عرض مشاركة واحدة
  #14  
قديم 2 ربيع الثاني 1432هـ/6-03-2011م, 06:07 PM
محمد أبو زيد محمد أبو زيد غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 25,218
افتراضي حذف فعل الشرط وحده

حذف فعل الشرط وحده

يحذف فعل الشرط وحده إذا كان منفيا بـ(لا)، وكانت أداة الشرط (إن) مع بقاء (لا).
في [سيبويه:1/148] : «ومثل ذلك قولهم: إما لا، فكأنه يقول: افعل هذا إن كنت لا تفعل غيره، ولكنهم حذفوا ذا لكثرة استعمالهم إياه، وتصرفوا حتى استغنوا عنه بهذا» وانظر ص114 منه، و [المقتضب:2/151-152]، و [الرضي:2/235].
وقال ابن مالك في [شرح الكافية:2/277] : «والاستغناء عن الشرط وحده أقل من الاستغناء عن الجواب، ومنه قول الشاعر:

فطلقها فلست لها بكفء = وإلا يعل مفرقك الحسام
أراد: إلا تطلقها يعل. ومثله قوله الآخر:


متى تؤخذوا قسرا بظنة عامر = ولا ينجو إلا في الصفاد يزيد
أراد: متى تشفعوا تؤخذوا». وانظر [التسهيل:238-239] ،
وفي [البحر:5/502]: «وأجاز الفراء والحوفي أن تكون (ما) شرطية في قوله تعالى: {وما أصابكم من نعمة فمن الله} [16: 53]. وحذف فعل الشرط. قال الفراء: التقدير: وما يكن بكم من نعمة. وهذا ضعيف جدًا؛ لأنه لا يجوز حذفه إلا بعد (إن) وحدها في باب الاشتغال أو متلوة بلا النافية مدلولاً عليها بما قبله، نحو قوله:


فطلقها فلست لها بكفء = وإلا يعل مفرقك الحسام
أي وإلا تطلقها، حذف (تطلقها) لدلالة (طلقها) عليه. وحذف بعد (إن) غير متلوة بلا مختص بالضرورة؛ نحو قوله:


قالت بنات العم: يا سلمى وإن = كان فقيرا معدما قالت وإن
أي وإن كان فقيرا معدمًا.
وأما غير (إن) من أدوات الشرط فلا يجوز حذفه إلا مدلولاً عليه في باب الاشتغال». [المغني:2/5]، [معاني القرآن:2/104-105].
وفي [الهمع:2/62-63] : «قال أبو حيان: وكذا حذف الجواب وحده، والشرط وحده لا أحفظه مع بعد غير (إن) قال: إلا أن ابن مالك أنشد بيتًا في شرح الكافية وزعم أنه حذف فيه فعل الشرط بعد متى ... ».
وفي [الأشباه:4/223] : «حذف الشرط مع القرينة جائز مع (إن) وإنما الخلاف مع غيرها من أدوات الشرط، واشترط ابن عصفور والأبذى تعويض (لا) من المحذوف. قال في الارتشاف: وليس بشيء».


رد مع اقتباس