العودة   جمهرة العلوم > المنتديات > منتدى جمهرة التراجم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11 ذو القعدة 1442هـ/20-06-2021م, 01:12 AM
عبد العزيز بن داخل المطيري عبد العزيز بن داخل المطيري غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,175
افتراضي

أبو بكر محمد بن المنكدر بن عبد الله التيمي القرشي(ت:130هـ)

محمد بن المنكدر بن عبد الله بن الهدير التيمي القرشي، يلتقي نسبه مع أبي بكر الصديق في سعد بن تيم بن مرة، وقد ذكر ابن أبي خيثمة عن مصعب بن عبد الله الزبيري أنّ المنكدر خال عائشة، وفيه تجوّز؛ فإنّ أمّ عائشة كنانية، والمنكدر يصغر عن ذلك.
وكان محمد بن المنكدر من كبار القراء والعبّاد بالمدينة، وكان سيّداً جواداً، كريم النفس، رفيع القدر، عالماً فقيهاً، كثير الاجتهاد في العبادة، رقيق القلب، برّا بأمّه، محسناً إلى إخوانه وأصحابه، وكان يتابع الحجّ، ويصطحب معه جماعة وينفق عليهم.
وقد أدرك جماعة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، منهم: جابر بن عبد الله وأكثر من الرواية عنه، وعائشة، وأبو هريرة، وابن عمر، وابن الزبير، وأنس بن مالك، وغيرهم.
- قال الترمذي: سألت محمدا [يعني البخاري] فقلت: محمد بن المنكدر سمع من عائشة؟ فقال: نعم، يقول في حديثه: (سمعت عائشة).
- وقال يوسف بن الماجشون: أخبرني محمد بن المنكدر قال: دخلت على جابر بن عبد اللَّه وهو يموت، فقلت له: (أقرئ رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم مني السلام). رواه أحمد في الزهد.
- وقال سفيان بن عيينة: تعبّد محمد بن المنكدر وهو غلام، وكانوا أهل بيت عبادة، وكانت أمه تقول له: (لا تمزح مع الصبيان). رواه ابن سعد.
- وقال الأويسي: حدثني مالك قال: (كان محمد سيد القراء لا يكاد أحد يسأله عن حديث إلا كاد أن يبكي). رواه البخاري في التاريخ الكبير.
- وقال سفيان بن عيينة: (بلغ سنه نيفا وسبعين ولم أر أحدا أجدر أن يحمل عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم منه، جالسناه عام الزهري كان يجيئنا في الحج والعمرة وكان صديقا لعمرو). رواه البخاري في التاريخ الكبير.
- وقال عبد الله بن المبارك: جمع أبو حازم ناسا من أهل المسجد؛ فانطلق بهم إلى محمد بن المنكدر يكلمونه في أن يخفف عن نفسه مما حمل عليها من العبادة، قال: فلما كلموه قال: (إني لأستقبل الليل فيهولني؛ فإذا دخلت الصلاة وقرأت القرآن إنه لينقضي وما بلغت حاجتي). رواه الفسوي.
- وقال محمد بن عبد الكريم الرازي: سمعت الحارث الصواف يقول: قال محمد بن المنكدر: (كابدت نفسي أربعين سنة حتى استقامت). رواه ابن عساكر.
- وقال عبد الله بن المبارك: قال محمد بن المنكدر: (بات عمر- أخوه- يصلي، وبتّ أغمز رِجلَي أمي، وما أحب أن ليلتي بليلته). رواه أحمد في الزهد وابن سعد والفسوي وابن أبي خيثمة.
- وقال محمد بن سوقة: قيل لمحمد بن المنكدر: تحج وعليك دين؟ قال: (الحج أقضى للدين). رواه ابن سعد.
- وقال سفيان بن عيينة: قيل لمحمد بن المنكدر: أتحج ّبالصبيان؟
قال: (نعم، أعرضهم على الله عز وجل). رواه ابن أبي خيثمة في تاريخه وابن أبي الدنيا في كتاب النفقة على العيال.
- وقال عيسى بن يونس، عن محمد بن سوقة، عن محمد بن المنكدر قال: «نعم العون على الدين الغنى» رواه ابن أبي الدنيا في إصلاح المال، وابن حبان في روضة العقلاء
- وقال سفيان بن عيينة: قيل لمحمد بن المنكدر ما بقي مما يستلذ؟ قال «الإفضال على الإخوان» رواه ابن أبي الدنيا في كتاب "الإخوان"
- وقال سفيان بن عيينة: قيل لابن المنكدر: ما أفضل الأشياء؟ قال: (إدخال السرور على المؤمن)
قيل: فما بقي مما يستلذ به؟
قال: (الإفضال على الإخوان). رواه الفسوي.
- وقال عثمان بن واقد العمري: قيل لمحمد بن المنكدر: أي الدنيا أعجب إليك؟ قال: «إدخال السرور على المؤمن»رواه ابن أبي الدنيا في "قضاء الحوائج".
- وقال أبو معشر المدني: (كان محمد بن المنكدر بمنى، وكان سيدا يطعم الطعام ويجمع عنده القراء). رواه ابن عساكر.
- قلت: يريد في الحج، وكان يحجّ بأصحابه ويتحمّل عنهم مؤونة الحجّ.
- وقال سفيان بن عيينة: (كان ابن المنكدر من معادن الصدق ويجتمع إليه الصالحون). رواه ابن عساكر.
وقال بشر بن المفضل: (جلسنا إلى محمد بن المنكدر فلما أراد أن يقوم قال: أتأذنون؟). رواه ابن أبي خيثمة.
- وقال أبو معشر المدني: بعث محمد ابن المنكدر إلى صفوان بن سليم أربعين دينارا ثم قال لبنيه: (يا بني ما ظنكم برجل فرغ صفوان لعبادة ربه). رواه ابن عساكر.
- وقال يحيى بن معين: حدثنا سفيان بن عيينة قال: تبع ابنُ المنكدر جنازةَ رجل كان يُسَفَّه بالمدينة فعوتب في ذلك وقيل له: أمثلك يحضر جنازة مثل هذا؟
فقال: (والله إني لأستحي من الله إن رآني أرى رحمته عجزت عن أحد من خلقه).رواه ابن عساكر.
- وقال سعيد بن عامر: دخل أعرابي المدينة فرأى حال بني المنكدر وموقعهم من الناس وفضلهم ثم خرج فسأله رجل كيف تركت أهل المدينة؟
قال: (بخير وإن استطعت أن تكون من آل المنكدر فكن). رواه ابن عساكر.
- وقال عبد الرحمن بن زيد بن أسلم: قال ابن المنكدر لأبي حازم: يا أبا حازم ما أكثر من يلقاني فيدعو لي بخير وما أعرفهم وما صنعت إليهم خيرا قط؟
فقال أبو حازم: (لا تظن أن ذلك من قبلك ولكن انظر إلى الذي من قبله فاشكره). رواه ابن عساكر.
- وقال يحيى بن معين: أخبرنا عبد العزيز بن يعقوب بن الماجشون قال: قال أبي: (إن رؤية محمد بن المنكدر لتنفعني في ديني). رواه ابن عساكر.
- وقال ابن وهب: حدثني عبد الرحمن بن زيد قال: (أتى صفوان بن سليم إلى محمد بن المنكدر وهو في الموت فما زال يهوّن عليه ويتجلّى عنه حتى لكأن في وجهه المصابيح، ثم قال له محمد: "لو ترى ما أنا فيه لقرّت عينك"، ثم قضى). رواه الفسوي في المعرفة وابن أبي الدنيا في المحتضرين.
- وقال يعقوب الفسوي: (ابن المنكدر وهو الغاية في الإتقان والحفظ والزهد).
- وقال ابن سعد: (وكان ثقة ورعا عابدا، قليل الحديث، يكثر الإسناد عن جابر بن عبد الله).
قال أحمد بن صالح وعلي بن المديني وخليفة بن خياط: مات سنة ثلاثين ومائة.
وقال ابن سعد: سنة ثلاثين، أو إحدى وثلاثين ومائة.
وقال المدائني: سنة ثمان وعشرين ومائة.

روى عنه: عمرو بن دينار، وموسى بن عقبة، وابن جريج، وابن إسحاق، ومعمر بن راشد، وسفيان الثوري، وشعبة، وحجاج بن أرطأة، وسفيان بن عيينة، وابن لهيعة، والفضل بن عيسى الرقاشي، وموسى بن عبيدة، وغيرهم.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:48 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة