عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 8 شعبان 1433هـ/27-06-2012م, 05:48 PM
محمد أبو زيد محمد أبو زيد غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 25,358
افتراضي

السّور الّتي فيها منسوخ وليس فيها ناسخ

قَالَ أبو الفَرَجِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَلِيٍّ ابْنُ الجَوْزِيِّ (ت: 597هـ): (السور التي دخلها المنسوخ دون الناسخ
(وقالوا: والسّور الّتي دخلها المنسوخ دون النّاسخ أربعون) : الأنعام، والأعراف، ويونس، وهودٌ، والرّعد، والحجر، وسبحان، والكهف، وطه، والمؤمنون، والنّمل، والقصص، والعنكبوت، والرّوم، ولقمان، والسّجدة، والملائكة، والصّافّات، وص، والزّمر، (والمصابيح) والزّخرف، والدّخان، والجاثية، (والأحقاف)، وسورة محمّدٍ، وق، والنّجم، والقمر، والممتحنة، ون، والمعارج، والمدّثّر، والقيامة، والإنسان، وعبس، والطّارق، والغاشية، والتين، والكافرون ). [نواسخ القرآن: 122-123]
قَالَ هِبَةُ اللهِ بنُ سَلامَةَ بنِ نَصْرٍ المُقْرِي (ت: 410 هـ): (باب تسمية السّور الّتي دخلها المنسوخ ولم يدخلها النّاسخ
وهي إحدى وأربعون سورة أولها سورة الأنعام ثمّ الأعراف ثمّ يونس ثمّ هود ثمّ الرّعد ثمّ إبراهيم ثمّ الحجر ثمّ النّحل ثمّ بني إسرائيل ثمّ الكهف ثمّ طه ثمّ المؤمنون ثمّ النّمل ثمّ القصص ثمّ العنكبوت ثمّ الرّوم ثمّ سورة لقمان ثمّ المضاجع وهي ألم السّجدة ثمّ سورة الملائكة ثمّ والصّافّات ثمّ ص ثمّ الزمر ثمّ حم السّجدة ثمّ الزخرف ثمّ الدّخان ثمّ الجاثية ثمّ الأحقاف ثمّ سورة محمّد (صلى الله عليه وسلم) ثمّ سورة الباسقات ثمّ النّجم ثمّ القمر ثمّ سورة الامتحان ثمّ سورة ن ثمّ سورة المعارج ثمّ المدثر ثمّ القيامة ثمّ الإنسان ثمّ عبس ثمّ الطارق ثمّ الغاشية ثمّ التّين ثمّ الكافرون فهذه إحدى وأربعون سورة دخلها المنسوخ ولم يدخلها النّاسخ). [الناسخ والمنسوخ لابن سلامة: 24]
قالَ مُحَمَّدُ بنُ عبدِ اللهِ بنِ بَهَادرَ الزَّرْكَشِيُّ (ت: 794هـ): (الثالث: ما فيه منسوخ وليس فيه ناسخ وهو أربعون: الأنعام والأعراف ويونس وهود والرعد والحجر والنحل وبنو إسرائيل والكهف وطه والمؤمنون والنمل والقصص والعنكبوت والروم ولقمان والمضاجع والملائكة والصافات وص والزمر والمصابيح والزخرف والدخان والجاثية والأحقاف وسورة محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ والباسقات والنجم والقمر والرحمن والمعارج والمدثر والقيامة والإنسان وعبس والطارق والغاشية والتين والكافرون). [البرهان في علوم القرآن:4/34]
قالَ جلالُ الدينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ أبي بكرِ السيوطيُّ (ت: 911هـ): (الخامسة: قال بعضهم: سور القرآن باعتبار الناسخ والمنسوخ أقسام:

قسم ليس فيه ناسخ ولا منسوخ، وهو ثلاثة وأربعون: سورة الفاتحة ويوسف ويس والحجرات والرحمن والحديد والصف والجمعة والتحريم والملك والحاقة ونوح والجن والمرسلات وعم والنازعات والانفطار وثلاث بعدها والفجر وما بعدها إلى آخر القرآن إلا التين والعصر والكافرين.
وقسم
فيه الناسخ والمنسوخ، وهي خمسة وعشرون: البقرة وثلاث بعدها والحج والنور وتالياها والأحزاب وسبأ والمؤمن والشورى والذاريات والطور والواقعة والمجادلة والمزمل والمدثر وكورت والعصر

وقسم فيه الناسخ فقط، وهو ست: الفتح والحشر والمنافقون والتغابن والطلاق والأعلى

وقسم فيه المنسوخ فقط، وهو الأربعون الباقية.
كذا قال: وفيه نظر يعرف مما سيأتي ). [الإتقان في علوم القرآن: 1440-1439]


رد مع اقتباس