عرض مشاركة واحدة
  #9  
قديم 25 رجب 1432هـ/26-06-2011م, 10:00 AM
محمد أبو زيد محمد أبو زيد غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 25,358
افتراضي كان ناقصة أو تامة

كان ناقصة أو تامة

في [الأشموني: 1/ 292]: «إذا قلت: كان زيد قائمًا جاز أن تكون {كان} ناقصة، فقائمًا خبرها، وأن تكون تامة فيكون حالاً، من فاعلها. وإذا قلت: كان زيد أخاك وجب أن تكون ناقصة، لامتناع وقوع الحال معرفة».
1- {ويكون الدين لله} [2: 193]
{كان} تامة أو ناقصة. [العكبري: 1/ 47].
2- {فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان} [2: 282]
الضمير عائد على شهيدين، و {كان} ناقصة. وقال قوم: بل المعنى: فإن لم يوجد رجلان، ولا يجوز استشهاد المرأتين إلا مع عدم الرجال، وهذا لا يتم إلا على اعتقاد أن الضمير عائد على شهيدين بوصف الرجولة، وتكون كان تامة، و{رجلين} حال مؤكدة. [البحر: 2/ 346].
3- {إلا أن تكون تجارة حاضرة} [2: 282]
{تجارة}، بالنصب خبر كان الناقصة وبالرفع على أن كان تامة. [البحر :2/ 353]،[ العكبري: 1/ 67].
4- {قد كان لكم آية في فئتين التقتا} [3: 13]
الخبر {لكم} أو {فئتين} ولكم متعلق بكان أو حال من آية [العكبري: 1/ 70].
5- {قال رب أنى يكون لي غلام وقد بلغني الكبر وامرأتي عاقر} [3: 40]
{يكون} تامة أو ناقصة. [البحر: 2/ 450]، [العكبري: 1/ 74]، [الجمل: 1/ 268].
6- {قالت رب أنى يكون لي ولد ولم يمسسني بشر} [3: 47]
{يكون} تحتمل التمام والنقصان. [البحر: 2/ 462].
7- {فأنفخ فيه فيكون طيرا بإذن الله} [3: 49]
{يكون} ناقصة، ومن جعلها تامة فقد أبعد وبإذن الله متعلق بيكون. [البحر: 2/ 466].
أو بمعنى تصير. [العكبري: 1/ 76].
8- {ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير} [3: 104]
يحتمل أن تكون تامة ومنكم متعلق بها أو بمحذوف حال من أمة أو ناقصة ويدعون الخبر. [البحر: 3/ 20].
9- {وإن كان رجل يورث كلالة} [4: 12]
{كان} تامة أو ناقصة. [البحر: 3/ 189].
10- {لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل إلا أن تكون تجارة} [4: 29]
قرأ الكوفيون بالنصب على أن {كان} ناقصة، واسمها ضمير يعود على الأموال، وقرأ باقي السبعة بالرفع على أن{ كان} تامة. [البحر: 3/ 231].
11- {وإن تك حسنة يضاعفها} [4: 40]
{كان} ناقصة، واسمها مستتر عائد على مثقال، وأنث لعوده على مضاف إلى مؤنث، أو على مراعاة المعنى، لأن مثقال معناه زنة. وقرئ برفع حسنة فكان تامة بمعنى تقع أو توجد. [البحر: 3/ 251].
12- {أنى يكون له ولد} [6: 101]
{كان} تامة أو ناقصة. [العكبري: 1/ 142]،[ الجمل: 2/ 70].
13- {وإن يكن ميتة فهم فيه شركاء} [6: 139]
قرئ {وإن يكن ميتة} بالرفع وكان تامة، وأجاز الأخفش أن تكون الناقصة وجعل الخبر محذوفًا والتقدير: وإن يكن في بطونها ميتة وفيه بعد. [البحر: 4/ 233]،[ العكبري: 1/ 146]، [الجمل: 2/ 96].
14- {إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مائتين} [8: 65]
{يكن} تامة ومنكم حال أو متعلق بيكن أو ناقصة فمنكم الخبر.[ العكبري: 2/ 6]، [الجمل: 2/ 251].
15- {فلولا كان من القرون من قبلكم أولو بقية ينهون عن الفساد في الأرض} [11: 116]
{كان} تامة ويضعف أن تكون ناقصة، لبعد المعنى من ذلك ومن القرون متعلق بها أو حال من أولو وعلى نقصانها الخبر ينهون. [الجمل: 2/ 423].
16- {أن تكون أمة هي أربى من أمة} [16: 92]
جملة هي أربى خبر كان ويجوز تمامها. [العكبري: 2/ 45]، [الجمل: 2/ 287].
17- {قل لو كان في الأرض ملائكة يمشون مطمئنين لنزلنا عليهم من السماء ملكا} [17: 95]
يجوز في {كان} التمام ويمشون صفة للملائكة، ويجوز أن تكون الناقصة، وخبرها الجار والمجرور أو يمشون أو مطمئنين. [الجمل: 2/ 644].
18- {وإن كان مثقال حبة من خردل أتينا بها} [21: 47]
أي وإن الشيء أو العمل ومثقال خبر {كان} وقرئ مثقال بالرفع على الفاعلية وكان تامة. [البحر: 6/ 316]، [العكبري: 2/ 70]، [الجمل: 3/ 132].
19- {ومن تكون له عاقبة الدار} [28: 37]
قرئ {ومن يكون} لأن التأنيث غير حقيقي، ويجوز أن يكون فيها ضمير يعود على {من} و{له عاقبة} خبر كان أو حال على التمام. [العكبري: 2/ 93]، [الجمل: 3/ 348].
20- {فما كان له من فئة ينصرونه من دون الله} [28: 81]
{من فئة} اسم كان، وله الخبر أو ينصرونه أو فاعل على التمام وينصرونه صفة لفئة ومن دون الله حال من فئة. [الجمل: 2/ 362].
21- {إنها إن تك مثقال حبة من خردل فتكن في صخرة أو في السموات أو في الأرض يأت بها الله} [31: 16]
قرئ مثقال بالرفع على أن {تك} تامة، وبالنصب خبرها، واسمها ضمير يفهم من السياق تقديره: هي التي سألت عنها. [البحر: 7/ 187].
22- {إن كانت إلا صيحة واحدة} [36: 29]
{صيحة} بالنصب خبر كان واسمها ضمير، أي الأخذة أو العقوبة، وقرى بالرفع وكان تامة أي ما حدثت أو وقعت. [البحر: 7/ 332].
23- {ما أفاء الله على رسوله من أهل القرى فلله وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل كي لا يكون دولة بين الأغنياء منكم} [59: 7]
قرئ {لا تكون دولة} بالرفع. الضمير في {تكون} عائد على معنى {ما} إذ المراد به الأموال والغنائم، وهو اسم تكون وكذلك من قرأ بالياء، وأعاد الضمير على لفظ {ما} أي يكون الفيء، وانتصب دولة على الخبر وبالرفع فاعل على التمام. [البحر: 8/ 245].
24- {وأكواب كانت قوارير} [76: 15]
{قوارير} خبر كان أو حال وكان تامة أي كونت فكانت. [الجمل :4/ 451].


رد مع اقتباس