الموضوع: منذ ومذ
عرض مشاركة واحدة
  #8  
قديم 27 ذو الحجة 1438هـ/18-09-2017م, 04:47 PM
جمهرة علوم اللغة جمهرة علوم اللغة غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 2,897
افتراضي




باب ما أوله الميم
(فصل) مُنْذُ
قال جمال الدين محمد بن علي الموزعي المعروف بابن نور الدين (ت: 825هـ): (باب ما أوله الميم
(فصل) مُنْذُ
مبني على الضم، ومُذْ مبني على السكون، ومنذ أصل لـ «مذ» بدليل رجوعهم إلى ضم ذال «مذ» عند ملاقاة الساكنين نحو: مذُ اليوم، ولولا أن الأصل الضم لكسروها كغيرها من الأدوات، ولأن بعضهم يضمها مطلقًا وإن لم تلق ساكنًا فتقول: مُذ زمن طويل، وقال ابن ملكون: هما أصلان، وقال المالقي: إذا كانت «مذ» اسمًا فأصلها منذ وذلك إذا رفعت بعدها الماضي من الزمان كقولك: ما رأيته مذ يومان، والتقدير: بيني وبين رؤيته يومان، فتكون خبرًا للمبتدأ وإلا فهي أصل.
ثم اختلفوا في منذ فقال قوم: هي بسيطة، قال سيبويه: منذ للزمان نظيرة «من» للمكان.
وعن أكثر الكوفيين: أنها مركبة من كلمتين: من وذو الطائية، وقال قوم: أصلها من إذ، جعلتا كلمة واحدة.
ولهما حالتان:
إحداهما: أن يليهما اسم مجرور فقيل: هما اسمان مضافان، والصحيح أنهما حرفا جر بمعنى من، إذا كان الزمان ماضيًا فيكون معناهما التاريخ وبمعنى في، إن كان حاضرًا ومعناهما الظرف، وبمعنى من وإلى جميعًا، إن كان معدودًا فيكون معناهما التوقيت.
فالتاريخ الذي بمعنى من، كقولك: ما رأيته مذ يوم الخميس، أي: أول انقطاع الرؤية يوم الخميس، والظرف، كقولك: ما رأيته مذ عامنا، أي: في عامنا، والتوقيت الذي بمعنى من وإلى، كقولك: ما رأيته مذ سنة، ولا يقع الاسم إلا نكرة، لا تقول: مذ سنة كذا وإنما تقول: مذ سنة.
هذا معناهما، وأما حكمهما فأكثر العرب على وجوب جرهما للحاضر وعلى ترجيح جر منذ للماضي على رفعه، كقول الشاعر:
= وربعٍ عفت آثاره منذ أزمان =
وعلى ترجيح رفع مذ للماضي على جره، ومن المرجوح قول الشاعر:
= أقوين مذ حجج ومذ دهر =
الحالة الثانية: أن يليهما اسم مرفوع، نحو: مذ يوم الخميس، ومنذ يومان فإن كان الزمان حاضرًا أو معدودً فمعناهما التوقيت إلى مدة شهرين، وإن كان ماضيًا فمعناهما التاريخ أي: ما رأيته من يوم الخميس). [مصابيح المغاني: 451 - 453]


رد مع اقتباس