عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 30 ربيع الأول 1432هـ/5-03-2011م, 05:09 PM
محمد أبو زيد محمد أبو زيد غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 25,044
افتراضي هل تتعرف (غير) بالإضافة إلى معرفة؟


هل تتعرف (غير) بالإضافة إلى معرفة؟
يرى الفراء أنها تتعرف بالإضافة إلى المعرفة. [معاني القرآن:1/7].
ويبدو لي من كلام سيبويه أنه يرى تعريفها أيضًا، فقد جعلها صفة في قوله تعالى:
1- {لا يستوي القاعدون من المؤمنين غير أولي الضرر} [4: 95].
2- {صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم} [1: 7].
[كتاب سيبويه:1/370].
والزمخشري يرى أن غيرا ونحوها، مما لا يتعرف بالإضافة إلى المعرفة إلا إذا وقع بين متضادين قال في [المفصل:1/252].
«وكل اسم معرفة يتعرف به ما أضيف إليه إضافة معنوية إلا أسماء توغلت في إبهامها، فهي نكرات، وإن أضيفت إلى المعارف، وهي نحو: غير، ومثل، وشبه، ولذلك وصفت بها النكرات، ودخلت عليها رب... اللهم إلا إذا شهر المضاف بمغايرة المضاف إليه؛ كقوله تعالى: {غير المغضوب عليهم}».
قال [ابن يعيش:2/125-126]: «قال: لأن المراد بالذين أنعمت عليهم المؤمنون، والمغضوب عليهم الكفار، فهما مختلفان، ونحوه: مررت بالمتحرك غير الساكن».
ويظهر لي أن رأي المبرد كذلك فقد قال في [المقتضب:4/288]: «فأما مررت على غير معهود، وعلى البدل. والوجه إذا لم يكن قبل (غير) نكرة محضة ألا يكون نعتًا». ثم جعل (غيرا) في قوله تعالى: {غير المغضوب عليهم} نعتا أو بدلاً.
ورأى الرضى والعكبري كالزمخشري، [شرح الكافية:1/253-254]، [العكبري:1/5]، [الخزانة:2/161-162].
ويرى أبو حيان أن غيرا لا تتعرف بإضافتها إلى المعرفة، [البحر:1/28-29].


رد مع اقتباس