العودة   جمهرة العلوم > المنتديات > منتدى جمهرة التراجم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10 ذو القعدة 1442هـ/19-06-2021م, 03:17 AM
عبد العزيز بن داخل المطيري عبد العزيز بن داخل المطيري غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,175
افتراضي

أبو أيوب محمد بن قيس المدني (ت:126هـ)

ويقال: أبو إبراهيم، ويقال: أبو عثمان.
وهو مولى آل أبي سفيان بن حرب، ويقال: مولى يعقوب القبطي، كان قاصّاً لعمر بن عبد العزيز، قصّ عليه وهو أمير بالمدينة، ثم انتقل معه إلى الشام، وكان فقيهاً عالماً بالتفسير وبالسير والمغازي، وكان قارئاً حسن الصوت.
- قال محمد بن جعفر المدائني، عن أبي معشر، قال: كان محمد بن قيس إذا أراد أن يبكي أصحابه قرأ آيات قبل أن يتكلم، وكان من أحسن الناس صوتا، فإذا قرأ بكى وأبكى، قال: ثم يتكلم بعد ذلك). رواه ابن أبي الدنيا في الرقة والبكاء.
- وقال ابن سعد: ( وكان كثير الحديث عالماً).
- وقال أبو يوسف الفسوي: (ثقة متقن).
وهو من رجال مسلم، له مرويات في كتب التفسير المسندة، وأكثر ما يُروى عنه في كتب التفسير المسندة أخبار إسرائيلية من طريق أبي معشر المدني.
- وفي التاريخ الكبير للبخاري (محمد بن قيس قاص أو قاضي عمر بن عبد العزيز وكان شيخا كبيرا)
- وقال الذهبي: ( فيحرر هذا).
- قلت: أكثر ما روي من أخباره، ومن تعريف الرواة به، يدلّ على أنه كان قاصّاً.
- وقال ابن إسحاق: حدثني محمد بن قيس، مولى يعقوب القبطي وكان قاصا قال: قصصت على عمر بن عبد العزيز، وهو أمير المدينة، فقال عمر بن عبد العزيز: حدثنا أبو سلمة، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم «أنه سجد في إذا السماء انشقت» رواه البخاري في التاريخ الكبير.
- وقال أبو مصعب الزهري: حدثنا مالك؛ أنه بلغه أن عمر بن عبد العزيز، قال لمحمد بن قيس القاص: (اخرج إلى الناس فأمرهم أن يسجدوا في: {إذا السماء انشقت}).
وقال أبو بكر البيهقي في معرفة السنن والآثار وفي بيان خطأ من أخطأ على الشافعي: (هو محمد بن قيس القاصّ).

روى محمد بن قيس عن حابر بن عبد الله، وعن أبيه وكان ممن أدرك عليّ بن أبي طالب، وعن محمد بن كعب القرظي وهو من أقرانه، وعن أبي سلمة بن عبد الرحمن، وأبي بردة بن أبي موسى الأشعري، وعمر بن عبد العزيز، وغيرهم.
وروى عنه: عمرو بن دينار، ومحمد بن إسحاق بن يسار، والليث بن سعد، ومحمد بن عجلان، وأسامة بن زيد الليثي، وأبو معشر المدني، وموسى بن عبيدة الربذي، وغيرهم.
قال ابن سعد: توفي في فتنة الوليد بن يزيد بالمدينة.
وهو غير محمد بن قيس الزيات، وغير محمد بن قيس اليشكري، وقد خلط بينهم بعضهم والصواب التفريق كما نبّه على ذلك أبو الحجاج المزي.
وهو غير محمد بن قيس الأسدي، نبّه عليه ابن عساكر وقد وهم فيه أبو يوسف الفسوي.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:32 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة