العودة   جمهرة العلوم > جمهرة علوم الاعتقاد > قواعد الأسماء والصفات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 23 محرم 1439هـ/13-10-2017م, 09:53 AM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,199
افتراضي باب الأخبار أوسع من باب الصفات، وباب الصفات أوسع من باب الأسماء

باب الأخبار أوسع من باب الصفات، وباب الصفات أوسع من باب الأسماء


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 26 محرم 1439هـ/15-10-2017م, 10:29 PM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,199
افتراضي

باب الإخبار عن الله تعالى أوسع من باب أسمائه وصفاته

قال ابن القيم محمد بن أبي بكر الزرعي الدمشقي (ت:751هـ) كما في المرتبع الأسنى: (
[الثاني]: (أنَّ ما يَدخُلُ في بابِ الإخبارِ عنهُ - تعالى - أَوْسَعُ مِمَّا يَدْخُلُ في بابِ أسمائِهِ وصِفاتِهِ، كالشيءِ الموجودِ والقائمِ بنفسِهِ فإنَّهُ يُخْبَرُ بهِ عنهُ , ولا يَدخُلُ في أسمائِهِ الْحُسْنَى وصفاتِهِ العُلْيَا). ([10]) ). [المرتبع الأسنى: ؟؟]

([10]) وقالَ رَحِمَهُ اللهُ في مَدارِجِ السَّالِكينَ (3/ 384): (وكذلك بابُ الإخبارِ عنهُ بالاسمِ أَوْسَعُ مِنْ تَسْمِيَتِهِ بِهِ. فإنَّهُ يُخْبَرُ عَنْهُ "شَيْءٌ ومَوْجُودٌ، ومَذْكُورٌ، ومَعْلُومٌ، ومُرادٌ" لا يُسَمَّى بذلك).

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26 محرم 1439هـ/15-10-2017م, 10:31 PM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,199
افتراضي

ما يُطلق على الله تعالى من الإخبار لا يجب أن يكون توقيفيا

قال ابن القيم محمد بن أبي بكر الزرعي الدمشقي (ت:751هـ) كما في المرتبع الأسنى: (
[الثالثُ]: (أنَّ ما يُطْلَقُ عليهِ في بابِ الأسماءِ والصفاتِ تَوْقِيفِيٌّ، وما يُطْلَقُ عليهِ مِن الإخبارِ لا يَجِبُ أن يكونَ تَوْقِيفِيًّا كالقديمِ والشيءِ والموجودِ والقائمِ بنفسِهِ. فهذا فصْلُ الخطابِ في مسألةِ أسمائِهِ هلْ هيَ توقيفيَّةٌ أوْ يَجوزُ أن يُطْلَقَ عليهِ منها بعضُ ما لم يَرِدْ بهِ السمْعُ)([11]) ). [المرتبع الأسنى: ؟؟]

([11]) بَدائِعُ الفَوائِدِ (1/ 162).

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 26 محرم 1439هـ/15-10-2017م, 10:31 PM
جمهرة علوم العقيدة جمهرة علوم العقيدة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 1,199
افتراضي

باب الصفات أوسع من باب الأسماء

قال محمد بن صالح العثيمين (ت: 1421هـ)
:
(
القاعدة الثانية: باب الصفات أوسع من باب الأسماء:
وذلك لأن كل اسم متضمن لصفة كما سبق في القاعدة الثالثة من قواعد الأسماء، ولأن من الصفات ما يتعلق بأفعال الله تعالى، وأفعاله لا منتهى لها، كما أن أقواله لا منتهى لها، قال الله تعالى: (وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِنْ شَجَرَةٍ أَقْلامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِنْ بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ).
ومن أمثلة ذلك: أن من صفات الله تعالى المجيء، والإتيان، والأخذ والإمساك، والبطش، إلى غير ذلك من الصفات التي لا تحصى كما قال تعالى: (وَجَاءَ رَبُّك). وقال: (هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمَامِ). وقال: (فَأَخَذَهُمُ اللَّهُ بِذُنُوبِهِمْ). وقال: (وَيُمْسِكُ السَّمَاءَ أَنْ تَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ إِلَّا بِإِذْنِهِ). وقال: (إِنَّ بَطْشَ رَبِّكَ لَشَدِيدٌ). وقال: (يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ ). وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "ينزل ربنا إلى السماء الدنيا"(1).
فنصف الله تعالى بهذه الصفات على الوجه الوارد، ولا نسميه بها، فلا نقول إن من أسمائه الجائي، والآتي، والآخذ، والممسك، والباطش، والمريد، والنازل، ونحو ذلك، وإن كنا نخبر بذلك عنه ونصفه به.
) [القواعد المثلى: 32]


(1) رواه البخاري، كتاب التهجد (1145)، ومسلم، كتاب صلاة المسافرين (758).

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:20 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة