العودة   جمهرة العلوم > جمهرة علوم اللغة > جمهرة معاني الحرف وأسماء الأفعال والضمائر والظروف > جمهرة معاني الأدوات والظروف

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #2  
قديم 29 ذو الحجة 1438هـ/20-09-2017م, 02:31 PM
جمهرة علوم اللغة جمهرة علوم اللغة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 2,896
افتراضي


قطّ
قال أبو القاسم عبد الرحمن بن إسحاق الزجَّاجيُّ (ت: 340هـ): (قطّ تكون في الأمد فتقول ما رأيته قطّ ولا تقع في هذا الوجه إلّا في النّفي لو قلت رأيته قطّ كان محالا
وهي في الجحود على جهتين فكل شيء كان من الجحود أصله غير واجب فهي فيه محال تقول لم آته قطّ فلو قلت لا آتيه قطّ كان محالا وذلك أن لا آتيه أصله غير واجب وعلامة ذلك أنّهما لا يكونان إلّا جوابا فقولك لم آته إنّما هو نفي الواجب كقولك أتيت فلانا فتقول لم آته ولا أتيته إنّما هو نفي المستقبل
تقول تأتي فلانا فتقول لا آتيه وإنّما تدخل قطّ على ما كان نفيا للماضي لا للمستقبل
وتكون مخفّفة بمعنى كفى كقولك قط عبد الله درهم تريد كفاه). [حروف المعاني والصفات: 35 - 36]


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29 ذو الحجة 1438هـ/20-09-2017م, 02:32 PM
جمهرة علوم اللغة جمهرة علوم اللغة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 2,896
افتراضي

قال عبد الله بن يوسف بن أحمد ابن هشام الأنصاري (ت: 761هـ): (قَطّ
قَط: على ثلاثة أوجه
أحدها أن تكون ظرف زمان لاستغراق ما مضى وهذه بفتح القاف وتشديد الطّاء مضمومة في أفصح اللّغات وتختص بالنّفي يقال ما فعلته قطّ والعامة يقولون لا أفعله قطّ وهو لحن
واشتقاقه من قططته أي قطعته فمعنى ما فعلته قطّ ما فعلته فيما انقطع من عمري لأن الماضي منقطع عن الحال والاستقبال
وبنيت لتضمنها معنى مذ وإلى إذ المعنى مذ أن خلقت أو مذ خلقت إلى الآن وعلى حركة لئلّا يلتقي ساكنان وكانت الضمة تشبيها بالغايات وقد تكسر على أصل التقاء الساكنين وقد تتبع قافه طاءه في الضّم وقد تخفف طاؤه مع ضمها أو إسكانها
والثّاني أن تكون بمعنى حسب وهذه مفتوحة القاف ساكنة الطّاء يقال قطي وقطك وقط زيد درهم كما يقال حسبي وحسبك
وحسب زيد درهم إلّا أنّها مبنيّة لأنّها موضوعة على حرفين وحسب معربة
والثّالث أن تكون اسم فعل بمعنى يكفي فيقال قطني بنون الوقاية كما يقال يكفيني
وتجوز نون الوقاية على الوجه الثّاني حفظا للبناء على السّكون كما يجوز في لدن ومن وعن لذلك). [مغني اللبيب: 2 / 549 - 551]


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 29 ذو الحجة 1438هـ/20-09-2017م, 02:32 PM
جمهرة علوم اللغة جمهرة علوم اللغة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 2,896
افتراضي

قال جمال الدين محمد بن علي الموزعي المعروف بابن نور الدين (ت: 825هـ): (ومنه «قط» وتستعمل على ثلاثة أوجه:
أحدها: أن تكون ظرفًا لاستغراق ما مضى من الزمان وتختص بالنفي فيقال: ما فعلته قط، والعامة تقول: لا أفعله قط وهي لحن، واشتقاقه من قططته أي قطعته، فمعنى ما فعلته قط: ما فعلته فيما انقطع من عمري؛ لأن الماضي منقطع عن الحال والاستقبال، وأفصح لغات هذه الكلمة: فتح القاف وتشديد الطاء مع الضم، قال الكسائي: كانت قَطُطُ فلما سكن الحرف للإدغام جعل الآخر متحركًا إلى إعرابه، وقد تكسر على التقاء الساكنين وقد تتبع قافه طاءه في الضم، وقد تخفف طاؤه مع ضمها أو إسكانها.
الثاني: أن تكون اسم فعل بمعنى يكفي، فيقال: قطني، بنون الوقاية كما يقال: يكفيني.
الثالث: تكون بمعنى حسب، وهذه مفتوحة القاف ساكنة الطاء، يقال: قَطْني وقَطك وقَطْ زيد، كما يقال: حسبي حسبك وحسب زيد درهم، ويجوز إثبات نون الوقاية حفظًا للبناء على السكون كما يجوز في لدن وقد وعن، قال الراجز:
امتلأ الحوض وقال قَطْني = مهلًا رويدًا قد ملأت بطني). [مصابيح المغاني: 325 - 326]


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:56 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة