العودة   جمهرة العلوم > جمهرة علوم القرآن الكريم > الناسخ والمنسوخ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 21 رمضان 1432هـ/20-08-2011م, 10:51 PM
الصورة الرمزية منى بكري
منى بكري منى بكري غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 1,049
افتراضي أقسام سور القرآن في الناسخ والمنسوخ

أقسام سور القرآن في الناسخ والمنسوخ


عناصر الموضوع:

● السور التي فيها ناسخ ومنسوخ
● السور التي فيها ناسخ وليس فيها منسوخ
● السّور الّتي فيها منسوخ وليس فيها ناسخ
● السّور الّتي ليس فيها ناسخ ولا منسوخ

تنبيه: هذا التقسيم أوردنا فيه ما ذكره المؤلفون في الناسخ والمنسوخ كما ورد في كتبهم وإن كانوا يخالفون في تفاصيل ما ذكروه في ثنايا كتبهم، وعليه فلا يصحّ اعتماد ما ذكر فيه هذا التقسيم على علاته إلا بعد تمحيص ما ادّعي فيه النسخ وليس كذلك.


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 8 شعبان 1433هـ/27-06-2012م, 05:39 PM
محمد أبو زيد محمد أبو زيد غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 25,160
افتراضي

السور التي فيها ناسخ ومنسوخ

قالَ أَبو عَبْدِ اللهِ مُحَمَّدُ بْنُ حَزْمٍ الأَنْدَلُسِيُّ (ت: 320 هـ): (باب قسمة السور التي دخلها الناسخ والمنسوخ
وعددها خمس وعشرون سورة (25) أولها (البقرة) و(آل عمران) و(النساء) و(المائدة) و(الأنفال) و(التوبة) و(ابراهيم) عليه السلام) و(مريم) و(الأنبياء) و(الحج) و(النور) و(الفرقان) و(الشعراء) و(الأحزاب) و(المؤمن) و(الشورى) و(الذاريات) و(الطور) و(الواقعة) و(المجادلة) و(المزمل) و(المدثر) و(التكوير) و(العصر)) .[الناسخ والمنسوخ لابن حزم: 12]
قَالَ هِبَةُ اللهِ بنُ سَلامَةَ بنِ نَصْرٍ المُقْرِي (ت: 410 هـ): (السور التي تضمنت الناسخ والمنسوخ
وهي أربع وعشرون سورة أولها البقرة ثمّ آل عمران ثمّ النّساء ثمّ المائدة ثمّ الأنفال ثمّ التّوبة ثمّ النّحل ثمّ مريم ثمّ الأنبياء ثمّ الحج ثمّ النّور ثمّ الفرقان ثمّ الشّعراء ثمّ الأحزاب ثمّ سبأ ثمّ المؤمن ثمّ الشورى ثمّ الذاريات ثمّ الطّور ثمّ الواقعة ثمّ المجادلة ثمّ المزمل ثمّ كورت ثمّ العصر فهذه مئة وأربع عشرة سورة). [الناسخ والمنسوخ لابن سلامة: 25]

قَالَ أبو الفَرَجِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَلِيٍّ ابْنُ الجَوْزِيِّ (ت: 597هـ): (السور التي تضمنت الناسخ والمنسوخ
زعم جماعةٌ من المفسّرين أنّ السّور الّتي تضمّنت النّاسخ والمنسوخ خمسٌ وعشرون: سورة البقرة، وآل عمران، والنّساء، والمائدة، والأنفال، والتّوبة، وإبراهيم، والنّحل، ومريم، والأنبياء، والحجّ، والنّور، والفرقان، والشعراء، والأحزاب، وسبأ، والمؤمن، والشّورى، والذّاريات، والطّور، والواقعة، والمجادلة، والمزمل، والتكوير، والعصر ). [نواسخ القرآن: 122]
قالَ مُحَمَّدُ بنُ عبدِ اللهِ بنِ بَهَادرَ الزَّرْكَشِيُّ (ت: 794هـ): (الرابع: ما اجتمع فيه الناسخ والمنسوخ وهي إحدى وثلاثون سورة: البقرة وآل عمران والنساء والمائدة والأعراف والأنفال والتوبة وإبراهيم والنحل وبنو إسرائيل ومريم وطه والأنبياء والحج والمؤمنون والنور والفرقان والشعراء والأحزاب وسبأ والمؤمن والشورى والقتال والذاريات والطور والواقعة والمجادلة والممتحنة والمزمل والمدثر والتكوير والعصر.
ومن غريب هذا النوع آية أولها منسوخ وآخرها ناسخ قيل ولانظير لها في القرآن وهي قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ} الآية [المائدة: 105]، يعني: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فهذا ناسخ لقوله: {عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ} ذكره ابن العربي في "أحكامه" ). [البرهان في علوم القرآن:4/35]
قالَ جلالُ الدينِ عبدُ الرَّحمنِ بنُ أبي بكرِ السيوطيُّ (ت: 911هـ): (والتي فيها الناسخ والمنسوخ: البقرة، وثلاث بعدها، والأنفال، وبراءة، ومريم، والأنبياء، والحج، والنور، والفرقان، والأحزاب، وسبأ، والمؤمن، والشورى، والذاريات، والطور، والواقعة، والمجادلة، والمزمل، والمدثر، والتكوير، والبواقي فيها المنسوخ فقط). [التحبير في علم التفسير: 254]
قالَ جلالُ الدينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ أبي بكرِ السيوطيُّ (ت:911هـ): (وقسم فيه الناسخ والمنسوخ، وهي خمسة وعشرون: البقرة وثلاث بعدها والحج والنور وتالياها والأحزاب وسبأ والمؤمن والشورى والذاريات والطور والواقعة والمجادلة والمزمل والمدثر وكورت والعصر). [الإتقان في علوم القرآن: 1440]


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 8 شعبان 1433هـ/27-06-2012م, 05:39 PM
محمد أبو زيد محمد أبو زيد غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 25,160
افتراضي

السور التي فيها ناسخ وليس فيها منسوخ

قَالَ أَبو عَبْدِ اللهِ مُحَمَّدُ بْنُ حَزْمٍ الأَنْدَلُسِيُّ (ت: 320 هـ): ( باب قسمة السور التي فيها: ناسخ وليس فيها منسوخ
وعددها أربعون سورة (40) (الأنعام) و(الاعراف) و(يونس) و(وهود) و(الرعد) و(الحجر) و(النحل) و(بنو إسرائيل) و(الكهف) و(طه) و(المؤمنون) و(النمل) و(القصص) و(العنكبوت) و(الروم) و(لقمان) و(الضاجع) و(الملائكة) و(الصافات) و(ص) و(الزمر) و(فصلت) و(الزخرف) و(الدخان) و(الجاثية) و(الأحقاف) و(محمد) عليه السلام، و(ق) و(النجم) و(القمر) و(الامتحان) و(ن) و(المعارج) و(القيامة) و(الانسان) و(عبس) و(الطارق) و(الغاشية) و(التين) و(الكافرون)) . [الناسخ والمنسوخ لابن حزم: 12]
قَالَ هِبَةُ اللهِ بنُ سَلامَةَ بنِ نَصْرٍ المُقْرِي (ت: 410 هـ): (باب تسمية السّور الّتي دخلها النّاسخ ولم يدخلها المنسوخ
وهي ستّ سور أولهنّ سورة الفتح ثمّ سورة الحشر ثمّ المنافقون ثمّ التغابن ثمّ الطّلاق ثمّ سورة الأعلى فهذه ستّ سور دخلها النّاسخ ولم يدخلها المنسوخ ) .[الناسخ والمنسوخ لابن سلامة: 23]
قَالَ أبو الفَرَجِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَلِيٍّ ابْنُ الجَوْزِيِّ (ت: 597هـ): (السور التي اشتملت على الناسخ دون المنسوخ
وقالوا: والسّور الّتي اشتملت على النّاسخ دون المنسوخ ستٌّ: الفتح، والحشر، والمنافقون، والتغا بن، والطّلاق، والأعلى.
والسّور الخاليات عن ناسخٍ ومنسوخٍ ثلاثٌ وأربعون: سورةً الفاتحة، ويوسف، ويس، والحجرات، والرّحمن، والحديد، والصّفّ، والجمعة، والتّحريم، والملك، والحاقّة، ونوحٌ، والجنّ، والمرسلات، والنّبأ، والنّازعات، والانفطار، والمطفّفين، والانشقاق، والبروج، والفجر، والبلد، والشّمس، واللّيل، والضّحى، وألم نشرح، والقلم، والقدر، (والانفطار)، (والزّلزلة)، والعاديات، والقارعة، (والتّكاثر) والهمزة، والفيل، وقر يش، والدّين، (والكوثر)، والنّصر، وتبّت، والإخلاص، والفلق، والنّاس. قلت: واضحٌ بأنّ التّحقيق في النّاسخ والمنسوخ يظهر أنّ هذا الحصر تخريفٌ من الذين حصروه، والله الموفق). [نواسخ القرآن: 123]
قالَ مُحَمَّدُ بنُ عبدِ اللهِ بنِ بَهَادرَ الزَّرْكَشِيُّ (ت: 794هـ): (والثاني: ما فيه ناسخ وليس فيه منسوخ وهي ست سور: الفتح والحشر والمنافقون والتغابن والطلاق والأعلى). [البرهان في علوم القرآن:4/33]
قالَ جلالُ الدينِ عبدُ الرَّحمنِ بنُ أبي بكرِ السيوطيُّ (ت: 911هـ): (والسور التي فيها الناسخ فقط: الفتح، والحشر، والمنافقون، والتغابن، والطلاق، والأعلى). [التحبير في علم التفسير: 253]
قالَ جلالُ الدينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ أبي بكرِ السيوطيُّ (ت: 911هـ): (وقسم فيه الناسخ فقط، وهو ست: الفتح والحشر والمنافقون والتغابن والطلاق والأعلى). [الإتقان في علوم القرآن: 1440-1439]


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 8 شعبان 1433هـ/27-06-2012م, 05:48 PM
محمد أبو زيد محمد أبو زيد غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 25,160
افتراضي

السّور الّتي فيها منسوخ وليس فيها ناسخ

قَالَ أبو الفَرَجِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَلِيٍّ ابْنُ الجَوْزِيِّ (ت: 597هـ): (السور التي دخلها المنسوخ دون الناسخ
(وقالوا: والسّور الّتي دخلها المنسوخ دون النّاسخ أربعون) : الأنعام، والأعراف، ويونس، وهودٌ، والرّعد، والحجر، وسبحان، والكهف، وطه، والمؤمنون، والنّمل، والقصص، والعنكبوت، والرّوم، ولقمان، والسّجدة، والملائكة، والصّافّات، وص، والزّمر، (والمصابيح) والزّخرف، والدّخان، والجاثية، (والأحقاف)، وسورة محمّدٍ، وق، والنّجم، والقمر، والممتحنة، ون، والمعارج، والمدّثّر، والقيامة، والإنسان، وعبس، والطّارق، والغاشية، والتين، والكافرون ). [نواسخ القرآن: 122-123]
قَالَ هِبَةُ اللهِ بنُ سَلامَةَ بنِ نَصْرٍ المُقْرِي (ت: 410 هـ): (باب تسمية السّور الّتي دخلها المنسوخ ولم يدخلها النّاسخ
وهي إحدى وأربعون سورة أولها سورة الأنعام ثمّ الأعراف ثمّ يونس ثمّ هود ثمّ الرّعد ثمّ إبراهيم ثمّ الحجر ثمّ النّحل ثمّ بني إسرائيل ثمّ الكهف ثمّ طه ثمّ المؤمنون ثمّ النّمل ثمّ القصص ثمّ العنكبوت ثمّ الرّوم ثمّ سورة لقمان ثمّ المضاجع وهي ألم السّجدة ثمّ سورة الملائكة ثمّ والصّافّات ثمّ ص ثمّ الزمر ثمّ حم السّجدة ثمّ الزخرف ثمّ الدّخان ثمّ الجاثية ثمّ الأحقاف ثمّ سورة محمّد (صلى الله عليه وسلم) ثمّ سورة الباسقات ثمّ النّجم ثمّ القمر ثمّ سورة الامتحان ثمّ سورة ن ثمّ سورة المعارج ثمّ المدثر ثمّ القيامة ثمّ الإنسان ثمّ عبس ثمّ الطارق ثمّ الغاشية ثمّ التّين ثمّ الكافرون فهذه إحدى وأربعون سورة دخلها المنسوخ ولم يدخلها النّاسخ). [الناسخ والمنسوخ لابن سلامة: 24]
قالَ مُحَمَّدُ بنُ عبدِ اللهِ بنِ بَهَادرَ الزَّرْكَشِيُّ (ت: 794هـ): (الثالث: ما فيه منسوخ وليس فيه ناسخ وهو أربعون: الأنعام والأعراف ويونس وهود والرعد والحجر والنحل وبنو إسرائيل والكهف وطه والمؤمنون والنمل والقصص والعنكبوت والروم ولقمان والمضاجع والملائكة والصافات وص والزمر والمصابيح والزخرف والدخان والجاثية والأحقاف وسورة محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ والباسقات والنجم والقمر والرحمن والمعارج والمدثر والقيامة والإنسان وعبس والطارق والغاشية والتين والكافرون). [البرهان في علوم القرآن:4/34]
قالَ جلالُ الدينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ أبي بكرِ السيوطيُّ (ت: 911هـ): (الخامسة: قال بعضهم: سور القرآن باعتبار الناسخ والمنسوخ أقسام:

قسم ليس فيه ناسخ ولا منسوخ، وهو ثلاثة وأربعون: سورة الفاتحة ويوسف ويس والحجرات والرحمن والحديد والصف والجمعة والتحريم والملك والحاقة ونوح والجن والمرسلات وعم والنازعات والانفطار وثلاث بعدها والفجر وما بعدها إلى آخر القرآن إلا التين والعصر والكافرين.
وقسم
فيه الناسخ والمنسوخ، وهي خمسة وعشرون: البقرة وثلاث بعدها والحج والنور وتالياها والأحزاب وسبأ والمؤمن والشورى والذاريات والطور والواقعة والمجادلة والمزمل والمدثر وكورت والعصر

وقسم فيه الناسخ فقط، وهو ست: الفتح والحشر والمنافقون والتغابن والطلاق والأعلى

وقسم فيه المنسوخ فقط، وهو الأربعون الباقية.
كذا قال: وفيه نظر يعرف مما سيأتي ). [الإتقان في علوم القرآن: 1440-1439]


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 29 ربيع الأول 1435هـ/30-01-2014م, 03:30 AM
أروى المطيري أروى المطيري غير متواجد حالياً
فريق تنسيق النصوص
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
المشاركات: 393
افتراضي

السور التي ليس فيها ناسخ ولا منسوخ

قال أبو عبدِ الله محمَّدُ بنُ حَزْمٍ الأَنْدَلُسِيُّ (ت:320هـ): (فصل: السور التي لم يدخلها ناسخ ومنسوخ هي ثلاث وأربعون سورة منها (أم الكتاب)، و(يوسف) عليه السلام و(يس) و(الحجرات) وسورة (الرحمن) و(الحديد) و(الصف) و(الجمعة) و(التحريم) و(الملك)
و(الحاقة)، و(نوح) عليه السلام و(والجن) و(المرسلات) و(النبأ) و(النازعات) و(الانفطار) و(المطففين) و(الايشقاق) و(البروج) و(الفجر) و(البلد) و(الشمس) و(الليل) و(الضحى) و(ألم نشرح) و(التين) و(القلم) و(القدر) و(لم يكن) و(الزلزلة) و(العاديات) و(القارعة) والتكاثر) و(الهمزة) و(قريش) و(الماعون) و(الكوثر) و(والنصر) و(تبت) و(والإخلاص) و(الفلق) و(الناس)). [الناسخ والمنسوخ لابن حزم:10-11]


قَالَ هِبَةُ اللهِ بنُ سَلامَةَ بنِ نَصْرٍ المُقْرِي (ت: 410 هـ): (فأول ما يبدأ به من ذلك تسمية السّور الّتي لم يدخلها ناسخ ولا منسوخ وهي ثلاث وأربعون سورة والله أعلم أولها أم الكتاب ثمّ سورة يوسف ثمّ يس ثمّ الحجرات ثمّ سورة الرّحمن ثمّ سورة الحديد ثمّ الصّفّ ثمّ الجمعة ثمّ التّحريم ثمّ الملك ثمّ الحاقة ثمّ نوح ثمّ الجنّ ثمّ المرسلات ثمّ النبأ ثمّ النازعات ثمّ الانفطار ثمّ المطففين ثمّ الانشقاق ثمّ البروج ثمّ الفجر ثمّ البلد ثمّ الشّمس وضحاها ثمّ واللّيل ثمّ والضّحى ثمّ ألم نشرح ثمّ القلم ثمّ القدر ثمّ الانفكاك ثمّ الزلزلة ثمّ العاديات ثمّ القارعة ثمّ التكاثر ثمّ الهمزة ثمّ الفيل ثمّ قريش ثمّ أرأيت الّذي ثمّ الكوثر ثمّ النّصر ثمّ تبت ثمّ الإخلاص ثمّ الفلق ثمّ النّاس.
فهذه ثلاثة وأربعون سورة لم يدخلها ناسخ ولا منسوخ، منها سور ليس فيها أمر ولا نهي، ومنها سور فيها نهي وليس فيها أمر، ومنها سور فيها أمر وليس فيها نهي، وسنذكرها إن شاء الله في مواضعها) . [الناسخ والمنسوخ لابن سلامة: 20-23]
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ): (وليس في الفاتحة ناسخ ولا منسوخ). [جمال القراء : 248]
قالَ مُحَمَّدُ بنُ عبدِ اللهِ بنِ بَهَادرَ الزَّرْكَشِيُّ (ت: 794هـ): (تنبيهات
التنبيه الأول: في تقسيم سور القرآن بحسب ما دخله من النسخ وما لم يدخله.
اعلم أن سور القرآن العظيم تنقسم بحسب ما دخله النسخ وما لم يدخل إلى أقسام:
أحدها: ما ليس فيه ناسخ ولا منسوخ وهي ثلاث وأربعون سورة وهي: الفاتحة ثم يوسف ثم يس ثم الحجرات ثم الرحمن ثم الحديد ثم الصف ثم الجمعة ثم التحريم ثم الملك ثم الحاقة ثم نوح ثم الجن ثم المرسلات ثم النبأ ثم النازعات ثم الانفطار ثم المطففين ثم الانشقاق ثم البروج ثم الفجر ثم البلد ثم الشمس ثم الليل ثم الضحى ثم الانشراح ثم القلم ثم القدر ثم الانفكاك ثم الزلزلة ثم العاديات ثم القارعة ثم ألهاكم ثم الهمزة ثم الفيل ثم قريش ثم الدين ثم الكوثر ثم النصر ثم تبت ثم الإخلاص ثم المعوذتين، وهذه السور تنقسم إلى ما ليس فيه أمر ولا نهي وإلى ما فيه نهي لا أمر). [البرهان في علوم القرآن:4/33]
قالَ جلالُ الدينِ عبدُ الرَّحمنِ بنُ أبي بكرِ السيوطيُّ (ت: 911هـ): (وقال بعض من صنف في هذا النوع: السور التي لا ناسخ فيها ولا منسوخ: الفاتحة، ويوسف، وإبراهيم، والكهف، والشعراء، ويس، والحجرات، والرحمن، والحديد، والصف، والجمعة، والتحريم، والملك، والحاقة، ونوح، والجن، والقيامة، والمرسلات، والنبأ، والنازعات، والانفطار، والمطففين، والانشقاق، والبروج، والفجر، وخمس بعدها – والقلم وما بعدها). [التحبير في علم التفسير: 253-254]
قالَ جلالُ الدينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ أبي بكرِ السيوطيُّ (ت: 911هـ): (الخامسة: قال بعضهم: سور القرآن باعتبار الناسخ والمنسوخ أقسام:
قسم ليس فيه ناسخ ولا منسوخ، وهو ثلاثة وأربعون: سورة الفاتحة ويوسف ويس والحجرات والرحمن والحديد والصف والجمعة والتحريم والملك والحاقة ونوح والجن والمرسلات وعم والنازعات والانفطار وثلاث بعدها والفجر وما بعدها إلى آخر القرآن إلا التين والعصر والكافرين
). [الإتقان في علوم القرآن:1439]


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:48 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة