عرض مشاركة واحدة
  #22  
قديم 30 ربيع الأول 1432هـ/5-03-2011م, 12:49 PM
محمد أبو زيد محمد أبو زيد غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 25,358
افتراضي ذكر فعل القسم مع الباء

ذكر فعل القسم مع الباء

1- {ثم جاؤك يحلفون بالله إن أردنا إلا إحسانا وتوفيقا} [4: 62]
جواب القسم جملة {إن أردنا إلا إحسانًا}، [النهر:3/280].
2- {أهؤلاء الذين أقسموا بالله جهد أيمانهم إنهم لمعكم} [5: 53]
{إنهم لمعكم} حكاية لمعنى القسم، لا للفظهم، إذا لو كان لفظهم لكان: إنا لمعكم. [البحر:3/510].
3- {فيقسمان بالله إن ارتبتم لا نشتري به ثمنا} [5: 106]
{لا نشتري} جواب القسم {فيقسمان بالله} وفصل بين القسم وجوابه بالشرط. [البحر:4/43].
4- {فيقسمان بالله لشهادتنا أحق من شهادتهما} [5: 107]
{لشهادتنا أحق} جواب القسم. [النهر:4/46].
5- {وأقسموا بالله جهد أيمانهم لئن جاءتهم آية ليومنن بها} [6: 109]
في [البحر:4/201]: «{لئن جاءتهم} إخبار عنهم، لا حكاية لقولهم إذ لو حكى قولهم لقال: لئن جاءتنا آية. ويعامل الإخبار عن القسم معاملة حكاية القسم بلفظ ما نطق به المقسم»: [النهر:ص200].
6- {وسيحلفون بالله لو استطعنا لخرجنا معكم} [9: 42]
للنحويين مذهبان:
1. {لخرجنا} جواب القسم، وجواب {لو} محذوف على قاعدة اجتماع القسم والشرط.
2. {لخرجنا} هو جواب {لو}. وجواب القسم {لو} وجوابها هو اختيار ابن مالك. [البحر:5/46].
7- {ويحلفون بالله إنهم لمنكم} [9: 56]
8- {يحلفون بالله ما قالوا} [9: 74]
9- {يحلفون بالله لكم ليرضوكم} [9: 62]
جواب القسم محذوف واللام لام التعليل.
10- {سيحلفون بالله لكم إذا انقلبتم إليهم لتعرضوا عنهم} [9: 95]
المحلوف عليه محذوف، وهو ما اعتذروا به من الأكاذيب. [الجمل:2/305].
11- {وأقسموا بالله جهد أيمانهم لا يبعث الله من يموت} [16: 38]
{لا يبعث الله} جواب القسم.
12- {وأقسموا بالله جهد أيمانهم لئن أمرتهم ليخرجن} [24: 53]
13- {قالوا تقاسموا بالله لنبيتنه وأهله} [27: 49]
14- {وأقسموا بالله جهد أيمانهم لئن جاءهم نذير ليكونن أهدى} [35: 42]
حكاية لمعنى كلامهم، لا للفظهم، إذ لو كان اللفظ لكان التركيب، لئن جاءنا نذير. [البحر:7/319]، [النهر:ص318].


رد مع اقتباس