العودة   جمهرة العلوم > جمهرة علوم القرآن الكريم > الإيمان بالقرآن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 20 ذو الحجة 1431هـ/26-11-2010م, 03:05 AM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,020
افتراضي الأحاديث النبوية الدالة على أن القرآن كلام الله حقيقة وأنه غير مخلوق

الأحاديث النبوية الدالة على أن القرآن كلام الله حقيقة وأنه غير مخلوق
...
عناصر الموضوع:
الأحاديث النبوية الدالة على أن القرآن كلام الله حقيقة وأنه غير مخلوق

...- حديث احتجاج آدم وموسى عليهما السلام
...- حديث عثمان بن عفان مرفوعاً: (إنّ فضل القرآن على سائر الكلام كفضل اللّه على خلقه..)
...- حديث أبي هريرة مرفوعاً: (إنّ فضل القرآن على سائر الكلام كفضل الرّحمن على خلقه..)
...- حديث أبي سعيد الخدري مرفوعا: (فضل كلام الله على سائر الكلام ...)
...- حديث الحسن مرفوعا: (فضل القرآن على الكلام كفضل الله عز وجل على عباده)
...- حديث جابر بن عبد الله مرفوعاً: (فإن قريشاً منعوني أن أبلّغ كلام ربي...)
...- حديث أبي أمامة مرفوعاً: (ما تقرب العباد إلى الله بشيء أفضل مما خرج منه...)
...- حديث جبير بن نفير مرفوعاً: (إنكم لن ترجعوا إلى الله بشيء أفضل مما خرج منه)
...- حديث عبد الله بن مسعود مرفوعاً: (القرآن كلام الله)
...- حديث عبد الله بن مسعود مرفوعا: (أحسن الكلام كلام الله عز وجل)
...- حديث أبي هريرة مرفوعا: (إنّ اللّه قرأ طه ويس قبل أن يخلق آدم بألفي عامٍ...)
...- حديث أبي الدرداء مرفوعا: (كلام الله غير مخلوق)
... - حديث الحسن مرفوعا: (من حلف بسورة من القرآن ...)
...- مرسل محمد بن كعب القرظي رحمه الله

• الأحاديث المروية في تعوّذ النبي صلى الله عليه وسلم بالمعوذات وبكلمات الله التامات وأمره بذلك أمته
... - حديث خولة بنت حكيم مرفوعا: (لو نزل أحدكم منزلًا فليقل: أعوذ بكلمات اللّه التّامّات..)
... - حديث ابن عباس مرفوعا: كان النبي صلى الله عليه وسلم يعوّذ حسنا وحسينا: ( أعيذكما بكلمة الله التامة..)

... - حديث عبد الله بن عمرو مرفوعا: (إذا أخذت مضجعك لنومك فقل: بسم الله، أعوذ بكلمات الله التامّة..)

... - حديث رجل من أسلم مرفوعاً: (أما إنّك لو قلت حين أمسيت: أعوذ بكلمات اللّه التّامّات كلّها..)
... - حديث عائشة أنه صلى الله عليه وسلم كان يقرأ المعوذات.

... - حديث علي مرفوعا أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول عند مضجعه: (اللهم إني أعوذ بوجهك الكريم، وكلماتك التامة من شر ما أنت آخذ بناصيته...)

• الأحاديث المروية في بيان شرف القرآن؛ فلا يمسه إلا طاهر، ولا يسافر به إلى أرض العدو
... - حديث عبد الله بن أبي بكر مرفوعا: (إن القرآن كلام الله، ...)

... - حديث عمرو بن حزم مرفوعا: (أن لا يمسّ القرآن إلّا طاهرٌ)
... - حديث عبدالله بن عمر مرفوعا: (لا يمسّ القرآن إلّا طاهرٌ)
... - حديث حكيم بن حزام مرفوعا: (لا تمسّ القرآن إلّا وأنت طاهرٌ)
... - حديث عبد الله بن عمر مرفوعا: (لا تسافروا بالقرآن إلى أرض العدوّ)
... - ما جاء من الآثار في ذلك

• الأحاديث المروية في تكليم الله تعالى لموسى عليه السلام
... - حديث عبد الله بن مسعود مرفوعا: (كلّم اللّه موسى يوم كلّمه ...)
... - حديث جابر بن عبدالله مرفوعا: (لمّا كلّم اللّه موسى عليه السّلام يوم الطّور كلّمه بغير الكلام الّذي ناداه، ...)
... - حديث ابن عباس مرفوعا: (إنّ اللّه تعالى ناجى موسى بمائة ألفٍ وأربعين ألف كلمةٍ في ثلاثة أيّامٍ، ...)
... - ما جاء من الآثار في ذلك

• دلالة الأحاديث المروية في أن الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس على أن القرآن كلام الله
... - حديث معاوية بن الحكم السلميّ مرفوعا: (إنّ هذه الصّلاة لا يصلح فيها شيءٌ من كلام النّاس، إنّما الصّلاة بقراءة القرآن، ...)

• دلالة الأحاديث المروية في تفلت القرآن على أنه غير مخلوق
• دلالة الأحاديث المروية في في سماع الملائكة كلام الله بالوحي على أنّ كلام الله غير مخلوق

...- حديث أبي هريرة مرفوعا: (إذا قضى اللّه الأمر في السّماء ضربت الملائكة بأجنحتها خضعانًا لقوله كأنّه سلسلةٌ على صفوان)
...- حديث عبد الله بن مسعود مرفوعاً: (إذا تكلم الله بالوحي سمع أهل السماء للسماء صلصلة..)

... - حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: (إذا تكلم الله بالوحي سمع أهل السموات صلصلة كصلصلة السلسلة على الصفوان...)

دلالة أحاديث تكليم الله عباده يوم القيامة بلا ترجمان ولا واسطة على بطلان قول من أنكر أن القرآن غير مخلوق


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20 ذو الحجة 1431هـ/26-11-2010م, 03:05 AM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,020
افتراضي الأحاديث النبوية الدالة على أن القرآن كلام الله حقيقة وأنه غير مخلوق

الأحاديث النبوية الدالة على أن القرآن كلام الله حقيقة وأنه غير مخلوق

حديث احتجاج آدم وموسى عليهما السلام
قال أبو بكر محمد بن الحسين الآجُرِّيُّ (360هـ): ( قال محمد بن الحسين: وفي حديث آدم مع موسى عليهما السلام حجة قوية أن القرآن كلام الله تعالى، ليس بمخلوق، وسنذكره إن شاء الله تعالى

- حدثنا أبو العباس عبد الله بن الصقر السكري قال: حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي قال: حدثنا عبد الله بن وهب، وحدثنا أبو بكر بن أبي داود قال: حدثنا أحمد بن صالح المصري، وأبو الطاهر أحمد بن عمرو قالا: حدثنا ابن وهب، وأخبرنا الفريابي قال: حدثنا أبو مسعود أحمد بن الفرات قال: أصبغ بن الفرج قال: حدثنا عبد الله بن وهب قال: حدثنا هشام بن سعد، عن زيد بن أسلم، عن أبيه، عن عمر رضي الله عنه قال: قال رسول الله: «إن موسى عليه السلام قال: يا رب، أرنا آدم الذي أخرجنا من الجنة، فأراه الله تعالى آدم،
فقال: أنت أبونا آدم؟
فقال له آدم: نعم،
قال: أنت الذي نفخ الله فيك من روحه، وعلمك الأسماء كلها، وأمر ملائكته فسجدوا لك؟
قال: نعم
قال: فما حملك على أن أخرجتنا ونفسك من الجنة؟
قال له آدم: ومن أنت؟
قال: أنا موسى.
قال: أنت نبي بني إسرائيل، أنت الذي كلمك الله تعالى من وراء حجاب، ولم يجعل بينك وبينه رسولا من خلقه؟
قال: نعم
قال: فما وجدت في كتاب الله تعالى أن ذلك كان في كتاب الله تعالى قبل أن أخلق؟
قال: نعم.
قال: فلم تلومني في شيء سبق من علم الله تعالى فيه القضاء قبلي؟"
قال النبي صلى الله عليه وسلم عند ذلك: «فحج آدم موسى «
قال محمد بن الحسين: فإن قال قائل: أين موضع الحجة فيما قلت؟
قيل له: قول آدم لموسى: أنت الذي كلمك الله من وراء حجاب، ولم يجعل بينك وبينه رسولا من خلقه؟ وإنما كان بينهما الكلام فدل على أن كلام الله تعالى ليس بمخلوق، إذ قال: «لم يجعل بينك وبينه رسولا، من خلقه «فتفهموا هذا تفقهوا إن شاء الله.). [الشريعة للآجري: ؟؟]
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( - حدّثنا أبو بكرٍ أحمد بن سليمان النّجاد، قال: حدّثنا محمّد بن مسلمٍ الواسطيّ، قال: حدّثنا يزيد بن هارون، قال: أخبرنا محمّد بن عمرٍو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: " احتجّ آدم وموسى عليهما السّلام، فقال موسى: أنت الّذي خلقك اللّه بيده ونفخ فيك من روحه، وأمر الملائكة فسجدوا لك، وأسكنك الجنّة، فأخرجتنا منها.
فقال آدم: أنت موسى الّذي اصطفاك اللّه برسالته، وقرّبك نجيًّا، وكلّمك تكليمًا، وأنزل عليك التّوراة " وذكر الحديث بتمامه.
- حدّثنا أبو بكرٍ عبد اللّه بن زيادٍ النّيسابوريّ، قال: حدّثنا يونس بن عبد الأعلى، قال: حدّثنا ابن وهبٍ
- وحدّثنا أبو العبّاس عبد اللّه بن عبد الرّحمن العسكريّ، قال: حدّثنا عبد الكريم بن الهيثم العاقوليّ، قال: حدّثنا إبراهيم بن المنذر الخزاميّ، قال: حدّثنا ابن وهبٍ، قال: أخبرني هشام بن سعدٍ، عن زيد بن أسلم، عن أبيه، أنّ عمر بن الخطّاب، رحمه اللّه قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: " إنّ موسى عليه السّلام، قال: يا ربّ أرنا آدم الّذي أخرجنا من الجنّة. فأراه اللّه تعالى آدم، فقال: أنت أبونا آدم؟
فقال آدم: نعم،
قال: أنت الّذي نفخ اللّه فيك من روحه وعلّمك الأسماء كلّها، وأمر الملائكة فسجدوا لك؟
قال: نعم.
قال: فما حملك على أن أخرجتنا ونفسك من الجنّة؟
قال آدم: ومن أنت؟ قال: أنا موسى،
قال: أنت نبيّ بني إسرائيل؟ أنت الّذي كلّمك اللّه من وراء حجابٍ ولم يجعل بينك وبينه رسولًا من خلقه؟
قال: نعم.
قال: فما وجدت في كتاب اللّه أنّ ذلك كان في كتاب اللّه قبل أن أخلق؟
قال: نعم. قال: فلم تلومني في شيءٍ سبق من اللّه تعالى فيه القضاء قبل أن يخلقني "؟
قال النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم عند ذلك: «فحجّ آدم موسى».
- حدّثني أبو يوسف يعقوب بن يوسف قال: حدّثنا أبو يحيى السّاجيّ، قال: سمعت أبا داود السّجستانيّ، يقول: بيّن في هذا الحديث " أنّ القرآن كلام اللّه غير مخلوقٍ لقول آدم لموسى: أنت موسى نبيّ بني إسرائيل الّذي كلّمك اللّه من وراء حجابٍ، ولم يجعل بينك وبينه رسولًا من خلقه؟
فقال المعتزلة: بل أحدث كلامًا في شجرةٍ سمعه موسى، قال: فيقال لهم: وقد أحدث اللّه كلامًا لنبيّنا صلّى اللّه عليه وسلّم في ذراع شاةٍ، فقد استويا في الكلام .).[الإبانة الكبرى: 6/ 307-310]
قال أبو القاسم هبة الله بن الحسن بن منصور الطبري اللالكائي (ت: 418هـ): ( سياق ما روي عن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم ممّا يدلّ على أنّ القرآن من صفات اللّه القديمة وحكي عن آدم وموسى عليهما السّلام كذلك.

- أخبرنا عيسى بن عليٍّ قال: أخبرنا عبد اللّه بن محمّدٍ البغويّ قال: حدّثنا هدبة بن خالدٍ قال: حدّثنا حمّاد بن سلمة، عن عمّار بن أبي عمّارٍ قال: سمعت أبا هريرة يقول: إنّ رسول اللّه صلّى الله عليه وسلّم قال: ((لقي آدم موسى فقال موسى لآدم: أنت الّذي خلقك اللّه بيده، وأسكنك جنّته، وأسجد لك ملائكته، فعلت ما فعلت وأخرجت ذرّيّتك من الجنّة؟
قال آدم لموسى: أنت الّذي اصطفاك اللّه برسالاته وكلامه وآتاك التّوراة، أنا أقدم أو الذّكر؟
قال: بل الذّكر.))،
قال رسول اللّه صلّى الله عليه وسلّم: (( فحجّ آدم موسى)). ). [شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة: 2/ 249-251]
قال أبو القاسم هبة الله بن الحسن بن منصور الطبري اللالكائي (ت: 418هـ): ( - أخبرنا محمّد بن عليّ بن عبد اللّه الأنباريّ قال: أخبرنا أحمد بن عمر قال: ثنا يونس بن عبد الأعلى قال: نا ابن وهبٍ قال: أخبرني هشام بن سعدٍ، عن زيد بن أسلم، عن أبيه، عن عمر قال: قال رسول اللّه صلّى الله عليه وسلّم: " إنّ موسى قال: يا ربّ، أبونا آدم الّذي أخرجنا ونفسه من الجنّة.
قال: فأراه اللّه آدم،
فقال له موسى: أنت آدم؟
قال: نعم.
قال: أنت الّذي نفخ اللّه فيك من روحه، وعلّمك الأسماء كلّها، وأسجد لك ملائكته؟
قال: نعم.
قال: فما حملك على أن أخرجتنا ونفسك من الجنّة؟
قال: من أنت؟
قال: أنا موسى.
قال: أنت الّذي كلّمك اللّه من وراء حجابٍ، ولم يجعل بينه وبينك ترجمانًا رسولًا من خلقه؟
قال: نعم.
قال: فما وجدت في كتاب اللّه أنّ ذلك كائنٌ قبل أن أخلق؟
قال: بلى.
قال: ففيم تلومني في شيءٍ سبق من اللّه القضاء قبل؟ ".
فقال رسول اللّه صلّى الله عليه وسلّم: «فحجّ آدم موسى».
- وأخبرنا أحمد بن عبيدٍ قال: أخبرنا عليّ بن عبد اللّه بن مبشّرٍ قال: نا أحمد بن سنانٍ قال: ثنا يزيد بن هارون قال: أخبرنا محمّد بن عمرٍو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة قال: قال رسول اللّه صلّى الله عليه وسلّم: " احتجّ آدم وموسى، فقال موسى: أنت الّذي خلقك اللّه بيده وأسكنك الجنّة ثمّ أخرجتنا منها؟
فقال آدم: أنت الّذي اصطفاك اللّه برسالاته، وقرّبك نجيًّا، وكلّمك تكليمًا، وأنزل عليك التّوراة، أفلم تجد التّوراة أنزلت على العمل الّذي عملت قبل أن يخلقني؟
قال: بأربعين عامًا؟
قال: يا موسى، فكيف تلومني على عملٍ قد كتبه اللّه عليّ قبل أن يخلقني بأربعين عامًا "؟
فقال النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم: «فحجّ آدم موسى».). [شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة: 2/ 370-372]
قال أبو بكر أحمد بن الحسين البيهقي (ت: 458هـ) : ( وقد روينا في الحديث الصحيح عن عمران بن حصين، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «وكتب في الذكر كل شيء»، والقرآن فيما كتب في الذكر لقوله عز وجل: {بل هو قرآن مجيد في لوح محفوظ}. وفي ذلك دلالة على قدم القرآن ووجوده قبل وقوع الحاجة إليه، ومما يدل على ذلك الحديث الصحيح الذي
- أخبرناه محمد بن عبد الله الحافظ، أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب، وأبو الفضل بن إبراهيم، قالا: حدثنا أحمد بن سلمة، حدثنا إسحاق بن موسى الأنصاري، حدثنا أنس بن عياض، حدثنا الحارث بن أبي ذباب، عن يزيد بن هرمز، وعن عبد الرحمن الأعرج، قالا: سمعنا أبا هريرة يقول، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «احتج آدم وموسى عند ربهما فحج آدم موسى عليهما السلام، فقال موسى: أنت الذي خلقك الله بيده، ونفخ فيك من روحه، وأسجد لك ملائكته، وأسكنك جنته، ثم أهبطت الناس بخطيئتك إلى الأرض،
قال آدم: أنت موسى الذي اصطفاك الله برسالاته وكلامه، وأعطاك الألواح فيها تبيان كل شيء، وقربك الله نجيا، فبكم وجدت التوراة قبل أن أخلق ؟
قال موسى: بأربعين عاما،
قال آدم: وجدت فيها (وعصى آدم ربه فغوى) ؟
قال: نعم، قال: أفتلومني أن أعمل عملا كتبه الله علي أعمله بعلمه قبل أن يخلقني بأربعين سنة»،
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «فحج آدم موسى»
قال الشيخ: وهذا التاريخ يرجع إلى إظهاره ذلك لمن شاء من ملائكته، وفي ذلك مع الآية دلالة على وجوده قبل وقوع الخطيئة من آدم عليه السلام.
وكلام الله تعالى موجود فيما لم يزل، موجود فيما لا يزال، وبإسماعه كلامه من شاء من ملائكته ورسله وعباده متى شاء، صار كلامه مسموعا له بلا كيف، والمسموع كلامه الذي لم يزل ولا يزال موصوفا به، وكلامه لا يشبه كلام المخلوقين، كما لا يشبه سائر أوصافه أوصاف المخلوقين، وبالله التوفيق.). [كتاب الاعتقاد: ؟؟] (م)
...
حديث عثمان بن عفان مرفوعاً: (إنّ فضل القرآن على سائر الكلام كفضل اللّه على خلقه..)
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( - حدّثني أبو يوسف يعقوب بن يوسف قال: حدّثنا أبو بكر بن فردة، قال: حدّثنا إسحاق بن يعقوب، قال: حدّثني أحمد بن محمّدٍ، قال: حدّثني يعلى بن المنهال، قال: حدّثني إسحاق بن سليمان، عن الجرّاح بن الضّحّاك، عن علقمة بن مرثدٍ، عن أبي عبد الرّحمن، عن عثمان بن عفّان، رضي اللّه عنه قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «إنّ فضل القرآن على سائر الكلام كفضل اللّه على خلقه، وذلك أنّ القرآن منه خرج، وإليه يعود».). [الإبانة الكبرى: 5/ 227-228]
...
حديث أبي هريرة مرفوعاً: (إنّ فضل القرآن على سائر الكلام كفضل الرّحمن على خلقه..)
قَالَ عَبْدُ اللهِ بْنُ أحمدِ بنُ محمدِ بنِ حَنْبَلٍ الشَّيبانيُّ (ت: 290هـ): ( - وذكر يوسف بن موسى القطان ثنا عمرو بن حمران عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن شهر بن حوشب عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إن فضل القرآن على سائر الكلام كفضل الرحمن تبارك وتعالى على سائر خلقه)). ). [السنة: 1/ 150]
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( - حدّثنا أبو عبيدٍ القاسم بن إسماعيل، قال: حدّثنا يوسف بن موسى القطّان، قال: حدّثنا عمرو بن حمران البصريّ، عن سعيد بن أبي عروبة، عن قتادة، عن شهر بن حوشبٍ، عن أبي هريرة، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «إنّ فضل القرآن على سائر الكلام كفضل الرّحمن على خلقه». ). [الإبانة الكبرى: 5/ 266-267]
قال أبو القاسم هبة الله بن الحسن بن منصور الطبري اللالكائي (ت: 418هـ): ( - أخبرنا عبيد اللّه بن محمّد بن أحمد قال: أخبرنا محمّد بن عبد اللّه بن عتّابٍ قال: حدّثني يحيى بن جعفرٍ قال: نا عبد الوهّاب بن عطاءٍ قال: أخبرنا سعيدٌ، عن الأشعث الأعمى، عن شهر بن حوشبٍ، عن أبي هريرة، عن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال: «فضل كلام اللّه على سائر الكلام كفضل اللّه على سائر خلقه».). [شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة: 2/ 374]
...
حديث أبي سعيد الخدري مرفوعا: (فضل كلام الله على سائر الكلام ...)
قَالَ عَبْدُ اللهِ بْنُ أحمدِ بنُ محمدِ بنِ حَنْبَلٍ الشَّيبانيُّ (ت: 290هـ): ( - حدثني حسن بن حماد الضبي الكوفي الوراق ثنا محمد بن الحسن بن أبي يزيد عن عمرو بن قيس عن عطية عن أبي سعيد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((يقول الله عز وجل من شغله قراءة القرآن عن ذكري وعن مسألتي أعطيته أفضل ثواب السائلين وفضل القرآن على سائر الكلام كفضل الله عز وجل على خلقه)). ). [السنة: 1/ 149-150]
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): (باب ما جاءت به السّنّة عن النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم وعن أصحابه بأنّ القرآن كلام اللّه
- حدّثنا أبو بكرٍ أحمد بن عليلٍ المطيريّ قال: حدّثنا أحمد بن إسحاق، قال: حدّثنا الحسين بن عبد الأوّل، قال: حدّثنا محمّد بن الحسن الهمدانيّ، عن عمرو بن قيسٍ الملائيّ، عن عطيّة، عن أبي سعيدٍ الخدريّ، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «فضل كلام اللّه على سائر الكلام كفضل اللّه على سائر خلقه».
- حدّثنا أبو عبد اللّه محمّد بن مخلدٍ قال: حدّثنا الحسن بن ناصحٍ، قال: حدّثنا أبو إبراهيم التّرجمانيّ، قال: حدّثنا محمّد بن الحسن بن أبي يزيد الهمدانيّ، عن عمرو بن قيسٍ الملائيّ، عن عطيّة العوفيّ، عن أبي سعيدٍ الخدريّ، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «إنّ فضل القرآن على سائر الكلام كفضل اللّه على خلقه».
- وحدّثنا ابن مخلدٍ، قال: حدّثنا يزيد بن جهورٍ، قال: حدّثنا شهاب بن عبّادٍ، قال: حدّثنا محمّد بن الحسن الهمدانيّ، عن عمرو بن قيسٍ الملائيّ، عن عطيّة العوفيّ، عن أبي سعيدٍ الخدريّ، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «فضل كلام اللّه على سائر الكلام كفضل اللّه على سائر خلقه».). [الإبانة الكبرى: 5/ 224-226]
قال أبو بكر أحمد بن الحسين البيهقي (ت: 458هـ) : ( - وأنا أبو عبد الله الحافظ، ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب، ثنا أبو أسامة الكلبي، ثنا شهاب بن عباد، ثنا محمد بن الحسن بن أبي يزيد، عن عمرو بن قيس، عن عطية، عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يقول الله عز وجل: من شغله قراءة القرآن عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين، وفضل كلام الله على سائر الكلام كفضل الله على خلقه»
قال الأستاذ رحمه الله: قال أصحابنا: لما كان من فضل الله على خلقه أنه قديم غير مخلوق، كان من فضل كلامه على كلام خلقه أنه لم يزل غير مخلوق «.). [كتاب الاعتقاد: ؟؟]
...
حديث الحسن مرفوعا: (فضل القرآن على الكلام كفضل الله عز وجل على عباده)
قَالَ عَبْدُ اللهِ بْنُ أحمدِ بنُ محمدِ بنِ حَنْبَلٍ الشَّيبانيُّ (ت: 290هـ): ( - حدثني أبي رحمه الله حدثنا أسود بن عامر أنا أبو بكر يعني ابن عياش عن الأعمش عن الحسن قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((فضل القرآن على الكلام كفضل الله عز وجل على عباده)).). [السنة: 1/ 148]
...
حديث جابر بن عبد الله مرفوعاً: (فإن قريشاً منعوني أن أبلّغ كلام ربي...)
قَالَ عَبْدُ اللهِ بْنُ أحمدِ بنُ محمدِ بنِ حَنْبَلٍ الشَّيبانيُّ (ت: 290هـ): ( - قال أبي وروي عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يعرض نفسه على الناس بالموقف فيقول: ((هل من رجل يحملني إلى قومه فإن قريشا قد منعوني أن أبلغ كلام ربي عز وجل)) . ). [السنة: 1/ 136]
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): (- حدّثنا أبو بكرٍ أحمد بن جعفرٍ قال: حدّثنا عبد اللّه بن أحمد، قال: حدّثني أبي قال: حدّثنا أسود بن عامرٍ،
- وحدّثنا القافلائيّ، قال: حدّثنا محمّد بن إسحاق الصّاغانيّ، قال: حدّثنا أسود بن عامرٍ، قال: حدّثنا إسرائيل،
- وحدّثنا محمّد بن بكرٍ، قال: حدّثنا أبو داود، قال: حدّثنا محمّد بن كثيرٍ، قال: حدّثنا إسرائيل، عن عثمان بن المغيرة، عن سالم بن أبي الجعد، عن جابر بن عبد اللّه، قال: كان رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم يعرض نفسه على النّاس بالموقف، فيقول: «هل من رجلٍ يحملني إلى قومه، فإنّ قريشًا منعوني أن أبلّغ كلام ربّي» .). [الإبانة الكبرى: 5/ 228-230]
قال أبو عبد الله محمد بن إسحاق ابن مَنْدَهْ العَبْدي (ت: 395هـ): ( بيان ذلك من الأثر
- أخبرنا أبو عمرٍو أحمد بن محمّد بن إبراهيم، حدثنا موسى بن سعيد بن النّعمان الطّرسوسيّ، حدثنا محمّد بن كثيرٍ، وأخبرنا محمّد بن أحمد بن الحسن أبو عبد الله المقري، حدثنا أحمد بن يحيى بن حمزة، حدثنا الحسين بن حفصٍ، قالا: حدثنا إسرائيل بن يونس، عن عثمان بن المغيرة الثّقفيّ، عن سالم بن أبي الجعد، عن جابر بن عبد الله، قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرض نفسه بالموقف، ويقول: ((إنّ قريشًا قد منعوني أن أبلّغ كلام ربّي)).
رواه أبو الزّبيريّ، وغيره، عن إسرائيل.). [التوحيد: 3/ 169]
قال أبو القاسم هبة الله بن الحسن بن منصور الطبري اللالكائي (ت: 418هـ): (أخبرنا أحمد بن عبيدٍ قال: أخبرنا عليّ بن عبد اللّه بن مبشّرٍ قال: ثنا أحمد بن سنانٍ قال: ثنا أبو أحمد الزّبيريّ قال: ثنا إسرائيل عن ح.
- وأخبرنا القاسم بن جعفرٍ، ثنا محمّد بن عمرٍو، ثنا سليمان، ثنا محمّد بن كثيرٍ قال: أنا إسرائيل قال: أنبا عثمان بن المغيرة، عن سالمٍ، عن جابر بن عبد اللّه قال: كان رسول اللّه صلّى الله عليه وسلّم يعرض نفسه على النّاس بالمواسم، فقال: «ألا رجلٌ يحملني إلى قومه؟ فإنّ قريشًا قد منعوني أن أبلّغ كلام ربّي». أخرجه أبو داود.). [شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة: 2/ 373]
قال أبو بكر أحمد بن الحسين البيهقي (ت: 458هـ) : ( - أخبرنا أبو علي الحسن بن إبراهيم بن أحمد بن شاذان ببغداد، أنا حمزة بن محمد بن العباس، ثنا العباس بن محمد الدوري، ثنا محمد بن كثير العبدي، أنا إسرائيل، ثنا عثمان بن المغيرة، عن سالم يعني ابن أبي الجعد، عن جابر بن عبد الله، قال: «لما أمر النبي صلى الله عليه وسلم أن يبلغ الرسالة جعل يقول: يا قوم، لم تؤذونني أن أبلغ كلام ربي»، يعني القرآن.). [كتاب الاعتقاد: ؟؟] (م)
قالَ أبو الفَرَجِ عبدُ الرَّحمنِ بنُ عَلِيٍّ ابنُ الجَوْزِيِّ (ت: 597هـ) : (وروى جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعرض نفسه بالموقف ويقول: ((ألا رجل يحملني إلى قومه فإن قريشًا قد منعوني أن أبلغ كلام ربي)) ) [فنون الأفنان:150]
...
حديث أبي أمامة مرفوعاً: (ما تقرب العباد إلى الله بشيء أفضل مما خرج منه...)
قَالَ عَبْدُ اللهِ بْنُ أحمدِ بنُ محمدِ بنِ حَنْبَلٍ الشَّيبانيُّ (ت: 290هـ): (- وروي عن أبي إمامة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((ما تقرب العباد إلى الله عز وجل بمثل ما خرج منه -يعني القرآن-)) . ). [السنة: 1/ 136]
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): (- حدّثنا أبو حفصٍ عمر بن محمّد بن رجاءٍ قال: حدّثنا عبد الوهّاب بن عمرٍو، قال: حدّثنا أبو موسى هارون بن عبد اللّه قال: حدّثنا أبو النّضر، قال: حدّثنا بكر بن خنيسٍ، عن ليث بن أبي سليمٍ، عن زيد بن أرطاة، عن أبي أمامة، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «ما تقرّب العباد إلى اللّه بشيءٍ أفضل من شيءٍ خرج منه، وهو القرآن». ). [الإبانة الكبرى: 5/ 231-233]
...
حديث جبير بن نفير مرفوعاً: (إنكم لن ترجعوا إلى الله بشيء أفضل مما خرج منه)
قَالَ عَبْدُ اللهِ بْنُ أحمدِ بنُ محمدِ بنِ حَنْبَلٍ الشَّيبانيُّ (ت: 290هـ): (- وروي عن جبير بن نفير رضي الله عنه قال: قال رسول إله صلى الله عليه وسلم: ((إنكم لن ترجعوا إلى الله عز وجل بشيء بمثل أفضل مما خرج منه -يعني القرآن-)) . ). [السنة: 1/ 136]
قَالَ عَبْدُ اللهِ بْنُ أحمدِ بنُ محمدِ بنِ حَنْبَلٍ الشَّيبانيُّ (ت: 290هـ): (- حدثني أبي رحمه الله حدثنا عبد الرحمن بن مهدي عن معاوية يعني ابن صالح عن العلاء بن الحارث عن زيد بن أرطأة عن جبير بن نفير قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إنكم لن ترجعوا إلى الله عز وجل بشيء ما أفضل مما خرج منه يعني القرآن)) قال أبي: كذا قال عبد الرحمن.). [السنة: 1/140]
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( - حدّثنا أبو جعفرٍ الرّزّاز، قال: حدّثنا عبد الرّحمن بن منصورٍ الحارثيّ، قال: حدّثنا عبد الرّحمن بن مهديٍّ،
- وحدّثنا أبو الحسين إسحاق بن أحمد الكاذيّ قال: حدّثنا عبد اللّه بن أحمد بن حنبلٍ، قال: حدّثني أبي قال: حدّثنا عبد الرّحمن بن مهديٍّ،
- وحدّثني أبو يوسف يعقوب بن يوسف قال: حدّثنا أبو بكر بن فردة، قال: حدّثنا إسحاق بن يعقوب، قال: حدّثنا عبد الرّحمن بن المبارك، قال: حدّثنا عبد الرّحمن بن مهديٍّ، قال: حدّثنا معاوية بن صالحٍ، عن العلاء بن الحارث، عن زيد بن أرطاة، عن جبير بن نفيرٍ، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «إنّكم لن ترجعوا إلى اللّه بشيءٍ أفضل ممّا خرج منه»، يعني: القرآن. ). [الإبانة الكبرى: 5/ 233-235]
...
حديث عبد الله بن مسعود مرفوعاً: (القرآن كلام الله)
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( - أخبرني أبو القاسم عمر بن أحمد القصبانيّ قال: حدّثنا أبو بكرٍ أحمد بن هارون قال: حدّثنا أحمد بن إبراهيم البالسيّ، قال: حدّثنا إسماعيل بن معمرٍ، قال: حدّثنا محمّد بن عبد اللّه الدّغشيّ، وكان، من أهل الكوفة، قال: حدّثنا مجالد بن سعيدٍ، عن عامرٍ قال: قال مسروقٌ: عن عبد اللّه بن مسعودٍ، عن النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم قال: «القرآن كلام اللّه»
قال: وسمعت الدّغشيّ يقول: قال مجالدٌ: قال عامرٌ: قال مسروقٌ: قال عبد اللّه: من قال غير ذا، فقد كفر.). [الإبانة الكبرى: 5/ 240-242]

...
حديث عبدالله بن مسعود مرفوعا: (أحسن الكلام كلام الله عز وجل)
قَالَ عَبْدُ اللهِ بْنُ أحمدِ بنُ محمدِ بنِ حَنْبَلٍ الشَّيبانيُّ (ت: 290هـ): (- وحدثت عن أحمد بن أبي شعيب الحراني حدثنا موسى بن أعين عن عطاء ابن السائب عن أبي البختري عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: ((أحسن الكلام كلام الله عز وجل)) ).[السنة: 1/ 146-147]
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( - حدّثنا نهشل بن دارمٍ، قال: حدّثنا يعقوب بن سفيان، قال: حدّثنا سعيد بن أبي مريم، قال: حدّثنا محمّد بن جعفرٍ، قال: حدّثني موسى بن عقبة، عن أبي الأحوص، عن عبد اللّه بن مسعودٍ، أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم قال: " إنّما هما اثنتان: الكلام والهدي، فأحسن الكلام كلام اللّه، وأحسن الهدي هدي محمّدٍ صلّى اللّه عليه وسلّم، ألا وإيّاكم ومحدثات الأمور، فإنّ شرّ الأمور محدثاتها، وكلّ محدثةٍ بدعةٌ، وكلّ بدعةٍ ضلالةٌ".). [الإبانة الكبرى: 5/ 242-243]
....
حديث أبي هريرة مرفوعا: (إنّ اللّه قرأ طه ويس قبل أن يخلق آدم بألفي عامٍ...)

قال أبو بكر أحمد بن عمرو ابن أبي عاصم الشيباني (ت: 287هـ) : ( - باب في ذكر كلامه تبارك وتعالى
- باب
- حدّثنا إبراهيم بن المنذر الحزاميّ، حدّثنا إبراهيم بن مهاجر بن مسمارٍ عن عمر بن حفص بن ذكوان عن مولى الحرقة قال أبو بكرٍ وهو العلاء إن شاء الله وكان الحزامي لا يقول لنا قطّ إلاّ مولى الحرقة ومن قال غير هذا فقد غلط عليه عن أبي هريرة قال: قال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم: ((إنّ اللّه قرأ طه ويس قبل أن يخلق آدم بألفي عامٍ فلمّا سمعت الملائكة القرآن قالت طوبى لأمّةٍ ينزل هذا عليها وطوبى لأجسادٍ تحمل هذا وطوبى لألسنٍ تنطق بهذا)).). [السنة لابن أبي عاصم: ؟؟]
قال أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة السلمي النيسابوري (ت: 311هـ): ( - حدّثنا أبو هاشمٍ زياد بن أيّوب قال: ثنا إبراهيم يعني ابن المنذر الخزاميّ، قال: ثنا إبراهيم بن المهاجر بن مسمارٍ، قال: ثنا عمر بن حفص بن ذكوان، عن مولى الحرقة، وهو عبد الرّحمن بن يعقوب بن العلاء بن عبد الرّحمن، عن أبي هريرة، قال: قال رسول اللّه صلّى الله عليه وسلّم: " إنّ اللّه تبارك وتعالى قرأ طه، ويس قبل أن يخلق آدم بألفي عامٍ، فلمّا سمعت الملائكة القرآن قالت: طوبى لأمّةٍ ينزل هذا عليهم، طوبى لألسنٍ تتكلّم بهذا، وطوبى لأجوافٍ تحمل هذا " قال أبو بكرٍ: ولذكر القرآن أنّه غير مخلوقٍ مسألةٌ طويلةٌ تأتي في موضعها من هذا الكتاب إن وفّق اللّه ذلك لإملائها.). [التوحيد: 1/ 402-403]
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( - حدّثنا أبو العبّاس عبد اللّه بن عبد الرّحمن العسكريّ، قال: حدّثنا الهيثم بن عبد الكريم بن الهيثم القطّان، قال: حدّثنا إبراهيم بن المنذر الحزاميّ، قال: حدّثنا إبراهيم بن مهاجر بن مسمارٍ، قال: أخبرني عمر بن حفصٍ،. . . ذكوان، عن مولى الحرقة، عن أبي هريرة، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: " إنّ اللّه عزّ وجلّ قرأ: طه، ويس، قبل أن يخلق آدم بألف عامٍ، فلمّا سمعت الملائكة القرآن قالوا: طوبى لأجوافٍ تحمل هذا، وطوبى لأمّةٍ ينزل عليها هذا، طوبى لألسنٍ تكلّم بهذا ".). [الإبانة الكبرى: 5/ 268- 270]
قال أبو القاسم هبة الله بن الحسن بن منصور الطبري اللالكائي (ت: 418هـ): ( - أخبرنا عبيد اللّه بن أحمد بن عليٍّ قال: حدّثنا حمزة بن القاسم بن عبد العزيز قال: حدّثنا عبد الرّحمن بن محمّد بن منصورٍ قال: حدّثنا إبراهيم بن المنذر قال: حدّثنا إبراهيم بن المهاجر بن مسمارٍ قال: حدّثني عمر بن حفصٍ مولى الحرقة، عن أبي هريرة، ح.
- وأخبرنا عليّ بن محمّد بن أحمد بن بكران قال: أخبرنا الحسن بن محمّد بن عثمان قال: حدّثنا يعقوب بن سفيان قال: حدّثنا إبراهيم بن المنذر قال: حدّثني إبراهيم بن المهاجر بن مسمارٍ، عن عمر بن حفص بن ذكوان مولى الحرقة، عن أبي هريرة قال: قال رسول اللّه صلّى الله عليه وسلّم: «إنّ اللّه قرأ طه ويس قبل أن يخلق آدم بألف عامٍ». وفي حديث عبد الرّحمن بن منصورٍ «أو ألفي عامٍ».
قال: " فلمّا سمعت الملائكة القرآن قالوا: طوبى لأمّةٍ ينزل عليها هذا ".

وفي حديث عبد الرّحمن: «لأمّةٍ ينزل هذا عليها، وطوبى لأجوافٍ تحمل هذا، وطوبى للسانٍ أو لإنسانٍ تكلّم بهذا».

ولفظ عبد الرّحمن: وطوبى لألسنٍ تكلّم بهذا، وطوبى لأجوافٍ تحمل هذا.). [شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة: 2/251-252]

...
حديث أبي الدرداء مرفوعا: (كلام الله غير مخلوق)
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( باب الإيمان بأنّ القرآن كلام اللّه غير مخلوقٍ، خلافًا على الطّائفة الواقفة الّتي وقفت وشكّت وقالت: لا نقول: مخلوقٌ، ولا: غير مخلوقٍ

- حدّثنا أبو بكرٍ محمّد بن جعفر بن أيّوب الصّابونيّ الحرّانيّ قال: حدّثنا محمّد بن الحارث الخولانيّ الورديّ، ومحمّد بن موسى العكّيّ، بمصر، قالا: حدّثنا أبو جعفرٍ أحمد بن إبراهيم قال: حدّثنا الوليد بن مسلمٍ، قال: حدّثنا الأوزاعيّ، عن حسّان بن عطيّة، عن أبي الدّرداء، قال: سألت رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم عن القرآن؟
فقال: «كلام اللّه غير مخلوقٍ».). [الإبانة الكبرى: 5/ 284-285]
قالَ أبو الفَرَجِ عبدُ الرَّحمنِ بنُ عَلِيٍّ ابنُ الجَوْزِيِّ (ت: 597هـ) : ( أخبرنا عبد الله بن علي المقري، قال: حدثنا عبد الملك بن أحمد السيوري، قال: حدثنا أبو محمد الحسن بن محمد الخلال، قال: حدثنا أبو بكر بن أحمد بن إبراهيم، قال: حدثنا أبو الطيب محمد بن الحسين بن حميد، قال: حدثنا محمد بن عيسى بن سلام الأدمي، قال: حدثنا عبد الملك بن عبد ربه الخواص، قال: حدثنا الوليد بن مسلم، عن الأوزاعي، عن حسان بن عطية، عن أبي الدرداء قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن القرآن، فقال: ((كلام الله غير مخلوق)) .) [فنون الأفنان:149] (م)

...
حديث الحسن مرفوعا: (من حلف بسورة من القرآن ...)
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( - حدّثني أبو صالحٍ، قال: حدّثنا أبو الأحوص، قال: حدّثنا عمرو بن عونٍ، قال: حدّثنا هشيمٌ، قال: أخبرنا أبو بشرٍ، وعونٌ، عن الحسن، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «من حلف بسورةٍ من القرآن، فبكلّ آيةٍ منها يمينٌ» .). [الإبانة الكبرى: 5/ 263-264]
...
مرسل محمد بن كعب القرظي رحمه الله

قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( - حدّثنا أبو بكرٍ أحمد بن جعفر بن حمدان القطيعيّ قال: حدّثنا إسحاق بن عبد الكريم الحدّاد، قال: حدّثني بيان بن أحمد، قال: حدّثنا عثمان بن أبي شيبة، قال: حدّثنا وكيعٌ، عن موسى بن عبيدة، عن محمّد بن كعبٍ القرظيّ، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «فضل كلام اللّه على سائر الكلام كفضل اللّه على خلقه». ). [الإبانة الكبرى: 5/ 267-268]


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 17 محرم 1432هـ/23-12-2010م, 08:29 PM
محمد أبو زيد محمد أبو زيد غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 25,358
افتراضي

الأحاديث المروية في تعوّذ النبي صلى الله عليه وسلم بالمعوذات وبكلمات الله التامات وأمره بذلك أمته

حديث خولة بنت حكيم مرفوعا: (لو نزل أحدكم منزلًا فليقل: أعوذ بكلمات اللّه التّامّات ...)

قال أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة السلمي النيسابوري (ت: 311هـ): ( تابع الأدلّة من السّنّة: فاسمع الآن الأخبار الثّابتة الصّحيحة، بنقل العدل عن العدل، موصولًا إلى النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم الدّالّة على أنّ كلمات ربّنا ليست بمخلوقةٍ على ما زعمت المعطّلة الجهميّة عليهم لعائن اللّه.
- حدّثنا بحر بن نصر بن سابقٍ الخولانيّ، قال: ثنا ابن وهبٍ، قال: أخبرني عمرو بن الحارث، عن يزيد بن أبي حبيبٍ، وأبيه الحارث بن يعقوب، حدّثناه عن يعقوب بن عبد اللّه بن الأشجّ، عن بسر بن سعيدٍ، عن سعد بن أبي وقّاصٍ، عن خولة بنت حكيمٍ، أنّها سمعت رسول اللّه صلّى الله عليه وسلّم يقول: " لو نزل أحدكم منزلًا فليقل: أعوذ بكلمات اللّه التّامّات من شرّ ما خلق، فإنّه لا يضرّه شيءٌ حتّى يرحل منه ".
قال يعقوب بن عبد اللّه، عن القعقاع بن حكيمٍ، عن ذكوان أبي صالحٍ، عن أبي هريرة رضي اللّه عنه قال: جاء رجلٌ إلى النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم، فقال: يا رسول اللّه، ما لقيت من عقربٍ لدغتني البارحة، فقال له رسول اللّه صلّى الله عليه وسلّم: " أما أنّك لو قلت حين أمسيت: أعوذ بكلمات اللّه التّامّات من شرّ ما خلق لم تضرّك "

قال أبو بكرٍ: قد أمليت هذا الباب بتمامه في كتاب الطّبّ والرّقى.

قال أبو بكرٍ: أفليس العلم محيطًا يا ذوي الحجا؟ أنّه غير جائزٍ أن يأمر النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم بالتّعوّذ بخلق اللّه من شرّ خلقه؟ هل سمعتم عالمًا يجيز، أن يقول الدّاعي: أعوذ بالكعبة من شرّ خلق اللّه؟

أو يجيز أن يقول: أعوذ بالصّفا والمروة، أو أعوذ بعرفاتٍ ومنًى من شرّ ما خلق اللّه، هذا لا يقوله ولا يجيز القول به مسلمٌ يعرف دين اللّه، محالٌ أن يستعيذ مسلمٌ بخلق اللّه من شرّ خلقه.). [التوحيد: 1/ 399-402]




حديث ابن عباس مرفوعا: كان النبي صلى الله عليه وسلم يعوّذ حسنا وحسينا: ( أعيذكما بكلمة الله التامة ...)


قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( - حدّثنا أبو جعفرٍ محمّد بن عبيد اللّه الكاتب قال: حدّثنا عليّ بن حربٍ، قال: حدّثنا القاسم بن يزيد الجرميّ، قال: حدّثنا سفيان، عن منصورٍ، عن المنهال، عن سعيد بن جبيرٍ، عن ابن عبّاسٍ، قال: كان نبيّ اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم يعوّذ حسنًا وحسينًا رضي اللّه عنهما: «أعيذكما بكلمة اللّه التّامّة، من كلّ شيطانٍ وهامّةٍ، وشرّ كلّ عينٍ لامّةٍ»، ثمّ يقول: «هكذا كان إبراهيم يعوّذ إسماعيل وإسحاق».
- حدّثنا أبو بكرٍ أحمد بن محمّد بن إسماعيل الأدميّ المقرئ قال: حدّثنا الحسن بن عرفة، قال: حدّثنا أبو حفصٍ عمر بن عبد الرّحمن الأبّار قال: حدّثنا الأعمش، عن المنهال بن عمرٍو، عن سعيد بن جبيرٍ، عن ابن عبّاسٍ، قال: كان النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم يعوّذ الحسن والحسين: «أعيذكما بكلمات اللّه التّامّة، من كلّ شيطانٍ وهامةٍ» وذكر الحديث.). [الإبانة الكبرى: 5/ 257-258]


حديث عبد الله بن عمرو مرفوعا: (إذا أخذت مضجعك لنومك فقل: بسم الله، أعوذ بكلمات الله التامّة، ...)
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( - حدّثنا أبو عبد اللّه أحمد بن عليّ بن العلاء قال: حدّثنا يوسف بن موسى، قال: حدّثنا جريرٌ، عن محمّد بن إسحاق، عن عمرو بن شعيبٍ، عن أبيه، عن جدّه، عن عبد اللّه بن عمرٍو، عن النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم قال: " إذا أخذت مضجعك لنومك فقل: بسم اللّه، أعوذ بكلمات اللّه التّامّة، من غضبه، وعقابه، وشرّ عباده "، وذكر الحديث.). [الإبانة الكبرى: 5/ 258-259]

حديث رجل من أسلم مرفوعاً: (أما إنّك لو قلت حين أمسيت: أعوذ بكلمات اللّه التّامّات كلّها..)
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( - حدّثنا أبو عبيدٍ القاسم بن إسماعيل، قال: حدّثنا يوسف بن موسى، قال: حدّثنا جريرٌ، عن سهيل بن أبي صالحٍ، عن رجلٍ، من أسلم قال: أتى النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم رجلٌ فقال: إنّي لدغت اللّيلة، فلم أنم حتّى أصبحت.
قال: «ما لدغك؟»
قال: عقربٌ.
فقال له النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم: " أما إنّك لو قلت حين أمسيت: أعوذ بكلمات اللّه التّامّات كلّها، من شرّ ما خلق، لم تضرّك إن شاء اللّه ".). [الإبانة الكبرى: 5/260]

حديث عائشة أنه صلى الله عليه وسلم كان يقرأ المعوذات
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( - حدّثنا أبو بكرٍ محمّد بن بكرٍ قال: حدّثنا أبو داود، قال: حدّثنا القعنبيّ، عن مالكٍ، عن ابن شهابٍ، عن عروة، عن عائشة، زوج النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم،: كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوّذات.
قال الشّيخ: فتفهّموا رحمكم اللّه هذه الأحاديث، فهل يجوز أن يعوذ النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم بمخلوقٍ، ويتعوّذ هو ويأمر أمّته أن يتعوّذوا بمخلوقٍ مثلهم؟ وهل يجوز أن يعوّذ إنسانٌ نفسه أو غيره بمخلوقٍ مثله؟ فيقول: أعيذ نفسي بالسّماء أو بالجبال أو بالأنبياء أو بالعرش أو بالكرسيّ أو بالأرض؟ .
وإذا جاز أن يتعوّذ بمخلوقٍ مثله، فليعوّذ نفسه وغيره بنفسه، فيقول: أعيذك بنفسي أوليس قد أوجب عبد اللّه بن مسعودٍ رحمه اللّه على من حلف بالقرآن بكلّ آيةٍ كفّارةً؟ فهل يجب على من حلف بمخلوقٍ كفّارةٌ؟.). [الإبانة الكبرى: 5/ 261-262]

حديث علي مرفوعا أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول عند مضجعه: (اللهم إني أعوذ بوجهك الكريم، وكلماتك التامة من شر ما أنت آخذ بناصيته، ...)
قال أبو بكر أحمد بن الحسين البيهقي (ت: 458هـ) : ( - أخبرنا الحسين بن محمد بن محمد بن علي الروذباري، أنا محمد بن بكر، ثنا أبو داود، ثنا العباس بن عبد العظيم، ثنا الأحوص بن جواب، ثنا عمار بن رزيق، عن أبي إسحاق، عن الحارث، وأبي ميسرة، عن علي، رضي الله عنه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول عند مضجعه: «اللهم إني أعوذ بوجهك الكريم، وكلماتك التامة من شر ما أنت آخذ بناصيته، اللهم أنت تكشف المغرم والمأثم، اللهم لا يهزم جندك، ولا يخلف وعدك، ولا ينفع ذا الجد منك الجد، سبحانك وبحمدك»
قال الأستاذ الإمام رحمه الله: فاستعاذ رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا الخبر وغيره بكلمات الله كما استعاذ بوجهه الكريم، فكما أن وجهه الذي استعاذ به غير مخلوق فكذلك كلماته التي استعاذ بها غير مخلوقة، وكلام الله واحد لم يزل ولا يزال، وإنما جاء بلفظ الجمع على معنى التعظيم كقوله: {إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون}، وإنما سماها تامة؛ لأنه لا يجوز أن يكون في كلامه عيب أو نقص كما يكون ذلك في كلام الآدميين.). [كتاب الاعتقاد: ؟؟]


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12 صفر 1435هـ/15-12-2013م, 08:18 AM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي

الأحاديث المروية في بيان شرف القرآن؛ فلا يمسه إلا طاهر، ولا يسافر به إلى أرض العدو

حديث عبد الله بن أبي بكر مرفوعا: (إن القرآن كلام الله، ...)
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( قال الشّيخ: وممّا يحتجّ به على الجهميّ الخبيث الملحد أن يقال له: هل تعلم شيئًا مخلوقًا لا يجوز أن يمسّه إلّا طاهرٌ طهارةً تجوز له بها الصّلاة؟ فلولا ما شرّف اللّه به القرآن، وأنّه كلامه، وخرج منه، لجاز أن يمسّه الطّاهر وغير الطّاهر، ولكنّه غير مخلوقٍ، فمن ثمّ حظر أن يمسّ المصحف أو ما كان فيه مكتوبٌ من القرآن إلّا طاهرٌ، فقال تعالى: {لا يمسّه إلّا المطهّرون} [الواقعة: 79]

- حدّثنا أبو محمّدٍ عبد اللّه بن سليمان، قال: حدّثنا محمّد بن عبد الملك الدّقيقيّ، قال: حدّثنا يزيد بن هارون قال: أخبرنا محمّد بن إسحاق، عن عبد اللّه بن أبي بكرٍ، قال: كتب رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم لجدّي: «إنّ القرآن كلام اللّه، فلا يمسّ القرآن إلّا طاهرٌ»
.). [الإبانة الكبرى: 5/277]
...
حديث عمرو بن حزم مرفوعا: (أن لا يمسّ القرآن إلّا طاهرٌ)
قال أبو القاسم هبة الله بن الحسن بن منصور الطبري اللالكائي (ت: 418هـ): (- أخبرنا عيسى بن عليٍّ، نا عبد اللّه بن محمّدٍ البغويّ قال: ثنا الحكم بن موسى قال: ثنا يحيى بن حمزة، ح.
- وأخبرنا محمّد بن الحسين الفارسيّ قال: أخبرنا أحمد بن سعيدٍ الثّقفيّ قال: ثنا محمّد بن يحيى الذّهليّ قال: ثنا الحكم بن موسى قال: ثنا يحيى بن حمزة، عن سليمان بن داود، عن الزّهريّ، عن أبي بكر بن محمّد بن عمرو بن حزمٍ، عن أبيه، عن جدّه عمرو بن حزمٍ: أنّ رسول اللّه صلّى الله عليه وسلّم كتب إلى أهل اليمن كتابًا بعث به مع عمرو بن حزمٍ «أن لا يمسّ القرآن إلّا طاهرٌ».). [شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة: 2/ 379-380]
...
حديث عبدالله بن عمر مرفوعا: (لا يمسّ القرآن إلّا طاهرٌ)
قال أبو القاسم هبة الله بن الحسن بن منصور الطبري اللالكائي (ت: 418هـ): ( - وأخبرنا عبيد اللّه بن أحمد، أخبرنا الحسين بن إسماعيل قال: ثنا سعيد بن محمّد بن ثوابٍ قال: ثنا أبو عاصمٍ قال: ثنا ابن جريجٍ، عن سليمان بن موسى قال: سمعت سالمًا يحدّث عن أبيه، قال النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم: «لا يمسّ القرآن إلّا طاهرٌ».). [شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة: 2/ 380]
...
حديث حكيم بن حزام مرفوعا: (لا تمسّ القرآن إلّا وأنت طاهرٌ)
قال أبو القاسم هبة الله بن الحسن بن منصور الطبري اللالكائي (ت: 418هـ): ( - أخبرنا عبيد اللّه بن أحمد قال: أنا محمّد بن مخلدٍ قال: ثنا جعفر بن أبي عثمان الطّيالسيّ قال: ثنا إسماعيل بن إبراهيم المنقريّ قال: سمعت أبي قال: ثنا أبو حاتمٍ سويدٌ قال: ثنا مطرٌ، عن حسّان بن بلال، عن حكيم بن حزامٍ: أنّ النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال: «لا تمسّ القرآن إلّا وأنت طاهرٌ».). [شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة: 2/ 380-381]
...
حديث عبد الله بن عمر مرفوعا: (لا تسافروا بالقرآن إلى أرض العدوّ)
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( - حدّثنا أبو عبد اللّه بن مخلدٍ العطّار، قال: حدّثنا محمّد بن إسحاق الصّاغانيّ، قال: حدّثنا روحٌ، قال: حدّثنا مالكٌ،

- وحدّثنا محمّد بن بكرٍ، قال: حدّثنا أبو داود، قال: حدّثنا القعنبيّ، عن مالكٍ، عن نافعٍ، عن ابن عمر، أنّ النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم قال: «لا تسافروا بالقرآن إلى أرض العدوّ». ). [الإبانة الكبرى: 5/279]
قال أبو عبد الله محمد بن إسحاق ابن مَنْدَهْ العَبْدي (ت: 395هـ): (- أخبرنا إسماعيل بن يعقوب البغداديّ، حدثنا موسى بن سهلٍ، حدثنا ابن عليّة، عن أيّوب السّختيانيّ، عن نافعٍ، عن ابن عمر، أنّ النّبيّ صلى الله عليه وسلم قال: ((لا تسافروا بالقرآن إلى أرض العدوّ فإنّي أخاف أن يناله العدوّ)). رواه جماعةٌ، عن أيّوب، وعن نافعٍ.). [التوحيد: 3/ 176-177]
....
ما جاء من الآثار في ذلك
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( - حدّثنا إسماعيل بن محمّد بن الصّفّار، قال: حدّثنا سعدان بن نصرٍ، قال: حدّثنا أبو معاوية، عن عبيد اللّه بن عمر، عن نافعٍ، عن ابن عمر، أنّه كان لا يأخذ المصحف إلّا طاهرًا. ولأجل أنّه كلام اللّه نهينا عن السّفر به إلى أرض العدوّ لئلّا يمسّه العدوّ، وإنّما عنى بذلك المصحف خاصّةً.). [الإبانة الكبرى: 5/278] (م)
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( - حدّثنا إسماعيل الصّفّار، وأبو جعفرٍ الرّزان، قالا: حدّثنا سعدان بن نصرٍ، قال: حدّثنا موسى بن داود، عن زهيرٍ، عن يحيى بن سعيدٍ، عن نافعٍ، عن ابن عمر، أنّ النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم نهى أن يسافر بالقرآن إلى أرض العدوّ، مخافة أن يناله العدوّ.
- وحدّثنا جعفر محمّد بن عمرو بن البختريّ الرّزان قال: حدّثنا إبراهيم بن عبد الرّحيم بن عمر، قال: حدّثنا موسى بن داود، قال: حدّثنا اللّيث بن سعدٍ، عن نافعٍ، عن ابن عمر، أنّ النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم نهى أن يسافر بالقرآن مخافة أن يناله العدوّ. ولأجل أنّه كلام اللّه وخرج منه، أمر القارئ بتنزيهه والإمساك عن قراءته عند الرّوائح المنتنة، وفي الأماكن المستقذرة.). [الإبانة الكبرى: 5/ 279-281] (م)

قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( - حدّثنا أبو ذرّ بن الباغنديّ، قال: حدّثنا عبد اللّه بن أيّوب المخرّميّ، قال: حدّثنا سفيان، عن ذرٍّ، قال: سألت عطاءً: أقرأ فتخرج منّي الرّيح؟

قال: «أمسك عن القراءة حتّى تذهب».
- حدّثنا أبو بكرٍ محمّد بن محمودٍ السّرّاج قال: حدّثنا أبو هشامٍ الرّفاعيّ، قال: حدّثنا حفص بن غياثٍ، عن عبد العزيز بن أبي روّادٍ، عن مجاهدٍ، أنّه كان إذا صلّى فوجد ريحًا أمسك عن القراءة.

قال الشّيخ: فهذا ومثله كثيرٌ ممّا أمرنا به من إعظام القرآن وإجلاله، وتنزيهه وإكرامه لفضله على سائر الكلام، قال اللّه تعالى: {إنّه لقرآنٌ كريمٌ في كتابٍ مكنونٍ لا يمسّه إلّا المطهّرون} [الواقعة: 78] وقال عزّ وجلّ: {وإنّه لتنزيل ربّ العالمين نزل به الرّوح الأمين على قلبك لتكون من المنذرين بلسانٍ عربيٍّ مبينٍ} [الشعراء: 192].). [الإبانة الكبرى: 5/ 281-283] (م)
قال أبو القاسم هبة الله بن الحسن بن منصور الطبري اللالكائي (ت: 418هـ): (- أخبرنا عيسى بن عليٍّ، أنا عبد اللّه بن محمّد بن عبد العزيز قال: أنبا مصعب بن عبد اللّه قال: ثنا مالكٌ، عن، ح.
- وحدّثنا عليّ بن أحمد بن يوسف قال: ثنا إبراهيم بن عبد الصّمد قال: نا أبو مصعبٍ، عن مالكٍ، ح.
- وأخبرنا جعفر بن عبد اللّه بن يعقوب قال: أخبرنا محمّد بن هارون الرّويانيّ قال: ثنا محمّد بن بشّارٍ، عن عبد الرّحمن بن مهديٍّ، عن مالكٍ، ح.
- وأخبرنا أحمد بن عبيدٍ قال: أخبرنا عليّ بن عبد اللّه بن مبشّرٍ قال: ثنا أحمد بن سنانٍ قال: ثنا عبد الرّحمن بن مهديٍّ، عن مالكٍ، عن نافعٍ، عن ابن عمر، أنّ النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم نهى أن يسافر بالقرآن إلى أرض العدوّ مخافة أن يناله العدوّ. أخرجه البخاريّ ومسلمٌ والعلماء كلّهم.
- أخبرنا محمّد بن عبد اللّه بن القاسم قال: ثنا عبيد اللّه بن الحسين الأنطاكيّ قال: ثنا أحمد بن شيبان قال: ثنا سفيان بن عيينة، ح.
- وأخبرنا محمّد بن عليّ بن عبد اللّه بن مهديٍّ قال: ثنا عثمان بن محمّد بن هارون قال: ثنا أحمد بن شيبان قال: ثنا سفيان بن عيينة، عن أيّوب، عن نافعٍ، عن ابن عمر، أنّ النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم نهى أن يسافر بالقرآن إلى أرض العدوّ فإنّي أخاف أن يناله العدوّ. صحيح الإسناد.
- وأخبرنا عبيد اللّه بن أحمد، أنا الحسين بن إسماعيل قال: ثنا يحيى بن محمّد بن السّكن قال: ثنا محمّد بن جهضمٍ قال: ثنا إسماعيل بن جعفرٍ، عن عمر بن نافعٍ، عن أبيه، عن ابن عمر قال: «نهى رسول اللّه صلّى الله عليه وسلّم أن يسافر بالقرآن إلى أرض العدوّ مخافة أن يناله العدوّ».

- وأخبرنا عبيد اللّه قال: أنا الحسين بن إسماعيل قال: ثنا محمّد بن إسماعيل البخاريّ قال: ثنا إسماعيل بن أبي أويسٍ، عن أخيه، عن سليمان، عن عبد اللّه بن دينارٍ عن نافعٍ، عن ابن عمر، عن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم مثله وأخبرنا أحمد بن عمر بن محمّدٍ الأصبهانيّ قال: أخبرنا عبد اللّه بن دينارٍ، عن نافعٍ، عن ابن عمر، عن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم مثله.). [شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة: 2/ 376-378] (م)
ما رُوي عن سلمان الفارسي رضي الله عنه
قال أبو القاسم هبة الله بن الحسن بن منصور الطبري اللالكائي (ت: 418هـ): ( - أخبرنا محمّد بن عمر بن محمّد بن حميدٍ قال: ثنا محمّد بن مخلدٍ قال: ثنا محمّد بن إسماعيل الحسّانيّ قال: ثنا وكيعٌ قال: ثنا الأعمش، عن إبراهيم، عن عبد الرّحمن بن يزيد قال: كنّا مع سلمان فخرج فقضى حاجته ثمّ جاء فقلت: يا أبا عبد اللّه لو توضّأت لعلّنا نسألك عن آياتٍ. قال: «إنّي لست أمسّه؛ إنّه لا يمسّه إلّا المطهّرون. فقرأ علينا ما شئنا».). [شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة: 2/ 381]


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12 صفر 1435هـ/15-12-2013م, 08:18 AM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي

الأحاديث المروية في كلام الله تعالى لموسى عليه السلام


حديث عبد الله بن مسعود مرفوعا: (كلّم اللّه موسى يوم كلّمه ...)
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( - حدّثنا إسماعيل بن محمّدٍ الصّفّار، وأبو محمّدٍ الحسن بن عليّ بن زيد بن حميدٍ العسكريّ، قالا: حدّثنا الحسن بن عرفة، قال: حدّثنا خلف بن خليفة، عن حميدٍ الأعرج، عن عبد اللّه بن الحارث، عن عبد اللّه بن مسعودٍ، قال: قال النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم: " كلّم اللّه موسى يوم كلّمه عليه جبّة صوفٍ وكساء صوفٍ، وبرنس صوفٍ، ونعلان من جلد حمارٍ غير ذكيٍّ، فقال: من ذا العبرانيّ الّذي يكلّمني من الشّجرة؟ قال: أنا اللّه ".). [الإبانة الكبرى: 6/ 306-307]



حديث جابر بن عبدالله مرفوعا: (لمّا كلّم اللّه موسى عليه السّلام يوم الطّور كلّمه بغير الكلام الّذي ناداه، ...)
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( - حدّثنا ابن مخلدٍ، قال: حدّثنا عبد اللّه بن أيّوب، قال: حدّثنا عليّ بن عاصمٍ، قال: حدّثنا الفضل بن عيسى، قال: حدّثني محمّد بن المنكدر، قال: حدّثنا جابر بن عبد اللّه، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: " لمّا كلّم اللّه موسى عليه السّلام يوم الطّور كلّمه بغير الكلام الّذي ناداه، قال موسى: يا ربّ هذا كلامك الّذي كلّمتني به؟
قال: يا موسى كلّمتك بقوّة عشرة آلاف لسانٍ، ولي قوّة الألسن كلّها، وأنا قويٌّ من ذلك. فلمّا رجع موسى إلى بني إسرائيل، قالوا: يا موسى صف لنا كلام الرّحمن،
قال: سبحان اللّه إذًا لا أستطيع.
قالوا: يا موسى فشبّهه.
قال: ألم تروا إلى أصوات الصّواعق الّتي تقبل في أجلى جلاوةٍ، وسمعتوه قطّ، فإنّه قريبٌ منه وليس به " .). [الإبانة الكبرى: 6/ 310-311]

حديث ابن عباس مرفوعا: (إنّ اللّه تعالى ناجى موسى بمائة ألفٍ وأربعين ألف كلمةٍ في ثلاثة أيّامٍ، ...)
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): (- حدّثني أبو يوسف يعقوب بن يوسف قال: حدّثنا أبو بكر بن فردة، قال: حدّثنا إسحاق بن يعقوب، قال: حدّثنا الحسن بن حمّادٍ الحضرميّ، قال: حدّثنا عمرو بن هاشمٍ الجنبيّ، عن جويبرٍ، عن الضّحّاك، عن ابن عبّاسٍ، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «إنّ اللّه تعالى ناجى موسى بمائة ألفٍ وأربعين ألف كلمةٍ في ثلاثة أيّامٍ، وصايا كلّها، فلمّا سمع موسى كلام الآدميّين، مقتهم ممّا وقع في مسامعه من كلام الرّبّ عزّ وجلّ» .). [الإبانة الكبرى: 6/314]

ما جاء من الآثار في ذلك
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( - قال عليّ بن عاصمٍ: فحدّثت بهذا الحديث في مجلس اللّيثيّ وفيه ختن سليمان بن عليٍّ، رجلٌ من بني زهرة، فقال الزّهريّ: حدّثني ابن شهابٍ الزّهريّ، عن كعبٍ قال: " قال له موسى: يا ربّ هذا كلامك؟
قال: يا موسى «أنا أكلّمك بقدر ما يستطيع بدنك احتماله، ولو كلّمتك بأشدّ من هذا لمتّ».
- حدّثنا أبو بكرٍ أحمد بن سلمان، قال: حدّثنا محمّد بن عبد اللّه بن سليمان، قال: حدّثنا محمّد بن عبد اللّه بن نميرٍ، قال: حدّثنا موسى بن إسماعيل، قال: حدّثنا أبان العطّار، عن أبي عمران الجونيّ، قال: " لمّا نودي موسى من شاطئ الوادي الأيمن قال: من أنت الّذي تناديني؟
قال: «أنا ربّك الأعلى».
- حدّثنا إسماعيل بن محمّدٍ الصّفّار، قال: حدّثنا أحمد بن منصورٍ الرّماديّ، قال: حدّثنا عبد الرّزّاق، قال: حدّثنا معمرٌ، عن الزّهريّ، عن أبي بكر بن عبد الرّحمن بن الحارث، عن جرير بن جابرٍ الحمصيّ، عن كعبٍ، قال: " إنّ اللّه تعالى لمّا كلّم موسى وكلّمه بالألسنة كلّها سوى كلامه، فقال له موسى: أي ربّ هذا كلامك؟
قال: «لا، ولو كلّمتك بكلامي لم تستقم له»
قال: " يا ربّ فهل من خلقك شيءٌ أشبه كلامك؟
قال: «لا، وأشدّ شبهًا بكلامي أشدّ ما تسمعون من هذه الصّواعق».).[الإبانة الكبرى: 6/ 311-313]

قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( - حدّثنا أبو عمر حمزة بن القاسم، قال: حدّثنا حنبل بن إسحاق، قال: حدّثنا محمّد بن عبد اللّه البيّاضيّ الأنصاريّ، قال: حدّثنا طلحة، عن يونس، أظنّه عن الزّهريّ، عن أبي بكر بن عبد الرّحمن، أنّه سمع كعب الأحبار، يقول: " لمّا كلّم اللّه موسى كلّمه بالألسنة كلّها قبل لسانه، فطفق يقول: «أي ربّ ما أفقه هذا»، فكلّمه اللّه بلسانه أخو الألسنة بمثل صوته، فقال موسى: «أي ربّ هكذا كلامك؟» قال اللّه له: «لا، لو كلّمتك كلامي، لم تك شيئًا» .
قال موسى: «أي ربّ هل من خلقك شيءٌ يشبه كلامك؟»
قال: «لا، وأقرب خلقي شبهًا بكلامي الصّواعق».
- حدّثنا أبو صالحٍ محمّد بن أحمد، قال: حدّثنا أبو الأحوص، قال: حدّثنا موسى بن إسماعيل، قال: حدّثنا أبان، قال: حدّثنا أبو عمران الجونيّ، عن نوفٍ البكاليّ، قال: " لمّا نودي موسى من شاطئ الوادي الأيمن قال: «ومن أنت الّذي تناديني؟»
قال: «أنا ربّك الأعلى».
- حدّثنا أبو بكرٍ أحمد بن سلمان، قال: حدّثنا عبد اللّه بن أحمد بن حنبلٍ، حدّثني أبي، قال: حدّثني عبد المتعال بن عبد الوهّاب، قال: حدّثنا ضمرة، عن ابن شوذبٍ، قال: أوحى اللّه إلى موسى: «هل تدري لم اصطفيتك بكلامي؟»،
قال: «لا يا ربّ»،
قال: «لأنّه لم يتواضع لي تواضعك أحدٌ قطّ».
- حدّثنا حفص بن عمر، قال: حدّثنا أحمد بن إبراهيم الدّورقيّ، قال: حدّثنا محرز بن عونٍ، قال: حدّثنا خلف بن خليفة، عن أبي هاشمٍ، عن أبي وائلٍ، في قوله {وكلّم اللّه موسى تكليمًا} [النساء: 164] قال: «مرارًا».
- حدّثنا ابن مخلدٍ، قال: حدّثنا الحسن بن الفضل بن السّمح البصرويّ، قال: حدّثنا محمّد بن عيسى الدّامغانيّ، قال: حدّثنا أبو تميلة، عن أبي عصمة، قال: قال: «كلّم اللّه موسى مشافهةً»
- حدّثنا أحمد بن سلمان، قال: حدّثني من، سمع محمّد بن حميدٍ، قال: حدّثنا أبو تميلة، قال: سألت نوح بن أبي مريم أبا عصمة: " كيف كلّم اللّه موسى؟ قال: مشافهةً "
- حدّثنا أحمد بن سلمان، قال: حدّثنا عبد اللّه بن أحمد، قال: حدّثني أبي قال: سمعت عبد الرّحمن بن مهديٍّ، يقول: «من زعم أنّ اللّه لم يكلّم موسى بن عمران يستتاب، فإن تاب، وإلّا ضربت عنقه»
- حدّثنا ابن مخلدٍ، قال: حدّثنا صالح بن أحمد، قال: سمعت عبد الرّحمن بن مهديٍّ، فذكر مثله سواءً
- حدّثنا أبو بكرٍ محمّد بن بكرٍ التّمّار، قال: حدّثنا أبو داود السّجستانيّ، قال: حدّثنا محمّد بن عبد العزيز بن أبي رزمة، قال: حدّثنا أبو الوزير محمّد بن أعين، قال: سمعت النّضر بن محمّدٍ، يقول: " من قال في هذه الآية {إنّني أنا اللّه لا إله إلّا أنا فاعبدني} [طه: 14] مخلوقٌ، فهو كافرٌ ".
فجئت إلى عبد اللّه بن المبارك، فأخبرته بقول النّضر، فقال: «صدق، عافاه اللّه، ما كان تعالى ليأمر أن يعبد مخلوقٌ».
- حدّثنا أبو بكرٍ أحمد بن سلمان النّجّاد، قال: حدّثنا عبد اللّه بن أحمد بن حنبلٍ، قال: حدّثني أبي، قال: حدّثنا سريج بن النّعمان، قال: حدّثنا عبد اللّه بن نافعٍ، قال: كان مالك بن أنسٍ يقول: «كلّم اللّه موسى بن عمران».
- حدّثنا أبو بكرٍ محمّد بن عليٍّ الشّيلمانيّ، قال: حدّثنا أبو محمّدٍ عبد اللّه بن العبّاس الطّيالسيّ، قال: حدّثنا إسحاق بن منصورٍ الكوسج، قال: قال أحمد بن حنبلٍ رحمه اللّه: قال عبد الرّحمن بن مهديٍّ: «من قال إنّ اللّه لم يكلّم موسى يستتاب، فإن تاب، وإلّا قتل».
- حدّثنا أبو حفصٍ عمر بن محمّد بن رجاءٍ، قال: حدّثنا أبو نصرٍ عصمة بن أبي عصمة قال: حدّثنا الفضل بن زيادٍ قال: حدّثنا أبو طالبٍ، قال: سألت أبا عبد اللّه أحمد بن حنبلٍ، عن من قال: إنّ اللّه لم يكلّم موسى، فقال: «كافرٌ يستتاب، فإن تاب، وإلّا ضربت عنقه»
سمعت عبد الرّحمن بن مهديٍّ في هذه المسألة بعينها يقول: «من قال إنّ اللّه لم يكلّم موسى، فهو كافرٌ يستتاب، فإن تاب، وإلّا ضربت عنقه».
- حدّثنا أبو بكرٍ محمّد بن بكرٍ، قال: حدّثنا أبو داود، قال: سمعت أحمد بن حنبلٍ، قال: سمعت عبد الرّحمن بن مهديٍّ، أيّام صنع بشرٌ ما صنع يعني: المرّيسيّ، يقول: «من زعم أنّ اللّه لم يكلّم موسى يستتاب، فإن تاب، وإلّا ضربت عنقه»
- حدّثنا أبو عمر حمزة بن القاسم، قال: حدّثنا حنبل بن إسحاق، قال: وسمعت أبا عبد اللّه، يقول: «من زعم أنّ اللّه لم يكلّم موسى، فهو كافرٌ باللّه، وكذّب بالقرآن، وردّ على رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم، يستتاب من هذه المقالة، فإن تاب، وإلّا ضربت عنقه»
- وسمعت أبا عبد اللّه، قال: " {وكلّم اللّه موسى تكليمًا} [النساء: 164]، فأثبت الكلام لموسى كرامةً منه لموسى، ثمّ قال بعد كلامه {تكليمًا} [النساء: 164] :
قلت لأبي عبد اللّه: يكلّم عبده يوم القيامة؟
قال: نعم، فمن يقضي بين الخلق إلّا اللّه؟ يكلّم اللّه عبده ويسأله، اللّه متكلّمٌ، لم يزل اللّه يأمر بما شاء ويحكم، وليس للّه عدلٌ ولا مثلٌ كيف شاء وأنّى شاء "
- وحدّثني أبو صالحٍ محمّد بن أحمد قال: حدّثنا أبو جعفرٍ محمّد بن داود، قال: حدّثنا أبو الحارث، أنّه سمع أبا عبد اللّه، قال: " إذا قال: إنّ اللّه لم يكلّم موسى، فقد كفر بقول اللّه تعالى في كتابه {وكلّم اللّه موسى تكليمًا} [النساء: 164]، وهو يقول: لم يكلّمه يستتاب فإن تاب، وإلّا ضربت عنقه، وقال النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم: «ما منكم من أحدٍ إلّا سيكلّمه اللّه ليس بينه وبينه ترجمان»، فمن زعم أنّ اللّه ليس بمتكلّمٍ، فقد ردّ القرآن، ومن ردّ آيةً من كتاب اللّه فقد كفر.
- وأخبرني أبو القاسم عمر بن أحمد القصبانيّ، عن أبي بكرٍ أحمد بن هارون قال: حدّثني عبد الملك الميمونيّ، أنّه سمع أبا عبد اللّه، يقول في من قال: " إنّ اللّه لم يكلّم موسى قال: كافرٌ لا شكّ فيه "

- وأخبرني أبو القاسم، عن أبي بكرٍ أحمد بن هارون، قال: حدّثني الحسن بن عبد الوهّاب، قال: حدّثنا أبو بكر بن حمّادٍ المقريّ، قال: سمعت محمّد بن الهيثم، يقول: قال عليّ بن عاصمٍ: «ما اليهود والنّصارى بأعظم على اللّه فريةً ممّن زعم أنّه لا يتكلّم».). [الإبانة الكبرى: 6/ 314-322]

قال أبو القاسم هبة الله بن الحسن بن منصور الطبري اللالكائي (ت: 418هـ): ( - أخبرنا محمّد بن عبد اللّه بن الحجّاج قال: ثنا أحمد بن الحسن قال: ثنا عبد اللّه بن أحمد قال: ثنا أبي قال: ثنا سريج بن النّعمان قال: ثنا عبد اللّه بن نافعٍ قال: كان مالكٌ يقول: كلّم اللّه عزّ وجلّ موسى.
- وأخبرنا محمّدٌ قال: أخبرنا أحمد قال: نا عبد اللّه بن أحمد قال: ثنا أبي قال: سمعت عبد الرّحمن بن مهديٍّ يقول: من زعم أنّ اللّه تعالى لم يكلّم موسى يستتاب، فإن تاب وإلّا ضربت عنقه. ).[شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة: 2/ 383]


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12 صفر 1435هـ/15-12-2013م, 08:18 AM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي

دلالة الأحاديث المروية في أن الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس على أن القرآن كلام الله

حديث معاوية بن الحكم السلميّ مرفوعا: (إنّ هذه الصّلاة لا يصلح فيها شيءٌ من كلام النّاس، إنّما الصّلاة بقراءة القرآن، ...)
قال أبو عبد الله محمد بن إسحاق ابن مَنْدَهْ العَبْدي (ت: 395هـ): (بيانٌ آخر يدلّ على ما تقدّم بخبرٍ جاء عن النّبيّ صلى الله عليه وسلم: إنّ الصّلاة لا يصلح فيها شيءٌ عن كلام النّاس
- أخبرنا أحمد بن زكريّا بن يعقوب المقدسيّ، حدثنا محمّد بن سليمان، حدثنا ابن عليّة. ح وأخبرنا محمّد بن يعقوب الشّيبانيّ، حدثنا يحيى بن محمّد بن يحيى، حدثنا مسدّدٌ، حدثنا يحيى بن سعيدٍ، وقالا: حدثنا حجّاج بن أبي عثمان الصّوّاف، عن يحيى بن أبي كثيرٍ، عن هلال بن أبي ميمونة، عن عطاء بن يسارٍ، عن معاوية بن الحكم السّلميّ، قال: كنّا نصلّي مع النّبيّ صلى الله عليه وسلم إذ عطس رجلٌ من القوم إلى جنبي، فقلت: يرحمك الله، فرماني القوم بأبصارهم،

فقلت: واثكل أمّيّاه ما لي أراكم تنظرون إليّ وأنا أصلّي، فجعلوا يضربون بأيديهم على أفخاذهم يصمتونني، فلمّا رأيت ذلك سكتّ، فلمّا قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاته، فبأبي هو وأمّي، ما رأيت قبله ولا بعده أحسن تعليمًا منه، والله ما كهرني، ولكنّه قال: ((إنّ هذه الصّلاة لا يصلح فيها شيءٌ من كلام النّاس، إنّما الصّلاة بقراءة القرآن، والتّسبيح، والتّحميد، والتّمجيد)).
- أخبرنا خيثمة، ومحمّد بن يعقوب، قالا: حدثنا العبّاس بن الوليد، أخبرني أبي. ح وأخبرنا أحمد بن محمّد بن إبراهيم، حدثنا محمّد بن مهديّ بن جعفرٍ، حدثنا عمر بن أبي سلمة، قالا: أخبرنا الأوزاعيّ، عن يحيى بن أبي كثيرٍ، عن هلال بن أبي ميمونة، عن عطاء بن يسارٍ، عن معاوية بن الحكم، قال: كنت أصلّي خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم فعطس رجلٌ من القوم، فقلت: يرحمك الله، فحدقني القوم بأبصارهم، فقلت: واثكل أمّيّاه ما لكم تنظرون إليّ.
- وأخبرنا محمّد بن عمرو بن حفصٍ، حدثنا إسحاق بن إبراهيم شاذان، حدثنا أبو داود، حدثنا أبو ذرٍّ يزيد بن حرب بن شدّادٍ، عن يحيى بن أبي كثيرٍ، عن هلال بن أبي ميمونة، عن عطاء بن يسارٍ، عن معاوية بن الحكم، قال: بينما نحن نصلّي مع النّبيّ صلى الله عليه وسلم إذ عطس رجلٌ، فذكر نحوه.). [التوحيد: 3/ 170-171]
قال أبو القاسم هبة الله بن الحسن بن منصور الطبري اللالكائي (ت: 418هـ): ( - أخبرنا عبيد اللّه بن أحمد، أخبرنا الحسين بن إسماعيل قال: ثنا يعقوب الدّورقيّ قال: ثنا إسماعيل ابن عليّة قال: نا حجّاج بن أبي عثمان قال: ثنا يحيى بن أبي كثيرٍ، عن هلال بن أبي ميمونة، عن عطاء بن يسارٍ، عن معاوية بن الحكم قال: بينا أنا أصلّي مع رسول اللّه صلّى الله عليه وسلّم إذ عطس إلى جنبي رجلٌ فقلت: رحمك اللّه، فرماني القوم بأبصارهم، فقلت: واثكل أمّاه، فجعلوا يضربون بأيديهم على أفخاذهم، فلمّا رأيتهم يصمّتونني سكتّ، فلمّا قضى رسول اللّه صلّى الله عليه وسلّم، فبأبي هو وأمّي ما رأيت معلّمًا قبله ولا بعده أحسن تعليمًا منه، واللّه ما كهرني ولا ضربني.
قال: «إنّ هذه الصّلاة لا يصلح فيها شيءٌ من كلامنا هذا، إنّما هو التّسبيح والتّحميد والتّكبير وقراءة القرآن». أو كما قال رسول اللّه صلّى الله عليه وسلّم. أخرجه مسلمٌ.). [شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة: 2/ 381-382]



رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12 صفر 1435هـ/15-12-2013م, 08:18 AM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي

دلالة الأحاديث المروية في تفلت القرآن على أنه غير مخلوق

حديث ابن مسعود رضي الله عنه مرفوعاً: (بئسما لأحدكم أو بئس ما لأحدهم أن يقول: نسيت آية كذا وكذا، بل هو نسّي، فاستذكروا القرآن...)
قال أبو القاسم هبة الله بن الحسن بن منصور الطبري اللالكائي (ت: 418هـ): ( - وأخبرنا أحمد بن عمر بن محمّدٍ الأصبهانيّ قال: أنا عمر بن أحمد بن عليٍّ قال: نا محمّد بن الوليد قال: ثنا محمّد بن جعفرٍ قال: ثنا شعبة، عن منصورٍ، عن أبي وائلٍ، عن عبد اللّه، عن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال: " بئسما لأحدكم أو بئس ما لأحدهم أن يقول: نسيت آية كذا وكذا، بل هو نسّي، فاستذكروا القرآن؛ فإنّه أسرع تفصّيًا من صدور الرّجال من النّعم من عقلها، أو من عقله ". أخرجه البخاريّ من حديث شعبة.
- أخبرنا عبد اللّه بن مسلمٍ، وعبيد اللّه بن أحمد المقرئ قالا: أخبرنا الحسين بن إسماعيل قال: ثنا يوسف بن موسى قال: ثنا جريرٌ، عن منصورٍ، عن أبي وائلٍ، عن عبد اللّه قال: قال رسول اللّه صلّى الله عليه وسلّم: " بئس ما لأحدكم أن يقول: نسيت كذا وكذا، بل هو نسّي، فاستذكروا القرآن؛ فلهو أشدّ تفصّيًا من صدور الرّجال من النّعم من عقلها ".
وكذلك رواه مسدّدٌ، عن يحيى، عن سفيان، عن منصورٍ. وأخرجه البخاريّ عن أبي نعيمٍ.
أخبرنا محمّد بن الحسين بن الفضل، وعبيد اللّه بن أحمد قالا: ثنا الحسين بن يحيى المتّوثيّ قال: ثنا الحسن بن محمّد بن الصّبّاح قال: ثنا أبو معاوية، ثنا الأعمش، عن شقيقٍ قال: قال عبد اللّه: تعاهدوا هذه المصاحف وربّما قال: القرآن، فلهو أشدّ تفصّيًا من صدور الرّجال من النّعم من عقلها. قال: وقال رسول اللّه صلّى الله عليه وسلّم: " لا يقولنّ أحدكم: نسيت آية كيت وكيت، بل هو نسّي".). [شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة: 2/ 378-379]


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 12 صفر 1435هـ/15-12-2013م, 08:18 AM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي

دلالة الأحاديث المروية في في سماع الملائكة كلام الله بالوحي على أنّ كلام الله غير مخلوق

حديث أبي هريرة مرفوعا: (إذا قضى اللّه الأمر في السّماء ضربت الملائكة بأجنحتها خضعانًا لقوله كأنّه سلسلةٌ على صفوان)
قال أبو القاسم هبة الله بن الحسن بن منصور الطبري اللالكائي (ت: 418هـ): ( - أخبرنا أحمد بن إبراهيم العقبسيّ قال: أخبرنا محمّد بن إبراهيم بن عبد اللّه قال: ثنا سعيد بن عبد الرّحمن قال: ثنا سفيان بن عيينة، عن عمرو بن دينارٍ، عن عكرمة، عن أبي هريرة: ح.
- وأخبرنا عليّ بن محمّد بن أحمد بن بكران، أخبرنا الحسين بن محمّد بن عثمان قال: ثنا يعقوب بن سفيان قال: حدّثنا أبو بكرٍ الحميديّ قال: نا سفيان قال: نا عمرو بن دينارٍ قال: أخبرني عكرمة قال: سمعت أبا هريرة يقول: إنّ نبيّ اللّه صلّى الله عليه وسلّم قال: «إذا قضى اللّه الأمر في السّماء ضربت الملائكة بأجنحتها خضعانًا لقوله كأنّه سلسلةٌ على صفوان».
قال: " فإذا فزّع عن قلوبهم قالوا ماذا قال ربّكم قالوا الحقّ وهو العليّ الكبير" أخرجه البخاريّ عن الحميديّ.). [شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة: 2/ 367-368]
...
حديث عبد الله بن مسعود مرفوعاً: (إذا تكلم الله بالوحي سمع أهل السماء للسماء صلصلة...)
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( - حدّثنا أبو جعفرٍ محمّد بن عبيد اللّه الدّيناريّ قال: حدّثنا عليّ بن حربٍ، قال: حدّثنا أبو معاوية، عن الأعمش،
- وحدّثنا القافلائيّ، قال: حدّثنا العبّاس بن محمّدٍ الدّوريّ، قال: حدّثنا محاضرٌ، عن الأعمش،
- وحدّثنا أبو شيبة عبد العزيز بن جعفرٍ، قال: حدّثنا محمّد بن إسماعيل، قال: حدّثنا وكيعٌ، قال: حدّثنا الأعمش،
- وحدّثنا إسحاق بن أحمد الكاذيّ، قال: حدّثنا عبد اللّه بن أحمد، قال: حدّثني أبي قال: حدّثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن مسلم بن صبيحٍ، عن مسروقٍ، عن عبد اللّه، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: " إذا تكلّم اللّه بالوحي سمع أهل السّماء للسّماء صلصلةً كجرّ السّلسلة على الصّفا، فيصعقون حتّى يأتيهم جبريل، فإذا جاءهم جبريل فزّع عن قلوبهم، فيقولون: يا جبريل ماذا قال ربّكم؟ قال: يقول الحقّ، قال: فينادون: الحقّ الحقّ ".
- حدّثنا أبو القاسم عبد اللّه بن محمّد بن إسحاق المروزيّ، قال: حدّثنا الحسن بن عرفة، قال: حدّثنا المحاربيّ، عن الأعمش، عن مسلمٍ، عن مسروقٍ، عن عبد اللّه، قال: " إذا تكلّم اللّه بالوحي، سمع صوته أهل السّماء، فيخرّون سجّدًا، حتّى إذا فزّع عن قلوبهم، نادى أهل السّماء أهل السّماء: ماذا قال ربّكم؟ قالوا: الحقّ، قال: كذا وكذا " .). [الإبانة الكبرى: 5/ 236- 240]
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): (- حدّثنا إسماعيل بن العبّاس الورّاق، وأبو عبد اللّه محمّد بن مخلدٍ، قالا: حدّثنا عليّ بن أشكابٍ، قال: حدّثنا أبو معاوية،
- وحدّثنا أبو بكرٍ أحمد بن محمّد بن إسماعيل الآدميّ، وأبو عليٍّ إسحاق بن إبراهيم الحلوانيّ، قالا: حدّثنا محمّد بن عبد اللّه المخرّميّ، قال: حدّثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن مسلمٍ، عن مسروقٍ، عن عبد اللّه، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: " إنّ اللّه تعالى إذا تكلّم بالوحي سمع أهل السّماء صلصلةً كجرّ السّلسلة على الصّفا، فيصعقون، فلا يزالون كذلك حتّى يأتيهم جبريل فيقولون: يا جبريل ماذا قال ربّك؟ قال: يقول الحقّ. قال: فيتنادون: الحقّ الحقّ ".). [الإبانة الكبرى: 6/ 322-323] (م)
قال أبو القاسم هبة الله بن الحسن بن منصور الطبري اللالكائي (ت: 418هـ): ( - أخبرنا أحمد بن الفرج بن منصورٍ قال: ثنا عبد اللّه بن محمّد بن أبي سعيدٍ قال: ثنا عليّ بن الحسين بن إشكاب قال: حدّثنا أبو معاوية، ح.
- وأخبرنا عبد العزيز بن محمّد بن أحمد قال: أخبرنا الحسين بن يحيى المتّوثيّ قال: ثنا الحسن بن محمّد بن الصّبّاح قال: ثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن مسلم بن صبيحٍ، عن مسروقٍ، عن عبد اللّه قال: قال رسول اللّه صلّى الله عليه وسلّم: " إذا تكلّم اللّه بالوحي سمع أهل السّماء صلصلةً كجرّ السّلسلة على الصّفاة فيصعقون، فلا يزالون كذلك حتّى يأتيهم جبريل، فإذا جاءهم جبريل فزّع عن قلوبهم فيقولون: يا جبريل، ماذا قال ربّك؟ قال: يقول الحقّ. قال: فينادون: الحقّ الحقّ".
زاد ابن أبي سعيدٍ الحقّ مثله.
أخرجه أبو داود عن أحمد بن أبي سريجٍ، وعليّ بن الحسين بن إبراهيم، وعليّ بن أبي مسلمٍ، عن أبي معاوية مسندًا.
ورواه المحاربيّ، وجريرٌ، وابن نميرٍ من قول ابن مسعودٍ، ورواه أحمد بن حنبلٍ، عن أبي معاوية موقوفًا.). [شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة: 2/ 368-369]
...
حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: (إذا تكلم الله بالوحي سمع أهل السموات صلصلة كصلصلة السلسلة على الصفوان...)
قال أبو القاسم هبة الله بن الحسن بن منصور الطبري اللالكائي (ت: 418هـ): ( - أخبرنا الحسن بن عثمان قال: أخبرنا عبد اللّه بن عبد الرّحمن بن حمّادٍ قال: نا محمّد بن عبيد اللّه بن يزيد قال: ثنا وهب بن جريرٍ قال: نا شعبة، عن الأعمش، عن أبي الضّحى، عن مسروقٍ قال: سألنا عبد اللّه ولولا عبد اللّه لم نجد أحدًا يخبرنا، فقال: إذا تكلّم اللّه بالوحي سمع أهل السّموات صلصلةً كصلصلة السّلسلة على الصّفوان.
قال: فيرون أنّه من أهل السّماء فيفزعون فإذا سكن {قالوا ماذا قال ربّكم قالوا الحقّ وهو العليّ الكبير} [سبأ: 23].). [شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة: 2/369]


رد مع اقتباس
  #9  
قديم 12 صفر 1435هـ/15-12-2013م, 08:18 AM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي

دلالة أحاديث تكليم الله عباده يوم القيامة بلا ترجمان ولا واسطة على بطلان قول من أنكر أن القرآن غير مخلوق

حديث عدي بن حاتم رضي الله عنه مرفوعا: (ما منكم من أحدٍ إلّا سيكلّمه اللّه ... )
قال أبو القاسم هبة الله بن الحسن بن منصور الطبري اللالكائي (ت: 418هـ): (أخبرنا عبيد اللّه بن محمّد بن أحمد، وعليّ بن محمّد بن عبد اللّه قالا: ثنا محمّد بن عمرو بن البختريّ قال: نا عبد اللّه بن محمّد بن شاكرٍ قال: ثنا أبو أسامة قال: ثنا الأعمش، عن خيثمة، عن عديّ بن حاتمٍ قال: قال رسول اللّه صلّى الله عليه وسلّم: «ما منكم من أحدٍ إلّا سيكلّمه اللّه يعني ليس بينه وبينه حاجبٌ ولا ترجمانٌ، فلينظرنّ أيمن منه فلا يرى إلّا شيئًا قدّمه، ولينظرنّ أشأم منه فلا يرى إلّا شيئًا قدّمه، ولينظرنّ أمامه فلا يرى إلّا النّار، فاتّقوا النّار ولو بشقّ تمرةٍ». أخرجه البخاريّ عن يوسف بن موسى، عن أبي أسامة.). [شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة: 2/ 372-373]


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:19 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة