العودة   جمهرة العلوم > جمهرة علوم القرآن الكريم > نزول القرآن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10 ذو القعدة 1431هـ/17-10-2010م, 06:39 PM
باغية الخير باغية الخير غير متواجد حالياً
فريق جمهرة علوم القرآن الكريم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 194
افتراضي

أسباب نزول سورة البينة


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 22 رجب 1434هـ/31-05-2013م, 10:29 AM
أم صفية آل حسن أم صفية آل حسن غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 2,594
افتراضي

هل سورةالبينة مكية أو مدنية؟

مَنْ ذكر الخلاف في مكيتها ومدنيتها:

قَالَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ السَّرِيِّ الزَّجَّاجُ (ت: 311هـ) : ( (مدنية) وقيل الصحيح (مكّيّة) ). [معاني القرآن: 5/349]
قالَ مَحْمُودُ بْنُ عُمَرَ الزَّمَخْشَرِيُّ (ت: 538هـ): (مكية.
وقيل: مدنية). [الكشاف: 6/411]
قالَ عَبْدُ الحَقِّ بنُ غَالِبِ بنِ عَطِيَّةَ الأَنْدَلُسِيُّ (ت:546هـ): (وهي مكية في قول جمهور المفسرين.
وقال ابن الزبير وعطاء: (هي مدنية). والأول أشهر). [المحرر الوجيز: 30/662]
قَالَ أبو الفَرَجِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَلِيٍّ ابْنُ الجَوْزِيِّ (ت: 597هـ): (وفيها قولان:
أحدهما:(مدنية) قاله الجمهور.
والثاني:(مكية) قاله أبو صالح عن ابن عباس، واختاره يحيى بن سلام). [زاد المسير: 9/195]
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ): (وقال قتادة وكريب: (وجدنا في كتاب ابن عباس: {لم يكن} مكية)، وكذا روي عن مجاهد، وقال ابن الزبير وعطاء بن يسار: (هي مدنية). ) [جمال القراء :1/19]
قالَ عَبْدُ اللهِ بْنُ عُمَرَ البَيْضَاوِيُّ (ت: 691هـ): (مختلف فيها). [أنوار التنزيل: 5/328]
قال محمودُ بنُ أحمدَ بنِ موسى العَيْنِيُّ (ت: 855هـ): (وهي مدنيّة في قول الجمهور.
وحكى أبو صالح عن ابن عبّاس أنّها (مكّيّة)، وهو اختيار يحيى بن سلام، وعن سفيان: ما أدري ما هي؟.
وفي رواية همام عن قتادة ومحمّد بن ثور عن معمر: (أنّها مكّيّة).
وفي رواية سعيد عن قتادة أنّها (مدنيّة)). [عمدة القاري: 19/444]
قال أحمدُ بنُ محمدِ بن أبي بكرٍ القَسْطَلاَّنيُّ (ت: 923هـ): (مكية أو مدنية). [إرشاد الساري: 7/429]
قال أحمدُ بنُ عبد الكريمِ بنِ محمَّدٍ الأَشْمُونِيُّ (ت:ق11هـ): (مكية أو مدنية).[منار الهدى: 431]
قالَ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ الشَّوْكَانِيُّ (ت: 1250هـ): (وهي مدنيّةٌ في قول الجمهور، وقيل: مكّيّةٌ.
وأخرج ابن مردويه عن ابن عبّاسٍ قال: (نزلت سورة {لم يكن} [البينة:1] بالمدينة).
وأخرج ابن مردويه عن عائشة قالت: (نزلت سورة {لم يكن} [البينة:1] بمكّة)). [فتح القدير: 5/636]
قَالَ رِضْوانُ بنُ مُحَمَّدٍ المُخَلِّلاتِيُّ (ت: 1311هـ): (مدنية وعن قتادة أنها مكية). [القول الوجيز: 352]
قالَ مُحَمَّد الطَّاهِرُ بْنُ عَاشُورٍ (ت: 1393هـ): (واختلف في أنّها مكّيّةٌ أو مدنيّةٌ قال ابن عطيّة: الأشهر أنّها مكّيّةٌ وهو قول جمهور المفسّرين. وعن ابن الزّبير وعطاء بن يسار هي مدينة.
وعكس القرطبيّ فنسب القول بـ(أنّها مدنيّةٌ) إلى الجمهور وابن عبّاسٍ.
والقول بـ(أنّها مكّيّةٌ) إلى يحيى بن سلّامٍ.
وأخرج ابن كثيرٍ عن أحمد بن حنبلٍ بسنده إلى أبي حبّة البدريّ قال: (لمّا نزلت:{لم يكن الّذين كفروا من أهل الكتاب} إلى آخرها قال جبريل: يا رسول اللّه إنّ اللّه يأمرك أن تقرئها أبيًّا) الحديث، أي: وأبيّ من أهل المدينة.
وجزم البغويّ وابن كثيرٍ بأنّها مدنيّةٌ، وهو الأظهر لكثرة ما فيها من تخطئة أهل الكتاب ولحديث أبي حبّة البدريّ، وقد عدّها جابر بن زيدٍ في عداد السّور المدنيّة.
قال ابن عطيّة: إنّ النّبي صلّى الله عليه وسلّم إنّما دفع إلى مناقضة أهل الكتاب بالمدينة). [التحرير والتنوير: 30/467-468]

مَنْ نصَّ على أنها مكية:
قالَ أَحْمَدُ بنُ مُحَمَّدِ بنِ إِسْمَاعِيلَ النَّحَّاسُ (ت: 338 هـ): (وقال كريبٌ: وجدنا في كتاب ابن عبّاسٍ: «أنّ من سورة القدر إلى آخر القرآن مكّيّةٌ إلّا {إذا زلزلت الأرض}، و{إذا جاء نصر اللّه}، و{قل هو اللّه أحدٌ}، و{قل أعوذ بربّ الفلق}، و{قل أعوذ بربّ النّاس} فإنّهنّ مدنيّاتٌ»). [الناسخ والمنسوخ للنحاس: 3/153] (م)
قالَ الحُسَيْنُ بنُ مَسْعُودٍ البَغَوِيُّ (ت: 516هـ): (مكّيّةٌ). [معالم التنزيل: 8/495]
قالَ عَبْدُ الحَقِّ بنُ غَالِبِ بنِ عَطِيَّةَ الأَنْدَلُسِيُّ (ت:546هـ): (وهي مكية في قول جمهور المفسرين). [المحرر الوجيز: 30/662]م
قَالَ أبو الفَرَجِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَلِيٍّ ابْنُ الجَوْزِيِّ (ت: 597هـ): ((مكية) قاله أبو صالح عن ابن عباس، واختاره يحيى بن سلام). [زاد المسير: 9/195]م
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ): ( وقال قتادة وكريب: (وجدنا في كتاب ابن عباس: {لم يكن} مكية)، وكذا روي عن مجاهد) [جمال القراء :1/19]م
قال محمودُ بنُ أحمدَ بنِ موسى العَيْنِيُّ (ت: 855هـ): (وحكى أبو صالح عن ابن عبّاس أنّها (مكّيّة)، وهو اختيار يحيى بن سلام). [عمدة القاري: 19/444]م
قال محمودُ بنُ أحمدَ بنِ موسى العَيْنِيُّ (ت: 855هـ): (وفي رواية همام عن قتادة ومحمّد بن ثور عن معمر: (أنّها مكّيّة)). [عمدة القاري: 19/444]م
قالَ جَلالُ الدِّينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبي بَكْرٍ السُّيُوطِيُّ (ت: 911 هـ): (وأخرج ابن مردويه عن عائشة قالت: (نزلت سورة {لم يكن} الآية[البينة: 1] بمكة)). [الدر المنثور: 15/570]
قَالَ رِضْوانُ بنُ مُحَمَّدٍ المُخَلِّلاتِيُّ (ت: 1311هـ): (وعن قتادة أنها مكية). [القول الوجيز: 352]م

مَنْ نصَّ على أنها مدنية:
قالَ عَبْدُ الرَّزَّاقِ بْنُ هَمَّامٍ الصَّنْعَانِيُّ (ت: 211هـ): (وهي مدنيّةٌ). [تفسير عبد الرزاق: 2/387]
قَالَ أَبو عَبْدِ اللهِ مُحَمَّدُ بْنُ حَزْمٍ الأَنْدَلُسِيُّ (ت: 320 هـ): (مدنية). [الناسخ والمنسوخ لابن حزم: 66]
قالَ أَحْمَدُ بنُ مُحَمَّدِ بنِ إِسْمَاعِيلَ النَّحَّاسُ (ت: 338 هـ): (حدّثنا يموت، بإسناده عن ابن عبّاسٍ،: «أنّ سورة «القدر»، و«لم يكن»: مدنيّتان). [الناسخ والمنسوخ للنحاس: 3/153] (م)
قَالَ هِبَةُ اللهِ بنُ سَلامَةَ بنِ نَصْرٍ المُقْرِي (ت: 410 هـ):
(نزلت بالمدينة). [الناسخ والمنسوخ لابن سلامة: 201]
قَالَ عُثْمَانُ بنُ سَعِيدٍ الدَّانِيُّ (ت: 444هـ): (مدنية ). [البيان: 282]
قالَ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الثَّعْلَبيُّ (ت: 427هـ): (مدنيّة). [الكشف والبيان: 10/259]
قالَ عَلِيُّ بْنُ أَحْمَدَ الوَاحِدِيُّ (ت: 468هـ): (مدينة). [الوسيط: 4/538]
قالَ عَبْدُ الحَقِّ بنُ غَالِبِ بنِ عَطِيَّةَ الأَنْدَلُسِيُّ (ت:546هـ): (وقال ابن الزبير وعطاء: (هي مدنية)). [المحرر الوجيز: 30/662]م
قَالَ أبو الفَرَجِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَلِيٍّ ابْنُ الجَوْزِيِّ (ت: 597هـ): (وفيها قولان:
أحدهما:(مدنية) قاله الجمهور). [زاد المسير: 9/195]م
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ): ( وقال ابن الزبير وعطاء بن يسار هي مدنية.). [جمال القراء :1/19]م
قالَ مُحَمَّدُ بنُ أَحْمَدَ بْنِ جُزَيءٍ الكَلْبِيُّ (ت: 741هـ): (مدنية). [التسهيل: 2/501]
قالَ إِسْمَاعِيلُ بْنُ عُمَرَ بْنِ كَثِيرٍ القُرَشِيُّ (ت: 774 هـ): (وهي مدنيّةٌ). [تفسير القرآن العظيم: 8/454]
قال محمودُ بنُ أحمدَ بنِ موسى العَيْنِيُّ (ت: 855هـ): (وهي مدنيّة في قول الجمهور). [عمدة القاري: 19/444]م
قال محمودُ بنُ أحمدَ بنِ موسى العَيْنِيُّ (ت: 855هـ): (وفي رواية سعيد عن قتادة أنّها (مدنيّة)). [عمدة القاري: 19/444]م
قالَ جَلالُ الدِّينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبي بَكْرٍ السُّيُوطِيُّ (ت: 911 هـ): (أَخْرَج ابن مردويه عن ابن عباس قال: (نزلت سورة {لم يكن}الآية [البينة: 1] بالمدينة)). [الدر المنثور: 15/570]
قال أبو عبدِ الله محمدُ بنُ طَيْفُورَ الغزنويُّ السَّجَاوَنْدِيُّ (ت:560هـ): (وهي مدنية).[علل الوقوف: 3/1146]
قَالَ رِضْوانُ بنُ مُحَمَّدٍ المُخَلِّلاتِيُّ (ت: 1311هـ): (مدنية ). [القول الوجيز: 352]م


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 22 رجب 1434هـ/31-05-2013م, 10:32 AM
أم صفية آل حسن أم صفية آل حسن غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 2,594
افتراضي

ترتيب نزول سورة البينة:
قالَ مَحْمُودُ بْنُ عُمَرَ الزَّمَخْشَرِيُّ (ت: 538هـ): ( [نزلت بعد الطلاق]). [الكشاف: 6/411]
قالَ مُحَمَّدُ بنُ أَحْمَدَ بْنِ جُزَيءٍ الكَلْبِيُّ (ت: 741هـ): (نزلت بعد الطلاق). [التسهيل: 2/501]
قَالَ رِضْوانُ بنُ مُحَمَّدٍ المُخَلِّلاتِيُّ (ت: 1311هـ): (ونزلت بعد سورة الطلاق ونزلت بعدها سورة الحشر). [القول الوجيز: 352]
قالَ مُحَمَّد الطَّاهِرُ بْنُ عَاشُورٍ (ت: 1393هـ): (وقد عدّت المائة وإحدى في ترتيب النّزول نزلت بعد سورة الطّلاق وقبل سورة الحشر، فتكون نزلت قبل غزوة بني النّضير، وكانت غزوة النّضير سنة أربعٍ في ربيع الأوّل فنزول هذه السّورة آخر سنة ثلاثٍ أو أوّل سنة أربعٍ). [التحرير والتنوير: 30/468]

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 22 رجب 1434هـ/31-05-2013م, 10:33 AM
أم صفية آل حسن أم صفية آل حسن غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 2,594
افتراضي

أسباب نزول سورة البينة:
............................

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:04 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة