العودة   جمهرة العلوم > جمهرة علوم اللغة > جمهرة معاني الحرف وأسماء الأفعال والضمائر والظروف > جمهرة معاني أسماء الأفعال

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #2  
قديم 24 شوال 1438هـ/18-07-2017م, 06:22 AM
جمهرة علوم اللغة جمهرة علوم اللغة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 2,897
افتراضي

قال عبد الله بن يوسف بن أحمد ابن هشام الأنصاري (ت: 761هـ): (عَلُ
عل: بلام خفيفة
اسم بمعنى فوق التزموا فيه أمرين أحدهما استعماله مجرورا بمن والثّاني استعماله غير مضاف فلا يقال أخذته من عل السّطح كما يقال من علوه ومن فوقه وقد وهم في هذا جماعة منهم الجوهري وابن مالك
وأما قوله
(يا رب يوم لي لا أظلله ... أرمض من تحت وأضحى من عله)
فالهاء للسكت بدليل أنه مبنيّ ولا وجه لبنائه لو كان مضافا
ومتى
أريد به المعرفة كان مبنيا على الضّم تشبيها له بالغايات كما في هذا البيت إذ المراد فوقية نفسه لا فوقية مطلقة والمعنى أنه نصيبه الرمضاء من تحته وحر الشّمس من فوقه
ومثله قول الاخر يصف فرسا
( ... أقب من تحت عريض من عل)
ومتى أريد به النكرة كان معربا كقوله
( ... كجلمود صخر حطه السّيل من عل)
إذ المراد تشبيه الفرس في سرعته بجلمود انحط من مكان ما عال لا من علو مخصوص). [مغني اللبيب: 2 / 430 - 433]


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 4 ذو الحجة 1438هـ/26-08-2017م, 09:45 AM
جمهرة علوم اللغة جمهرة علوم اللغة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 2,897
افتراضي


شرح ابن نور الدين الموزعي(ت: 825هـ)

(فصل) فيه: «عل، علَّ»، بتخفيف اللام وتشديدها
قال جمال الدين محمد بن علي الموزعي المعروف بابن نور الدين (ت: 825هـ): ((فصل) فيه: «عل، علَّ»، بتخفيف اللام وتشديدها.
أما المخففة فإنها اسم بمعنى فوق، وتأتي على وجهين:
أحدهما: تكون نكرة، تقع على كل علو فيكون معربًا، قال امرؤ القيس:
= كجلمود صخر حطه السيل من عَلِ =
أراد التشبيه بأي علو كان.
الثاني: تكون معرفة تقع على علو مخصص فيكون مبنيًا على الضم تشبيهًا بالغايات، قال الشاعر يصف فرسًا:
= أقب من تحت عريض من عل =
والتزموا في استعماله أمرين:
أحدهما: كونه مجرورًا بـ «من» كما في الشواهد.
والثاني: تجرده عن الإضافة فلا يقال: أخذته من عل السطح، كما يقال من علوه، قال ابن هشام: وقد وهم في هذا جماعة منهم الجوهري وابن مالك، ولا حجة لهم في قول الشاعر:
يا رُب يومٍ لي لا أظلله = أرمض من تحت وأضحى من عَلُهْ
فإن الهاء للسكت لا للإضافة، فلو كان مضافًا لما بني مع الإضافة).[مصابيح المغاني: 290 - 292]


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:40 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة