العودة   جمهرة العلوم > جمهرة علوم القرآن الكريم > آداب تلاوة القرآن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 18 شعبان 1433هـ/7-07-2012م, 05:51 AM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي النهي عن التكلف في القرآن

النهي عن التكلف في القرآن

النهي عن الغلو في القرآن
... - حديث عبد الرحمن بن شبل رضي الله عنه: {اقرءوا القرآن، ولا تغلوا فيه، ولا تجفوا عنه...}
... - حديث عبد الله بن عمرو: {فاقرأه في كل سبع ولا تزد على ذلك}
... - حديث ابن مسعود رضي الله عنه: {هلك المتنطعون}
... - أثر عمر ابن الخطاب رضي الله عنه: {...لعمرك , إن هذا لهو التكلف, يا عمر}
تحريم القول على الله بغير علم
... - قوله تعالى: {قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن}
... - *حديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما: {إن القرآن يصدق بعضه بعضا، فلا تكذبوا بعضه ببعض...}
... - حديث ابن عباس رضي الله عنهما: {من قال في القرآن بغير علم , فليتبوأ مقعده من النار}
... - حديث جندب رضي الله عنه رضي الله عنه: {من قال في كتاب الله برأيه فأصاب فقد أخطأ}
... - حديث عوف بن مالك الأشجعي: {تفترق أمّتي على بضعٍ وسبعين فرقةً...}
... - حديث واثلة بن الأسقع: {...فقاسوا ما لم يكن بما كان فضلّوا، وأضلّوا}
... - مرسل أبي وائل: {لا تزد فيها فإنها كافية}
... - أثر أبي بكر الصديق رضي الله عنه: {...وكيف أصنع إذا أنا قلت في آية من كتاب الله بغير ما أراد الله بها}
... - أثر سعيد بن جبير رحمه الله: {أقول في كتاب الله برأيي!}
... - أثر ابن عباس رضي الله عنهما: {...فيكون لكل قوم فيه رأي ...}... - أثر مكحول رحمه الله: {حسن ما لم تبغ فيها}
... - أثر ابن عباس رضي الله عنه: {من قال في القرآن بغير علمٍ ألجم يوم القيامة بلجامٍ من نارٍ}
... - أثر الحسن: {من فسّر آيةً من القرآن برأيه فأصاب لم يؤجر...}
... - أثر ابن عباس رضي الله عنه: {إيّاكم والرّأي، فإنّ اللّه عزّ وجلّ ردّ الرّأي على الملائكة...}
... - أثر أبي قلابة: {لا تقولنّ في القرآن برأيك، وإيّاك والقدر...}
... - كلام النووي
النهي عن اللحن في القرآن
... - أثر الحسن: {...إن لنا إماما يلحن . قال: "أخروه"}
غير مصنف
... - حديث أبي رافع رضي الله عنه: {...لا أدري ما وجدنا في كتاب الله اتبعناه}
... - أثر الحسن: {...فإن الرجل ليقرأ الآية فيعيا بوجهها، فيهلك فيها}
... - أثر عبيدة رضي الله عنه: {...فقد ذهب الذين كانوا يعلمون فيم أنزل القرآن}
... - أثر سلمان الفارسي رضي الله عنه: {كل ما لم يذكر الله عز وجل في القرآن , فهو من عفو الله عز وجل}... - أثر عائشة رضي الله عنها: {لا آب غازيكم، ولا زالت نساؤكم في رنة}
... - أثر عمرو بن ميمون: {...فقال رجل من القوم: لقد قرت عين أم إبراهيم}
... - أثر أبي حمدون
... - كلام النووي
الاقتصاد في العبادة
... - حديث عائشة رضي الله عنها: {إذا نعس أحدكم في الصلاة فليرقد حتى يذهب عنه النوم...}
... - حديث أبي هريرة رضي الله عنه: {إذا قام أحدكم من الليل فاستعجم القرآن على لسانه فلم يدر ما يقول...}
... - حديث أنس رضي الله عنه: {حلوه , ليصل أحدكم نشاطه فإذا كسل أو فتر قعد}
... - حديث عائشة رضي الله عنها: {لا تنام الليل !, خذوا من العمل ما تطيقون , فوالله لا يسأم الله حتى تسأموا}
ذم الغلو في الترتيل
باب الغلو في القرآن
التنطع في القراءة


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28 شعبان 1433هـ/17-07-2012م, 09:06 PM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي

.........................


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 4 صفر 1434هـ/17-12-2012م, 02:24 PM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي النهي عن التكلف في القرآن

النهي عن الغلو في القرآن

حديث عبد الرحمن بن شبل رضي الله عنه: {اقرءوا القرآن، ولا تغلوا فيه، ولا تجفوا عنه...}
قالَ أبو عُبيدٍ القاسمُ بن سلاَّمٍ الهَرَوِيُّ (ت:224هـ): ( حدثنا إسماعيل بن إبراهيم، عن هشام الدستوائي، عن يحيى بن أبي كثير، عن أبي راشد الحبراني، عن عبد الرحمن بن شبل، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((اقرءوا القرآن، ولا تغلوا فيه، ولا تجفوا عنه، ولا تأكلوا به، ولا تستكثروا به أو تستكبروا به)) قد شك أبو عبيد). [فضائل القرآن:](م)

قال أبو بكر محمد بن الحسين الآجُرِّيُّ (360هـ) : (أخبرنا أبو عبد الله أحمد بن الحسن بن عبد الجبّار الصّوفيّ ثنا شجاع ابن مخلدٍ ثنا إسماعيل بن إبراهيم عن هشامٍ الدّستوائيّ عن يحيى بن أبي كثيرٍ عن أبي راشدٍ الحبرانيّ قال: قال عبد الرّحمن بن شبلٍ قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: «اقرءوا القرآن ولا تغلوا فيه، ولا تجفوا عنه، ولا تأكلوا به، ولا تستكثروا ».). [أخلاق حملة القرآن: --](م)
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ): (قال: وحدثنا إسماعيل بن إبراهيم عن هشام الدستواني عن يحيى بن أبي كثير عن أبي راشد الحبراني قال: قال عبد الرحمن بن شبل: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((اقرءوا القرآن ولا تغلوا فيه، ولا تجفوا عنه، ولا تأكلوا به، ولا تستكبروا به – أو تستكثروا به –)). شك أبو عبيد. ). [جمال القراء:1/110](
قالَ مُحمَّدُ بنُ عبدِ الوهَّابِ التميميُّ (ت: 1206هـ) : (ولأحمد عن عبد الرحمن بن شبل مرفوعا ((اقرؤوا القرآن ولا تغلوا فيه ولا تجفوا عنه ولا تأكلوا به ولا تستكثروا به))). [فضائل القرآن: ](م)

حديث عبد الله بن عمرو: {فاقرأه في كل سبع ولا تزد على ذلك}
؟؟قالَ مُحمَّدُ بنُ عبدِ الوهَّابِ التميميُّ (ت: 1206هـ) : ( فيه حديث الخوارج المتقدم ؛ وفي الصحيح عن عبد الله بن عمرو قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((ألم أخبر أنك تصوم الدهر وتقرأ القرآن كل ليلة)) قلت : "بلى يا رسول الله ولم أرد بذلك إلا الخير" قال : ((فصم صوم داود فإنه كان أعبد الناس ، واقرأ القرآن كل شهر)) قلت : "يا رسول الله إني أطيق أفضل من ذلك" قال : ((فاقرأه في كل عشر))
قلت : "يا نبي الله إني أطيق أفضل من ذلك" قال : ((فاقرأه في كل سبع ولا تزد على ذلك)) .
[فضائل القرآن: ](م)

حديث ابن مسعود رضي الله عنه: {
هلك المتنطعون}
قالَ مُحمَّدُ بنُ عبدِ الوهَّابِ التميميُّ (ت: 1206هـ) : (ولمسلم عن ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ((هلك المتنطعون))). [فضائل القرآن: ](م)

أثر عمر ابن الخطاب رضي الله عنه: {...لعمرك , إن هذا لهو التكلف, يا عمر}
قالَ سعيدُ بنُ منصورٍ الخُرَاسَانِيُّ (ت:227هـ): (حدثنا يزيد بن هارون , عن حميد الطويل , عن أنس بن مالك : أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قرأ على المنبر: {وفاكهة وأبا}, فقال: "هذه الفاكهة قد عرفناها , فما الأب؟" , ثم رجع إلى نفسه فقال: "لعمرك , إن هذا لهو التكلف, يا عمر" ). [سنن سعيد بن منصور: 181]


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 4 صفر 1434هـ/17-12-2012م, 02:24 PM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي النهي عن التكلف في القرآن


تحريم القول على الله بغير علم

قوله تعالى: {قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن}
قالَ مُحمَّدُ بنُ عبدِ الوهَّابِ التميميُّ (ت: 1206هـ) :( وقول الله تعالى : {قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن} إلى قوله : {وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون}
). [فضائل القرآن: ](م)

*حديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما: {إن القرآن يصدق بعضه بعضا، فلا تكذبوا بعضه ببعض...}
قَالَ أَبُو عُبَيْدٍ القَاسِمُ بنُ سَلاَّمٍ الهَرَوِيُّ (ت: 224 هـ) : ( حدثنا محمد بن كثير، عن الأوزاعي، عن الزهري، عن عبد الله بن عمرو بن العاص، قال: "صلينا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الغداة، فتنحى ناس من أصحابه في بعض حجر أزواجه يقرءون القرآن، فتنازعوا في شيء منه، وأنا منتبذ عنهم، فخرج عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم مغضبا فقال: ((إن القرآن يصدق بعضه بعضا، فلا تكذبوا بعضه ببعض؛ ما علمتم منه فاقبلوه، وما لم تعلموا منه فكلوه إلى عالمه)) ". قال: قال عبد الله بن عمرو " فما اغتبطت نفسي بشيء اغتباطي بانتباذي عنهم , إذ لم تصبني عتبى رسول الله صلى الله عليه وسلم" .
حدثني أبو اليمان، عن شعيب بن أبي حمزة، عن ابن شهاب، قال: حدثني عمرو بن شعيب بن محمد بن عبد الله بن عمرو، أن عبد الله بن عمرو، قال: " صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فجلست ناحية..." ، ثم ذكر مثل حديث ابن كثير عن الأوزاعي.
حدثنا عبد الله بن صالح، عن الليث، عن عقيل، عن ابن شهاب، عمن لا نتهم، عن عبد الله بن عمرو، عن النبي صلى الله عليه وسلم، مثل ذلك.
حدثني ابن أبي عدي، عن حسين المعلم، عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده، عن عبد الله بن عمرو، عن النبي صلى الله عليه وسلم: مثل ذلك). [فضائل القرآن : ](م)


حديث ابن عباس رضي الله عنهما: {من قال في القرآن بغير علم , فليتبوأ مقعده من النار}
قالَ أحمدُ بنُ شُعيبٍ النَّسَائِيُّ (ت:303هـ): (أخبرنا عبد الحميد بن محمد قال: ثنا مخلد , قال: ثنا سفيان , قال: ثنا أحمد بن سليمان , قال: ثنا أبو نعيم ومحمد بن بشر قالا: ثنا سفيان , عن عبد الأعلى , عن سعيد بن جبير , عن ابن عباس , عن النبي وقال مخلد قال: قال رسول الله :(( من قال في القرآن بغير علم , فليتبوأ مقعده من النار))). [فضائل القرآن للنَّسائي: ]
قالَ أحمدُ بنُ شُعيبٍ النَّسَائِيُّ (ت:303هـ): (أخبرنا محمد بن بشار قال: ثنا يحيى , قال: ثنا سفيان , قال: ثنا عبد الأعلى , عن سعيد بن جبير , عن ابن عباس , عن النبي قال: (( من قال في القرآن برأيه أو بما لا يعلم , فليتبوأ مقعده من النار)) ). [فضائل القرآن للنَّسائي: ]

قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): (حدّثنا أبو بكرٍ محمّد بن محمودٍ السّرّاج قال: نا محمّد بن إشكاب، قال: نا عبيد اللّه بن موسى، قال: نا سفيان، عن عبد الأعلى، عن سعيد بن جبيرٍ، عن ابن عبّاسٍ، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «من قال في القرآن بغير علمٍ، فليتبوّأ مقعده من النّار»). [الإبانة الكبرى: 2/614] (م)
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): (حدّثنا أبو بكرٍ محمّد بن محمّد بن محمودٍ السّرّاج قال: نا محمّد بن إشكاب، قال: نا عبيد اللّه بن موسى، قال: نا سفيان، عن عبد الأعلى، عن سعيد بن جبيرٍ، عن ابن عبّاسٍ، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «من قال في القرآن بغير علمٍ فليتبوّأ مقعده من النّار»). [الإبانة الكبرى: 2/ 618-619] (م)

قالَ مُحمَّدُ بنُ عبدِ الوهَّابِ التميميُّ (ت: 1206هـ) :( وعن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ((من قال في القرآن برأيه)) وفي رواية : ((من غير علم فليتبوأ مقعده من النار)) رواه الترمذي وحسنه). [فضائل القرآن: ](م)


حديث جندب رضي الله عنه رضي الله عنه: {
من قال في كتاب الله برأيه فأصاب فقد أخطأ}
قالَ أحمدُ بنُ شُعيبٍ النَّسَائِيُّ (ت:303هـ): ( أخبرنا عبد الرحمن بن محمد بن سلام , عن يعقوب بن إسحق الحضرمي قال: حدثني سهيل بن مهران القطعي , قال: ثنا أبو عمران الجوني , عن جندب قال : قال رسول الله : ((من قال في كتاب الله برأيه فأصاب فقد أخطأ ))). [فضائل القرآن للنَّسائي: ]

قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( حدّثنا أبو القاسم، قال: بشر بن الوليد الكنديّ، قال: نا سهيلٌ، أخو حزمٍ، عن أبي عمران الجونيّ، عن جندبٍ، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «من قال في القرآن برأيه فأصاب، فقد أخطأ»). [الإبانة الكبرى: 6/ 145-147] (م)
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): (حدّثنا أبو القاسم عبد اللّه بن محمّد بن عبد العزيز، قال: نا بشر بن الوليد الكنديّ، قال: نا سهيلٌ، أخو حزمٍ، عن أبي عمران الجونيّ، عن جندبٍ، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «من قال في القرآن برأيه فأصاب، فقد أخطأ»). [الإبانة الكبرى: 2/614] (م)
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): (حدّثنا أبو القاسم عبد اللّه بن محمّد بن عبد العزيز، قال: نا بسر بن الوليد الكنديّ، قال: نا سهيلٌ، أخو حزمٍ، عن أبي عمران الجونيّ، عن جندبٍ، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «من قال في القرآن برأيه فأصاب فقد أخطأ»). [الإبانة الكبرى: 2/ 618-619] (م)

قالَ مُحمَّدُ بنُ عبدِ الوهَّابِ التميميُّ (ت: 1206هـ) :( وعن جندب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((من قال في القرآن برأيه فأصاب فقد أخطأ)) رواه أبو داود والترمذي وقال : غريب). [فضائل القرآن: ](م)

حديث عوف بن مالك الأشجعي: {تفترق أمّتي على بضعٍ وسبعين فرقةً...}
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): (حدّثني أبو صالحٍ محمّد بن أحمد بن ثابتٍ قال: نا أبو الأحوص، قال: نا نعيم بن حمّادٍ، قال: نا عيسى بن يونس، قال: نا حريز بن عثمان، عن عبد الرّحمن بن جبير بن نفيرٍ، عن أبيه، عن عوف بن مالكٍ الأشجعيّ، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «تفترق أمّتي على بضعٍ وسبعين فرقةً، أعظمها فتنةً على أمّتي قومٌ يقيسون الأمور برأيهم، فيحلّون الحرام، ويحرّمون الحلال»). [الإبانة الكبرى: 2/ 621-622] (م)

حديث واثلة بن الأسقع: {
...فقاسوا ما لم يكن بما كان فضلّوا، وأضلّوا}
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): (وحدّثني أبو صالحٍ، قال: نا أبو جعفرٍ محمّد بن صالح بن ذريحٍ قال: نا جبارة بن المغلّس، قال: نا حمّاد بن يحيى الأبحّ، قال: نا مكحولٌ، عن واثلة بن الأسقع، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «لم يزل أمر بني إسرائيل مستقيمًا، حتّى كثرت فيهم أولاد السّبايا، فقاسوا ما لم يكن بما كان فضلّوا، وأضلّوا»). [الإبانة الكبرى: 2/ 621-622] (م)


مرسل أبي وائل: {لا تزد فيها فإنها كافية}
قالَ مُحَمَّدُ بنُ أَيُّوبَ بنِ الضُّرَيسِ (ت:294 هـ) : (أخبرنا موسى بن إسماعيل، قال: حدثنا حماد، عن عاصم بن بهدلة، عن أبي وائل: أن وفد بني أسد، أتوا النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ((من أنتم ؟))
فقالوا: "نحن بنو الزنية , أحلاس الخيل".
فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((أنتم بنو رشدة ))
فقال الحضرمي بن عامر: "والله لا نكون كابن المحولة، وهم بنو عبد الله بن غطفان"، كان يقال لهم: بنو عبد العزى بن غطفان.
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للحضرمي: ((هل تقرأ من القرآن شيئا ؟))
قال: نعم.
فقال: ((اقرأه)).
فقرأ من عبس وتولى ما شاء الله أن يقرأ، ثم قال: "وهو الذي من على الحبلى، فأخرج منها نسمة تسعى بين شارسيف وحشا".
فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((لا تزد فيها فإنها كافية)) ) [فضائل القرآن:]

أثر أبي بكر الصديق رضي الله عنه: {...وكيف أصنع إذا أنا قلت في آية من كتاب الله بغير ما أراد الله بها}
قالَ سعيدُ بنُ منصورٍ الخُرَاسَانِيُّ (ت:227هـ): (حدثنا حماد بن زيد , عن أيوب , عن ابن أبي مليكة قال: سئل أبو بكر الصديق رضي الله عنه عن آية من كتاب الله عز وجل. قال : "أية أرض تقلني ؟, أو أية سماء تظلني ؟, أو أين أذهب ؟, وكيف أصنع إذا أنا قلت في آية من كتاب الله بغير ما أراد الله بها؟"). [سنن سعيد بن منصور: 168]


أثر سعيد بن جبير رحمه الله: {أقول في كتاب الله برأيي!}
قالَ سعيدُ بنُ منصورٍ الخُرَاسَانِيُّ (ت:227هـ): (حدثنا حماد بن يحيى الأبح , عن مروان الأصفر قال: كنت عند سعيد بن جبير جالسا , فسأله رجل عن آية من كتاب الله عز وجل .
فقال له سعيد : " الله أعلم" .
فقال له الرجل : قل فيها أصلحك الله برأيك.
فقال: "أقول في كتاب الله برأيي!" , فردده مرتين أو ثلاثا , ولم يجبه بشيء). [سنن سعيد بن منصور: 174]

أثر ابن عباس رضي الله عنهما: {...فيكون لكل قوم فيه رأي ...}
قالَ سعيدُ بنُ منصورٍ الخُرَاسَانِيُّ (ت:227هـ) : (حدثنا هشيم , قال : نا العوام بن حوشب , قال: نا إبراهيم التيمي , قال: خلا عمر بن الخطاب رضي الله عنه ذات يوم يحدث نفسه , فأرسل إلى ابن عباس , فقال : "كيف تختلف هذه الأمة , ونبيها واحد , وكتابها واحد , وقبلتها ؟!".
فقال ابن عباس: "يا أمير المؤمنين , إنا أنزل علينا القرآن فقرأناه , وعلمنا فيم أنزل , وإنه سيكون بعدنا أقوام يقرأون القرآن , ولا يعرفون فيم نزل , فيكون لكل قوم فيه رأي , فإذا كان لكل قوم فيه رأي اختلفوا , فإذا اختلفوا اقتتلوا" , فزبره عمر وانتهره .
فانصرف ابن عباس , ثم دعاه بعد , فعرف الذي قال, ثم قال : "إيه , أعد علي" ). [سنن سعيد بن منصور: 176](م)


أثر مكحول رحمه الله: {
حسن ما لم تبغ فيها}
قَالَ أَبُو عُبَيْدٍ القَاسِمُ بنُ سَلاَّمٍ الهَرَوِيُّ (ت: 224 هـ) : (حدثني أبو اليمان، عن أبي بكر بن عبد الله بن أبي مريم، عن مكحول، أنه سئل عن قراءة القرآن بالعربية فقال: "حسن ما لم تبغ فيها"). [فضائل القرآن : ](م)

أثر ابن عباس رضي الله عنه: {من قال في القرآن بغير علمٍ ألجم يوم القيامة بلجامٍ من نارٍ}

قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( حدّثنا أبو بكرٍ محمّد بن الحسن بن الفرج الأنباريّ، قال: نا الحارث بن محمّدٍ، قال: نا يونس بن محمّدٍ، قال: نا أبو عوانة، عن عبد الأعلى، عن سعيد بن جبيرٍ، عن ابن عبّاسٍ، قال: " من قال في القرآن بغير علمٍ ألجم يوم القيامة بلجامٍ من نارٍ). [الإبانة الكبرى: 6/ 145-147] (م)

أثر الحسن: {
من فسّر آيةً من القرآن برأيه فأصاب لم يؤجر...}
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): (حدّثنا أبو الحسين محمّد بن أحمد بن أبي سهيلٍ الحربيّ قال: نا أحمد بن مسروقٍ الطّوسيّ، قال: نا يحيى بن عبد الباقي، قال: نا أحمد بن محمّد بن سنانٍ الحمصيّ، قال: نا أبو حيوة، قال: نا موسى بن أعين، عن أبي رجاءٍ، عن الحسن، قال: «من فسّر آيةً من القرآن برأيه فأصاب لم يؤجر، وإن أخطأ محي نور تلك الآية من قلبه»). [الإبانة الكبرى: 2/ 618-619] (م)

أثر ابن عباس رضي الله عنه: {
إيّاكم والرّأي، فإنّ اللّه عزّ وجلّ ردّ الرّأي على الملائكة...}
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): (حدّثني أبو صالحٍ محمّد بن أحمد قال: نا أبو الأحوص، قال: حدّثني أبو سعيدٍ الجعفيّ، قال: نا يونس بن بكيرٍ، قال: نا أبو بكرٍ الهذليّ، عن عكرمة، عن ابن عبّاسٍ، أنّه قال: إيّاكم والرّأي، فإنّ اللّه عزّ وجلّ ردّ الرّأي على الملائكة، وذلك أنّ اللّه تعالى قال للملائكة: {إنّي جاعلٌ في الأرض خليفةً} [البقرة: 30] . فقالت الملائكة: {أتجعل فيها من يفسد فيها} [البقرة: 30] إلى آخر الآية، فقال: {إنّي أعلم ما لا تعلمون} [البقرة: 30] وقال للنّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم: {وأن احكم بينهم بما أنزل} [المائدة: 49]، ولم يقل: احكم بينهم بما رأيت "). [الإبانة الكبرى: 2/ 621-622] (م

أثر أبي قلابة: {لا تقولنّ في القرآن برأيك، وإيّاك والقدر...}
قال أبو القاسم هبة الله بن الحسن بن منصور الطبري اللالكائي (ت: 418هـ): (وأخبرنا الحسن بن عثمان، قال: أخبرنا أحمد بن محمّد بن زيادٍ، قال: حدّثنا يحيى بن أبي طالبٍ، قال: حدّثنا أحمد بن عصمة بن سليمان الخرّاز، قال: حدّثنا محمّد بن عمر الأنصاريّ، عن أيّوب السّختيانيّ، قال: قال لي أبو قلابة: " يا أيّوب احفظ عنّي أربعًا: لا تقولنّ في القرآن برأيك، وإيّاك والقدر، وإذا ذكر أصحاب محمّدٍ فأمسك، ولا تمكّن أصحاب الأهواء من سمعك ". واللّفظ لابن زيادٍ). [شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة: 1/151-152]


كلام النووي
قال أبو زكريَّا يَحْيَى بْنُ شَرَفٍ النَّوَوِيُّ (ت: 676هـ): ([فصل]
ويحرم تفسيره بغير علم والكلام في معانيه لمن ليس من أهلها والأحاديث في ذلك كثيرة والإجماع منعقد عليه.
وأما تفسيره للعلماء فجائز حسن والإجماع منعقد عليه؛ فمن كان أهلا للتفسير جامعا للأدوات حتى التي يعرف بها معناه وغلب على ظنه المراد فسره إن كان مما يدرك بالاجتهاد كالمعاني والأحكام الجلية والخفية والعموم والخصوص والإعراب وغير ذلك، وإن كان مما لا يدرك بالاجتهاد كالأمور التي طريقها النقل وتفسير الألفاظ اللغوية فلا يجوز الكلام فيه إلا بنقل صحيح من جهة المعتمدين من أهله.
وأما من كان ليس من أهله لكونه غير جامع لأدواته فحرام عليه التفسير لكن له أن ينقل التفسير عن المعتمدين من أهله.
ثم المفسرون برأيهم من غير دليل صحيح أقسام :
منهم من يحتج بأنه على تصحيح مذهبه وتقوية خاطره مع أنه لا يغلب على ظنه أن ذلك هو المراد بالآية وإنما يقصد الظهور على خصمه.
ومنهم من يقصد الدعاء إلى خير ويحتج بآية من غير أن تظهر له دلالة لما قاله.
ومنهم من يفسر ألفاظه العربية من غير وقوف على معانيها عند أهلها وهي مما لا يؤخذ إلا بالسماع من أهل العربية وأهل التفسير؛ كبيان معنى اللفظ وإعرابها وما فيها من الحذف والاختصار والإضمار والحقيقة والمجاز والعموم والخصوص والتقديم والتأخير والإجمال والبيان وغير ذلك مما هو خلاف الظاهر.
ولا يكفي مع ذلك معرفة العربية وحدها بل لا بد معها من معرفة ما قاله أهل التفسير فيها فقد يكونون مجتمعين على ترك الظاهر أو على إرادة الخصوص أو الإضمار وغير ذلك مما هو خلاف الظاهر وكما إذا كان اللفظ مشتركا في معان فعلم في موضع أن المراد أحد المعاني ثم فسر كل ما جاء به فهذا كله تفسير بالرأي وهو حرام والله أعلم.). [التبيان في آداب حملة القرآن:166- 167](م)



رد مع اقتباس
  #5  
قديم 4 صفر 1434هـ/17-12-2012م, 02:24 PM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي النهي عن التكلف في القرآن

النهي عن اللحن في القرآن

أثر الحسن: {...إن لنا إماما يلحن . قال: "أخروه"}
قالَ سعيدُ بنُ منصورٍ الخُرَاسَانِيُّ (ت:227هـ): (حدثنا جرير بن عبد الحميد , عن إدريس , وكان من خيار الناس .
قال: قيل للحسن : إن لنا إماما يلحن . قال: "أخروه"). [سنن سعيد بن منصور: 173](م)


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 4 صفر 1434هـ/17-12-2012م, 02:24 PM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي النهي عن التكلف في القرآن

غير مصنف

حديث أبي رافع رضي الله عنه: {...لا أدري ما وجدنا في كتاب الله اتبعناه}
قالَ مُحمَّدُ بنُ عبدِ الوهَّابِ التميميُّ (ت: 1206هـ) : (وعن أبي رافع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ((لا ألفين أحدكم متكئا على أريكته يأتيه الأمر من أمري مما أمرت به أو نهيت عنه فيقول : لا أدري ما وجدنا في كتاب الله اتبعناه)) رواه أبو داود والترمذي). [فضائل القرآن: ](م)

أثر الحسن: {...فإن الرجل ليقرأ الآية فيعيا بوجهها، فيهلك فيها}
قَالَ أَبُو عُبَيْدٍ القَاسِمُ بنُ سَلاَّمٍ الهَرَوِيُّ (ت: 224 هـ) : (حدثنا عبد الرحمن بن مهدي، وحجاج، كلاهما، عن حماد بن زيد، عن يحيى بن عتيق، قال: قلت للحسن: يا أبا سعيد، الرجل يتعلم العربية يلتمس بها حسن المنطق، ويقيم بها قراءته؟ فقال: "حسن يا ابن أخي، فتعلمها، فإن الرجل ليقرأ الآية فيعيا بوجهها، فيهلك فيها"). [فضائل القرآن : ](م)
قالَ سعيدُ بنُ منصورٍ الخُرَاسَانِيُّ (ت:227هـ): (حدثنا حماد بن زيد , عن يحيى بن عتيق قال: سألت الحسن عن الرجل يتعلم العربية ليقيم بها كلامه, ويقيم بها القرآن .فقال: "ولا بأس به, فإن الرجل يقرأ الآية فيعيا بوجهها , يهلك"). [سنن سعيد بن منصور: 167]

أثر عبيدة رضي الله عنه: {...فقد ذهب الذين كانوا يعلمون فيم أنزل القرآن}
قالَ سعيدُ بنُ منصورٍ الخُرَاسَانِيُّ (ت:227هـ): (حدثنا يزيد بن هارون , عن ابن عون , عن محمد بن سيرين قال: سألت عبيدة عن آية من كتاب الله عز وجل .
فقال: "عليك بتقوى الله عز وجل , والسداد , فقد ذهب الذين كانوا يعلمون فيم أنزل القرآن"). [سنن سعيد بن منصور: 185]

أثر سلمان الفارسي رضي الله عنه: {
كل ما لم يذكر الله عز وجل في القرآن , فهو من عفو الله عز وجل}
قالَ سعيدُ بنُ منصورٍ الخُرَاسَانِيُّ (ت:227هـ): (حدثنا هشيم , عن العوام بن حوشب , عن أبي عبد الله الثقفي قال: نا رجل من أهل المدائن قال : سمعت سلمان الفارسي يقول : "كل ما لم يذكر الله عز وجل في القرآن , فهو من عفو الله عز وجل"). [سنن سعيد بن منصور: 320]

أثر عائشة رضي الله عنها: {
لا آب غازيكم، ولا زالت نساؤكم في رنة}
قالَ مُحَمَّدُ بنُ أَيُّوبَ بنِ الضُّرَيسِ (ت:294 هـ) : (أخبرنا أحمد، قال: حدثنا محمد، قال: أخبرنا نصر بن علي الجهضي، قال: خبرني أبي عن شعبة، عن أبي بلج، عن أبي صالح، عن عمرو بن ميمون، عن عائشة،: أنهم كانوا في سفر فصلى بهم أعرابي فقال: ألم تر كيف فعل ربك بالحبلى، أخرج منها صبيا يسعى بين الصفاق والحشا , أليس ذلك بقادر على أن يحيي الموتى، ألا بلى ألا بلى.فقالت عائشة: «لا آب غازيكم، ولا زالت نساؤكم في رنة») [فضائل القرآن:]

أثر عمرو بن ميمون: {
...فقال رجل من القوم: لقد قرت عين أم إبراهيم}
قالَ مُحَمَّدُ بنُ أَيُّوبَ بنِ الضُّرَيسِ (ت:294 هـ) : (أخبرنا أحمد، قال: حدثنا محمد، قال: أخبرنا سليمان بن حرب، قال: حدثنا شعبة، عن حبيب بن أبي ثابت، عن سعيد بن جبير، عن عمرو بن ميمون: « أن معاذا، لما قدم اليمن صلى بهم الصبح فقرأ:{واتخذ الله إبراهيم خليلا},
فقال رجل من القوم: لقد قرت عين أم إبراهيم») [فضائل القرآن:]

أثر أبي حمدون
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ) : ( قال أبو العباس بن مسروق – وكان من أصحاب أبي حمدون، وممن أخذ القراءة عنه: حدثني أبو حمدون المقرئ قال: كنت ليلة قائما أصلي وصاحب لي يقال له محمد الخياط قائم يصلي بحذائي على سطح، فحملتني عيني فرأيت كأن موسى بن عمران عليه السلام قد أهوى إليه بحربة ليطعنه بها، فأوجزت الصلاة وناديته، يا محمد، يامحمد، ويحك، مالك ولموسى بن عمران، قال: قرأت فبلغت إلى قوله عزوجل: {رب أرني أنظر إليك} فقلت: ما كان أجرأه، يقول لله عزوجل: {أرني أنظر إليك} قلت فإني قد رأيته يومئ إليك بالحربة ليطعنك بها.).[جمال القراء:2/485 -497](م)

كلام النووي

قال أبو زكريَّا يَحْيَى بْنُ شَرَفٍ النَّوَوِيُّ (ت: 676هـ): ([فصل]
وينبغي لمن أراد السؤال عن تقديم آية على آية في المصحف أو مناسبة هذه الآية في هذا الموضع ونحو ذلك أن يقول ما الحكمة في كذا.). [التبيان في آداب حملة القرآن: 168](م)



رد مع اقتباس
  #7  
قديم 5 ذو الحجة 1435هـ/29-09-2014م, 01:21 AM
أم سهيلة أم سهيلة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 2,672
افتراضي

الاقتصاد في العبادة

حديث عائشة رضي الله عنها
قَالَ مُسْلِمُ بْنُ الْحَجَّاجِ بنِ مسلمٍ الْقُشَيْرِيُّ النَّيْسَابُورِيُّ (ت: 261هـ): ( حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة , حدثنا عبد الله بن نمير , ح وحدثنا ابن نمير , حدثنا أبي , ح , وحدثنا أبو كريب , حدثنا أبو أسامة جميعا , عن هشام بن عروة , وح وحدثنا قتيبة بن سعيد واللفظ له , عن مالك بن أنس , عن هشام بن عروة , عن أبيه , عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم - قال : (( إذا نعس أحدكم في الصلاة فليرقد حتى يذهب عنه النوم ,فإن أحدكم إذا صلى وهو ناعس , لعله يذهب يستغفر, فيسب نفسه)) ). [صحيح مسلم:1/543 ](م)

قال أبو زكريَّا يَحْيَى بْنُ شَرَفٍ النَّوَوِيُّ (ت: 676هـ) : ( باب أمر من نعس في صلاته أو استعجم عليه القرآن أو الذكر بأن يرقد أو يقعد حتى يذهب عنه ذلك
قوله صلى الله عليه وسلم : (( إذا نعس أحدكم في الصلاة فليرقد حتى يذهب عنه النوم )) إلى آخره , نعس بفتح العين , وفيه الحث على الإقبال على الصلاة بخشوع , وفراغ قلب ونشاط , وفيه أمر الناعس بالنوم أو نحوه مما يذهب عنه النعاس, وهذا عام في صلاة الفرض والنفل في الليل والنهار , وهذا مذهبنا ومذهب الجمهور لكن لا يخرج فريضة عن وقتها .
قال القاضي : وحمله مالك , وجماعة على نفل الليل , لأنه محل النوم غالبا لقوله صلى الله عليه و سلم : (( فإن أحدكم إذا صلى وهو ناعس , لعله يذهب يستغفر , فيسب نفسه )) .
قال القاضي : معنى يستغفر هنا : يدعو ). [المنهاج: 6/74](م)
حديث أبي هريرة رضي الله عنه
قَالَ مُسْلِمُ بْنُ الْحَجَّاجِ بنِ مسلمٍ الْقُشَيْرِيُّ النَّيْسَابُورِيُّ (ت: 261هـ): ( وحدثنا محمد بن رافع , حدثنا عبد الرزاق , حدثنا معمر , عن همام بن منبه قال هذا ما حدثنا أبو هريرة عن محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم , فذكر أحاديث منها , وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إذا قام أحدكم من الليل فاستعجم القرآن على لسانه فلم يدر ما يقول , فليضطجع)) ).[صحيح مسلم: 1/ 544](م)
قالَ أحمدُ بنُ شُعيبٍ النَّسَائِيُّ (ت:303هـ): (أخبرنا محمد بن حاتم بن نعيم قال: أنا حبان , قال: أنا عبد الله عن معمر , عن همام بن منبه , عن أبي هريرة, عن النبي قال: (( إذا قام أحدكم من الليل, فاستعجم القرآن على لسانه, فلم يدر ما يقول, فليضطجع)) ) [فضائل القرآن للنَّسائي: ](م)
قال أبو زكريَّا يَحْيَى بْنُ شَرَفٍ النَّوَوِيُّ (ت: 676هـ)
: ( قوله صلى الله عليه وسلم: (( فاستعجم عليه القرآن)) , أي:استغلق ولم ينطلق به لسانه؛ لغلبة النعاس ). [المنهاج:6/74 - 6/75](م)

قَالَ مُسْلِمُ بْنُ الْحَجَّاجِ بنِ مسلمٍ الْقُشَيْرِيُّ النَّيْسَابُورِيُّ (ت: 261هـ): ( باب أمر من نعس في صلاته أو استعجم عليه القرآن أو الذكر بأن يرقد أو يقعد حتى يذهب عنه ذلك :- [لا عزو] (م)

حديث أنس رضي الله عنه
قَالَ مُسْلِمُ بْنُ الْحَجَّاجِ بنِ مسلمٍ الْقُشَيْرِيُّ النَّيْسَابُورِيُّ (ت: 261هـ): ( وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة , حدثنا ابن علية , ح وحدثني زهير بن حرب - , حدثنا إسماعيل عن عبد العزيز بن صهيب , عن أنس قال: دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد , وحبل ممدود بين ساريتين فقال : (( ما هذا؟))
قالوا : لزينب , تصلي فإذا كسلت أو فترت أمسكت به , فقال : ((حلوه , ليصل أحدكم نشاطه فإذا كسل أو فتر قعد)) .
وفي حديث زهير : (( فليقعد)) .
وحدثناه شيبان بن فروخ , حدثنا عبد الوارث, عن عبد العزيز , عن أنس , عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله ) [صحيح مسلم:1/542 - 543 ]

حديث عائشة رضي الله عنها
قَالَ مُسْلِمُ بْنُ الْحَجَّاجِ بنِ مسلمٍ الْقُشَيْرِيُّ النَّيْسَابُورِيُّ (ت: 261هـ): ( وحدثني حرملة بن يحيى ومحمد بن سلمة المرادي قالا : حدثنا ابن وهب , عن يونس , عن ابن شهاب قال : أخبرني عروة بن الزبير: أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أخبرته : أن الحولاء بنت تويت بن حبيب بن أسد بن عبد العزى مرت بها , وعندها رسول الله صلى الله عليه وسلم .
فقلت : " هذه الحولاء بنت تويت , وزعموا أنها لا تنام الليل".
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(( لا تنام الليل !, خذوا من العمل ما تطيقون , فوالله لا يسأم الله حتى تسأموا)) ). [صحيح مسلم:1/543 ]

قَالَ مُسْلِمُ بْنُ الْحَجَّاجِ بنِ مسلمٍ الْقُشَيْرِيُّ النَّيْسَابُورِيُّ (ت: 261هـ): ( حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وأبو كريب قالا : حدثنا أبو أسامة عن هشام بن عروة , ح وحدثني زهير بن حرب واللفظ له , حدثنا يحيى بن سعيد , عن هشام قال : أخبرني أبي , عن عائشة قالت : دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم , وعندي امرأة .
فقال: (( من هذه ؟))
فقلت: "امرأة لا تنام تصلي" .
قال: (( عليكم من العمل ما تطيقون , فوالله لا يمل الله حتى تملوا , وكان أحب الدين إليه ما داوم عليه صاحبه)).
وفي حديث أبي أسامة : "أنها امرأة من بني أسد" ). [صحيح مسلم:1/543 ]

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 20 ذو الحجة 1435هـ/14-10-2014م, 01:54 AM
أم سهيلة أم سهيلة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 2,672
افتراضي

ذم الغلو في الترتيل

قال أبو زكريَّا يَحْيَى بْنُ شَرَفٍ النَّوَوِيُّ (ت: 676هـ): (أجمع العلماء رضي الله عنهم من السلف والخلف من الصحابة والتابعين ومن بعدهم من علماء الأمصار أئمة المسلمين على استحباب تحسين الصوت بالقرآن وأقوالهم وأفعالهم مشهورة نهاية الشهرة فنحن مستغنون عن نقل شيء من أفرادها.
ودلائل هذا من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم مستفيضة عند الخاصة والعامة كحديث:
((زينوا القرآن بأصواتكم))، وحديث: ((لقد أوتي هذا مزمارا))، وحديث: ((ما أذن الله))، وحديث: ((لله أشد أذنا)).
وقد تقدمت كلها في الفصل السابق.
وتقدم في فضل الترتيل: حديث عبد الله بن مغفل في ترجيع النبي صلى الله عليه وسلم القراءة.
وكحديث سعد بن أبي وقاص وحديث أمامة رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
((من لم يتغن بالقرآن فليس منا)).
رواه أبو داود بإسنادين جيدين وفي إسناد سعد اختلاف لا يضر.
قال جمهور العلماء معنى (لم يتغن): لم يحسن صوته.
وحديث البراء رضي الله عنه قال:
(سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ في العشاء بالتين والزيتون فما سمعت أحدا أحسن صوتا منه).
رواه البخاري ومسلم.
قال العلماء رحمهم الله: فيستحب تحسين الصوت بالقراءة، وترتيلها ما لم يخرج عن حد القراءة بالتمطيط؛ فإن أفرط حتى زاد حرفا أو أخفاه فهو حرام. ).
[التبيان في آداب حملة القرآن:109- 111] (م)

قالَ جلالُ الدينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ أبي بكرِ السيوطيُّ (ت: 911هـ): (ويسن تحسين الصوت به ما لم يخرج إلى حد التمطيط والإفراط بزيادة حرف أو إخفائه أو مد ما لا يجوز مده فحرام، ويُراعي الوقف عند تمام الكلام ولا يتقيد بالأحزاب والأعشار). [التحبير في علم التفسير:317-322] (م)

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 27 ذو الحجة 1435هـ/21-10-2014م, 07:37 PM
أم سهيلة أم سهيلة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 2,672
افتراضي

(باب الغلو في القرآن)

حديث بن مسعود: {...
((هلك المتنطعون))...}
قالَ مُحمَّدُ بنُ عبدِ الوهَّابِ التميميُّ (ت: 1206هـ) : ( فيه حديث الخوارج المتقدم ؛ وفي الصحيح عن عبد الله بن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((ألم أخبر أنك تصوم الدهر وتقرأ القرآن كل ليلة)) قلت : "بلى يا رسول الله ولم أرد بذلك إلا الخير" قال : ((فصم صوم داود فإنه كان أعبد الناس ، واقرأ القرآن كل شهر)) قلت : "يا رسول الله إني أطيق أفضل من ذلك" قال : ((فاقرأه في كل عشر))

قلت : "يا نبي الله إني أطيق أفضل من ذلك" قال : ((فاقرأه في كل سبع ولا تزد على ذلك)) .
ولمسلم عن ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ((هلك المتنطعون)) ولأحمد عن عبد الرحمن بن شبل مرفوعا ((اقرؤوا القرآن ولا تغلوا فيه ولا تجفوا عنه ولا تأكلوا به ولا تستكثروا به)) . وعن أبي رافع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ((لا ألفين أحدكم متكئا على أريكته يأتيه الأمر من أمري مما أمرت به أو نهيت عنه فيقول : لا أدري ما وجدنا في كتاب الله اتبعناه)) رواه أبو داود والترمذي .) [فضائل القرآن: ](م)

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 7 محرم 1436هـ/30-10-2014م, 11:29 PM
أم سهيلة أم سهيلة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 2,672
افتراضي

التنطع في القراءة

قال أبو بكرٍ عبدُ الله بنُ محمدٍ ابنُ أبي شيبةَ العبسيُّ (ت: 235هـ): (التّنطّع في القراءة.
- حدّثنا أبو معاوية وحفص، عن الأعمش، عن شقيق، قال: قال عبد الله: (إنّي قد تسمّعت إلي القرأة فوجدتهم متقاربين فاقرؤوه كما علمتم، وإيّاكم والتّنطّع والاختلاف زاد أبو معاوية: إنّما هو كقول أحدكم هلمّ وتعال).
[مصنف ابن أبي شيبة: 10/488]

قال أبو بكرٍ عبدُ الله بنُ محمدٍ ابنُ أبي شيبةَ العبسيُّ (ت: 235هـ): (حدّثنا عبيد الله بن موسى، عن إسماعيل بن عبد الملك، عن سعيد بن جبيرٍ، قال: (اقرؤوا القرآن صبيانيّة ولا تنطّعوا فيه).[مصنف ابن أبي شيبة: 10/488]

قال أبو بكرٍ عبدُ الله بنُ محمدٍ ابنُ أبي شيبةَ العبسيُّ (ت: 235هـ): (حدّثنا ابن إدريس، عن إسماعيل، عن حكيم عن جابرٍ، قال: قال حذيفة: (إنّ أقرأ النّاس المنافق الّذي لا يدع واوًا، ولا ألفًا، يلفت كما تلفت البقر ألسنتها، لا يجاوز ترقوته).[مصنف ابن أبي شيبة: 10/488]

قال أبو بكرٍ عبدُ الله بنُ محمدٍ ابنُ أبي شيبةَ العبسيُّ (ت: 235هـ): (حدّثنا أبو أسامة، قال: أخبرني الثّوريّ، عن الحسن بن عمرٍو عن فضيلٍ، عن إبراهيم: (كانوا يكرهون أن يعلّموا الصّبيّ القرآن حتّى يعقل).[مصنف ابن أبي شيبة: 10/488]

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:22 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة