عرض مشاركة واحدة
  #22  
قديم 6 ربيع الثاني 1438هـ/4-01-2017م, 01:59 AM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 2,330
افتراضي

(22) علاج المحسود
هذا الفصل هو المقصود بالأصل ، ومعالجة المحسود لنفسه ينبغي أن تكون قائمة على أصلين: الأصل المعرفي، والأصل السلوكي.
فأمّا الأصل المعرفي ففائدته أن يكون المحسود على بصيرة بسبب وقوع الحسد عليه، وكيف يصنع في هذا البلاء الذي ابتلي به، وكيف يتّبع هدى الشريعة ببذل الأسباب المشروعة لرفعه، ومعرفة فضل الصبر عليه والرضا بقضاء الله وقدره.
وكثير من أدواء الحسد تعالج بالأصل المعرفي فيذهب أثر الحسد أو يخفّ؛ وكثيراً ما يتغيّر حال المحسود إذا كان على بصيرة من الأمور التي سبق ذكرها.
والأصل الثاني: الأصل السلوكي ، وهو قائم على بذل الأسباب المشروعة لعلاج الحسد، واجتناب الأسباب المحرّمة، واجتناب ما يزداد به بلاء الحسد.
وكلّ علاج لا بدّ أن يتضمّن مادّة فاعلة في العلاج، وحمية من الأسباب التي تمنع الشفاء أو تؤخّره أو يزداد بها الداء.
وكذلك المحسود ينبغي أن يبذل الأسباب النافعة في رفع هذا البلاء ودفعه، ويتجنّب الأسباب التي تؤخّر الشفاء أو تزيد البلاء عليه.
والفصول القادمة هي لبيان العلاج القائم على الأصلين المتقدّمين.


التوقيع :

رد مع اقتباس