العودة   جمهرة العلوم > المنتديات > منتدى جمهرة التراجم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10 ذو القعدة 1442هـ/19-06-2021م, 02:17 AM
عبد العزيز بن داخل المطيري عبد العزيز بن داخل المطيري غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,172
افتراضي

أبو أيّوب سليمان بن يسار المدني (ت:107هـ)

مولى أمّ المؤمنين ميمونة بنت الحارث بن حزن الهلالية رضي الله عنها، ولد في آخر خلافة عثمان .
- قال مصعب بن عبد الله الزبيري: (سليمان بن يسار كان مقدما في الفقه والعلم، وكان نظير سعيد بن المسيب، وكان مكاتبا لميمونة بنت الحارث بن حزن، زوجة رسول الله فأدى وعتق، ووهبت ميمونة ولاءَه لعبد الله بن عباس، وهي خالة عبد الله بن عباس). رواه ابن أبي خيثمة.
- وقال يزيد بن هارون: حدثنا عمرو بن ميمون بن مهران قال: حدثني سليمان بن يسار قال: استأذنتُ على عائشة؛ فعرفت صوتي؛ فقالت: أسليمان؟
قلت: سليمان.
قالت: أدَّيتَ ما قاضيتَ عليه أو قاطعت عليه؟
قلتُ: بلى لم يبق إلا يسير.
قالت: (ادخل فإنك مملوك ما بقي عليك شيء). رواه ابن سعد.
- وقال مصعب بن عبد الله: (سليمان بن يسار، وعطاء بن يسار، وعبد الله، وعبد الملك بنو يسار، كلهم يؤخذ عنه العلم، موالي ميمونة زوج النبي عليه السلام).رواه ابن أبي خيثمة.
- وقال مصعب بن عثمان: (كان سليمان بن يسار من أحسنِ الناس وجهاً فدخلت عليه امرأة تستفتيه فسامته نفسه؛ فامتنع عليها وذكَّرها؛ فقالت له: لئن لم تفعل لأشهرنك ولأصيحنَّ بك).
قال: (فخرج وتركها في بيته؛ فرأى في منامه يوسف النبي عليه السلام؛ فقال له: أنت يوسف). رواه ابن أبي خيثمة.
- وقال ابن وهب: حدثنا مالك قال: (كان سليمان بن يسار من أعلم هذه البلدة بالسنن، وكان من علماء الناس، وكان يقول في مجلسه فإذا كثر فيه الكلام وسمع اللغط أخذ نعليه ثم قام عنهم).
فقلت لمالك: وهو في مجلسه؟
قال: نعم.
قال: (وكان ابن المسيب رجلاً شديدا يحصب الناس بالحصى). رواه الفسوي في المعرفة والتاريخ وأبو زرعة الدمشقي.
- وقال سفيان بن عيينة: حدثنا عمرو بن دينار قال: أخبرني الحسن بن محمد قال: سليمان بن يسار أفْهَمُ عندنا من سعيد بن المسيب، ولم يقل أفقه). رواه الفسوي في المعرفة والتاريخ وابن سعد في الطبقات.
ورواه البخاري في التاريخ الكبير بلفظ: (سليمان بن يسار أقيس عندنا من سعيد بن المسيب ولم يقل: أعلم ولا أفقه).
والحسن بن محمد هو ابن علي بن أبي طالب، قال ابن حبان: (كان من أعلم الناس بالاختلاف).
- وقال ابن بكير: حدثني الليث عن يزيد بن أبي حبيب أن رجلا سأل سعيد بن المسيب عن شيء؛ فقال: سألتَ أحدا غيري؟
قال: نعم.
قال: من هو؟
قال: عطاء بن يسار.
قال: فما قال لك؟
قال: كذا وكذا.
قال: فاذهب إلى سليمان بن يسار فسله ثم أخبرني ما قال لك.
قال: فسأله، فقال: الأمر فيه كذا وكذا، وأخبرت ابن المسيب؛ فقال ابن المسيب: عطاء قاصّ، وسليمان مفتٍ).رواه الفسوي.
- وقال ابن شهاب الزهري: سمعت سليمان بن يسار، يقول: «كنا نجالس زيد بن ثابت أنا وسعيد بن المسيب، وقبيصة بن ذؤيب، ونجالس ابن عباس، فأما أبو هريرة فكان سعيد أعلمنا بمسنداته لصهره منه». رواه ابن سعد.
وكان سعيد بن المسيب زوج بنت أبي هريرة.
اختلف في سنة وفاته على أقوال، وأكثر العلماء بالوفيات على أنه مات سنة 107هـ، وهو ابن ثلاث وسبعين.
عدّه أبو عبيد من قرّاء التابعين بالمدينة، ورويت عنه مسائل في التفسير.
روى عن: مولاته ميمونة، وأمّ سلمة، وعن أبي هريرة، وجابر بن عبد الله، وزيد بن ثابت، وابن عمر، وابن عباس، ورافع بن خديج، وأبي سعيد الخدري، وغيرهم.
وروى عنه: ابن شهاب الزهري، وأبو الزناد، ومحمد بن المنكدر، ويحيى بن سعيد الأنصاري، وأيوب بن أبي تميمة السختياني، وقتادة، ونافع مولى ابن عمر، ويحيى بن أبي إسحاق، وخالد بن أبي عمران، ويزيد بن عبد الله بن قسيط، وبكير بن عبد الله ابن الأشج، وصالح بن كيسان، وعبد الله بن دينار، وغيرهم.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:49 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة