العودة   جمهرة العلوم > المنتديات > منتدى جمهرة التراجم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 13 ذو القعدة 1442هـ/22-06-2021م, 11:12 PM
عبد العزيز بن داخل المطيري عبد العزيز بن داخل المطيري غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,175
افتراضي

سليمان بن بلال التيمي (ت:172هـ)

الإمام المحدّث الفقية المفتي، أبو أيوب، ويقال: أبو محمد، مولى آل أبي بكر الصديق رضي الله عنهم، واختلف في تعيين مولاه؛ فقال ابن سعد: (مولى للقاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق).
وقال البخاري: (مولى ابن أبي عتيق ابن أبي بكر الصديق القرشي التيمي).
وأبو عتيق محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق رضي الله عنهم أجمعين؛ فمحمد وعبد الرحمن وأبو بكر وأبو قحافة والد أبي بكر كلّهم من الصحابة، ولا يُعرف مثل هذا التسلسل لغيرهم.
نشأ سليمان بن بلال بالمدينة، وأدرك جماعة من كبار المحدثين منهم جعفر الصادق، ويحيى بن سعيد الأنصاري، وربيعة الرأي، وصالح بن كيسان، وزيد بن أسلم، وأبو حازم سلمة بن دينار، وعبيد الله بن عمر، وعبد الله بن دينار، وموسى بن عقبة، وهشام بن عروة، وسهيل بن أبي صالح، ومحمد بن عجلان، ويونس بن يزيد الأيلي، وغيرهم.
وكان كاتباً ليحيى بن سعيد الأنصاري، وصديقاً لمالك بن أنس؛ فتبحّر في حديث أهل المدينة، وتضلّع من حديث الزهري، وكتب كتباً كثيرة، وحدّث عن مولاه محمد بن عبد الله ابن أبي عتيق فحفظ حديثه؛ ولا يُعرف له من قام برواية أحاديثه غيره.
- قال محمد بن يحيى الذهلي: (لولا أن سليمان قام بحديثه [ أي حديث ابن أبي عتيق هذا ] لذهب حديثه).
- وقال الذهلي أيضاً: (ما ظننت أن عند سليمان بن بلال من الحديث ما عنده حتى نظرت في كتاب ابن أبي أويس، فإذا هو قد تبحر حديث المدنيين). ذكره أبو الحجاج المزي في تهذيب الكمال.
- وقال ابن سعد: (كان ثقة كثير الحديث).
- وقال الذهبي: (كان من أوعية العلم).
- قال مالك بن أنس: (لما أجمعت التحويل عن مجلس ربيعة جلست أنا وسليمان بن بلال في ناحية المسجد). رواه ابن أبي خيثمة.
- وقال الفضل بن زياد: سمعت أبا عبد الله [ هو أحمد بن حنبل ] وذكر سليمان بن بلال فقال: (كان ثقة، وكان كاتبَ يحي بن سعيد، وقد كان على سوق المدينة). رواه الفسوي.
قوله: (وقد كان على سوق المدينة) أي: محتسباً.
- وقال ابن سعد: (كان بربريا جميلا حسن الهيئة عاقلا، وكان يفتي بالبلد، وولي خراج المدينة).

وكان صاحب كتب؛ فلما مات أوصى بها إلى ابن أبي حازم.
- قال مصعب بن عبد الله الزبيري: (أما ابن أبي حازم فإنه سمع مع سليمان بن بلال؛ فلما مات سليمان أوصى بكتبه إليه؛ فكانت عند ابن أبي حازم قد بال عليها الفأر فذهب بعضها، فيقرأ ما استبان منها، ويدع ما لا يعرف، وقد قرأها علينا). رواه ابن أبي خيثمة.

وقد اختلف في سنة وفاته:
- فقال ابن سعد: (توفي بالمدينة سنة اثنتين وسبعين ومائة في خلافة هارون).
- وقال إسحاق بن محمد الفروي: (مات سنة سبع وسبعين ومائة). رواه البخاري في التاريخ الكبير.
قال الذهبي: (والأوَّل أصحّ، ولو تأخَّر، لَلَقِيَه قتيبة وطائفة).

له مرويات في كتب التفسير المسندة، روى عنه: ابنه أيوب، وعبد الله بن وهب، وأبو بكر عبد الحميد بن أبي أويس، وأخو إسماعيل بن أبي أويس، وخالد بن مخلد القطواني، وغيرهم.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:05 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة