العودة   جمهرة العلوم > جمهرة علوم الاعتقاد > جمهرة شرح أسماء الله الحسنى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #2  
قديم 29 ربيع الأول 1435هـ/30-01-2014م, 04:07 PM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,193
افتراضي

أدلّة هذا الاسم

الأعلى
قالَ أَحْمَدُ بْنُ شُعَيْبٍ النَّسَائِيُّ (ت:303هـ): (الأعلى
- أخبرنا محمّد بن بشار قال ثنا يحيى وعبد الرّحمن وابن أبي عدي عن شعبة عن سليمان عن سعيد بن عبيدة عن المستورد بن الأحنف عن صلة بن زفر عن حذيفة أنه صلى إلى جنب النّبي صلى الله عليه وسلم ليلة وكان يقول في ركوعه سبحان ربّي العظيم وفي سجوده سبحان ربّي الأعلى). [النعوت الأسماء والصفات: 1/238]م

العلي العظيم
قالَ أَحْمَدُ بْنُ شُعَيْبٍ النَّسَائِيُّ (ت:303هـ): (العلي العظيم
أخبرنا عليّ بن محمّد بن عليّ قال ثنا خلف بن تميم قال ثنا إسرائيل قال ثنا أبو إسحاق عن عبد الرّحمن بن أبي ليلى عن عليّ قال: قال النّبي صلى الله عليه وسلم ألا أعلمك كلمات إذا قلتهن غفر لك على أنه مغفور لك لا إله إلّا الله العلي العظيم لا إله إلّا هو الحليم الكريم سبحان الله رب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين
- أخبرني هارون بن عبد الله قال ثنا محمّد بن عبد الله بن الزبير الأسدي قال ثنا عليّ بن صالح عن أبي إسحاق عن عمرو بن مرّة عن عبد الله بن سلمة عن عليّ قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم (ألا أعلمك كلمات إذا قلتهن غفر لك مع أنه مغفور لك لا إله إلّا الله الحليم الكريم لا إله إلّا الله العلي العظيم سبحان الله رب السّماوات السّبع ورب العرش الكريم الحمد لله رب العالمين). [النعوت الأسماء والصفات:243- 1/241]م


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 24 شعبان 1438هـ/20-05-2017م, 12:04 PM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,193
افتراضي

شرح ابن القيم (ت:751هـ) [الشرح المطول]

قال ابن القيم محمد بن أبي بكر الزرعي الدمشقي (ت:751هـ) كما في المرتبع الأسنى:
( ( العَلِيُّ ):

(وَ[هُوَ سُبْحَانَهُ]... (( العليُّ )) )([1]) (العَالِي على كلِّ شيءٍ)([2])(الذي عَلا عنْ كلِّ عَيْبٍ وَسُوءٍ ونقْصٍ). ([3])
(و... مِنْ لَوَازِمِ اسمِ (( العَلِيِّ )): العُلُوُّ المُطْلَقُ بِكُلِّ اعْتِبَارٍ، فَلَهُ العُلُوُّ المُطْلَقُ منْ جميعِ الوجوهِ:
- عُلُوُّ القَدْرِ.
- وعُلُوُّ القَهْرِ.
- وعُلُوُّ الذَّاتِ). ([4])
(ومِنْ كمالِ عُلُوِّهِ أَنْ لا يَكُونَ فَوْقَهُ شَيْءٌ، بَلْ يَكُونُ فوقَ كلِّ شيءٍ)([5])
(فهوَ... عالٍ على كلِّ شيءٍ... في ذاتِهِ وَصِفَاتِهِ وأفعالِهِ)([6]).
(و... أَهْلُ السُّنَّةِ يُثْبِتُونَ للهِ - سُبْحَانَهُ - العُلُوَّ الذَّاتِيَّ والمَعْنَوِيَّ)([7]).

(واللهُ أكبرُ ذُو العُلُوِّ المُطْلَقِ الـ = مَعْلومِ بفطرةِ الإنسانِ
فعُلُوُّهُ مِنْ كلِّ وجهٍ ثابتٌ = فاللهُ أَكْبَرُ جَلَّ ذو السُّلْطَانِ)([8])
(لفظُ العليِّ وَلَفْظَةُ الأَعْلى مُعَرَّ = فَةً أَتَتْكَ هُنَا لِقَصْدِ بَيَانِ
إنَّ العُلُوَّ لهُ بِمُطْلَقِهِ على التْـ = تَـعميمِ والإطلاقِ بالبرهانِ
وَلَـهُ العُلُوُّ من الوجوهِ جَمِيعِهَا = ذاتاً وقَهْرَاً مَعْ عُلُوِّ الشَّانِ)([9])
(وَهُوَ العَلِيُّ يَرَى وَيَسْمَعُ خَلْقَهُ = من فوقِ عرشٍ فوقَ سِتِّ ثَمَانِ)([10])
(وَاللهُ أَكْبَرُ عَرْشُهُ وَسِعَ السَّمَا = والأرضَ والكرسيَّ ذا الأركانِ
وَكَذَلِكَ الكُرْسِيُّ قدْ وَسِعَ الطِّبَا = قَ السَّبْعَ والأَرَضِينَ بالبُرْهَانِ
و اللهُ فَوْقَ العَرْشِ والكُرْسِيِّ لا = يَخْفَى عليهِ خَوَاطِرُ الإنسانِ)([11]) ). [المرتبع الأسنى: ؟؟]


([1]) شِفَاءُ العَلِيلِ (2/ 66).
([2]) طَرِيقُ الهِجرتَيَنِ ( 132)، وقال – رَحِمَهُ اللهُ تَعالَى- في الصواعقِ المُرسلَةِ (4/1365): ( يُثْبِتُ بِذَلِكَ عُلُوَّهُ عَلَى المَخْلُوقاتِ وعَظَمَتَهُ، فَالْعُلُوُّ رِفْعَتُهُ).
([3]) شِفَاءُ العَلِيلِ (2/ 66).
([4]) مَدارِجُ السَّالكِينَ (1/55).
([5]) شِفَاءُ العَلِيلِ (2/ 66).
([6]) الصَّواعِقُ المُرْسَلَةُ (4/1379).
([7]) الصَّواعِقُ المُرْسَلَةُ (4/1378).
([8]) القصيدةُ النُّونيَّةُ (335).
([9]) القصيدةُ النُّونيَّةُ (104).
([10]) القصيدةُ النُّونيَّةُ (64).
([11]) القصيدةُ النُّونيَّةُ (335).


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 24 شعبان 1438هـ/20-05-2017م, 12:10 PM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,193
افتراضي

شرح ابن القيم (ت:751هـ) [الشرح المختصر]

قال ابن القيم محمد بن أبي بكر الزرعي الدمشقي (ت:751هـ) كما في المرتبع الأسنى:
(العَلِيُّ:
(و [هو سُبْحَانَه] … " العَلِيُّ " )([35]) (العَالِي على كُلِّ شَيْءٍ) ([36]) (الذي عَلا عَن كُلِّ عَيْبٍ وسُوءٍ ونَقْصٍ) ([37]).
(و … مِنْ لَوَازِمِ اسْمِ " العَلِيِّ ": العُلُوُّ المُطْلَقُ بكُلِّ اعْتِبَارٍ، فَلَهُ العُلُوُّ المُطْلَقُ مِنْ جَمِيعِ الوُجُوهِ: عُلُوُّ القَدْرِ، وعُلُوُّ القَهْرِ، وعُلُوُّ الذَّاتِ) ([38])
). [المرتبع الأسنى: ؟؟]


([35]) شِفَاءُ العَلِيلِ (2/66).
([36]) طَرِيقُ الهِجرتَيَنِ (132). وقال – رَحِمَهُ اللهُ تَعالَى – في الصواعقِ المُرسَلةِ (4/1365): ( يُثبِتُ بذلكَ عُلُوَّهُ على المخلوقاتِ وعَظمَتَهُ، فالعلوُّ: رِفْعَتُه).
([37]) شِفَاءُ العَلِيلِ (2/66).
([38]) مَدارِجُ السَّالكِينَ (1/55).


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 24 شعبان 1438هـ/20-05-2017م, 12:10 PM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,193
افتراضي

شرح أبي إسحاق الزجاج (ت: 311هـ)

قالَ أبو إسحاق إِبراهيمُ بنُ السَّرِيِّ الزجَّاجُ (ت:311هـ):
(العلي
هو فعيل في معنى فاعل فالله تعالى عال على خلقه وهو علي عليهم بقدرته ولا يجب أن يذهب بالعلو ارتفاع مكان إذ قد بينا أن ذلك لا يجوز في صفاته تقدست ولا يجوز أن يكون على أن يتصور بذهن أو يتجلى لطرف تعالى عن ذلك علوا كبيرا
). [تفسير أسماء الله الحسنى:؟؟]


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 24 شعبان 1438هـ/20-05-2017م, 12:13 PM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,193
افتراضي

شرح أبي القاسم الزجاجي (ت:337هـ)

قال أبو القاسم عبد الرحمن بن إسحاق الزجاجي (ت: 337هـ):
(العلي

العلي: فعيل من العلو والعلاء، والعلاء: الرفعة والسناء والجلال تقول العرب: «فلان علي ذو علاء»: إذا كان جليلاً عظيم الشأن والقدر. قال الحارث بن حلزة:
أو منعتم ما تسألون فمن حد = ثتموه له علينا العلاء
يقول: أو منعتم ما تسألون من النصفة فيما بيننا وبينكم فيمن حدثتموه له علينا العلاء في سافل الدهر يعني الرفعة والاعتلاء.
ويقال: «قد علا أمر فلان»: إذا جل شأنه وعظم قدره. ومنه يقال للرئيس في الدعاء له: «أعلى الله أمرك، وزاد الله أمرك علوًا». كل ذلك يراد به نفوذ أمره وعلوه على غيره.
وقال الخليل بن أحمد: «الله عز وجل هو العلي الأعلى المتعالي ذو العلاء والعلو، فأما العلاء: فالرفعة، والعلو: العظمة والتجبر. وتقول «علا الشيء علاء». ويقال: علوت وعليت جميعًا، وكذلك علي علاء في الرفعة والشرف والارتفاع»، هذا قول الخليل.
وغيره يقول: لا يقال عليت إلا في المكارم والشرف. ويقال في الشيء المرتفع: علا يعلو علوًا، وهما عند الخليل جميعًا يستعملان في العلاء أيضًا، وينشد:
لما علا كعبك لي عليت =
والعلي والعالي أيضًا: القاهر الغالب للأشياء. تقول العرب: علا فلان فلانًا: أي غلبه وقهره، كما قال الشاعر:
فلما علونا واستوينا عليهم = تركناهم صرعى لنسر وكاسر
يعني غلبناهم وقهرناهم واستولينا عليهم.
وكذلك قيل في قوله عز وجل: {إن فرعون علا في الأرض} قالوا: معناه: قهر أ÷لها وغلبهم واستولى عليهم، وكذلك قوله عز وجل: {ما اتخذ الله من ولد وما كان معه من إله إذًا لذهب كل إله بما خلق ولعلا بعضهم على بعض} أي لغلب بعضهم بعضا وقهره، فالله عز وجل العلي العالي ذو العلاء والجلال والرفعة والسناء، الغالب القاهر للأشياء كلتها، والله عز وجل العلي العالي جل وتقدست أسماؤه.
والعلو: ارتفاع البناء وغيره، والعالية: القناة المستقيمة، وجمعها عوال، والعالية من محل العرب: من الحجاز وما يليه، والنسبة إليها علوي على غير قياس.
وعلو كل شيء أعلاه. يقال: علو، وعلو كما يقال: سفل وسفل.
وتقول العرب في الصيد: «كنا علاوة الريح»: أي فوق الصيد من ناحية مهب الريح.
وتقول: «علوت بالرجل وأعليت به»: أي أتيت به مكانًا عاليصا. «وفلان من علية الناس»: أي من أهل الشرف والنبل، «وهؤلاء علية قومهم»، واحدهم علي مثل صبي وصبية.
ويقال للمرأة إذا طهرت من نفاسها قد تعلت، والعلاوة رأس الرجل وعنقه، وعلاوة كل شيء أعلاه. والعلاوة أيضًا: ما يحمل على البعير أو غيره بعد تمام حمله.
والمعلى من قداح الميسر التي كانت تستعمل في الجاهلية السابع، وكان أفضلها عندهم وأكثرها حطًا لأن له سبعة أنصاب، وليس لغيره منها إلا أقل من سبعة لأن ذوات الحظوظ منها سبعة وهي: ألفذ، والتوأم، والرقيب والحلس، والنافس، والمسبل، والمعلى. فللفذ نصيب، وللتوأم نصيبان، وللرقيب ثلاثة، كذلك نصيب كل واحد منها على موقعه من العدد حتى يبلغ إلى المعلى فيصير حظه سبعة أسهم لأنه السابع. ويقال: استعلى الفرس على الغاية في الرهان: إذا استولى عليها.
وقال النحويون: تقدير «علي» من الفعل فعيل، أصله «عليو» لأنه من العلو، فلامه واو فاجتمعت الواو والياء وسبقت الياء ساكنة فقلبت الواو ياء وأدغمت الأولى في الثانية وذلك من حكم الواو والياء في كلامهم إذا اجتمعتا وسبقت إحداهما بسكون أن تقلب الواو أبدًا ياء تقدمت أو تأخرت، وتدغم الياء الأولى في الثانية صارت الياء هاهنا أغلب على الواو لأنها أخف منها.
والعرب تقول في النسب إلى «علي» من أسماء الناس علوي، وقياس ذلك أن ياء النسب ياءان لأنها مثقلة، وفي آخر «علي» ياءان فلم يمكن الجمع بين أربع ياءات لاستثقالها فحذفت من «علي» الياء الأولى وهي ساكنة، وبقيت الثانية متحركة وقبلها كسرة فبقي «علي» على وزن شج وعم بتقدير «فعل» فذهب «بفعل» إلى «فعل» استثقالاً للكسرة مع ياء النسب فصار «علا» فنسب إليه فقيل: علوي فقلبت الألف واوًا كما تقلب في عصا قفًا، ورحى فيقال: قفوي، ورحوي وذلك حكم كل مقصور على ثلاثة أحرف من أي قبيل كان من ذوات الياء أو من ذوات الواو، ونظير صرفهم «فعل» في هذا إلى «فعل» في النسب قولهم في عم: عموي، وفي شج: شجوي، وفي رد: ردوي، ذهبوا به إلى «فعل» تخفيفًا. ونظيره من السالم قولهم في النمر: نمري، وفي شقرة: شقري). [اشتقاق أسماء الله: 108-111]


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 24 شعبان 1438هـ/20-05-2017م, 12:14 PM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,193
افتراضي

شرح أبي سليمان الخطابي (ت:388هـ)

قال أبو سليمان حَمْدُ بن محمد بن إبراهيم الخطابي (ت: 388هـ):
(37- العلي: هو العالي القاهر. فعيل بمعنى فاعل، كالقدير والقادر والعليم والعالم، وقد يكون ذلك من العلو الذي هو مصدر: علا، يعلو، فهو عال. كقوله: {الرحمن على العرش استوى} [طه: 5]. ويكون ذلك من علاء المجد والشرف. يقال منه: علي يعلى علاء. ويكون: الذي علا وجل أن تلحقه صفات الخلق، أو تكيفه أوهامهم
). [شأن الدعاء: 66]


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 24 شعبان 1438هـ/20-05-2017م, 12:16 PM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,193
افتراضي

شرح الحافظ ابن مَندَه (ت:395هـ)

قال أبو عبد الله محمد بن إسحاق ابن مَنْدَهْ العَبْدي (ت: 395هـ): (
ومن أسماء الله عزّ وجلّ: العليّ الأعلى العظيم

وذكرهما في سورة البقرة، وعن أبي هريرة، عن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم في أسماء الله العليّ العظيم قال أهل المعرفة بالتّأويل معنى العليّ: تعالى على الخلق وهو أعلى من كلّ شيءٍ وتعالى في كلّ شيءٍ، فلا شيء أعلى منه، ومعنى العظيم: في كلّ الأحوال من جميع الجهات.
وروي عن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم في تسبيح الملائكة سبّحت السّماوات العلى من ذي المهابة لذي العلى سبحان العليّ الأعلى سبحانه وتعالى.
297 - أخبرنا محمّد بن الحسين بن الحسن، قال: حدثنا أحمد بن يوسف السّلميّ، أخبرنا عبد الرّزّاق، حدثنا سفيان الثّوريّ، عن سليمان الأعمش، عن سعد بن عبيدة، عن المستورد بن الأحنف، عن صلة بن زفر، عن حذيفة بن اليمان، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنّه كان يقول في ركوعه: سبحان ربّي العظيم وربّي الأعلى.
رواه جماعةٌ عن سفيان.
وهذا حديثٌ مشهورٌ عن الأعمش، رواه شعبة وابن طهمان.
298 - أخبرنا أحمد بن محمّد بن إبراهيم، قال: حدثنا أحمد بن عصامٍ، حدثنا وهب بن جريرٍ، حدثنا هشام بن أبي عبد الله، عن قتادة بن دعامة، عن أبي العالية، عن ابن عبّاسٍ، أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يدعو عند الكرب: لا إله إلاّ الله العظيم الحليم، لا إله إلاّ الله ربّ العرش العظيم، لا إله إلاّ الله ربّ السّماوات والأرضين، وربّ العرش العظيم.
299 - أخبرنا عمر بن محمّد بن سليمان العطّار، بمصر، قال: حدّثنا عبد الله بن روحٍ، قال: حدثنا عثمان بن عمر، قال: حدثنا إسرائيل بن يونس، عن ميسرة بن حبيبٍ، عن سعيد بن جبيرٍ، عن ابن عبّاسٍ، أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا قال الرّجل عند المريض، وكان في علم الله أن لا يموت في مرضه ذلك: أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك، سبع مرار، إلاّ شفاه الله). [التوحيد: 2/147-148]


رد مع اقتباس
  #9  
قديم 14 رمضان 1438هـ/8-06-2017م, 08:36 AM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,193
افتراضي

شرح ابن سعدي (ت:1376هـ)

قال عبد الرحمن بن ناصر السعدي (ت:1376هـ):
("العلي الأعلى" وهو الذي له العلو المطلق من جميع الوجوه، علو الذات، وعلو القدر والصفات، وعلو القهر. فهو الذي على العرش استوى، وعلى الملك احتوى. وبجميع صفات العظمة والكبرياء والجلال والجمال وغاية الكمال اتصف، وإليه فيها المنتهى). [تيسير الكريم المنان: 946]


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:47 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة