العودة   جمهرة العلوم > جمهرة علوم القرآن الكريم > أحكام المصاحف

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 20 جمادى الآخرة 1440هـ/25-02-2019م, 11:00 PM
جمهرة علوم القرآن جمهرة علوم القرآن متواجد حالياً
فريق الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2017
المشاركات: 7,472
افتراضي وضع المصحف في المسجد

وضع المصحف في المسجد

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20 جمادى الآخرة 1440هـ/25-02-2019م, 11:00 PM
جمهرة علوم القرآن جمهرة علوم القرآن متواجد حالياً
فريق الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2017
المشاركات: 7,472
افتراضي

وضع المصحف في المسجد


قال صَالِحٌ بْنُ مُحَمَّدِ الرَّشيدِ(م): (
جمهور أهل العلم من السلف والخلف على القول بجواز وضع المصاحف فى المساجد للقراءة فيها بل صرح بعضهم باستحباب ذلك لما فيه من الإعانة على تعمير المساجد بذكر الله وقراءة القرآن وقد وضع الصحابة المصحف الإمام فى صندوق بجوار الاسطوانة فى الروضة المكرمة فى المسجد النبوى والتى كان عليه السلام يصلى عندها والمعروفة باسطوانة المهاجرين , وقد أخرج الإمام أحمد فى {775}

مسنده والبخارى ومسلم فى صحيحهما , وابن ماجة فى سننه عن يزيد ابن أبى عبيد قال : [كنت آتى مع سلمة بن الكوع فيصلى عند الأسطوانة التى عند المصحف]. وفى لفظ [يصلى وراء الصندوق ] وفى لفظ [فيعمد إلى الأسطوانة دون المصحف] قال الحافظ فى الفتح [" التى عند المصحف " هذا دال على أنه كان للمصحف موضع خاص به , ووقع عند مسلم بلفظ [يصلى وراء الصندوق ] وكأنه كان للمصحف يوضع فيه .
رأى الإمام مالك فى بدعية وضع المصاحف فى المساجد :
حكى غير واحد من فقهاء المالكية كابن رشد والطرطوشى والشاطبى وابن الحاج والونشريسى والعدوى قالوا : [ قال مالك " لم تكن القراءة فى المصحف فى المسجد من أمر الناس القديم , وأول من أحدثه الحجاج وقال : وأكره أن يقرأ فى المصحف ] {776} قال ابن الرشد فى البيان [ عن قول الأمام مالك إن أول من جعل مصحفا يريد أول من رتب القراءة فى المصحف إثر صلاة الصبح بالمسجد مثلما يصنع عندنا إلى اليوم ]
ونقله الشاطبى فى الاعتصام وقال [وهذه محدثة – أعنى وضعه فى المسجد لأن القراءة فى المسجد مشروع فى الجملة معمول به إلا أن تخصيص المسجد بالقراءة على ذلك الوجه المحدث ومثله وضع المصاحف فى زماننا للقراءة يوم الجمعة وتحبيسها على ذلك القصد ] وقال ابن الحاج فى المدخل وهو بصدد الكلام عن البدع المحدثة فى المساجد [وأول من أحث هذه البدعة فى المسجد الحجاج أعنى القراءة فى المصحف ولم يكن ذلك من عمل من مضى فإن قال قائل قد أرسل عثمان رضى الله عنه المصاحف إلى الأمصار توضع فى الجوامع فالجواب إن ذلك إنما كان لتجميع الناس على ما أثبت فى المصحف الذى أجمع عليه خاصة ليذهب التنازع فى القرآن ويرجع لهذا المصحف إذا اختلف فى شئ من القرآن ويترك ما عداه لأنه إمام المصاحف وقد أمن الاختلاف فيه والحمد لله فلا يكتب مصحف ويجعل فى المسجد ]
مناقشة رأى الإمام مالك:
وقد ناقش رأى الإمام مالك البدر الزركشى وتابعه الجراعى الحنبلى فى كتابيهما فى أحكام المساجد وكذا كان صنيع الهيتمى فى فتاويه حيث قال [وأما ما رأه مالك رضى الله عنه من كراهة القراءة فى المصحف فى المسجد وأنه بدعة أحدثها الحجاج وأن يقاموا إذا اجتمعوا للقراءة يوم الخميس أو غيره فهو رأى انفرد به ومن ثم {777} قال الزركشى هذا استحسان لا دلي عليه والذى عليه السلف والخلف استحباب ذلك لما فيه من تعميرها بالذكر وقراءة القرآن ] وقد مر نص الزركشى فى هذا الشأن بتمامه قريبا لكن دعوى انفراد الإمام مالك بما ذهب إليه دعوى فيها نظر فقد نقل ابن مفلح فى الآداب عن يحى ابن معين وأحمد بن حنبل ما يدل على موافقتهما لقول مالك حال الاجتماع للقراءة من المصحف قال ابن مفلح [ قال أبو العباس الفضل بن مهران سألت يحى بن معين وأحمد بن حنبل قلت : إن عندنا قوما يجتمعون فيدعون ويقرؤون القرآن ويذكرون الله تعالى فما ترى فيهم , قال : فأما يحى بم معين فقال يقرأ فى المصحف ويدعو بعد صلاة ويذكر الله فى نفسه . قلت فأخ لى يفعل هذا ؟ قال أنهه , قلت لا يقبل , قال : عظه , قلت لا يقبل . أهجره ؟ قال نعم .
ثم أتيت أحمد حكيت له نحو هذا الكلام فقال لى أحمد أيضا يقرأ فى المصحف ويذكر الله تعالى فى نفسه . ويطلب حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت فأنهاه ؟ قال نعم , قلت فإن لم يقبل , قال بلى إن شاء الله تعالى فإن هذا محدث , الاجتماع والذى تصف فإن لم يفعل أهجره , فتبسم وسكت ] .
نعم قد يقال تفرد مالك رحمه الله فى أصل المسألة أعنى وضع المصاحف فى المساجد ليقرأ فيها وإنما وافق أحمد وابن معين مالكا فى هيئة مخصوصة واجتماع للقراءة من المصحف . والله أعلم بالصواب) . {778}

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:19 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة