَطِيبُ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ الشِّرْبِينِيُّ (ت: 977هـ): (وفي الحديثِ: ((مَنْ قَرَأَ وَالتِّينِ إِلَى آخِرِهَا فَلْيَقُلْ: بَلَى وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ)) ). [تفسير القرآن الكريم: 4/ 559]
قالَ أَبُو السُّعُودِ مُحَمَّدُ بْنُ مُحَمَّدٍ العِمَادِيُّ الحَنَفِيُّ (ت: 982هـ): (عَن النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ كَانَ إِذَا قَرَأَهَا يَقُولُ: ((بَلَى، وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ)) ). [إرشاد العقل السليم: 7/176]

أقوال بعض المفسرين

قالَ أَبُو الْمُظَفَّرِ مَنْصُورُ بْنُ مُحَمَّدٍ السَّمْعَانِيُّ (ت: 489هـ): (وقد وَرَدَ عن جماعةٍ مِن الصحابةِ أنهم كانوا إذا خَتَمُوا السورةَ قالُوا: اللهم بلى، وفي روايةٍ: بلى، وأنا على ذلك مِن الشاهدِينَ، منهم أبو هُريرةَ وابنُ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عنهما). [تفسير القرآن: 6/254]
قالَ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ ابْنِ العَرَبِيِّ (ت: 543 هـ): (قَوْلُهُ تَعَالَى: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ}: قَدْ رَوَى التِّرْمِذِيُّ وَغَيْرُهُ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ((إذَا قَرَأَ أَحَدُكُمْ: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} فَلْيَقُلْ: بَلَى، وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِن الشَّاهِدِينَ)).
وَمِنْ رِوَايَةِ غَيْرِهِ: ((إذَا قَرَأَ أَحَدُكُمْ أَوْ سَمِعَ {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ}، {أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى} فَلْيَقُلْ: بَلَى)).
وَهَذِهِ أَخْبَارٌ ضَعِيفَةٌ، أَمَا إنَّ ذَلِكَ يَتَعَيَّنُ فِي الِاعْتِقَادِ لِأَجْلِ مَا يَلْزَمُ فِي فَهْمِ الْقُرْآنِ مِن الِانْتِقَادِ). [أحكام القرآن: 4/1953]
قالَ مُحَمَّدُ بنُ أَحْمَدَ القُرْطُبِيُّ (ت: 671هـ): (وَكانَ ابْنُ عَبَّاسٍ وَعليُّ بنُ أبي طالبٍ رَضِيَ اللَّهُ عنهما إِذَا قَرَآ: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} قَالا: بَلَى، وَأَنَا على ذَلِكَ من الشاهِدِينَ، فَيُخْتَارُ ذلكَ، وَاللَّهُ أَعْلَمُ.
وَرَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ عنْ أبي هريرةَ قالَ: مَنْ قَرَأَ سُورةَ (وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ) فَقَرَأَ {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} فَلْيَقُلْ: بَلَى، وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِن الشَّاهِدِينَ. وَاللَّهُ أَعْلَمُ). [الجامع لأحكام القرآن: 20/117]
قالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ مَخْلُوفٍ الثَّعَالِبِيُّ (ت: 875 هـ): (قَالَ ابْنُ الْعَرَبِيِّ فِي أحكامِهِ: رَوَى التِّرْمِذِيُّ وَغَيْرُهُ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ((إِذَا قَرَأَ أَحَدُكُمْ: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} فَلْيَقُلْ: بَلَى وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ)). وَمِنْ رِوَايَةِ عَبْدِ اللَّهِ: ((إِذَا قَرَأَ أَحَدُكُمْ أَوْ سَمِعَ {أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى}[القيامة: 40]. فَلْيَقُلْ: بَلَى)) - انْتَهَى.
(ت) وَهَذَانِ الحَدِيثَانِ وَإِنْ كَانَ قَدْ ضَعَّفَهُمَا ابْنُ الْعَرَبِيِّ فهما مِمَّا يَنْبَغِي ذِكْرُهُمَا فِي فَضَائِلِ الأَعْمَالِ، وَاللَّهُ المُوَفِّقُ بِفَضْلِهِ وكرمه). [الجواهر الحسان: 5/607]
قالَ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الإِيجِيُّ الشَّافِعِيُّ (ت: 905 هـ): (والسُّنَّةُ إذا قرَأَ {أَلَيْسَ اللهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} أنْ يُقالَ: بلى، وأنا على ذلكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ). [جامع البيان: 4/509]
قالَ مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ الجَاوِيُّ (ت: 1316هـ): (وفي الحديثِ: ((مَنْ قَرَأَ (وَالتِّينِ) إلى آخِرِهَا فَلْيَقُلْ: بَلَى وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ)). أيْ: سَوَاءٌ كَانَ فِي الصَّلاةِ أوْ خَارِجَهَا). [مراح لبيد: 2/646]
قالَ مُحَمَّدُ جَمَالُ الدِّينِ القَاسِمِيُّ (ت: 1332هـ): (وكانَ النبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ إذا قَرَأَها قالَ: ((بَلَى، وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ)). أرسلَهُ قَتادةُ، وَرَفَعُهُ أبو هُريرةَ إلى النبيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ). [محاسن التأويل: 9/ 505]
قالَ عَطِيَّةُ مُحَمَّد سَالِم (ت: 1420هـ): (ثَبَتَ عَنْهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنَّه كَانَ إِذَا قَرَأَهَا قَالَ: ((اللَّهُمَّ بَلَى)) ). [تتمة أضواء البيان: 9/190]
قالَ عَطِيَّةُ مُحَمَّد سَالِم (ت: 1420هـ): (وَقَد اتَّفَقَ الْمُفَسِّرونَ عَلَى رِوَايَةِ التِّرْمِذِيِّ لحديثِ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ مَرْفُوعاً: ((مَنْ قَرَأَ: {وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ} فَقَرَأَ: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} فَلْيَقُلْ: بَلَى, وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِن الشَّاهِدِينَ)).
وَمِثْلُهُ عَن جَابِرٍ مَرْفُوعاً.
وَعَن ابْنِ عَبَّاسٍ قَوْلُهُ: سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ فَبَلَى. وَالْعِلْمُ عِنْدَ اللَّهِ). [تتمة أضواء البيان: 9/191]
قال عبد العزيز بن داخل المطيري (م): (اتفاقُ عدَدٍ منَ المفسرينَ على ذِكْرِ حديثٍ منَ الأحاديثِ لا يقتضِي ثبوتَهُ عنِ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ).[جمهرة التفاسير/تفسير سورة التين]


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:15 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة