العودة   جمهرة العلوم > جمهرة علوم القرآن الكريم > عدّ الآي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 28 ذو القعدة 1431هـ/4-11-2010م, 05:02 PM
محمد أبو زيد محمد أبو زيد غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 25,160
افتراضي عدد آيات سورة الأنبياء


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28 ذو الحجة 1431هـ/4-12-2010م, 09:41 PM
أم القاسم أم القاسم غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,449
افتراضي

الخلاف في عدد آيات سورة الأنبياء
قَالَ عُثْمَانُ بنُ سَعِيدٍ الدَّانِيُّ (ت: 444هـ): (وهي مئة واثنتا عشرة آية في الكوفي وإحدى عشرة في عدد الباقين اختلافها آية ما لا ينفعكم شيئا ولا يضركم عدها الكوفي ولم يعدها الباقون). [البيان: 187]
قَالَ القَاسِمُ بنُ فِيرُّه بنِ خَلَفٍ الشَّاطِبِيُّ (ت: 590هـ): (وفي الأنبيا قل أصل يسر وآية ....... يضركم الكوفي زاد بلا ضر
بل أكثرهم لا يعلمون ويشفعو ....... ن دع عد إبراهيم لا أول الشطر).[ناظمة الزهر: 131]
- قَالَ عَبْدُ الفَتَّاحِ بنُ عَبْدِ الغَنِيِّ القَاضِي (ت: 1403هـ): (ص: وفي الأنبيا قل أصل يسر وآية ....... يضركم الكوفي زاد بلا ضر
بل أكثرهم لا يعلمون ويشفعو ....... ن دع عد إبراهيم لا أول الشطر
اللغة: الشطر النصف.
الإعراب: وفي الأنبياء خبر مقدم بتقدير مضاف أي عد وأصل يسر مبتدأ مؤخر والجملة معمولة لقل. وآية مفعول مقدم لزاد. ويضركم بدل منها والكوفي مبتدأ وجملة زاد خبره. وبلا ضر متعلق بزاد. بل أكثرهم لا يعلمون مفعول مقدم لدع. ويشفعون عطف عليه وعد إبراهيم أمرية ومفعولها. لا حرف عطف وأول معطوف على إبراهيم ومضاف إلى الشطر.
المعنى: أخبر أن هذه السورة في عدد غير الكوفي مائة وإحدى عشرة آية كما دل على ذلك القاف والألف والياء. وأن الكوفي زاد آية على هذا العدد وهي {ما لا ينفعكم شيئا ولا يضركم} فكانت السورة في عدده مائة وثنتى عشرة آية. وفي قوله «وفي الأنبياء الخ» إشارة إلى سهولة عدد هذه السورة لقلة خلافهم فيما فإن خلافهم في آية واحدة كما علمت ولا يخفى ما في قوله أصل يسر من المناسبة للأنبياء فإن في إرسالهم أصل السهولة والرحمة بالعباد. كما لا يخفى الاحتراس بقوله بلا ضر بعد قوله يضركم الكوفي وفيه إيماء إلى أنه يعد الكوفي نظائره من الفواصل ولكن لا ضرر في ذلك ولا ينقض القواعد السابقة لأنه نادر كما سبق التنبيه على ذلك في قوله «وما بين أشكال التناسب فاصل» البيت وجه عد يضركم ورود النص والتوقيف وتمام الكلام في الجملة ووجه تركه عدم المشاكلة.). [معالم اليسر:131-132]
قالَ أبو الفَرَجِ عبدُ الرَّحمنِ بنُ عَلِيٍّ ابنُ الجَوْزِيِّ (ت: 597هـ): (سورة الأنبياء: مائة وإحدى عشرة آية في عد الشامي والمكي والمدنيين والبصري وعطاء، واثنتا عشرة آية في عد الكوفي، خلافها آية واحدة:
عد الكوفي وحده {ما لا ينفعكم شيئا ولا يضركم} آية.) [فنون الأفنان:278-327]
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ): (سورة الأنبياء عليهم السلام: اختلافها آية: {ما لا ينفعكم شيئا ولا يضركم} [الآية: 66] عدها الكوفي وحده، فهي مائة واثنتا عشرة آية عنده، وعند الباقين. وإحدى عشرة). [جمال القراء:1/208]
قَالَ رِضْوانُ بنُ مُحَمَّدٍ المُخَلِّلاتِيُّ (ت: 1311هـ): (وعدد آياتها مائة وإحدى عشرة في غير الكوفي واثنتا عشرة فيه). [القول الوجيز: 238]
قالَ مُحَمَّد الطَّاهِرُ بْنُ عَاشُورٍ (ت: 1393هـ): (وعدد آيها في عدّ أهل المدينة ومكّة والشّام والبصرة مائةٌ وإحدى عشرة وفي عدّ أهل الكوفة مائةٌ واثنتا عشرة). [التحرير والتنوير: 17/6]

القول الأول: مائة وإحدى عشرة آية
قَالَ عُثْمَانُ بنُ سَعِيدٍ الدَّانِيُّ (ت: 444هـ): (وهي مئة واثنتا عشرة آية في الكوفي وإحدى عشرة في عدد الباقين اختلافها آية ما لا ينفعكم شيئا ولا يضركم عدها الكوفي ولم يعدها الباقون). [البيان: 187]م
قَالَ القَاسِمُ بنُ فِيرُّه بنِ خَلَفٍ الشَّاطِبِيُّ (ت: 590هـ): (وفي الأنبيا قل أصل يسر وآية ....... يضركم الكوفي زاد بلا ضر). [ناظمة الزهر: 131]م
قالَ أبو الفَرَجِ عبدُ الرَّحمنِ بنُ عَلِيٍّ ابنُ الجَوْزِيِّ (ت: 597هـ): (سورة الأنبياء: مائة وإحدى عشرة آية في عد الشامي والمكي والمدنيين والبصري وعطاء....) [فنون الأفنان:278-327]
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ): (سورة الأنبياء عليهم السلام: اختلافها آية: {ما لا ينفعكم شيئا ولا يضركم} [الآية: 66] عدها الكوفي وحده، فهي مائة واثنتا عشرة آية عنده، وعند الباقين. وإحدى عشرة). [جمال القراء:1/208]م
قَالَ رِضْوانُ بنُ مُحَمَّدٍ المُخَلِّلاتِيُّ (ت: 1311هـ): (وعدد آياتها مائة وإحدى عشرة في غير الكوفي واثنتا عشرة فيه). [القول الوجيز: 238]م
قالَ مُحَمَّد الطَّاهِرُ بْنُ عَاشُورٍ (ت: 1393هـ): (وعدد آيها في عدّ أهل المدينة ومكّة والشّام والبصرة مائةٌ وإحدى عشرة ...). [التحرير والتنوير: 17/6]م

القول الثاني: مائة واثنتا عشرة آية
قالَ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الثَّعْلَبيُّ (ت: 427هـ): (ومائة واثنتا عشرة آية). [الكشف والبيان: 6/268]
قَالَ عُثْمَانُ بنُ سَعِيدٍ الدَّانِيُّ (ت: 444هـ): (وهي مئة واثنتا عشرة آية في الكوفي ...). [البيان: 187]م
قالَ عَلِيُّ بْنُ أَحْمَدَ الوَاحِدِيُّ (ت: 468هـ): (وآياتها اثنتا عشرة ومائة). [الوسيط: 3/229]
قالَ مَحْمُودُ بْنُ عُمَرَ الزَّمَخْشَرِيُّ (ت: 538هـ): (وآياتها 112). [الكشاف: 4/124]
قال أبو عبدِ الله محمدُ بنُ طَيْفُورَ الغزنويُّ السَّجَاوَنْدِيُّ (ت:560هـ): (مائة واثنتا عشرة آية). [علل الوقوف: 2/702]
قَالَ القَاسِمُ بنُ فِيرُّه بنِ خَلَفٍ الشَّاطِبِيُّ (ت: 590هـ): (وفي الأنبيا قل أصل يسر وآية ....... يضركم الكوفي زاد بلا ضر). [ناظمة الزهر: 131]م
قالَ أبو الفَرَجِ عبدُ الرَّحمنِ بنُ عَلِيٍّ ابنُ الجَوْزِيِّ (ت: 597هـ): (سورة الأنبياء: مائة وإحدى عشرة آية في عد الشامي والمكي والمدنيين والبصري وعطاء، واثنتا عشرة آية في عد الكوفي...) [فنون الأفنان:278-327]م
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ): (سورة الأنبياء عليهم السلام: اختلافها آية: {ما لا ينفعكم شيئا ولا يضركم} [الآية: 66] عدها الكوفي وحده، فهي مائة واثنتا عشرة آية عنده، وعند الباقين. وإحدى عشرة). [جمال القراء:1/208]م
قالَ عَبْدُ اللهِ بْنُ عُمَرَ البَيْضَاوِيُّ (ت: 691هـ): (وآيها مائة واثنتا عشرة آية). [أنوار التنزيل: 4/45]

قالَ جَلاَلُ الدِّينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي بَكْرٍ السُّيُوطِيُّ (ت: 911 هـ) :
قالَ مُحَمَّدُ بنُ أَحْمَدَ بْنِ جُزَيءٍ الكَلْبِيُّ (ت: 741هـ): (وآياتها 112). [التسهيل: 2/18]
قال محمودُ بنُ أحمدَ بنِ موسى العَيْنِيُّ (ت: 855هـ): (وهي مائة واثنتا عشرة آية). [عمدة القاري: 19/89]
قالَ جَلاَلُ الدِّينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أبي بَكْرٍ السُّيُوطِيُّ (ت: 911 هـ): (وآياتها اثنتا عشرة ومائة). [لباب النقول: 159]
(وآياتها اثنتا عشرة ومائة). [الدر المنثور: 10/269]
قال أحمدُ بنُ محمدِ بن أبي بكرٍ القَسْطَلاَّنيُّ (ت: 923هـ): (وهي مائة واثنتا عشر آية). [إرشاد الساري: 7/240]
قال أحمدُ بنُ عبد الكريمِ بنِ محمَّدٍ الأَشْمُونِيُّ (ت:ق11هـ): (وهي مائة واثنتا عشرة آية...). [منار الهدى: 247]
قالَ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ الشَّوْكَانِيُّ (ت: 1250هـ): (وهي مائة واثنتا عشرة آية). [فتح القدير: 3/543]
قَالَ رِضْوانُ بنُ مُحَمَّدٍ المُخَلِّلاتِيُّ (ت: 1311هـ): (وعدد آياتها مائة وإحدى عشرة في غير الكوفي واثنتا عشرة فيه). [القول الوجيز: 238]م
قالَ مُحَمَّد الطَّاهِرُ بْنُ عَاشُورٍ (ت: 1393هـ): (... وفي عدّ أهل الكوفة مائةٌ واثنتا عشرة). [التحرير والتنوير: 17/6]م
قال عبيدُ بنُ عبدِ اللهِ بنِ سُلَيمانَ الجابريُّ (م): (وعدد آياتها ثنتي عشرة ومائة آية). [إمداد القاري: 3/24]


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 22 شعبان 1434هـ/30-06-2013م, 12:53 PM
لطيفة المنصوري لطيفة المنصوري غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 2,152
افتراضي

الفواصل المتفق عليها
الفواصل المتفق عليها
قَالَ رِضْوانُ بنُ مُحَمَّدٍ المُخَلِّلاتِيُّ (ت: 1311هـ): (المتفق عليه:
(الحزب الثالث والثلاثون) معرضون، يلعبون، تبصرون، العليم، الأولون، (5)
يؤمنون، لا تعلمون، خالدين، المسرفين، تعقلون، آخرين، يركضون، (12)
تسألون، ظالمون، ظالمين، خامدين، لاعبين، فاعلين، تصفون، يستحسرون، (19)
يفترون، ينشرون، يصفون، يسألون، معرضون، فاعبدون، [مُكرمون] (26)
يعملون، مشفقون، (ربع) الظالمين، يؤمنون، يهتدون، معرضون، (32)
يسبحون، الخالدون، ترجعون، كافرون، تستعجلون، صادقين، (38)
ينصرون، ينظرون، يستهزؤون، معرضون، يُصْحبون، الغالبون، ينذرون،(45)
ظالمين، حاسبين، للمتقين، مشفقون، منكرون، (نصف) عالمين، (51)
عاكفون، عابدين، مبين، اللاعبين، الشاهدين، مدبرين، يرجعون، (58)
الظالمين، إبراهيم، يشهدون، بإبراهيم، ينطقون، [الظالمون] (64)
ينطقون، تعقلون، فاعلين، إبراهيم، الأخسرين، للعالمين، صالحين، (71)
عابدين، فاسقين، الصالحين، العظيم، أجمعين، شاهدين، فاعلين، (78)
[شاكرون] ، عالمين، حافظين، (ثلاثة أرباع) الراحمين، للعابدين، (83)
الصابرين، الصالحين، الظالمين، المؤمنين، الوارثين،خاشعين، (89)
للعالمين، فاعبدون، راجعون، كاتبون، يرجعون، ينسلون، ظالمين، (96)
واردون، خالدون، لا يسمعون، مبعدون، خالدون، توعدون، فاعلين، (103)
الصالحون، عابدين، للعالمين، مسلمون، توعدون، تكتمون، (109)
حين، تصفون. (111) ). [القول الوجيز: 238-239]

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 22 شعبان 1434هـ/30-06-2013م, 12:53 PM
لطيفة المنصوري لطيفة المنصوري غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 2,152
افتراضي

مواضع اختلاف العدد
مواضع اختلاف العدد
قَالَ عُثْمَانُ بنُ سَعِيدٍ الدَّانِيُّ (ت: 444هـ): (وهي مئة واثنتا عشرة آية في الكوفي وإحدى عشرة في عدد الباقين اختلافها آية {ما لا ينفعكم شيئا ولا يضركم} عدها الكوفي ولم يعدها الباقون). [البيان: 187]م
قَالَ القَاسِمُ بنُ فِيرُّه بنِ خَلَفٍ الشَّاطِبِيُّ (ت: 590هـ): (
وفي الأنبيا قل أصل يسر وآية ....... يضركم الكوفي زاد بلا ضر
بل أكثرهم لا يعلمون ويشفعو ....... ن دع عد إبراهيم لا أول الشطر). [ناظمة الزهر: 131]م
- قَالَ عَبْدُ الفَتَّاحِ بنُ عَبْدِ الغَنِيِّ القَاضِي (ت: 1403هـ): (ص:
وفي الأنبيا قل أصل يسر وآية ....... يضركم الكوفي زاد بلا ضر
بل أكثرهم لا يعلمون ويشفعو ....... ن دع عد إبراهيم لا أول الشطر
...
المعنى: أخبر أن هذه السورة في عدد غير الكوفي مائة وإحدى عشرة آية كما دل على ذلك القاف والألف والياء. وأن الكوفي زاد آية على هذا العدد وهي {ما لا ينفعكم شيئا ولا يضركم} فكانت السورة في عدده مائة وثنتى عشرة آية. وفي قوله «وفي الأنبياء الخ» إشارة إلى سهولة عدد هذه السورة لقلة خلافهم فيما فإن خلافهم في آية واحدة كما علمت ولا يخفى ما في قوله أصل يسر من المناسبة للأنبياء فإن في إرسالهم أصل السهولة والرحمة بالعباد. كما لا يخفى الاحتراس بقوله بلا ضر بعد قوله يضركم الكوفي وفيه إيماء إلى أنه يعد الكوفي نظائره من الفواصل ولكن لا ضرر في ذلك ولا ينقض القواعد السابقة لأنه نادر كما سبق التنبيه على ذلك في قوله «وما بين أشكال التناسب فاصل» البيت وجه عد يضركم ورود النص والتوقيف وتمام الكلام في الجملة ووجه تركه عدم المشاكلة.). [معالم اليسر:131-132]م
قالَ أبو الفَرَجِ عبدُ الرَّحمنِ بنُ عَلِيٍّ ابنُ الجَوْزِيِّ (ت: 597هـ): (سورة الأنبياء: مائة وإحدى عشرة آية في عد الشامي والمكي والمدنيين والبصري وعطاء، واثنتا عشرة آية في عد الكوفي، خلافها آية واحدة:
عد الكوفي وحده {ما لا ينفعكم شيئا ولا يضركم} آية.) [فنون الأفنان:278-327]م
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ): (سورة الأنبياء عليهم السلام: اختلافها آية: {ما لا ينفعكم شيئا ولا يضركم} [الآية: 66] عدها الكوفي وحده، فهي مائة واثنتا عشرة آية عنده، وعند الباقين. وإحدى عشرة). [جمال القراء:1/208]م
قَالَ رِضْوانُ بنُ مُحَمَّدٍ المُخَلِّلاتِيُّ (ت: 1311هـ): (اختلافهم في موضع واحد وهو {مَا لَا يَنفَعُكُمْ [شَيْئًا] وَلَا يَضُرُّكُمْ} عده الكوفي لورود التوقيف فيه ولم يعده الباقون لكونه مخالفًا لبقية الآيات في المشاكلة [والزنة] وهذا معنى قول الشاطبي:
وفي الأنبياء قُلْ أصْلُ يُسرٍ وأيةٌ ....... يضرُّكُم الكوفيُّ زادَ بِلا ضُرِّ(1)). [القول الوجيز: 238]
- قَالَ عَبْدُ الرَّزَّاقِ عَلِيّ مُوسَى (ت: 1429هـ): ((1) قوله: (وفي الأنبياء قل أصل يسر) بيان لعدد هذه السورة عند غير الكوفي كما دل على ذلك القاف بمائة والألف بواحد والياء بعشرة، والكوفي زاد واحدًا على هذا العدد. وهو معنى قوله: (يضركم الكوفي زاد بلا ضر).
...
تكميـل: لا خلاف بين الحمصي والدمشقي في آيات سورة الأنبياء والله أعلم).[التعليق على القول الوجيز: 237]
قَالَ عَبْدُ الفَتَّاحِ بنُ عَبْدِ الغَنِيِّ القَاضِي (ت: 1403هـ) : (قلت:
يضركم كوف مع الحميم مع ....... ما بعده ثمود للشامي دع
لوط لشامي مع البصري اترك ....... والمسلمين الخلف المكي حكي
وأقول: في سورة الأنبياء موضع واحد مختلف فيه وهو قوله تعالى: {ما لا ينفعكم شيئًا ولا يضرّكم} وقد أخبرت أن الكوفي وحده يعده.). [نفائس البيان: 47-48]


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 22 شعبان 1434هـ/30-06-2013م, 12:59 PM
لطيفة المنصوري لطيفة المنصوري غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 2,152
افتراضي

مشبه الفاصلة المعدود والمتروك
مشبه الفاصلة المعدود والمتروك
قَالَ عُثْمَانُ بنُ سَعِيدٍ الدَّانِيُّ (ت: 444هـ): (وفيها مما يشبه الفواصل وليس معدودا بإجماع موضعان:
{بل أكثرهم لا يعلمون}{ولا يشفقون} ).
[البيان: 187]

قَالَ القَاسِمُ بنُ فِيرُّه بنِ خَلَفٍ الشَّاطِبِيُّ (ت: 590هـ): (وفي الأنبيا قل أصل يسر وآية ....... يضركم الكوفي زاد بلا ضر
بل أكثرهم لا يعلمون ويشفعو ....... ن دع عد إبراهيم لا أول الشطر). [ناظمة الزهر: 131]م
قال أحمدُ بنُ عبد الكريمِ بنِ محمَّدٍ الأَشْمُونِيُّ (ت:ق11هـ): (...وفيها مما يشبه الفواصل وليس معدودًا بإجماع موضعان:
{بل أكثرهم لا يعلمون}
{ولا يشفعون}
).
[منار الهدى: 247]
- قَالَ عَبْدُ الفَتَّاحِ بنُ عَبْدِ الغَنِيِّ القَاضِي (ت: 1403هـ): (ص: وفي الأنبيا قل أصل يسر وآية ....... يضركم الكوفي زاد بلا ضر
بل أكثرهم لا يعلمون ويشفعو ....... ن دع عد إبراهيم لا أول الشطر
...ثم بين شبه الفواصل المتروك فأمر بترك كلمتين هما {بل أكثرهم لا يعلمون} الذي بعده {الحق فهم معرضون} و{ولا يشفعون} الذي بعده {إلا لمن ارتضى}. فليستا معدودتين بالاتفاق. وقوله عد إبراهيم الخ معناه أن لفظ إبراهيم حيث وقع في هذه السورة معدود بالاتفاق وذلك نحو {يقال له إبراهيم} {وسلاما على إبراهيم} إلا لفظا واحدًا وهو الواقع في أول النصف الثاني من السورة وهو {ولقد آتينا إبراهيم رشده} فليس معدودًا لأحد). [معالم اليسر:131-132]م
قَالَ رِضْوانُ بنُ مُحَمَّدٍ المُخَلِّلاتِيُّ (ت: 1311هـ): (مشبه الفاصلة المعدود لفظ إبراهيم في قوله تعالى: {يُقَالُ لَهُ إبراهيم} وفي قوله تعالى: {وَسَلَامًا عَلَى إبراهيم} بخلاف {وَلَقَدْ آتَيْنَا إبراهيم رُشْدَهُ} ليس برأس آية باتفاق
والمتروك موضعان:
الأول:
{بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ} وبعده {الحق}
والثاني: {وَلَا يَشْفَعُونَ}
وإلى ذلك أشار الشاطبي بقوله:

بل أكثرهم لا يعلَمون ويشفعو = نَ دَعْ عُدَّ إبراهيم لا أوَّلَ لا الشَّطرِ(2)). [القول الوجيز: 238]
- قَالَ عَبْدُ الرَّزَّاقِ عَلِيّ مُوسَى (ت: 1429هـ): ((2) قوله: (بل أكثرهم) بيان لمشبه الفاصلة المتروك. وقوله: (عد إبراهيم الخ) بيان لمشبه الفاصلة المعدود، وقوله: (الشطر): النصف. ...).[التعليق على القول الوجيز: 237]


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 22 شعبان 1434هـ/30-06-2013م, 01:03 PM
لطيفة المنصوري لطيفة المنصوري غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 2,152
افتراضي

رؤوس الآي
رؤوس الآي
قَالَ عُثْمَانُ بنُ سَعِيدٍ الدَّانِيُّ (ت: 444هـ):
(ورؤوس الآي

معرضون 1
يلعبون 2
تبصرون 3
العليم 4
الأولون 5
يؤمنون 6
لا تعلمون7
خالدين 8
المسرفين 9
تعقلون 10
آخرين 11
يركضون 12
تسألون 13
ظالمين 14
خامدين 15
لاعبين 16
فاعلين 17
تصفون 18
يستحسرون 19
لا يفترون20
ينشرون 21
يصفون 22
يسألون 23
معرضون 24
فاعبدون 25
مكرمون 26
يعملون 27
مشفقون 28
الظالمين 29
يؤمنون 30
يهتدون 31
معرضون 32
يسبحون 33
الخالدون 34
ترجعون 35
كافرون 36
تستعجلون 37
صادقين 38
ينصرون 39
ينظرون 40
يستهزئون 41
معرضون 42
يصحبون 43
الغالبون 44
ينذرون 45
ظالمين 46
حاسبين 47
للمتقين 48
مشفقون 49
منكرون 50
عالمين 51
عاكفون 52
عابدين 53
مبين 54
اللاعبين 55
الشاهدين 56
مدبرين 57
يرجعون 58
الظالمين 59
إبراهيم 60
يشهدون 61
يا إبراهيم62
ينطقون 63
الظالمون 64
ينطقون 65
تعقلون 67
فاعلين 68
إبراهيم 69
الأخسرين 70
للعالمين 71
صالحين 72
عابدين 73
فاسقين 74
الصالحين 75
العظيم 76
أجمعين 77
شاهدين 78
فاعلين 79
شاكرون 80
عالمين 81
حافظين 82
الراحمين 83
للعابدين 84
الصابرين 85
الصالحين 86
الظالمين 87
المؤمنين 88
الوارثين 89
خاشعين 90
للعالمين 91
فاعبدون 92
راجعون 93
كاتبون 94
لا يرجعون95
ينسلون 96
ظالمين 97
واردون 98
خالدون 99
لا يسمعون100
مبعدون 101
خالدون 102
توعدون 103
فاعلين 104
الصالحون 105
عابدين 106
للعالمين 107
مسلمون 108
ما توعدون109
تكتمون 110
إلى حين111
تصفون 112). [البيان: 188]

قاعدة رؤوس الآي (الفواصل)
قَالَ رِضْوانُ بنُ مُحَمَّدٍ المُخَلِّلاتِيُّ (ت: 1311هـ): (وقاعدة فواصلها (نم) كقاعدة فواصل الفاتحة نحو معرضون، وإبراهيم). [القول الوجيز: 238]

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 22 شعبان 1434هـ/30-06-2013م, 01:06 PM
لطيفة المنصوري لطيفة المنصوري غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 2,152
افتراضي

نظائر سورة الأنبياء
نظائر سورة الأنبياء في العدد
قَالَ عُثْمَانُ بنُ سَعِيدٍ الدَّانِيُّ (ت: 444هـ): (وقد ذكر نظيرتها في غير الكوفي؟؟؟ ولا نظير لها فيه). [البيان: 187]
قَالَ رِضْوانُ بنُ مُحَمَّدٍ المُخَلِّلاتِيُّ (ت: 1311هـ): (ونظيرتها سورة يوسف في غير المكي ولا نظير لها فيه). [القول الوجيز: 237]

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:53 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة