العودة   جمهرة العلوم > جمهرة علوم القرآن الكريم > عدّ الآي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 28 ذو القعدة 1431هـ/4-11-2010م, 05:01 PM
محمد أبو زيد محمد أبو زيد غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 25,358
افتراضي عدد آيات سورة مريم


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28 ذو الحجة 1431هـ/4-12-2010م, 09:40 PM
أم القاسم أم القاسم غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,449
افتراضي

الخلاف في عدد آيات سورة مريم
قَالَ عُثْمَانُ بنُ سَعِيدٍ الدَّانِيُّ (ت: 444هـ): (وهي تسعون وتسع آيات في المدني الأخير والمكي وثمان في عدد الباقين). [البيان: 181]
قالَ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الثَّعْلَبيُّ (ت: 427هـ): (وهي ثمان وتسعون آية، تسع تسعون حجازي). [الكشف والبيان: 6/205]
قَالَ القَاسِمُ بنُ فِيرُّه بنِ خَلَفٍ الشَّاطِبِيُّ (ت: 590هـ): (وفي مريم تسع وتسعون جيء بها ....... وأول إبراهيم عد بلا جسر
ودع مدا الأولى هنيئا ودع هدى ....... وصل غير شيبا بين آياتها وادر).[ناظمة الزهر: 123]
- قَالَ عَبْدُ الفَتَّاحِ بنُ عَبْدِ الغَنِيِّ القَاضِي (ت: 1403هـ): (ص: وفي مريم تسع وتسعون جيء بها
.......وأول ابرهيم عد بلا جسر
ودع مدا الأولى هنيئا ودع هدى .......وصل غير شيبا بين آياتها وادر
اللغة: الجسر بفتح الجيم وكسرها ما يتخذ للعبور عليه إلى غيره.
الإعراب: وفي مريم خبر مقدم وتسع مبتدأ مؤخر وتسعون عطف عليه. وجيء بها أمرية ومتعلقها. وأول مفعول مقدم لعد ومضاف لإبرهيم من إضافة الصفة للموصوف. وبلا جسر حال من فاعل عد. ودع أمرية. مدا مفعولها. الأولى صفة المفعول. وهنيئا حال من فاعل دع ودع أمرية وهدى مفعولها. وصل أمرية وغير مفعولها وشيئًا مضاف إليه محكي. وبين آياتها ظرف لصل. وادر عطف على صل.
المعنى: بين أن عددها تسع وتسعون للمكي والمدني الأخير المرموز لهما بالجيم والباء. فتعين أن يكون عددها لغيرهما ثمانيا وتسعين على قاعدة ما قبل أخرى بالذكر.). [معالم اليسر:123-124]
قالَ أبو الفَرَجِ عبدُ الرَّحمنِ بنُ عَلِيٍّ ابنُ الجَوْزِيِّ (ت: 597هـ) : (سورة مريم: ثمان وتسعون آية في عد الشامي والكوفي والمدني الأول والبصري وعطاء، وتسع وتسعون في عد المكي والمدني الأخير.) [فنون الأفنان:278-327]
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ): (سورة مريم عليها السلام: تسعون وثمان آيات في الكوفي والمدني الأول والبصري والشامي، وتسع في المدني الأخير والمكي.). [جمال القراء:1/206- 207]
قالَ عَبْدُ اللهِ بْنُ عُمَرَ البَيْضَاوِيُّ (ت: 691هـ): (وهي ثمان أو تسع وتسعون آية). [أنوار التنزيل: 4/5]
قال أحمدُ بنُ عبد الكريمِ بنِ محمَّدٍ الأَشْمُونِيُّ (ت:ق11هـ): (وهي تسع وتسعون أية في المدني الأخير والمكي وثمان في عد الباقين). [منار الهدى: 235 - 236]
قال أحمد بن محمد بن البناء الدمياطي (ت: 1117هـ): (الفواصل
وآيها تسعون وثمان عراقي وشامي ومدني أول تسع مكي ومدني أخير). [إتحاف فضلاء البشر: 2/231] (م)
قَالَ رِضْوانُ بنُ مُحَمَّدٍ المُخَلِّلاتِيُّ (ت: 1311هـ): (وعدد آياتها تسعون وتسع مدني أخير ومكي، وثمانٍ للباقين). [القول الوجيز: 229]
قالَ مُحَمَّد الطَّاهِرُ بْنُ عَاشُورٍ (ت: 1393هـ): (وعدّت آياتها في عدد أهل المدينة ومكّة تسعًا وتسعين. وفي عدد أهل الشّام والكوفة ثمانا وتسعين). [التحرير والتنوير: 16/58]

القول الأول: ثمان وتسعون آية
قال يَحيى بن سلاَّم بن أبي ثعلبة البصري (ت: 200هـ): (وهي تسعون وثمان آياتٍ). [تفسير القرآن العظيم: 1/213]
قَالَ أَحْمَدُ بنُ مُحَمَّدِ بنِ إِسْمَاعِيلَ النحَّاسُ (ت: 338هـ): (وآياتها 98 آية). [معاني القرآن:4/305]
قالَ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الثَّعْلَبيُّ (ت: 427هـ): (وهي ثمان وتسعون آية، تسع تسعون حجازي). [الكشف والبيان: 6/205]م
قَالَ عُثْمَانُ بنُ سَعِيدٍ الدَّانِيُّ (ت: 444هـ): (وهي تسعون وتسع آيات في المدني الأخير والمكي وثمان في عدد الباقين). [البيان: 181]م
قالَ عَلِيُّ بْنُ أَحْمَدَ الوَاحِدِيُّ (ت: 468هـ): (وآياتها ثمان وتسعون). [الوسيط: 3/174]
قالَ الحُسَيْنُ بنُ مَسْعُودٍ البَغَوِيُّ (ت: 516هـ): (وهي ثمانٍ وتسعون آيةً). [معالم التنزيل: 5/214]
قالَ مَحْمُودُ بْنُ عُمَرَ الزَّمَخْشَرِيُّ (ت: 538هـ): (وآياتها 98). [الكشاف: 4/5]
قال أبو عبدِ الله محمدُ بنُ طَيْفُورَ الغزنويُّ السَّجَاوَنْدِيُّ (ت:560هـ): (ثمان وتسعون آية). [علل الوقوف: 2/674]
قَالَ القَاسِمُ بنُ فِيرُّه بنِ خَلَفٍ الشَّاطِبِيُّ (ت: 590هـ): (وفي مريم تسع وتسعون جيء بها ....... وأول إبراهيم عد بلا جسر). [ناظمة الزهر: 123]م
قالَ أبو الفَرَجِ عبدُ الرَّحمنِ بنُ عَلِيٍّ ابنُ الجَوْزِيِّ (ت: 597هـ) : (سورة مريم: ثمان وتسعون آية في عد الشامي والكوفي والمدني الأول والبصري وعطاء...) [فنون الأفنان:278-327]م
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ): (سورة مريم عليها السلام: تسعون وثمان آيات في الكوفي والمدني الأول والبصري والشامي...). [جمال القراء:1/206- 207]م
قالَ مُحَمَّدُ بنُ أَحْمَدَ بْنِ جُزَيءٍ الكَلْبِيُّ (ت: 741هـ): (وآياتها 98). [التسهيل: 1/477]
قال محمودُ بنُ أحمدَ بنِ موسى العَيْنِيُّ (ت: 855هـ): (وهي ثمان وتسعون آية). [عمدة القاري: 19/71]
قالَ جَلاَلُ الدِّينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أبي بَكْرٍ السُّيُوطِيُّ (ت: 911 هـ): (وآياتها ثمان وتسعون). [لباب النقول: 156]
قالَ جَلاَلُ الدِّينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي بَكْرٍ السُّيُوطِيُّ (ت: 911 هـ) :
(وآياتها ثمان وتسعون). [الدر المنثور: 10/5]
قال أحمدُ بنُ محمدِ بن أبي بكرٍ القَسْطَلاَّنيُّ (ت: 923هـ)
: (وهي ثمان وتسعون آية).
[إرشاد الساري: 7/231]
قال أحمدُ بنُ عبد الكريمِ بنِ محمَّدٍ الأَشْمُونِيُّ (ت:ق11هـ): (وهي تسع وتسعون أية في المدني الأخير والمكي وثمان في عد الباقين). [منار الهدى: 235 - 236
قال أحمد بن محمد بن البناء الدمياطي (ت: 1117هـ): (الفواصل
وآيها تسعون وثمان عراقي وشامي ومدني أول تسع مكي ومدني أخير). [إتحاف فضلاء البشر: 2/231] (م)
قالَ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ الشَّوْكَانِيُّ (ت: 1250هـ): (وآياتها ثمان وتسعون آية). [فتح القدير: 3/442]
قَالَ رِضْوانُ بنُ مُحَمَّدٍ المُخَلِّلاتِيُّ (ت: 1311هـ): (وعدد آياتها تسعون وتسع مدني أخير ومكي، وثمانٍ للباقين). [القول الوجيز: 229]م
قالَ مُحَمَّد الطَّاهِرُ بْنُ عَاشُورٍ (ت: 1393هـ): (... وفي عدد أهل الشّام والكوفة ثمانا وتسعين). [التحرير والتنوير: 16/58]م
قال عبيدُ بنُ عبدِ اللهِ بنِ سُلَيمانَ الجابريُّ (م): (عدد آياتها ثمان وتسعون). [إمداد القاري: 2/500]

القول الثاني: تسع وتسعون آية
قالَ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الثَّعْلَبيُّ (ت: 427هـ): (وهي ثمان وتسعون آية، تسع تسعون حجازي). [الكشف والبيان: 6/205]م
قَالَ عُثْمَانُ بنُ سَعِيدٍ الدَّانِيُّ (ت: 444هـ): (وهي تسعون وتسع آيات في المدني الأخير والمكي وثمان في عدد الباقين). [البيان: 181]م
قَالَ القَاسِمُ بنُ فِيرُّه بنِ خَلَفٍ الشَّاطِبِيُّ (ت: 590هـ): (وفي مريم تسع وتسعون جيء بها ....... وأول إبراهيم عد بلا جسر). [ناظمة الزهر: 123]م
قالَ أبو الفَرَجِ عبدُ الرَّحمنِ بنُ عَلِيٍّ ابنُ الجَوْزِيِّ (ت: 597هـ) : (... وتسع وتسعون في عد المكي والمدني الأخير) [فنون الأفنان:278-327]م
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ): (سورة مريم عليها السلام: تسعون وثمان آيات في الكوفي والمدني الأول والبصري والشامي، وتسع في المدني الأخير والمكي...). [جمال القراء:1/206- 207]م
قالَ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الثَّعْلَبيُّ (ت: 427هـ): (وهي ثمان وتسعون آية، تسع تسعون حجازي). [الكشف والبيان: 6/205]م
قالَ عَبْدُ اللهِ بْنُ عُمَرَ البَيْضَاوِيُّ (ت: 691هـ): (وهي ثمان أو تسع وتسعون آية). [أنوار التنزيل: 4/5]م
قال أحمدُ بنُ عبد الكريمِ بنِ محمَّدٍ الأَشْمُونِيُّ (ت:ق11هـ): (وهي تسع وتسعون أية في المدني الأخير والمكي). [منار الهدى: 235 - 236
قال أحمد بن محمد بن البناء الدمياطي (ت: 1117هـ): (الفواصل
وآيها تسعون وثمان عراقي وشامي ومدني أول تسع مكي ومدني أخير). [إتحاف فضلاء البشر: 2/231] (م)
قَالَ رِضْوانُ بنُ مُحَمَّدٍ المُخَلِّلاتِيُّ (ت: 1311هـ): (وعدد آياتها تسعون وتسع مدني أخير ومكي، ...). [القول الوجيز: 229]م
قالَ مُحَمَّد الطَّاهِرُ بْنُ عَاشُورٍ (ت: 1393هـ): (وعدّت آياتها في عدد أهل المدينة ومكّة تسعًا وتسعين...). [التحرير والتنوير: 16/58]م


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 22 شعبان 1434هـ/30-06-2013م, 02:01 PM
لطيفة المنصوري لطيفة المنصوري غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 2,152
افتراضي

الفواصل المتفق عليها
الفواصل المتفق عليها
قَالَ رِضْوانُ بنُ مُحَمَّدٍ المُخَلِّلاتِيُّ (ت: 1311هـ): (المتفق عليه:
زكريا، خفيا، شقيا، وليا، رضيا، سميا، عتيا، شيئًا سويا، وعشيا، (10)
صبيا، تقيا، عصيا، حيا، شرقيا، سويا، تقيا، زكيا، بغيا، مقضيا، (20)
(نصف) قصيا، منسيا، سريا،جنيا، إنسيا، فريا، بغيا، صبيا، نبيا،(29)
حيا، شقيا، حيا، يمترون، فيكون، مستقيم، عظيم، مبين، يؤمنون، (38)
يرجعون، نبيا، شيئا، سويا، عصيا، وليا، مليا، حفيا، شقيا، نبيا ،(48)
عليا، نبيا، نجيا، نبيا، نبيا، مرضيا، نبيا، عليا، وبكيا (ثلاثة أرباع) (57)
غيا، شيئا، مأتيا، وعشيا، تقيا، نسيا،سميا، حيا، شيئا، جثيا، عتيا، (68)
صليا، مقضيا،جثيا، نديا، ورءيا، جندا، مردا، وولدا، عهدا، مدا، (78)
فردا، عزا، ضدا، أزَّا، عدا، وفدا، وردا، عهدا، لدا، إدا، هدا، (89)
ولدا، ولدا، عبدا، عدا، فردا، ودا، لدى، ركزا. (97) ). [القول الوجيز:230- 231]

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 22 شعبان 1434هـ/30-06-2013م, 02:02 PM
لطيفة المنصوري لطيفة المنصوري غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 2,152
افتراضي

مواضع اختلاف العدد
مواضع اختلاف العدد
قَالَ عُثْمَانُ بنُ سَعِيدٍ الدَّانِيُّ (ت: 444هـ): (اختلافها ثلاث آيات:
{كهيعص} عدها الكوفي ولم يعدها الباقون
{في الكتاب إبراهيم} عدها المدني الأخير والمكي ولم يعدها الباقون
{فليمدد له الرحمن مدا} لم يعدها الكوفي وعدها الباقون).
[البيان: 181]

قَالَ القَاسِمُ بنُ فِيرُّه بنِ خَلَفٍ الشَّاطِبِيُّ (ت: 590هـ): (وفي مريم تسع وتسعون جيء بها ....... وأول إبراهيم عد بلا جسر). [ناظمة الزهر: 123]
قال أحمدُ بنُ عبد الكريمِ بنِ محمَّدٍ الأَشْمُونِيُّ (ت:ق11هـ): (اختلافهم في ثلاث آيات:
{كهيعص} عدها الكوفي
{في الكتاب إبراهيم}
عدها المدني الأخير والمكي
{فليمدد له الرحمن مدًا}
لم يعدها الكوفي
...).[منار الهدى: 235 - 236]
- قَالَ عَبْدُ الفَتَّاحِ بنُ عَبْدِ الغَنِيِّ القَاضِي (ت: 1403هـ): (ص:
وفي مريم تسع وتسعون جيء بها ....... وأول ابرهيم عد بلا جسر
ودع مدا الأولى هنيئا ودع هدى ....... وصل غير شيبا بين آياتها وادر
... ثم بين المختلف فيه فأفاد أن أول موضع لابرهيم معدود للمدني الأخير والمكي. وهو {واذكر في الكتاب إبراهيم} ومن هنا زاد عدد المكي والمدني الأخير على غيرهما واحدة. وقيد بالأول احترازًا عن غيره مما وقع في السورة مثل ومن ذرية إبراهيم الآية فإنه متفق على تركه وقوله بلا جسر معناه عد هذا اللفظ في هذا الموضع من غير أن تتخذه جسرا تعبر به إلى نظائره في السورة وتقيس عليه أمثاله بل اقتصر عليه ولا تعد غيره وإن أشبهه في البنية والزنة. وقوله ودع مدًا معناه الأمر بترك عد {فليمدد له الرحمن مدا} للمرموز له بهاء هنيئا وهو الكوفي وفهم من هذا أن غير الكوفي بعده. وقيده بالأولى احترازًا عن الثاني وهو {ونمد له من العذاب مدا} فإنه معدود بالإجماع. وقوله وع هدى معناه أن قوله تعالى {ويزيد الله الذين اهتدوا هدى} غير معدود للكل كما يفيده الإطلاق ثم نبه على المعدود اتفاقًا بقاعدة كلية، في قوله «وصل غير شيبا» الخ يعني أن كل لفظ بني على ألف مبدل من التنوين فهو رأس آية باتفاق إلا قوله تعالى {واشتعل الرأس شيبا} فهو متروك اتفاقًا، وقد ترك الناظم استثناء لفظ عينا وصما فإنهما متروكان إجماعا أيضًا وكان ينبغي التنبيه على ذلك. ولعل في قوله وادر إشارة على البحث والتبين. وجه من عد إبرهيم الإجماع على عد مثله في بعض السور ووجود المشاكلة لما قبله. ووجه عدم عده عدم مشاكلته لما بعده ولمعظم فواصل السورة مع الإجماع على ترك مثله في تلك السورة. ووجه عد مدا الأولى المشاكلة والإجماع على عد الثاني. ووجه تركه عدم تمام الكلام). [معالم اليسر:123-124]
قالَ أبو الفَرَجِ عبدُ الرَّحمنِ بنُ عَلِيٍّ ابنُ الجَوْزِيِّ (ت: 597هـ) : (خلافها في ثلاث آيات:
عد الكوفي {كهيعص} آية.
وعد المكي والمدني الأخير {واذكر في الكتاب إبراهيم} آية.
وعد الشامي والمكي والمدنيان والبصري {فليمدد له الرحمن مدا} آية، وتركها الكوفي.) [فنون الأفنان:278-327]
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ): (اختلافها ثلاث آيات:
{كهيعص} للكوفي.
{واذكر في الكتاب إبراهيم} [الآية: 41] للمدني الأخير والمكي.
{فليمدد له الرحمن مدا} [الآية: 75] أثبتها الكل إلا الكوفي). [جمال القراء:1/206- 207]
قال أحمد بن محمد بن البناء الدمياطي (ت: 1117هـ): (خلافها ثلاث كهيعص كوفي، وترك له الرحمن مدا في الكتاب إبراهيم مكي ومدني أخير). [إتحاف فضلاء البشر: 2/231] (م)
قَالَ رِضْوانُ بنُ مُحَمَّدٍ المُخَلِّلاتِيُّ (ت: 1311هـ): (اختلافهم في ثلاثة مواضع:
الأول: {كهيعص} عده الكوفي ولم يعده الباقون لما تقدم أول البقرة
والثاني: {وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إبراهيم} عده المدني الأخير، والمكي لمشاكلته لما قبله ولم يعده الباقون لعدم مشاكلته لما بعده ولانعقاد الإجماع على ترك عد قوله تعالى: {أَرَاغِبٌ أَنْتَ عَنْ آلِهَتِي يَا إبراهيم}
الثالث: {فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَانُ مَدًّا} عده غير الكوفي لانعقاد الإجماع على عد نظيره في هذه السورة وهو قوله تعالى: {وَنَمُدُّ لَهُ مِنْ الْعَذَابِ مَدًّا} ولم يعده الكوفي لاتصال الكلام). [القول الوجيز: 229]

قَالَ عَبْدُ الفَتَّاحِ بنُ عَبْدِ الغَنِيِّ القَاضِي (ت: 1403هـ) : (قلت:

أول إبراهيم للمكي مع ....... ثان وأولى مد الكوفي منع
وأقول: المعنى أن لفظ إبراهيم في أول مواضعه وهو قوله تعالى: {واذكر في الكتاب إبراهيم} معدود للمكي والمدني الثاني ومتروك لغيرهما. والتقييد بالأول لإخراج الثاني وهو {أراغبٌ أنت عن آلهتي يا إبراهيم} والثالث وهو {ومن ذرّيّة إبراهيم} فإنه متفق على تركهما، وكلمة "مدا" الأولى في قوله تعالى: {فليمدد له الرّحمن مدًّا} منع الكوفي ضمها للآيات المعدودة وضمها غيره. والتقييد بالأولى للاحتراز عن الثانية وهى {ونمدّ له من العذاب مدًّا} فإنها معدودة بالإجماع. ومواضع الخلاف ثلاثة: الموضعان المذكوران في النظم. والثالث {كهيعص} وقد عدها الكوفي والله أعلم). [نفائس البيان: 44]


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 22 شعبان 1434هـ/30-06-2013م, 02:08 PM
لطيفة المنصوري لطيفة المنصوري غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 2,152
افتراضي

مشبه الفاصلة المعدود والمتروك
مشبه الفاصلة المعدود والمتروك
قَالَ عُثْمَانُ بنُ سَعِيدٍ الدَّانِيُّ (ت: 444هـ): (وفيها مما يشبه الفواصل وليس معدودا بإجماع أربعة مواضع:
{واشتعل الرأس شيبا}
{وقري عينا}

{الذين اهتدوا هدى}

{به المتقين}
). [البيان: 181]

قَالَ القَاسِمُ بنُ فِيرُّه بنِ خَلَفٍ الشَّاطِبِيُّ (ت: 590هـ): (وفي مريم تسع وتسعون جيء بها ....... وأول إبراهيم عد بلا جسر
ودع مدا الأولى هنيئا ودع هدى ....... وصل غير شيبا بين آياتها وادر). [ناظمة الزهر: 123]
قال أحمدُ بنُ عبد الكريمِ بنِ محمَّدٍ الأَشْمُونِيُّ (ت:ق11هـ): (...وفيها مما يشبه الفواصل وليس معدودًا بإجماع أربعة مواضع:
{شيًا}
،
{عتيا}،
{الذين اهتدوا هدى}،
{لتبشر به المتقين})
. [منار الهدى: 235 - 236]
- قَالَ عَبْدُ الفَتَّاحِ بنُ عَبْدِ الغَنِيِّ القَاضِي (ت: 1403هـ): (وفي مريم تسع وتسعون جيء بها ....... وأول ابرهيم عد بلا جسر
ودع مدا الأولى هنيئا ودع هدى ....... وصل غير شيبا بين آياتها وادر
... وقوله ودع هدى معناه أن قوله تعالى {ويزيد الله الذين اهتدوا هدى} غير معدود للكل كما يفيده الإطلاق ثم نبه على المعدود اتفاقًا بقاعدة كلية، في قوله «وصل غير شيبا» الخ يعني أن كل لفظ بني على ألف مبدل من التنوين فهو رأس آية باتفاق إلا قوله تعالى {واشتعل الرأس شيبا} فهو متروك اتفاقًا، وقد ترك الناظم استثناء لفظ عينا وصما فإنهما متروكان إجماعا أيضًا وكان ينبغي التنبيه على ذلك. ولعل في قوله وادر إشارة على البحث والتبين. وجه من عد إبرهيم الإجماع على عد مثله في بعض السور ووجود المشاكلة لما قبله. ووجه عدم عده عدم مشاكلته لما بعده ولمعظم فواصل السورة مع الإجماع على ترك مثله في تلك السورة. ووجه عد مدا الأولى المشاكلة والإجماع على عد الثاني. ووجه تركه عدم تمام الكلام). [معالم اليسر:123-124]
قال أحمد بن محمد بن البناء الدمياطي (ت: 1117هـ): (مشبه الفاصلة أربعة: الرأس شيبا، وقري عينا، الرحمن صوما، اهتدوا هدى). [إتحاف فضلاء البشر: 2/231] (م)
قَالَ رِضْوانُ بنُ مُحَمَّدٍ المُخَلِّلاتِيُّ (ت: 1311هـ): (مشبه الفاصلة المتروك ثلاثة مواضع:
الأول: {الرَّأْسُ شَيْبًا}
الثاني
: {وَقَرِّي عَيْنًا}
الثالث: {اهْتَدَوْا هُدًى}
وإلى ما في السورة أشار الشاطبي بقوله:

وَفي مَريَم تسعٌ وتسعُوْنَ جِىْ بها ....... وأوَّلَ إبراهيم عُدَّ بِلا جَسْرِ
وَدَعْ مَدًَّا الأولَى هَنِيئًا وَدَعْ هُدَى ....... وَصِلْ غَيْرَ شَيْبًا بين آياتها وادْرِ(1)
وقوله: (وصل غير شيبا) إلى آخر البيت أي اعدد كل ما جاء من الفواصل على ألف التنوين في هذه السورة إلا لفظ شيبًا فإنه ليس رأس آية باتفاق، قال الشارح (2) وكذا قوله تعالى {وَقَرِّي عَيْنًا} وزاد القسطلاني {لِلرَّحْمَانِ صَوْمًا} انتهى). [القول الوجيز: 229-230]
- قَالَ عَبْدُ الرَّزَّاقِ عَلِيّ مُوسَى (ت: 1429هـ): ((1) قوله: ( وفي مريم تسع وتسعون جيء بها)الجيم رمز للمكي والباء رمز للمدني الأخير وكذلك (بلا حسر) وقوله: (هنيئًا) الهاء رمز للكوفي وعدد الباقين ثمانٍ وتسعون عملًا بقاعدة ما قبل أخرى الذكر، قوله: (أول إبراهيم) قيده بالأول احترازًا من الثاني وكذلك قوله: (مدَّا الأولى)قيدها بالأول احتراز عن الثاني أيضًا فإنه معدود بالإجماع، وقوله: (ودع هدى) معناه: أن هذا الموضع غير معدود للجميع، وقوله: (وصل غير شيبا) بيان للمعدود للجميع كما بينه الشارح رحمه الله. وقوله: (بلا جسر) الجسر بالفتح والكسر هو ما يتخذ للعبور عليه إلى غيره.
(2) قوله: (قال الشارح) يريد ما ذكره صاحب لوامع البدر في هذا الشأن ورقة: 204، ولعل قول الناظم (وادري) تكون إشارة إلى نقصان الاستثناء أي تأمل المستثنيات العقلية والاستقرائية ولا تحصره بلفظ (شيبا) بل ادرج ما ذكره القسطلاني وغيره من لفظ عينا، صوما). [التعليق على القول الوجيز: 230]


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 22 شعبان 1434هـ/30-06-2013م, 02:20 PM
لطيفة المنصوري لطيفة المنصوري غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 2,152
افتراضي

رؤوس الآي
رؤوس الآي
قَالَ عُثْمَانُ بنُ سَعِيدٍ الدَّانِيُّ (ت: 444هـ): (ورؤوس الآي
زكريا 2
خفيا 3
شقيا 4
وليا 5
رضيا 6
سميا 7
عتيا 8
شيئا 9
سويا 10
وعشيا 11
صبيا 12
تقيا 13
عصيا 14
حيا 15
شقيا 16
سويا 17
تقيا 18
زكيا 19
بغيا 20
مقضيا 21
قصيا 22
منسيا 23
سريا 24
جنيا 25
إنسيا 26
فريا 27
بغيا 28
صبيا 29
نبيا 30
حيا 31
شقيا 32
حيا 33
يمترون 34
فيكون 35
مستقيم 36
عظيم 37
مبين 38
لا يؤمنون39
يرجعون 40
إبراهيم *
نبيا 41
شيئا 42
سويا 43
وليا 45
مليا 46
حفيا 47
شقيا 48
نبيا 49
عليا 50
نبيا 51
نجيا 52
نبيا 53
نبيا 54
مرضيا 55
نبيا 56
عليا 57
وبكيا 58
غيا 59
شيئا 60
مأتيا 61
وعشيا 62
تقيا 63
نسيا 64
سميا 65
حيا 66
شيئا 67
جثيا 68
عتيا 69
صليا 70
مقضيا 71
جثيا 72
نديا 73
ورءيا 74
مدا *
جندا 75
مردا 76
وولدا 77
عهدا 78
مدا 79
فردا 80
عزا 81
ضدا 82
أزا 83
عدا 84
وفدا 85
وردا 86
عهدا 87
ولدا 88
إدا 89
هدا 90
ولدا 91
ولدا 92
عبدا 93
عدا 94
فردا 95
ودا 96
لدا 97
ركزا 98). [البيان: 182]

قاعدة رؤوس الآي (الفواصل)
قَالَ رِضْوانُ بنُ مُحَمَّدٍ المُخَلِّلاتِيُّ (ت: 1311هـ): (وقاعدة فواصلها (نادم) نحو، يمترون، وحفيا، كهيعص، وعظيم). [القول الوجيز: 229]

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 22 شعبان 1434هـ/30-06-2013م, 02:22 PM
لطيفة المنصوري لطيفة المنصوري غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 2,152
افتراضي

نظائر سورة مريم
نظائر سورة مريم في العدد
قَالَ رِضْوانُ بنُ مُحَمَّدٍ المُخَلِّلاتِيُّ (ت: 1311هـ): (ونظيرتها في المدني الأخير والمكي سورة الحجر وسورة الواقعة، ولا نظير لها في غيرهم). [القول الوجيز: 229]
غير مصنف
قَالَ عُثْمَانُ بنُ سَعِيدٍ الدَّانِيُّ (ت: 444هـ): (وقد ذكر نظيرتها في المدني الأخير والمكي ؟؟ولا نظير لها في غيره). [البيان: 181]

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:03 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة