العودة   جمهرة العلوم > جمهرة علوم اللغة > جمهرة معاني الحرف وأسماء الأفعال والضمائر والظروف > جمهرة معاني الأدوات والظروف

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #2  
قديم 29 ذو الحجة 1438هـ/20-09-2017م, 04:56 PM
جمهرة علوم اللغة جمهرة علوم اللغة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 2,896
افتراضي


غير
قال أبو القاسم عبد الرحمن بن إسحاق الزجَّاجيُّ (ت: 340هـ): ( غير بدل). [حروف المعاني والصفات: 9]

غير
قال أبو القاسم عبد الرحمن بن إسحاق الزجَّاجيُّ (ت: 340هـ): (غير لها ثلاثة مواضع
تكون استثناء بمنزلة إلّا
وتحقيقا بعد الجحد كقولك ما عبد الله غير عالم). [حروف المعاني والصفات: 66 - 67]


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29 ذو الحجة 1438هـ/20-09-2017م, 04:57 PM
جمهرة علوم اللغة جمهرة علوم اللغة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 2,896
افتراضي




باب: مواضع غير
قال أبو الحسن علي بن محمد الهروي النحوي (ت: 415هـ): (باب: مواضع غير
اعلم أن «غير» سبعة مواضع:
تكون استثناء: كقولك: «قام القوم غير زيدٍ»، و«هذا درهم غير دانق»، فتنصب «غيرًا» على الاستثناء.
وتكون نعتًا: كقولك: «قام القوم غير زيدٍ»، و«هذا درهم غير جيد»، و«رأيت رجلًا غير صالح»، و«مررت برجلٍ غير محمدٍ»، فتجري «غيرًا» على ما قبلها في الإعراب على النعت، قال الله تعالى: {لا يستوي القاعدون من المؤمنين غيرُ أولي الضرر}، وقد قرئ: {غير} بالنصب على الاستثناء، وبالرفع نعتًا لـ {القاعدين}، وبالخفض نعتًا لـ {المؤمنين}.
وتكون حالًا: وذلك في كل موضع يصلح في موضعها: «لا» كقوله عز وجل: {غير محلي الصيد} و{غير ناظرين إناه}، و{غير باغٍ ولا عادٍ}، وما أشبه ذلك. نصب «غير» في هذه المواضع على الحال لا على الاستثناء، لأن «لا» تصلح في موضعها في هذه المواضع.
وتكون تحقيقًا بعد النفي: كقولك: «لا إله غير الله»، فترفع «غيرًا» خبرًا لابتداء، لأن «لا» والاسم معها في موضع رفعٍ بالابتداء.
وتكون بمعنى «لكن» كما قال النابغة الذبياني:
ولا عيب فيهم غير أن سيوفهم = بهن فلول من قراع الكتائب
معناه: لكن سيوفهم بهن فلول، وليس الفلول بعيب لهم في السيوف فيكون مستثنى من أوله، وإنما أراد: لا عيب فيهم، لكن سيوفهم هكذا، ومثله قوله النابغة الجعدي.
فتى كملت أعراقه غير أنه = جواد فلا يبقي من المال باقيًا
يريد: لكنه جواد مع هذا، وليس استثناء من أوله: ولو استثنى لقال: كملت أعراقه غير أنه بخيل، أو جبان، ونحوه، ومثله قول الفرزدق.
وما سجنوني غير أني ابن غالب = وأني من الأثرين غير الزعانف
كأنه قال: لكني ابن غالبٍ، و«الزعانف»: العبيد والأتباع، و«زعانف الأديم»: أطرافه وزياداته، الواحدة: «زعنفة» بالكسر، وأما «الزعنفة» بالفتح فهي التزيين، مصدر «زعنفه زعنفة»، أي: زينه تزيينًا.
وتكون بمعنى ليس: كقولك: «أنت غير ضاربٍ زيدًا»، تريد: أنت لست ضاربًا زيدًا، ومنه قول صلى الله عليه وسلم لزيد الخيل حين وفد عليه: «ما وصف لي أحد في الجاهلية فرأيته في الإسلام إلا دون الصفة ليسك»، يريد: غيرك.
وقال لبيد:
فإذا جوزيت قرضًا فاجزه = إنما يجزي الفتى غير الجمل
يريد: ليس الجمل.
وتكون بمعنى المخالف، كقولك: «الصالح غير الطالح»، و«الجواد غير البخيل»، أي المخالف له). [الأزهية: 179 - 182]


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 29 ذو الحجة 1438هـ/20-09-2017م, 04:58 PM
جمهرة علوم اللغة جمهرة علوم اللغة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 2,896
افتراضي

قال إسماعيل بن أحمد الحيري الضرير (ت: 431هـ): (باب غير على وجهين
أحدهما: سوى، كقوله: {غير المغضوب عليهم} (الفاتحة 7). ويقال: غير هاهنا بمعنى الاستثناء.
والثاني: بمعنى إلا، كقوله: {لا يستوي القاعدون من المؤمنين غير أولي الضرر} (النساء 95)، وقوله: {غير محلي الصيد وأنتم حرم} (المائدة 1)، وقوله: {من إله غير اللّه} (الأنعام 46) ). [وجوه القرآن: 397]


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 29 ذو الحجة 1438هـ/20-09-2017م, 04:58 PM
جمهرة علوم اللغة جمهرة علوم اللغة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 2,896
افتراضي




باب ما أوله الغين

قال جمال الدين محمد بن علي الموزعي المعروف بابن نور الدين (ت: 825هـ): (باب ما أوله الغين
ومنه «غير»: ومعناها الوصف بالمغايرة وخلاف المماثلة، كقولك: مررت برجلٍ غير زيد، ولا تستعمل إلا ملازمة للإضافة، وقول العامة: لا غير، لحن نعم قد تقطع عن الكلام بعد ليس عند فهم المعنى كقولك: قبضت من الدراهم عشرة ليس غير، وتستعمل على ستة أوجه:
الأول: تكون استثناء وتقوم مقامها إلا، تقول: قام القوم غير زيد كما تقول: قام القوم إلا زيدًا، وما قام غير زيد، كما تقول: ما قام إلا زيد، وإعرابها كإعراب الاسم الذي بعد إلا قال الفراء: وبعض بني أسد وقضاعة ينصبون غيرًا إذا كانت في معنى إلا، تم به الكلام قبلها أو لم يتم، يقولون: ما جاءني إلى غيرك، وما جاء أحد غيرك.
الثاني: تكون صفة للنكرة أو ما قرب من النكرة، وهو الأصل، وأما الاستثناء فعارض نحو قوله تعالى: {صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم}.
الثالث: تكون بمعنى «لا» وتنصبها على الحال ومعناها الصفة أيضًا تقول: فعلت ذاك غير خائف منك، أي: لا خائفًا منك، ومنه قوله تعالى: {فمن اضطر غير باغٍ ولا عادٍ}، كأنه قال تعالى: فمن اضطر جائعًا لا باغيًا، وكقوله تعالى: {غير ناظرين إنه}، وقوله تعالى: {غير محلي الصيد وأنتم حرم}.
الرابع: تكون نافية كـ «ليس» كقوله: أنت غير ضاربٍ زيدًا، تقديره: أنت لست ضاربًا زيدًا، قال لبيد:
وإذا جوزيت قرضًا فاجزه = إنما يجزي الفتى غير الجمل
يريد: ليس الجمل؛ لأن الجمل لا يجوز أن يكون صفة للفتى؛ لأنه نقيضه، فلا تقل: عندي درهم غيرُ دانق على الصفة وترفع غير، ويجوز على الاستثناء وتنصب غير، لإمكان استثناء الدانق من الدرهم، والجملُ لا يكون استثناؤه من الفتى ويدل عليه ما روي من قوله صلى الله عليه وسلم لزيد الخيل حين وفد عليه: «ما وصف لي أحد من الجاهلية فرأيته في الإسلام إلا رأيته دون الصفة ليسك»، يريد: غيرك.
الخامس: تكون لمجرد المخالفة كقولك: الصالح غير الفاسد، والجواد غير البخيل، والفرق بين هذه وبين التي للصفة أن التي للصفة تكون مضافة إلى غير النقيض لا إلى النقيض، فيجوز: له عندي درهمٌ غير جيد، بالرفع على الصفة، ولا يجوز: له عندي درهم غير دانق، بالرفع على الصفة؛ لأن الدانق نقيض الدرهم، ويجوز نصب «غير» على الاستثناء لإمكان استثناء الدانق من الدرهم، وإنما إضافتها في الفتحة إلى: {المغضوب عليهم} فإنه ليس بضد لموصوفها الذي هو اسم جنس قريب من النكرة وهو: الذين، لكنها وقعت صفة بعد صفة نقيضة لمضافها، وذلك لا يمنع الصفة بها.
السادس: تكون بمعنى لكن، قال النابغة الذبياني:
ولا عيب فيهم غير أن سيوفهم = بهن فلولٌ من قراع الكتائب
معناه: لكن سيوفهم، وقال النابغة الجعدي:
فتى كملت أعراقه غير أنه = جوادٌ فلا يبقى من المال باقيا
وقال الفرزدق:
وما سجنوني غير أني ابن غالبٍ = وأني من الأثرين غير الزعانف). [مصابيح المغاني: 299 - 302]


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:43 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة