عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 30 ربيع الأول 1432هـ/5-03-2011م, 12:28 PM
محمد أبو زيد محمد أبو زيد غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 25,358
افتراضي الباء للسببية

الباء للسببية

هي فرع الاستعانة. [الرضى:2/305].
1- {إنكم ظلمتم أنفسكم باتخاذكم العجل} [2: 54].
الباء سببية. [البحر:1/206]، [المغني:1/97]، [الدماميني:1/216]، [البرهان:4/256] بمعنى لام التعليل.
2- {فأنزلنا على الذين ظلموا رجزًا من السماء بما كانوا يفسقون} [2: 59].
الباء سببية. [العكبري:1/22].
3- {الحر بالحر والعبد بالعبد والأنثى بالأنثى} [2: 178].
الباء للسبب وتتعلق بكون خاص. [البحر:2/12].
4- {ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل} [2: 188]
الباء سببية تتعلق بالفعل {تأكلوا} أو حال من الأموال أو من الفاعل [البحر:2/56]، [العكبري:1/47].
5- {لتأكلوا فريقًا من أموال الناس بالإثم} [2: 188].
الباء سببية متعلقة بالفعل، أو للمصاحبة حال من الفاعل. [الجمل:1/152].
6- {تعرفهم بسيماهم} [2: 273].
الباء سببية متعلقة بالفعل. [البحر:2/329].
7- {لا يؤاخذكم الله باللغو في أيمانكم} [2: 225]
الباء سببية. [البحر:2/180].
8- {ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب} [3: 79].
الباء للسب. [الجر:2/506]، [الجمل:1/292].
9- {فأصبحتم بنعمته إخوانًا} [3: 103]
الباء للسبب. لا ظرفية. [البحر:3/19].
10- {ورفعنا فوقهم الطور بميثاقهم} [4: 154]
الباء للسبب، وهو العهد الذي أخذه موسى عليهم أن يعملوا بالتوراة، وفي الكلام حذف، أي بنقص ميثاقهم. [البحر:3/387].
11- {ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون}. [7: 43]
الباء للسبب. [البحر:4/300].
12- {لا تضار والدة بولدها ولا مولود له بولده} [2: 233].
الباء للسبب، وإذا كان الفعل مبنيًا للمجهول تعين الباء للسبب. [البحر:2/215].
13- {يحكم بها النبيون الذين أسلموا للذين هادوا والربانيون والأحبار بما استحفظوا من كتاب الله} [5: 44].
الباء للسبب متعلقة بحكم. [البحر:3/491].
14- {فبظلم من الذين هادوا حرمنا عليهم طيبات} [4: 160].
الباء للسبب. [الرضى:2/305]، [الجمل:1/444].
15- {فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون} [6: 30].
الباء سببية. [البحر:4/106].
16- {وهو وليهم بما كانوا يعملون} [6: 127].
الباء سببية. [الجمل:2/88].
17- {وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون} [6: 129]
الباء سببية. [الجمل:2/297].
18- {فأعقبهم نفاقا في قلوبهم إلى يوم يلقونه بما أخلفوا الله ما وعدوه} [9: 77].
الباء سببية. [الجمل:2/297].
19- {فأغرقناهم في اليم بأنهم كذبوا بآياتنا} [7: 136].
الباء سببية. [البحر:4/375].
20- {ثم نذيقهم العذاب الشديد بما كانوا يكفرون}. [10: 70]
الباء سببية، و(ما) مصدرية. [الجمل:3/357].
21- {وما توفيقي إلا بالله} [11: 88]
أي إلا بمعونة الله. [البحر:5/255].
22- {ولو يؤاخذ الله الناس بظلمهم ما ترك عليها من دابة} [16: 61]
الباء للسبب. [البحر:5/506].
23- {ذلك ومن عاقب بمثل ما عوقب به ثم بغى عليه لينصرنه الله} [22: 60]
الباء بمعنى السبب. لا بمعنى الآلة. [العكبري:2/76].
24- {كذبت ثمود بطغواها} [91: 11].
الباء سببية. [البحر:8/486].
25- {فكلا أخذنا بذنبه} [29: 40].
للسببية. [المغني:1/97].
26- {وإذ فرقنا بكم البحر} [2: 50]
الباء للسببية، أو للتعدية. [العكبري:1/20].
27- {ومن يتبدل الكفر بالإيمان فقد ضل} [2: 108].
الباء حال من الكفر، أو مفعول ليتبدل، وهي للسبب. [العكبري:1/32].
28- {ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة} [2: 195]
(ألقى) يتعدى بنفسه وبالباء. وقيل: الباء زائدة. وقيل: المفعول محذوف، أي أنفسكم، والباء سببية. [البحر:2/71]، [العكبري:1/47]، [البرهان:4/253].
29- {تلقون إليهم بالمودة} [60: 1]
الباء للسبب. وقال الكوفيون: زائدة. [البحر:8/252]، [الجمل:4/308]. وقال السهيلي: ضمن {تلقون} معنى (ترمون) من الرمي بالشيء. يقال: ألقى إلى زيد بكذا، أي رمى به، وفي الآية إنما هو إلقاء بكتاب أو برسالة، فعبر عنه بالمودة، لأنه من أفعال أهل المودة، فلهذا جيء بالباء. [البرهان:4/254]. [الروض الأنف:2/267].
30- {والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء} [2: 228].
الباء للسبب، أي من أجل أنفسهن، وسوغ ذلك ذكر الأنفس، ولو قلت: يتربص بهن لم يجز، لأن فيه تعدية الفعل الرافع لضمير الاسم المتصل إلى الضمير المجرور، نحو: هند تمر بها، وهو غير جائز. ويجوز أن تكون الباء للتوكيد، كما تقول: جاء زيد بنفسه. [البحر:2/185].
31- {فأثابكم غما بغم} [3: 153].
الباء للمصاحبة أو للسبب. [البحر:3/83–84].
32- {والذين من قبلهم كذبوا بآياتنا} [3: 11]
الباء سببية أو للملابسة. [الجمل:1/246].
33- {ولا يشرك بعبادة ربه أحدًا} [18: 110]
أي في عبادة ربه، ويجوز أن تكون للسبب، أي بسبب عبادة ربه، [العكبري:2/58].
34- {حتى إذا أقلت سحابًا ثقالاً سقناه لبلد ميت فأنزلنا به الماء} [7: 57]
الظاهر أن الباء ظرفية، والضمير يرجع لأقرب مذكور {لبلد ميت} وقيل: الباء سببية والضمير عائد على السحاب... وقيل: عائد على السحاب والباء بمعنى (من)، وهذا ليس بجيد لأنه تضمين في الحروف. [البحر:4/317–318].
35- {ولا يرغبوا بأنفسهم عن نفسه} [9: 120]
الباء للتعدية. أو للسببية. أي بسبب صونها. [الجمل:2/322].
36- {كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض} [10: 24]
الباء للمصاحبة. [البحر:5/143]. للسببية. [العكبري:2/14].
37- {سلام عليكم بما صبرتم} [13: 24]
الباء بمعنى بدل، أو سببية. [العكبري:2/34]. [البحر:5/387].
38- {أفأمنتم أن يخسف بكم جانب البر} [17: 68].
{بكم} حال، أي مصحوبًا بكم، وقيل: الباء للسبب. [البحر:6/60]، [العكبري:2/50].
39- {وبالحق أنزلناه وبالحق نزل} [17: 105]
أي بسبب الحق. فتكون الباء متعلقة بأنزلناه. أو هو حال من المفعول أو الفاعل {وبالحق} الباء للسبب. أو حال من الفاعل. [العكبري:2/51]، [الجمل:2/649].
40- {مستكبرين به سامرا تهجرون} [23: 67]
ضمن {مستكبرين} معنى (مكذبين) فعدى بالباء. أو تكون الباء للسبب. أي يحدث لكم بسبب سماعه استكبار وعتو. [البحر:6/412-413].
41- {أولئك يجزون الغرفة بما صبروا} [25: 75].
الباء للسبب. وقيل: للبدل، أي بدل صبرهم. [البحر:6/517].
42- {ويوم تشقق السماء بالغمام} [25: 25]
الباء سببية أو حالية، أو بمعنى (عن) كقوله: {يوم تشقق الأرض عنهم} [الجمل:3/254].
43- {إن كادت لتبدي به} [28: 10]
الضمير في {به} عائد على موسى، فقيل الباء زائدة وقيل: مفعول {لتبدي} محذوف. أي لتبدي القول به أي بسببه. [البحر:7/107].
44- {قل إن ربي يقذف بالحق} [34: 48]
الباء للمصاحبة أو للسبب. ويؤيد هذا الاحتمال أن (قذف) متعد بنفسه. [الجمل:3/476]، [البحر:7/291].
45- {أفعيينا بالخلق الأول} [50: 15]
الباء سببية أو بمعنى (عن) [الجمل:4/187].
46- {السماء منفطر به} [73: 18]
الباء للسبب، أو ظرفية. [البحر:8/486].
47- {نجينا صالحا والذين آمنوا معه برحمة منا} [11: 66]
أي بسبب رحمة منا أو ملتبسين برحمة. [الجمل:2/402].
48- {نجينا هودا والذين آمنوا معه برحمة منا} [11: 58].


رد مع اقتباس