العودة   جمهرة العلوم > المنتديات > منتدى جمهرة التراجم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 15 ذو الحجة 1442هـ/24-07-2021م, 09:50 PM
عبد العزيز بن داخل المطيري عبد العزيز بن داخل المطيري غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,175
افتراضي مسلم بن يسار البصري (ت: 100هـ)

مسلم بن يسار البصري (ت: 100هـ)
أبو عبد الله، مولى بني أمية، ويقال: مولى طلحة بن عبيد الله.
روى عن ابن عباس وابن عمر، وعن أبي الأشعث الصنعاني.
وروى عنه: ابنه عبد الله، وأبو قلابة وابن سيرين.
وكان من فقهاء البصرة وعبّادهم، رفيع القدر عندهم، وكان من أحسن الناس صلاة، تُحكى عنه الأعاجيب في حسن صلاته وذهوله عن كلّ شيء سوى الصلاة إذا دخل فيها.
أكرهه ابن الأشعث على الخروج معه، فخرج ولم يقاتل، ثمّ ندم على خروجه ندماً شديداً.
- قال أبو بشر معاذ بن هشام: حدثني أبي عن قتادة قال: (كان مسلم بن يسار أبو عبد الله يعدّ خامسَ خمسةٍ من فقهاء أهل البصرة). رواه يعقوب بن سفيان.
- وقال سعيد بن عامر الضبعي: حدثنا حميد أبو الأسود حدثنا عن ابن عون قال: (أدركت هذا المسجد وما فيه حلقة يذكر فيها الفقه إلا حلقة مسلم بن يسار).
وقال: (إنَّ في الحلقة من هو أسنّ منه غير أنها كانت تنسب إليه). رواه يعقوب بن سفيان.
- وقال محمد بن سلام: (كان مسلم بن يسار مفتي أهل البصرة قبل الحسن، حمل عنه ابن سيرين وأبو قلابة وكلثوم بن جبر ومحمد بن واسع وثابت البناني، وكان جليلا عند الفقهاء). رواه ابن أبي خيثمة وابن عساكر.
- وقال معاذ بن معاذ: حدثنا ابن عون قال: (رأيت مسلم بن يسار يصلي كأنه وتد لا يتروَّح على رجل مرة وعلى رجل مرة، ولا يحرك له ثوباً). رواه ابن سعد وابن أبي شيبة وابن عساكر.
- وقال المبارك بن فضالة: حدثني ميمون بن جابان قال: (ما رأيت مسلم بن يسار ملتفتاً في صلاة قط خفيفة ولا طويلة).
قال: (ولقد انهدمت ناحية من المسجد ففزع أهل السوق لهدَّتها وإنه لفي المسجد في الصلاة فما التفت). رواه ابن المبارك في الزهد، وابن عساكر.
- وقال محمد بن عبيد الله التيمي: (حدثنا حماد بن سلمة عن حميد أن مسلم بن يسار كان قائما يصلي في بيته فوقع إلى جنبه حريق فما شعر به حتى طفئت النار). رواه ابن سعد.
- وقال جعفر بن حيان: (ذكر لمسلم بن يسار قلة التفاته في الصلاة فقال وما يدريكم أين قلبي). رواه ابن المبارك في الزهد وابن سعد وابن عساكر.
- وقال حماد بن زيد عن أيوب قال: قيل لابن الأشعث: (إن سرّك أن يقتلوا حولك كما قتلوا حول جمل عائشة فأخرج مسلم بن يسار معك قال: فأخرجه مُكرها). رواه يعقوب بن سفيان.
- وقال عفان بن مسلم: حدثنا سليم بن أخضر قال: حدثنا ابن عون قال: (كان مسلم بن يسار أرفع عند أهل البصرة من الحسن حتى خفَّ مع ابن الأشعث وكفَّ الحسن فلم يزل أبو سعيد في علو منها بعد، وسقط الآخر). رواه ابن سعد وابن أبي شيبة.
- قال الذهبي: (إنما يعتبر ذلك في الآخرة، فقد يرتفعان معاً).
- وقال حماد بن زيد: ذكر أيوب القراء الذين خرجوا مع ابن الأشعث فقال: لا أعلم أحدا منهم قتل إلا قد رغب له عن مصرعه ولا نجا فلم يقتل إلا قد ندم على ما كان منه.
قال: فصحب أبو قلابة مسلمَ بن يسار قال: فقال: يا أبا قلابة إني أحمد الله إليك أني لم أطعن فيها برمح، ولم أضرب فيها بسيف ولم أرم فيهم بسهم.
فقال له: يا أبا عبد الله كيف بمن رآك واقفا؛ فقال هذا أبو عبد الله والله ما وقف هذا الموقف إلا وهو على الحق، فتقدم فقاتل حتى قتل؟!
قال: فبكى حتى تمنيت أني لم أقل شيئاً). رواه ابن سعد ويعقوب بن سفيان.
- قال ابن سعد: (قالوا: وكان مسلم ثقة فاضلا عابدا ورعا أرفع عندهم من الحسن. حتى خرج مع عبد الرحمن بن محمد بن الأشعث فوضعه ذلك عند الناس وارتفع الحسن عنه).
- وقال عفان بن مسلم: حدثنا مبارك، حدثنا عبد الله بن مسلم بن يسار أن أباه قال: (لا ينبغي للصديق أن يكون لعاناً، لو لعنت شيئا ما تركته في بيتي).
قال: وكان لا يسبّ أحداً، وكان أشدّ ما يقول إذا غضب: (فُرّق بيني وبينك).
قال: (فإذا قال ذلك علموا أنه لم يبق بعد ذلك شيء). رواه ابن سعد وابن عساكر.
- وقال حماد بن سلمة: حدثنا ثابت، عن مسلم بن يسار، أنه قال: «لا أدري ما حسب إيمان عبد لا يدع شيئا يكرهه الله» رواه ابن أبي شيبة.
- وقال قبيصة بن عقبة: سمعت سفيان الثوري قال: قال رجل لمسلم بن يسار علمني كلمة تجمع لي موعظة نافعة قال: فأطرق طويلا ثم رفع رأسه؛ فقال: (لا ترد بعلمك غير من يملك ضرك ونفعك).
قال: زدني.
قال: (أهملْ رجاءك ولا تستعمله، واستشعر الخوف ولا تغفله).
قال: زدني.
فقال: (يوم العرض على ربك لا تنسه).
قال: (ثم سقط لوجهه مكباً). رواه ابن عساكر.
- وقال عفان بن مسلم: حدثنا حماد بن زيد، حدثنا محمد بن واسع قال: قال مسلم بن يسار: (ما غبطت رجلاً بشيءٍ من الدنيا ما غبطته بثلاث بزوجة صالحة، وبجار صالح، وبمسكن واسع). رواه ابن عساكر.
- قال سفيان بن عيينة: إن الحسن البصري لما مات مسلم بن يسار، قال: (وامعلّماه).
- قال أبو حاتم الرازي: (توفي في خلافة عمر بن عبد العزيز).


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:30 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة