عرض مشاركة واحدة
  #15  
قديم 30 ربيع الأول 1432هـ/5-03-2011م, 12:42 PM
محمد أبو زيد محمد أبو زيد غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 25,053
افتراضي

الباء تحتمل الحالية وغيرها

1- {قالوا الآن جئت بالحق} [2: 71]
الباء للتعدية. [البحر:1/257]، أو حال. [العكبري:1/24]
2- {أني قد جئتكم بآية من ربكم} [3: 49]
الباء للحال، وليست للتعدية لفساد المعنى. [البحر:2/468].
3- {أخذته العزة بالإثم} [2: 206]
الباء للتعدية، وهي قليلة في المتعدي أو للمصاحبة، فتكون حالاً من الفاعل، أو من المفعول، أو للسبب. [البحر:2/117]، [العكبري:1/50].
4- {وجاءت سكرة الموت بالحق} [50: 19]
الباء للتعدية، أو للحال، أي ملتبسة بالحق. [البحر:8/124].
5- {كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله} [2: 249]
{بإذن الله} حال أو مفعول به. [العكبري:1/59].
6- {فهزموهم بإذن الله} [2: 251]
حال أو مفعول به. [العكبري:1/59]
7- {تلك آيات الله نتلوها عليك بالحق} [2: 252]
{بالحق} مفعول به، أو حال من ضمير الآيات، أي ملتبسة بالحق، أو حال من الفاعل، أي ومعنا الحق، أو حال من الكاف، أي ومعك الحق. [العكبري:1/59]، [الجمل:1/205].
8- {وعاشروهن بالمعروف} [4: 19]
حال أو مفعول. [العكبري:1/96]
9- {وما أرسلنا من رسول إلا ليطاع بإذن الله} [4: 64]
{بإذن} حال من ضمير {يطاع} وقيل: مفعول به. [العكبري:1/103]، [الجمل:1/396].
10- {وإذا حكمتم بني الناس أن تحكموا بالعدل} [4: 58]
{بالعدل} متعلق بالفعل، والباء للتعدية، أو بمحذوف حال من فاعل {تحكموا} والباء للمصاحبة، والمعنيان متلازمان. [الجمل:1/394].
11- {فمن أظم ممن كذب بآيات الله} [6: 157]
[العكبري:1/148].
12- {اذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي} [12: 93]
الباء للحال، أي مصحوبين أو ملتبسين، وقيل: للتعدية، أي أذهبوا قميصي أي احملوا قميصي. [البحر:5/344]، [العكبري:2/31]، [الجمل:2/473].
13- {الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله} [13: 28]
{بذكر} مفعول به أو حال من القلوب، أي تطمئن وفيها ذكر الله. [العكبري:2/34].
14- {لتخرج الناس من الظلمات إلى النور بإذن ربهم} [14: 1]
{بإذن} مفعول به، أي بسبب الإذن، أو حال من الناس، أي مأذونًا لهم، أو من ضمير الفاعل، أي مأذونًا لك. [البحر:5/403]، [العكبري:2/35]، [الجمل:2/506].
15- {يا يحيى خذ الكتاب بقوة} [19: 12]
مفعول أو حال. [العكبري:2/58].
16- {ومن الناس من يجادل في الله بغير علم} [22: 3]
{بغير} مفعول أو حال. [العكبري:2/73]، [الجمل:3/153].
17- {وجاءت سكرة الموت بالحق} [50: 19]
{بالحق} حال أو مفعول به. [العكبري:2/127]، [الجمل:4/189].
18- {يوم يسمعون الصيحة بالحق} [50: 42]
{بالحق} حال من الواو، أي ملتبسين بالحق، أو من الصيحة، أي ملتبسة بالحق. وقيل للتعدية. [الجمل:4/195].
19- {فليملل وليه بالعدل} [2: 282]
{بالعدل} متعلق بالفعل أو حال. [البحر:2/345].
20- {الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض} [4: 34]
{بما} متعلق بقوامون، أو في موضع الحال من ضميره. [العكبري:1/99]، [الجمل:1/378]
21- {والإثم والبغي بغير الحق} [7: 33]
{بغير} متعلق بالبغي أو حال من ضميره. [العكبري:1/151]
22- {أن تبوءا لقومكما بمصر بيوتا} [10: 870]
{بمصر} يتعلق بالفعل، أو حال من البيوت، أو من قومكما. [العكبري:2/17]
23- {قالوا يا هود ما جئتنا ببينة} [11: 53]
الباء متعلقة بجئت، أو حال، أي محتجًا ببينة. [العكبري:2/22]، [الجمل:2/398].
24- {نحن نقص عليك أحسن القصص بما أوحينا إليك هذا القرآن} [12: 3]
الباء متعلقة بنقص، أو حال من {أحسن}. [العكبري:2/26].
25- {لتخرج الناس من الظلمات إلى النور بإذن ربهم} [14: 1]
{بإذن} متعلق بتخرج، وجوز أبو البقاء الحالية، أي مأذونا لك. [البحر:5/403]، [العكبري:2/35].
26- {ثم لا تجدوا لكم علينا به تبيعا} [17: 69]
تتعلق الباء بتبيعا، أو بتجدوا، أو هي حال من {تبيعا}. [العكبري:2/50]، [الجمل:2/628].
27- {فلنأتينك بسحر مثله} [20: 58]
الباء تتعلق بالفعل أو حال من الفاعل. [العكبري:2/64]، [الجمل:3/98].
28- {وأنزلنا من السماء ماء بقدر} [23: 18]
{بقدر} إن كان بمعنى تقدير كان صفة لماء، أو حالاً من الضمير، وإن كان بمعنى مقدر كان صلة لأنزلنا. [الجمل:3/187].
29- {نتلو عليك من نبإ موسى وفرعون بالحق} [28: 3].
{بالحق} متعلق بنتلو أو حال، أي ملتبسًا بالحق. [البحر:7/104].
30- {وأصبح الذين تمنوا مكانه بالأمس يقولون} [28: 82]
{بالأمس} ظرف لتمنوا، أو حال من {مكانه} لأن المراد بالمكان هنا الحالة والمنزلة وذلك مصدر. [العكبري:2/94]، [الجمل:3/362].
31- {فتصيبكم منهم معرة بغير علم} [48: 25]
{بغير} حال أو صفة لـ{معرة}. [العكبري:2/125]، متعلق بتطؤوهم أو {تصيبكم} [البحر:8/99].
32- {ولقد جاءكم موسى بالبينات} [2: 92]
{بالبينات} حال، أي ومعه بينات، أو متعلق بالفعل. [العكبري:1/29]، [الجمل:1/80].
33- {وأنزل معهم الكتاب بالحق} [2: 213]
{معهم} حال من الكتاب، ولا تعمل فيها {أنزل}، إذا كان يلزم مشاركتهم له في الإنزال، وهي حال مقدرة.
{بالحق} يحتمل أن يكون متعلقًا بأنزل، أو بمعنى ما في الكتاب من معنى الفعل لأنه بمعنى المكتوب، أو بمحذوف، فيكون حالاً من الكتاب، أي مصحوبًا بالحق، وتكون حالاً مؤكدة، لأن كتب الله يصحبها الحق ولا يفارقها. [البحر:2/135].
34- {أفمن اتبع رضوان الله كمن باء بسخط من الله} [3: 162]
حال أو متعلق بالفعل. [العكبري:1/87]، [الجمل:1/332].
35- {الذين يبخلون ويأمرون الناس بالبخل} [4: 37]
{بالبخل} متعلق بيأمرون، فالبخل مأمور به. وقيل متعلق الأمر محذوف والباء حالية، ويأمرون الناس بشكرهم مع التباسهم بالبخل. [البحر:3/246].
36- {قد جاءكم الرسول بالحق من ربكم} [4: 170]
{بالحق} حال، أي ومعه الحق، أو متكلمًا بالحق، أو متعلق بجاء، أي جاء بسبب إقامة الحق {من ربكم} حال من الحال، أو متعلق بجاء. [العكبري:1/113]، [الجمل:1/450].
37- {من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس} [5: 32]
{بغير} متعلق بالفعل، أو حال من ضمير {قتل}، أي ظالما. [العكبري:1/119]، [الجمل:1/484].
38- {وأنزلنا إليك الكتاب بالحق} [5: 48]
{بالحق} متعلق بأنزلنا أو حال. [البحر:3/501]، [العكبري:1/121].
39- {ولا طائر يطير بجناحيه} [6: 38]
متعلق بيطير، أو حال. [العكبري:1/134].

40- {سأصرف عن آياتي الذين يتكبرون في الأرض بغير الحق} [7: 146]
{بغير} يتعلق بالفعل أو حال. [البحر:4/390]، [الجمل:2/187].
41- {كما أخرجك ربك من بيتك بالحق} [8: 5]
{بالحق} حال أو متعلق بالفعل. [العكبري:2/2]، [الجمل:2/223].
42- {ذلك قولهم بأفواههم} [9: 30]
{بأفواههم} حال عاملها القول، ويجوز أن يعمل فيها اسم الإشارة، أو يتعلق الباء بيضاهئون. [العكبري:2/8].
43- {ويتربص بكم الدوائر} [9: 89]
{بكم} متعلق بالفعل أو حال من الدوائر. [العكبري:2/11]
44- {ليجزي الذين آمنوا وعملوا الصالحات بالقسط} [10: 4]
{بالقسط} متعلق بيجزي، أو حال من الفاعل، أو من المفعول، أي يجزيهم ملتبسًا، أو متلبسين به. [الجمل:2/328].
45- {وأوحينا إلى موسى وأخيه أن تبوءا لقومكما بمصر بيوتا} [10: 87]
{بمصر} يتعلق بتبوءا، أو حال من البيوت، أو من قومكما. [العكبري:2/17]، [الجمل:2/362].
46- {يوم ندعو كل أناس بإمامهم} [17: 71]
الباء متعلقة بندعو، وقيل: باء الحال، أي مصحوبًا بإمامهم. [البحر:6/63]، [العكبري:2/50].
47- {فإنما يسرناه بلسانك} [19: 97]
الباء بمعنى (على) أو على أصلها، أي أنزلناه بلغتك، فكيف حالا. [العكبري:2/62].
48- {إنا أنزلنا عليك الكتاب للناس بالحق} [39: 41]
{بالحق} متعلق بأنزلنا أو حال من مفعوله، أو مفعول. [الجمل:3/611].
49- {لقد صدق الله رسوله الرؤيا بالحق} [48: 27]
أي صدقا ملتبسًا بالحق. [البحر:8/101]، [العكبري:2/125]، أو متعلق بالفعل أو نعت لمحذوف. [الجمل:4/166].
50- {لأخذنا منه باليمين} [69: 45]
{باليمين} متعلق بأخذنا، أو حال من الفاعل، وقيل من المفعول. [العكبري:2/142]، [الجمل:4/395].
51- {وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت} [2: 102]
{ببابل} حال من الملكين، أو من ضمير {أنزل} أو بمعنى (في). [الجمل:1/88].
52- {ولقد نصركم الله ببدر} [3: 122]
الباء بمعنى (في) أو حال. [العكبري:1/83].
53- {ليعلم أني لم أخنه بالغيب} [12: 52]
{بالغيب} حال من الفاعل، أي غائبًا، أو من المفعول، أي غائبًا عني، أو ظرف، أي بمكان الغيب. [البحر:5/318]، [الجمل:2/453].
54- {واتبعتهم ذريتهم بإيمان} [52: 21]
{بإيمان} حال من ذريتهم، أي حال كون الذرية ملتبسة بالإيمان، وهذا على أن الباء للملابسة، والجمهور على أنها للسببية، أو بمعنى (في). [الجمل:4/411].
55- {ومن يتبدل الكفر بالإيمان فقد ضل} [2: 108]
الباء حال من الكفر، أو مفعول يتبدل، والباء للسبب. [العكبري:2/32].
56- {ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل} [2: 188]
الباء سببية متعلقة بتأكلوا، أو حال من الأموال، أو الفاعل. [البحر:2/52]، [العكبري:1/47].
57- {لتأكلوا فريقا من أموال الناس بالإثم} [2: 188]
الباء سببية تتعلق بتأكلوا، أو للمصاحبة حال من الفاعل. [الجمل:1/152].
58- {أفمأنتم أن يخسف بكم جانب البر} [17: 68]
{بكم} حال، أي جانب البر مصحوبًا بكم، وقيل: الباء للسبب. [البحر:6/60]، [العكبري:2/50]، [الجمل:2/628].
59- {وبالحق أنزلناه وبالحق نزل} [17: 105]
أي بسبب الحق، فتكون الباء متعلقة بأنزلناه، ويجوز أن يكون حالاً أي ومعه الحق، أو فيه الحق، ويجوز أن يكون حالاً من الفاعل، أي أنزلناه ومعنا الحق.
{وبالحق نزل} فيه الوجهان الأولان دون الثالث، لأنه ليس فيه ضمير القرآن. [العكبري:2/51]، [الجمل:2/649].
60- {ويوم تشقق السماء بالغمام} [25: 25]
في الباء ثلاثة أوجه. سببية، حالية، بمعنى (عن). [الجمل:3/254].
61- {ونحن نسبح بحمدك} [2: 30]
حال متداخلة. وقيل: الباء للسبب. [البحر:1/143].
62- {إنا أرسلناك بالحق بشيرًا ونذيرًا} [2: 119]
حال، أي أرسلناك ومعك الحق، أو مفعول به، أي بسبب إقامة الحق. [العكبري:1/34].
63- {لتأكلوا فريقًا من أموال الناس بالإثم} [2: 188]
الباء سببية، وتحتمل أن تكون للحال، أي ملتبسين بالإثم. [البحر:2/57].
64- {نزل عليك الكتاب بالحق} [3: 3]
الباء تحتمل السببية، أي بسبب إثبات الحق، والحالية. أي محقا. [البحر:2/377]، [العكبري:1/69].
65- {قل موتوا بغيظكم} [3: 119]
الباء للحال. أي ومعكم الغيظ. [البحر:3/42]. أو مفعول به. أي بسبب الغيظ. [العكبري:1/82]. [الجمل:1/308].
66- {ما خلق الله ذلك إلا بالحق} [10: 5]
أي ملتبسا بالحق: الذي هو الحكمة البالغة. وقيل: الباء بمعنى اللام. أي للحق. [البحر:5/126].
67- {جنات عدن التي وعد الرحمن عباده بالغيب} [19: 61]
{بالغيب} حال. وهي غائبة منهم. أو وهم غائبون عنها. أو الباء للسبب. [البحر:6/202]، [الجمل:3/71].
68- {ما خلق الله السموات والأرض وما بينهما إلا بالحق} [30: 8]
أي إلا ملتبسًا بالحق. أو الباء للسببية أو للملابسة. [البحر:7/163]. [الجمل:3/384].
69- {ألم تر أن الفلك تجري في البحر بنعمت الله} [31: 31]
الباء تحتمل السببية. أي تجري بسبب الريح والحالية. أي مصحوبة بنعمة الله. [البحر:7/193]، [العكبري:2/98].
70- {ويقتلون النبيين بغير الحق} [2: 61]
{بغير} حال من ضمير {يقتلون} أو نعت لمحذوف. أي قتلا بغير حق. [البحر:1/237]، [العكبري:1/22].
71- {فمن عفى له من أخيه شيء فاتباع بالمعروف وأداء إليه بإحسان} [2: 178]
{بإحسان} متعلق بأداء. أو صفة للمصدر. وكذلك {بالمعروف} ويجوز أن يكون حالاً من الهاء. [العكبري:1/44].
72- {والله يرزق من يشاء بغير حساب} [2: 212]
{بغير} إن تعلق بالفعل كان صفة لمصدر محذوف. والباء زائدة. أو حال من الفاعل. أي غير محاسب. والمصدر أريد به اسم الفاعل أو اسم المفعول. والأولى أن تكون الباء للمصاحبة. [البحر:2/132]، [الجمل:1/169].
73- {وترزق من تشاء بغير حساب} [3: 27]
{بغير} حال من الفاعل أو المفعول. أو نعت لمصدر محذوف. [العكبري:1/73].
74- {واتل عليهم نبأ ابني آدم بالحق} [5: 27]
{بالحق} حال من ضمير (اتل) أي مصحوبًا بالحق. وهو الصدق الذي لا شك في صحته. أو صفة لمصدر محذوف. أي تلاوة ملتبسة بالحق. [البحر:3/461]. [العكبري:1/119]، [الجمل:1/481].
75- {وخرقوا له بنين وبنات بغير علم} [6: 100]
{بغير} حال من فاعل (خرقوا) أو نعت لمصدر محذوف أي خرقا بغير علم. [العكبري:1/142].
76- {إنا أرسلناك بالحق بشيرا ونذيرا} [35: 24]
{بالحق} حال من الفاعل أو من المفعول أو صفة لمصدر محذوف أي إرسالاً بالحق. [البحر:7/309–310].
77- {من خشى الرحمن بالغيب} [50: 33]
{بالغيب} حال من المفعول أي وهو غائب عنه أو صفة لمصدر محذوف أي خشية ملتبسة بالغيب. أو حال من الفاعل أي في الخلوة. [البحر:8/128].
78- {وأجلب عليهم بخيلك} [17: 64]
الباء للملابسة. والأولى أن تكون زائدة. [الجمل:2/627]، [البحر:6/58].


رد مع اقتباس