الموضوع: [إلى]
عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 28 ربيع الأول 1432هـ/3-03-2011م, 10:38 PM
محمد أبو زيد محمد أبو زيد غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 25,053
افتراضي [إلى] متعلقة بمحذوف حال

[إلى] متعلقة بمحذوف حال
1- {مُذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَٰلِكَ لَا إِلَىٰ هَٰؤُلَاءِ وَلَا إِلَىٰ هَٰؤُلَاءِ} [4: 143].
[إلى] يتعلق بمحذوف تقديره ولا منسوبين. [البحر:3/379]، [العكبري:1/111].
2- {فَجَعَلْنَاهُ فِي قَرَارٍ مَكِينٍ * إِلَىٰ قَدَرٍ مَعْلُومٍ} [77: 21–22].
[إلى قدر] حال، أي مؤخرا إلى قدر. [العكبري:2/148].
3- {وَلَا تَسْأَمُوا أَنْ تَكْتُبُوهُ صَغِيرًا أَوْ كَبِيرًا إِلَىٰ أَجَلِهِ} [2: 282].
[إلى] يتعلق بمحذوف، أي مستقرا في الذمة إلى أجل، ولا يتعلق بتكتبوه لعدم استمرار الكتابة إلى أجل الدين، إذ ينقضي في زمن يسير. [البحر:2/351].
4- {أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَىٰ غَسَقِ اللَّيْلِ} [17: 78].
[إلى] حال من الصلاة، أي ممدودة، ويجوز أن يتعلق بأقم، فهي لانتهاء غاية الإقامة. [العكبري:2/50]، [البحر:6/70].
5- {وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَىٰ يَوْمِ الدِّينِ} [15: 35].
[إلى] معمول للعنة، أو حال منها. [العكبري:2/39].
6- {فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُمُ الرِّجْزَ إِلَىٰ أَجَلٍ هُمْ بَالِغُوهُ إِذَا هُمْ يَنْكُثُونَ} [7: 135].
[إلى] من تمام الزجر، أي كائنا إلى أجل، ولا يتعلق بكشفنا. [البحر:4/ 375].



[دراسات عضيمة: ق1، ج1،ص381]


رد مع اقتباس