العودة   جمهرة العلوم > المنتديات > منتدى جمهرة التراجم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10 ذو القعدة 1442هـ/19-06-2021م, 02:55 AM
عبد العزيز بن داخل المطيري عبد العزيز بن داخل المطيري غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,175
افتراضي

أبو بكر بن محمد بن عمرو بن حزم النجاري الأنصاري(ت:120هـ)

قال يحيى بن معين وغيره: اسمه كنيته.
وهو الإمام الفقيه العابد، قاضي المدينة زمن إمارة عمر بن عبد العزيز، ثم تولى إمارة المدينة مرتين بعد ذلك، وكان أمير الحج سنوات عدة، وكان من أعلم الناس بالقضاء في زمانه، وكان يقضي في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان في إمارته هو الذي يصلي بهم ويخطب في الجُمعات والأعياد.
- قال ابن وهب: حدثني مالك قال: (لم يكن عند أحد بالمدينة من علم القضاء ما كان عند أبي بكر، إنَّ أبا بكر بن محمد بن عمرو بن حزم كان يتعلم القضاء من أبان بن عثمان). رواه الفسوي.
- وقال معن بن عيسى: حدثني سعيد بن مسلم، قال: (رأيت أبا بكر بن محمد بن عمرو بن حزم يقضي في المسجد في زمان عمر بن عبد العزيز) رواه ابن سعد، وقال: (يعني في ولاية عمر بن عبد العزيز على المدينة للوليد بن عبد الملك).
- وقال ابن وهب: سمعت مالكا يقول: (لم يكن على المدينة أنصاري أميراً غير أبي بكر بن عمرو بن حزم، وكان قاضيا). رواه الفسوي.
- وقال معن بن عيسى: حدثنا مالك بن أنس عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن أنه (رأى أبا بكر بن محمد بن عمرو بن حزم، يقضي في المسجد معه حَرَسيّان مستنداً إلى الأسطوانة عند القبر). رواه ابن سعد.
- وقال معن بن عيسى: حدثنا أبو الغصن قال: (رأيت أبا بكر بن محمد يعتمّ يوم العيد ويوم الجمعة بعمامة بيضاء، ورأيته يخلع نعليه إذا رقى منبر النبي صلى الله عليه وسلم). رواه ابن سعد.

أدرك جماعة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، وروى عن عبد الله بن عياش بن أبي ربيعة، والسائب بن يزيد، وعن خالدة بنت أنس أم بني حزم وهي صحابية، وروى عن جماعة من التابعين منهم: خالته عمرة بنت عبد الرحمن، والقاسم بن محمد بن أبي بكر، وسالم بن عبد الله بن عمر، وأبو سلمة بن عبد الرحمن بن عوف، وخارجة بن زيد بن ثابت، وأفلح مولى أبي أيوب، وغيرهم.

وهو من أوّل من جمع السنن وكتبها بأمر عمر بن عبد العزيز من حديث خالته عمرة بنت عبد الرحمن وحديث القاسم بن محمد وغيرهما.

- قال ابن وهب: حدثني مالك أن عمر بن عبد العزيز كتب إلى أبي بكر بن عمرو بن حزم وكان عمر قد أمّره على المدينة بعد أن كان قاضيا.
قال مالك: وقد ولي أبو بكر بن حزم المدينة مرتين أميرا، فكتب إليه عمر أن يكتب له العلم من عند عمرة بنت عبد الرحمن والقاسم بن محمد.
فقلت لمالك: السنن؟
قال: نعم.
قال: فكتبها له.
قال مالك: فسألت ابنَه عبدَ الله بن أبي بكر عن تلك الكتب؛ فقال: (ضاعت). رواه الفسوي.
- وقال أحمد بن حنبل: حدثنا ابن عيينة، عن يحيى. [بن سعيد الأنصاري] قال: كتب عمر بن عبد العزيز، وهو والٍ إلى أبي بكر بن محمد؛ أن اكتب إلي من بما ثبت عندك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحديث عمرة).رواه عبد الله بن الإمام أحمد في العلل.

قال الواقدي ويحيى بن معين وعلي بن المديني وأبو حفص الفلاس وخليفة بن خياط وابن منده: مات سنة عشرين ومائة.
قال الواقدي وغيره: (وله أربع وثمانون سنة).
وقال محمد بن المثنى ويحيى بن عبد الله بن بكير: مات سنة سبع عشرة ومائة.
له مرويات قليلة في كتب التفسير المسندة من طريق ابنه عبد الله، وحجاج بن أرطأة.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:44 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة