عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 30 ربيع الأول 1432هـ/5-03-2011م, 12:33 PM
محمد أبو زيد محمد أبو زيد غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 25,358
افتراضي الباء للمجاوزة بمعنى (عن)

الباء للمجاوزة بمعنى (عن)

في [أمالي الشجري:2/270-271]: «وتقع الباء موقع (عن) كقوله تعالى: {سأل سائل بعذاب واقع} أي عن عذاب، ومثله {فاسأل به خبيرا} أي عنه..
وقال النابغة:

كأن رحلى وقد زال النهار بنا = بذي الجليل على مستأنس وحد

وفي [المغني:1/98]: «قيل: تختص بالسؤال، نحو: {فاسأل به خبيرا} [25: 59] بدليل {يسألون عن أنبائكم} [33: 20] وقيل: لا تختص به بدليل قوله: {يسعى نورهم بين أيديهم وبأيمانهم} [57: 12]، {ويوم تشقق السماء بالغمام} [25: 25] وجعل الزمخشري هذه الباء للاستعانة، وتأول البصريون: {فاسأل به خبيرا} على أن الباء للسببية، وزعموا أنها لا تكون بمعنى (عن) أصلاً وفيه بعد».
1- {فاسأل به خبيرا} [25: 59]
الظاهر تعلق {به} باسأل، وبقاء الباء غير متضمنة معنى (عن) و (خبيرا) من صفات الله، ويجوز أن تكون الباء بمعنى (عن) ويكون {خبيرا} ليس من صفات الله، كأنه قيل: فاسأل عن الله الخبراء به: جبريل والعلماء. وإن جعلت {به} متعلقًا بخبيرا كان المعنى: فاسأل عن الله الخبراء به.
[تأويل مشكل القرآن:426]، [المخصص:14/65]، [البحر:6/508].
2- {ويوم تشقق السماء بالغمام} [25: 25]
الباء للحال، أي متغيمة، أو باء السبب، أي بسبب طلوع الغمام منه، أو بمعنى (عن) والفرق بين باء السببية و(عن) أن انشق عن كذا: تفتح عنه، وانشق بكذا: أنه هو الشاق له. [البحر:6/494-495]، [الجمل:3/254]، [البرهان:4/257].
3- {سأل سائل بعذاب واقع} [70: 1]
الباء بمعنى (عن) [الرضى:2/305]، [البهران:4/257].
4- {أفعيينا بالخلق الأول} [50: 15]
الباء سببية أو بمعنى (عن) [الجمل:4/187].
5- {ثم الذين كفروا بربهم يعدلون} [6: 1]
الباء تتعلق بيعدلون، أي يعدلون بربهم غيره. ويجوز أن تكون بمعنى (عن) فلا يكون في الكلام مفعول محذوف، أي يعدلون عنه إلى غيره. [العكبري:1/130]، [الجمل:2/3].


رد مع اقتباس