العودة   جمهرة العلوم > جمهرة علوم القرآن الكريم > أحكام المصاحف

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 26 ذو الحجة 1435هـ/20-10-2014م, 12:22 AM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,019
افتراضي حرمة المصاحف ووجوب تعظيمها

حرمة المصاحف ووجوب تعظيمها

عناصر الموضوع:
الأمر بتعطيم المصاحف
ما ورد في تحسين خطّ المصحف وإجلاله
ما ورد في اتّخاذ المصاحف الصغار
ما ورد في تصغير المصحف


- آداب المصحف


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 26 ذو الحجة 1435هـ/20-10-2014م, 12:04 PM
ريم الحربي ريم الحربي غير متواجد حالياً
فريق الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: بلاد الحرمين
المشاركات: 2,656
افتراضي

الأمر بتعظيم المصاحف

أثر إبراهيم النخعي: (
كان يقال: عظّموا المصاحف)
قال أبو بكر عبد الله بن سليمان ابن أبي داود السجستاني (ت: 316هـ): (تعظيم المصاحف
حدّثنا موسى بن سفيان، و حدّثنا عمرو بن المغيرة، عن إبراهيم قال: (كان يقال: عظّموا المصاحف).
). [المصاحف: 308-307]

قال أبو بكر عبد الله بن سليمان ابن أبي داود السجستاني (ت: 316هـ): (حدّثنا عليّ بن أبي الخصيب، حدّثنا وكيعٌ،
عن سفيان، عن مغيرة، عن إبراهيم قال: ( كان يقال: عظّموا المصاحف) ). [المصاحف: 308-307]


كلام النووى: (
أجمع المسلمون على وجوب تعظيم القرآن...)
قال أبو زكريَّا يَحْيَى بْنُ شَرَفٍ النَّوَوِيُّ (ت: 676هـ):
(أجمع المسلمون على وجوب تعظيم القرآن العزيز على الإطلاق وتنزيهه وصيانته). [التبيان في آداب حملة القرآن:164]


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26 ذو الحجة 1435هـ/20-10-2014م, 12:05 PM
ريم الحربي ريم الحربي غير متواجد حالياً
فريق الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: بلاد الحرمين
المشاركات: 2,656
افتراضي

ما ورد في تحسين خطّ المصحف وإجلاله

أثر عمر بن الخطاب رضي الله عنه: (عظموا كتاب الله)

قَالَ أَبُو عُبَيْدٍ القَاسِمُ بنُ سَلاَّمٍ الهَرَوِيُّ (ت: 224 هـ): (حدثنا عبد الغفار بن داود الحراني، عن ابن لهيعة، عن أبي الأسود، أن عمر بن الخطاب، وجد مع رجل مصحفا قد كتبه بقلم دقيق، فقال: (ما هذا؟).
قال: القرآن كله، فكره ذلك، وضربه.
وقال: (عظموا كتاب الله).
قال: وكان عمر إذا رأى مصحفا عظيما سر به). [فضائل القرآن :

ما روي عن علي رضي الله عنه: (أجل قلمك...
نوّروا ما نوّر اللّه)
قال أبو بكرٍ عبدُ الله بنُ محمدٍ ابنُ أبي شيبةَ العبسيُّ (ت: 235هـ): (حدّثنا وكيعٌ قال: حدّثنا عبد الملك بن شدّادٍ الأزديّ، عن عبيد الله بن سليمان العبديّ، عن أبي حكيمة العبديّ، قال: كنّا نكتب المصاحف بالكوفة فيمرّ علينا عليٌّ ونحن نكتب فيقوم فيقول: أجلّ قلمك، قال: فقططت منه، ثمّ كتبت، فقال: هكذا نوّروا ما نوّر اللّه).[مصنف ابن أبي شيبة: 10/543]
قال أبو بكرٍ عبدُ الله بنُ محمدٍ ابنُ أبي شيبةَ العبسيُّ (ت: 235هـ): (حدّثنا وكيعٌ، قال: حدّثنا عليّ بن مباركٍ، عن أبي حكيمة العبديّ، قال: كنّا نكتب المصاحف بالكوفة فيمرّ علينا عليٌّ فيقوم فينظر ويعجبه خطّنا ويقول: هكذا نوّروا ما نوّر اللّه).[مصنف ابن أبي شيبة: 10/544]


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 26 ذو الحجة 1435هـ/20-10-2014م, 08:27 PM
ريم الحربي ريم الحربي غير متواجد حالياً
فريق الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: بلاد الحرمين
المشاركات: 2,656
افتراضي

ما ورد في اتّخاذ المصاحف الصغار

ما روي عن على رضي الله عنه: (كان يكره أن يكتب القرآن في الشّيء الصّغير)
قال أبو بكرٍ عبدُ الله بنُ محمدٍ ابنُ أبي شيبةَ العبسيُّ (ت: 235هـ): (من قال عظّموا القرآن.
حدّثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن عليٍّ، أنّه كره أن يكتب القرآن في المصحف الصّغير).

حدّثنا وكيعٌ، عن سفيان، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن عليٍّ بمثله إلاّ أنّه قال: المصاحف).[مصنف ابن أبي شيبة: 10/543]
قال أبو بكر عبد الله بن سليمان ابن أبي داود السجستاني (ت: 316هـ): (حدّثنا إسحاق بن إبراهيم، حدّثنا أبو داود، حدّثنا أبو بكر بن عيّاشٍ، عن إبراهيم أنّ عليّ بن أبي طالبٍ رضي اللّه عنه كان يكره أن يكتب القرآن في الشّيء الصّغير.
حدّثنا أحمد بن سنانٍ، حدّثنا محمّد بن عبيدٍ، وأبو معاوية قالا: حدّثنا الأعمش، عن إبراهيم قال: (كان عليّ رضي اللّه عنه يكره أن يكتب القرآن قال أبو معاوية: المصحف في الشّيء الصّغير).
حدّثنا إسحاق بن إبراهيم، حدّثنا سعد بن الصّلت، حدّثنا الأعمش، عن إبراهيم، عن عليٍّ رضي اللّه عنه قال: (لا تكتب المصاحف صغارًا).
حدّثنا محمّد بن بشّارٍ، حدّثنا يحيى، حدّثنا سفيان، عن سليمان الأعمش، عن إبراهيم أنّ عليًّا عليه السّلام كره أن تتّخذ المصاحف صغارًا ). [المصاحف: 309-308]


ما روي عن إبراهيم النخعي: (
كانوا يكرهون أن يكتبوا، المصاحف في الشّيء الصّغير)

قال أبو بكرٍ عبدُ الله بنُ محمدٍ ابنُ أبي شيبةَ العبسيُّ (ت: 235هـ): (حدّثنا وكيعٌ قال: حدّثنا سفيان، عن مغيرة، عن إبراهيم، قال: كان يقال: عظّموا القرآن يعني: كبّروا المصاحف).[مصنف ابن أبي شيبة: 10/543]
قال أبو بكر عبد الله بن سليمان ابن أبي داود السجستاني (ت: 316هـ): (تصغير المصاحف
حدثنا عبد الله بن سعيدٍ، حدّثنا أبو خالدٍ، عن سفيان، عن مغيرة، عن إبراهيم قال: (كانوا يكرهون أن يكتبوا، المصاحف في الشّيء الصّغير يقول: عظّموا القرآن).
حدّثنا محمّد بن الرّبيع، حدّثنا يزيد، حدّثنا شعبة، عن المغيرة، عن إبراهيم قال: (كانوا يكرهون تصغير المصحف، والتّعشير، والفواتح)) .
[المصاحف: 309-308]



رد مع اقتباس
  #5  
قديم 26 ذو الحجة 1435هـ/20-10-2014م, 08:57 PM
ريم الحربي ريم الحربي غير متواجد حالياً
فريق الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: بلاد الحرمين
المشاركات: 2,656
افتراضي

ما ورد في تصغير المصحف

ما روي عن مجاهد رحمه الله: (كره أن يقال: مصيحفٌ)
قال أبو بكرٍ عبدُ الله بنُ محمدٍ ابنُ أبي شيبةَ العبسيُّ (ت: 235هـ): (حدّثنا محمّد بن عبد الله بن الزّبير، عن سفيان، عن ليثٍ، عن مجاهدٍ، أنّه كره أن يقال: مصيحفٌ). [مصنف ابن أبي شيبة: 10/544]

قال أبو بكر عبد الله بن سليمان ابن أبي داود السجستاني (ت: 316هـ): (هل يقال للمصحف: مصيحفٌ؟
حدّثنا إسحاق بن إبراهيم بن زيدٍ، حدّثنا سعد بن الصّلت، عن ليثٍ، عن مجاهدٍ، (أنّه كان يكره يقول: مصيحفٌ، أو مسيجدٌ)
). [المصاحف: 349-348]
قال أبو بكر عبد الله بن سليمان ابن أبي داود السجستاني (ت: 316هـ): (حدثنا عبد الله بن سعيدٍ، حدّثنا المحاربيّ، عن ليثٍ، عن مجاهدٍ، أنّه كره أن يقول: (رويجلٌ، أو مريّةٌ، أو مسيجدٌ، أو مصيحفٌ)). [المصاحف: 349-348]
قال أبو بكر عبد الله بن سليمان ابن أبي داود السجستاني (ت: 316هـ): (حدّثنا عمرو بن عبد اللّه، حدّثنا وكيعٌ، عن سفيان، عن ليثٍ قال: (كان مجاهدٌ يكره أن يقول: مصيحفٌ ومسيجدٌ، ويقول للرّجل: دناه، وكان يكره المسك في المصحف)). [المصاحف: 349-348]

ما روي عن إبراهيم النخعي رحمه الله: (
أنّه كان يكره أن يقال: مسيجدٌ، أو مصيحفٌ، أو رويجلٌ)
قال أبو بكر عبد الله بن سليمان ابن أبي داود السجستاني (ت: 316هـ): (حدّثنا إسماعيل بن أسدٍ، حدّثنا شبابة، حدّثنا الحسام، عن أبي معشرٍ، عن إبراهيم (أنّه كان يكره أن يقال: مسيجدٌ، أو مصيحفٌ، أو رويجلٌ)). [المصاحف: 349-348]

أثر سعيد بن المسيب رحمه الله: (
لا يقول أحدكم مصيحفٌ، ولا مسيجدٌ...)
قال أبو بكر عبد الله بن سليمان ابن أبي داود السجستاني (ت: 316هـ): (حدّثنا سليمان بن داود بن حمّادٍ أبو الرّبيع المهريّ، حدّثنا ابن وهبٍ قال: حدّثني العطّاف بن خالدٍ، عن عبد الرّحمن بن حرملة قال: كان ابن المسيّب يقول: (لا يقول أحدكم مصيحفٌ، ولا مسيجدٌ، ما كان للّه فهو عظيمٌ حسنٌ جميلٌ) ). [المصاحف: 349-348]


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 18 صفر 1436هـ/10-12-2014م, 11:31 PM
محبة القرآن محبة القرآن غير متواجد حالياً
فريق الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 4
افتراضي

تلخيص مسائل موضوع
حرمة المصاحف ووجوب تعظيمها


عناصر الموضوع:
- الأمر بتعظيم المصاحف
- الإجماع على وجوب تعظيم القرآن
-
الأمر بتحسين الخط عند كتابة المصاحف
-
حكم كتابة المصاحف في الشيء الصغير
- حكم تصغير لفظ "المصحف"

الأمر بتعظيم المصاحف
- عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال: (عظّموا القرآن). رواه أبو عبيد القاسم بن سلام في كتاب فضائل القرآن
.
- وعن إبراهيم النخعي أنه قال:
(كان يقال: عظّموا المصاحف)رواه ابن أبي شيبة في مصنّفه وابن أبي داوود في كتاب المصاحف.

الإجماع على وجوب تعظيم القرآن

- قال النووي: (أجمع المسلمون على وجوب تعظيم القرآن العزيز على الإطلاق وتنزيهه وصيانته).

الأمر بتحسين الخط عند كتابة المصاحف

- عن أبي حكيمة العبديّ قال: (كنّا نكتب المصاحف بالكوفة فيمرّ علينا عليٌّ ونحن نكتب فيقوم فيقول: أجل قلمك، قال: فقططت منه، ثمّ كتبت، فقال: هكذا نوّروا ما نوّر اللّه). رواه ابن أبي شيبة.
- وعنه أيضا أنه قال: (كنّا نكتب المصاحف بالكوفة فيمرّ علينا عليٌّ فيقوم فينظر ويعجبه خطّنا ويقول: هكذا نوّروا ما نوّر اللّه).
رواه ابن أبي شيبة في مصنفه

حكم كتابة المصاحف في الشيء الصغير

- عن أبي الأسود أن عمر بن الخطاب وجد مع رجل مصحفا قد كتبه بقلم دقيق، فقال: (ما هذا؟).
قال: القرآن كله، فكره ذلك، وضربه، وقال: (عظموا كتاب الله).
قال: وكان عمر إذا رأى مصحفا عظيما سر به). رواه أبو عبيدة في فضائل القرآن.

- وعن عليٍّ رضي اللّه عنه قال: (لا تكتب المصاحف صغارًا). رواه ابن أبي داوود في كتاب المصاحف
- وعن إبراهيم النخعي، قال: (كان يقال: عظّموا القرآن يعني: كبّروا المصاحف) رواه ابن أبي شيبة في مصنفه.
- وعنه أيضا أنه قال: (كانوا يكرهون أن يكتبوا، المصاحف في الشّيء الصّغير يقول: عظّموا القرآن). رواه ابن أبي داوود في كتاب المصاحف.
- وعنه أيضاً أنه قال: (كانوا يكرهون تصغير المصحف، والتّعشير، والفواتح). رواه ابن أبي داوود في كتاب المصاحف
.

حكم تصغير لفظ "المصحف"

- عن مجاهدٍ أنّه كره أن يقال: (مصيحفٌ). رواه ابن أبي شيبة في مصنفه
- وعن إبراهيم النخعي أنّه كان يكره أن يقال: (مصيحفٌ). رواه أبو داوود في كتاب المصاحف
- عن عبد الرحمن بن حرملة قال:
كان ابن المسيّب يقول: (لا يقولنّ أحدكم مصيحفٌ، ولا مسيجدٌ، ما كان للّه فهو عظيمٌ حسنٌ جميلٌ). رواه ابن أبي داوود في كتاب المصاحف

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 20 جمادى الآخرة 1440هـ/25-02-2019م, 08:55 PM
جمهرة علوم القرآن جمهرة علوم القرآن غير متواجد حالياً
فريق الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2017
المشاركات: 7,422
افتراضي

آداب المصحف


قال صَالِحٌ بْنُ مُحَمَّدِ الرَّشيدِ(م): (لما كان المصحف الكريم أشرف كتاب فى الوجود لما تضمنه بين دفتيه من كلام الخالق المعبود لا جرم تأكدت فى حقه جملة من الآداب المرعية المستلزمة لطائفة من جوانب تعظيمه الفعلية والقولية من مثل اشتراط الطهارة لملابسته وتحاشى التصغير فى اسمه ورسمه وحجمه , والحذر من تعريضه لمظان امتهانه أو النيل من قدسيته كأن يمكن منه الصغار أو المجانين أو الكفار , كما يتعين التوقى من كل تصرف يشعر بامتهانه ولو صورة كتوسده والاتكاء عليه أو استدباره أو مد الرجلين إليه أو التروح به أو رميه عند وضعه أو استعمال الشمال فى تنوله وأخذه أو بل الأصبع بالريق عند تقليب ورقه أو الكتابة فى حواشيه أو على جلده أو وضع شئ فوقه أو بين أوراقه أو حمله حال دخول الأماكن الممتهنة أو السفر به إلى أرض الكفار أو تعريضه لأى نوع من أنواع الأقذار أو إضافة شئ إليه أو زخرفته أو تحليته أو كتابته بأحد النقدين أو كتابته بالأعجمية أو اتخاذه متجرا أو استعماله فى غير ما جعل له كالتثقيل به أو تعليقه كحرز أو زينه أو اقتنائه لمجرد التبرك به إلى غير ذلك من أنواع الاستعمالات التى يأذن الشرع بمثلها على ما سيجرى بيانه فى مواضعه من هذا البحث مفصلا ..قال البيهقى : من آداب تلاوة القرآن أن يفخم , فيكتب مفرجا بأحسن خط , فلا يصغر ولا يقرمط حروفه , ولا يخلط به ما ليس منه , كعدد الآيات , والسجدات والعشرات , والوقوف , واختلاف القراءات , ومعانى الآيات أ. هـ. وحكاه عنه السيوطى فى الإتقان .{22} قال الحليمى : ( ومن الآداب أن لا يخلط به ما ليس بقرآن , كعدد الآى , والوقوف واختلاف القراآت , ومعانى الآيات , وأسماء السور , والأعشار )
قال البيهقى : لأنه صلى الله عليه وسلم وأبا بكر وعمر وعثمان لم يفعلوا شيئا من ذلك . وقد فصل الهيتمى فى هذه المسألة تفصيلا تجده مثبتا بتمامه فى تحشية المصحف من هذا البحث ).{23} (م)

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:34 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة