عرض مشاركة واحدة
  #12  
قديم 2 ربيع الثاني 1432هـ/6-03-2011م, 06:06 PM
محمد أبو زيد محمد أبو زيد غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 25,212
افتراضي حذف فاء الجواب

حذف فاء الجواب
مختص بالضرورة. [المغني:2/170].
وقال ابن مالك في [شرح الكافية:2/273]: «وقد تحذف الفاء من الجواب للضرورة كقوله. . . ». وقال في [التسهيل:236]: «وتلزمه الفاء في غير الضرورة إن لم يصح تقديره شرطًا».
ولكنه قال في كتاب [شواهد التوضيح:133]: «في حذف الفاء والمبتدأ معًا من جواب الشرط منها قول رسول الله صلى الله عليه وسلم لسعد رضي الله عنه: (( إنك إن تركت ولدك أغنياء خير من أن تتركهم عالة )).
وقوله صلى الله عليه وسلم: (( فإن جاء صاحبها وإلا استمتع بها )).
وقوله صلى الله عليه وسلم لهلال بن أمية: (( البينة وإلا حد في ظهرك )) ...
ومن خص هذا الحذف بالضرورة حاد عن التحقيق، وضيق حيث لا تضيق، بل هو في غير الشعر قليل، وهو فيه كثير.
وفي [البرهان:4/301]: «وأما الأخفش فإنه جوز حذف الفاء حيث يوجب سيبويه دخولها. واحتج بقوله تعالى: {وإن أطعتموهم إنكم لمشركون} [6: 121]. وبقراءة من قرأ: {وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم} [42: 30]. في قراءة نافع وابن عامر دون الفاء في فبما.
ولا حجة فيه:
لأن الأول يجوز أن يكون جواب قسم، والتقدير: والله إن أطعتموهم. والجزاء محذوف سد مسده جواب القسم.
وأما الثانية فلأن (ما) موصولة لا شرطية؛ فلم يجب دخول الفاء في خبرها. خرج الأخفش على حذف الفاء قوله تعالى: {إن ترك خيرا الوصية للوالدين} [2: 180].
[المغني:2/170] ، [البحر:6/425].
وذهب بعضهم في قوله تعالى: {ومن يدع مع الله إلها آخر لا برهان له فإنما حسابه عند ربه} [23: 117].
إلى أن جواب الشرط قوله: (لا برهان) والصحيح أن الجواب (فإنما حسابه) [البحر:6/425]، [الكشاف:3/58].


رد مع اقتباس