العودة   جمهرة العلوم > المنتديات > منتدى جمهرة علوم الحديث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 4 شوال 1437هـ/9-07-2016م, 06:42 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,333
افتراضي ترتيب التقريب

ترتيب التقريب

التحديث الأخير: يوم السبت 4 شوال 1437هـ

الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى أما بعد:
فلم يزل لأهل الحديث في نفسي مكانة كبيرة، وكنت منذ سنوات طويلة أحبّ أن أقدّم لأهل هذا العلم ما يمكن من أعمال تقنيّة تُيسّر عليهم كثيراً مما أراهم يعانونه، ويُضْنون أنفسهم في البحث فيه، وما ألحظه من تكرار مرهق لكثير من الجهود، وأجد في نفسي مما أعرف من "نظم المعلومات" ما أرجو أنه يسهّل عليهم كثيراً من تلك الأعمال، ويختصر عليهم كثيراً من الجهد والوقت، ليكونوا أكثر توافراً على ما يستدعي التحقيق العلمي والتركيز الذهني.

وقد سوّدت في هذا المجال صفحات كثيرة من التخطيط والترتيب، وكنت أؤمّل منذ عام 1419هـ بعد تخرّجي في كلية علوم الحاسب والمعلومات، واشتغالي بما يُمكن أن يسمّى "نظم المعلومات الشرعية" أن يخرج إلى النور شيء من تلك الأعمال، وأرجّي أن يحين وقت تنفيذها بقوّة، وتخرج من كونها عملاً أشبه بالأنموذج المجسّم إلى برنامج كبير متكامل.
ويغالبني ما أجد في نفسي من شدّة الاشتياق لإنتاج برامج علمية متخصصة في العلوم الشرعية لا تقف عند حدود إتاحة خدمة البحث والنسخ واللصق، وإنما تجاوز ذلك إلى التحليل الدقيق للمسائل والبيانات بطرق علمية متنوّعة؛ فأخرج منها ما قد يفهم منه المتعجّل أنه قصارى ما يمكن تنفيذه.
وقد قدّر الله ما شاء من الأسباب التي أرجو من يكون من ورائها خير كثير فتأخّر ما كنت قد عزمت عليه، وحالت دونه حوائل كثيرة، وعقبات كأداء، وبقيت تلك الخطط أشبه بالأمنيات الحبيسة في النفس على قرب مأخذها، وتيسّر أسبابها لولا ما حال من الموانع.
وأنا أحمد الله تعالى على لطفه وبديع تقديره، وأرجو أن يكون من وراء هذا التأخّر الطويل خيرٌ كثير.

ولمّا تطاولت السنون دون تحقق تلك الآمال، لم يكن بدّ من محاولة إخراج شيء منها، ولو على أجزاء متفرّقة، وأعمال شبه فردية لا تنتج النتيجة المأمولة، ولكنّها قد تكون لبنة في بناء، أو حلقة في سلسلة، أو معينة على تصوّر بعض ما يمكن إنتاجه من البرامج المتخصصة في علوم الحديث، أو تحكي تجربة رجل أراد أن يعمل شيئاً.
واتّجهت منذ عام 1432هـ إلى التركيز على خمسة مشروعات أرى أنها ركائز مهمّة لنظم المعلومات الحديثية.
وإذا قامت هذه المشروعات على سوقها أمكن أن يُكامَل بينها فتنتج مشروعات كثيرة في مجالات متعددة تفيد الباحثين والدارسين.
وما يزال العمل جارياً في هذه المشروعات بحسب الإمكان، وبالله التوفيق، ومنه استمداد العون.

وكان من تلك الأعمال عملٌ كانت بذرتُه هذا الجدول، الذي أسميته بـ"ترتيب التقريب"
وهو جدولٌ لبيانات الرواة الذين تضمّنهم كتاب "تقريب التهذيب" مفرّغة على حقول، ليمكن إجراء عدد من عمليات البحث والإحصاء والتقارير المتنوّعة بناء على قاعدة البيانات هذه.
وقد اعتمدت في هذا الجدول على تحقيق د.محمد عوّامة، وحافظت فيه على كلام ابن حجر بنصّه غير أنّه مفرّقٌ على الحقول، وأضفت حقلَي "تقريب الطبقة" و "تقريب الوفاة" ليكونا حقلين بالأرقام فقط، لتسهيل عمليات الفرز ، وبناء التقارير المتخصصة، والجداول البيانية المتنوّعة.
فكما يعلم أهل الحديث أن الحافظ يذكر الطبقة وسنة الوفاة كتابة من غير المئين، كقوله: (من العاشرة مات سنة ست وثلاثين) يريد بذلك أن وفاة ذلك الراوي كانت سنة 236هـ، فأكتبها في حقل "تقريب الوفاة" رقماً ليسهل الفرز بناء على الأرقام.
والفرز على الطبقات يمكّن طالبَ العلم من معرفة رواة كل طبقة بيسر وسهولة، وعدد الرواة في كل طبقة ودرجاتهم، وإحصاءات أخرى كثيرة ومفيدة.
وقد كشف الجدول عن عدد الرواة الذين لم يذكر ابن حجر تاريخ وفياتهم، ويمكن تكميل هذا النقص ولو بالتقريب في حقل "تقريب الوفاة".

وهذا العمل آمل أن لا يقف تصوّر مجاله وآفاقه عند حدود رجال التقريب، إذ هو قابل للتوسعة ليشمل رجال دواوين السنّة وتراجمهم، وتصنيف درجاتهم، وأحوالهم، وطبقاتهم، وبناء روابط كثيرة متعددة تفيد المتخصصين في علم الحديث.
فالفرق بين النماذج والأعمال المرادة كالفرق بين النواة والنخلة المثمرة.
فإنْ أمدّ الله في العمر، وأعان على تنفيذ تلك الأمنيات العزيزة على النفس؛ فهذا فضله وحده سبحانه، وكم لله عليّ من فضل، وإن حال دون ذلك الأجل لم تكن تلك الأعمال حبيسة صدر رجل عجز عن تنفيذها.
ولعل الله تعالى يهيّئ من عباده من يقوم بها خير قيام، وأسأل الله تعالى الإعانة على إخراج تلك النماذج بما يعين على تصوّرها، ويفيد في تنفيذها.

رابط: ترتيب التقريب : https://goo.gl/S0BYPt

ملحوظة:
يمكن احتمال نسخة من الملف بتنسيق (إكسل) كما في الصورة الموضّحة، علماً بأنّ هذا الملف يُحدّث دورياً بالتصحيح والتحسين.



سلام على أهل الحديث فإنّهم ... نجوم الدُّجَى فيما يرى المتوسِّمُ
فهم زينة الدنيا وهم آية الهدى ... وهم شهبٌ بالحقّ تَهْوِي وتَرجُم


التوقيع :
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:27 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة