عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 26 جمادى الآخرة 1434هـ/6-05-2013م, 06:46 AM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
فريق الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي

قول جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين

قال صالح بن أحمد بن محمد بن حنبل الشيبانيّ (ت: 265هـ) : (قال حدثنا موسى بن داود قال حدثنا أبو عبد الرّحمن بن معبد عن معاوية بن عمار الذّهبيّ قال: قلنا لجعفر إنهم يسألونا عن القرآن أمخلوق هو؟
قال: ليس بخالق ولا مخلوق ولكنه كلام الله.
قال أبي: وقد رأيت معبد وبلغني أنه كان يفتي برأي ابن أبي ليلى .). [سيرة الإمام أحمد:69- 70]
قَالَ عَبْدُ اللهِ بْنُ أحمدِ بنُ محمدِ بنِ حَنْبَلٍ الشَّيبانيُّ (ت: 290هـ): ( - حدثني أبي رحمه الله ثنا موسى بن داود ثنا أبو عبد الرحمن معبد عن معاوية بن عمار الدهني قال: قلت لجعفر يعني ابن محمد إنهم يسألون عن القرآن مخلوق هو، قال: ليس بخالق ولا مخلوق ولكنه كلام الله.
قال أبي: قد رأيت معبدا هذا ولم يكن به بأس وأثنى عليه أبي وكان يفتي برأي ابن أبي ليلى.

- حدثني إسماعيل بن عبيد بن أبي كريمة حدثنا رجل سماه حدثنا معاوية بن عمار قال: سألت جعفر بن محمد عن القرآن قلت خالق أو مخلوق، قال: ليس بخالق ولا مخلوق ولكنه كلام الله.
قال إسماعيل: وهو قولنا وقول أهل السنة ومن قال القرآن مخلوق فهو كافر.
- حدثني عباس بن عبد العظيم العنبري حدثنا رويم بن يزيد المقرئ حدثنا معبد بن راشد الكوفي عن معاوية بن عمار الدهني قال: سئل جعفر بن محمد عن القرآن فقال ليس بخالق ولا مخلوق وهو كلام الله. ). [السنة: 1/ 151-152]
قال أبو بكر محمد بن الحسين الآجُرِّيُّ (360هـ): ( - حدثنا أبو عبد الله أحمد بن أبي عوف البزوري قال: حدثنا سويد بن سعيد قال: حدثنا معاوية بن عمار قال: سئل جعفر بن محمد رضي الله عنهما عن القرآن، أخالق أو مخلوق؟
قال: «ليس خالقا ولا مخلوقا، ولكنه كلام الله تعالى»
- حدثنا أبو عبد الله محمد بن مخلد العطار قال: حدثنا أبو داود السجستاني قال: حدثنا الحسن بن الصباح البزار قال: حدثنا معبد أبو عبد الرحمن ثقة، عن معاوية بن عمار قال: سألت جعفر بن محمد بن حسين عن القرآن؟
فقال: ليس بخالق ولا مخلوق، ولكنه كلام الله تعالى.
وهو معبد بن راشد كوفي روى عن موسى بن داود ورويم بن يزيد. ). [الشريعة للآجري: ؟؟]
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): (حدّثنا أبو الحسين أحمد بن يحيى بن عثمان الأدميّ قال: حدّثنا أحمد بن محمّد بن أبي العوّام الرّياحيّ، قال: حدّثنا موسى بن داود الضّبّيّ، عن معبدٍ أبي عبد الرّحمن، عن معاوية بن عمّارٍ، قال: سألت جعفر بن محمّدٍ فقلت: إنّهم يسألوننا عن القرآن: أمخلوقٌ هو؟
فقال: «ليس بخالقٍ ولا مخلوقٍ، ولكنّه كلام اللّه»
- حدّثنا أبو بكرٍ محمّد بن بكرٍ قال: حدّثنا أبو داود، قال: حدّثنا الحسن بن الصّبّاح البزّار، قال: حدّثنا معبدٌ أبو عبد الرّحمن، ثقةٌ، عن معاوية بن عمّارٍ،
- وحدّثنا أبو محمّد بن عبد اللّه بن سليمان الورّاق، قال: حدّثنا عبد اللّه بن أحمد بن حنبلٍ، قال: حدّثني أبي قال: حدّثني موسى بن داود الضّبّيّ،
- وحدّثني أبو الحسين أحمد بن عثمان الآدميّ قال: حدّثنا محمّد بن أحمد بن أبي العوّام، قال: حدّثنا موسى بن داود، قال: حدّثنا معبدٌ أبو عبد الرّحمن، عن معاوية بن عمّارٍ، قال: سألت جعفر بن محمّدٍ عن القرآن، فقال: «ليس بخالقٍ ولا مخلوقٍ، ولكنّه كلام اللّه تعالى» .). [الإبانة الكبرى: 5/ 285-288]
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): (باب اتّضاح الحجّة في أنّ القرآن كلام اللّه غير مخلوقٍ من قول التّابعين، وفقهاء المسلمين والبدلاء والصّالحين، رحمة اللّه عليهم أجمعين، وتكفير من قال: إنّ القرآن مخلوقٌ، وبيان ردّته وزندقته

- حدّثني أبو يوسف يعقوب بن يوسف، قال: حدّثنا أبو بكر بن فردة، قال: حدّثنا إسحاق بن يعقوب، قال: حدّثنا عبد القاهر بن السّريّ، قال: حدّثني مسعدة بن صدقة البصريّ، قال: حدّثني جعفر بن محمّدٍ، قال: سألت أبي عن القرآن، فقال: «كلام اللّه ليس بخالقٍ ولا مخلوقٍ» .). [الإبانة الكبرى: 6/ 5-6]

قال أبو القاسم هبة الله بن الحسن بن منصور الطبري اللالكائي (ت: 418هـ) : (جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين الصّادق رضي اللّه عنه
- أخبرنا أحمد بن محمّد بن حمّادٍ، وأحمد بن صالحٍ الزّارع قالا: حدّثنا يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن بهلولٍ قال: حدّثنا جدّي إسحاق بن بهلولٍ قال: سألت موسى بن داود عن القرآن، فقال: حدّثني معبدٌ أبو عبد الرّحمن، عن معاوية بن عمّارٍ الدّهنيّ قال: قلت لجعفر بن محمّدٍ: إنّهم يسألوننا عن القرآن مخلوقٌ هو؟
قال: ليس بخالقٍ ولا مخلوقٍ، ولكنّه كلام اللّه.
- وأخبرنا عبيد اللّه بن محمّد بن أحمد قال: أخبرنا عليّ بن محمّد بن أحمد بن يزيد الرّياحيّ قال: حدّثنا أبي قال: حدّثنا موسى بن داود الضّبّيّ، عن معبدٍ أبي عبد الرّحمن، ح.
- وأخبرنا أحمد بن عبد اللّه بن الخضر المقرئ قال: أخبرنا أحمد بن الحسن بن يونس قال: حدّثنا عبد اللّه بن أحمد قال: حدّثنا أبي قال: حدّثنا موسى قال: حدّثنا معبدٌ أبو عبد الرّحمن، عن معاوية بن عمّارٍ الدّهنيّ قال: قلت لجعفر بن محمّدٍ: إنّهم يسألوننا عن القرآن، مخلوقٌ هو؟
قال: «ليس بخالقٍ ولا مخلوقٍ، ولكنّه كلام اللّه تعالى»
قال أبو عبد الرّحمن عبد اللّه بن أحمد: قال أبي أحمد بن حنبلٍ: رأيت معبدًا هذا ولم يكن به بأسٌ، وأثنى عليه أبي، قال: وكان يفتي برأي ابن أبي ليلى.
- أخبرنا عليّ بن محمّد بن أحمد بن بكرٍ قال: أخبرنا الحسن بن محمّد بن عثمان قال: حدّثنا يعقوب بن سفيان قال: حدّثنا الحسن بن الصّبّاح البزّار قال: حدّثنا معبدٌ أبو عبد الرّحمن الكوفيّ، عن معاوية بن عمّارٍ قال: سألت جعفر بن محمّدٍ ح.
- وأخبرنا أحمد بن عبد اللّه بن الخضر قال: أخبرنا أحمد بن الحسن قال: حدّثنا عبد اللّه بن أحمد بن حنبلٍ قال: حدّثني عبّاس بن عبد العظيم قال: حدّثنا رويم بن يزيد المقرئ قال: حدّثنا معبد بن راشدٍ الكوفيّ، عن معاوية بن عمّارٍ الدّهنيّ قال: سئل جعفرٌ ح.
- وأخبرنا أحمد بن عبيدٍ قال: أخبرنا محمّد بن الحسين قال: أخبرنا أحمد بن أبي خيثمة قال: حدّثنا إسماعيل بن عبيد بن أبي كريمة قال: حدّثنا يحيى بن عبد الحميد الحمّانيّ قال: حدّثنا معاوية بن عمّارٍ الدّهنيّ قال: سألت جعفر بن محمّدٍ عن القرآن، فقال: «ليس بخالقٍ ولا مخلوقٍ، ولكنّه كلام اللّه».
- ذكره عبد الرّحمن بن أبي حاتمٍ قال: حدّثنا عبد اللّه مولى المهلّب بن أبي صفرة قال: حدّثنا عليّ بن أحمد بن عليّ بن جعفر بن محمّدٍ، عن أبيه، عن جدّه، عن أخيه موسى بن جعفرٍ قال: سئل أبي جعفر بن محمّدٍ عن القرآن خالقٌ هو أو مخلوقٌ.
فقال: لو كان خالقًا لعبد، ولو كان مخلوقًا لنفد.
- ورواه ابن أبي حاتمٍ، عن ابن نشيطٍ محمّد بن هارون، عن بركة بن محمّدٍ الحلبيّ، عن مروان بن معاوية الفزاريّ قال: كنّا عند جعفرٍ، فذكر نحوه.). [شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة: 2/ 267-270]
قال أبو بكر أحمد بن الحسين البيهقي (ت: 458هـ) : ( - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن أبي طاهر الدقاق ببغداد، ثنا أحمد بن عثمان الآدمي، ثنا ابن أبي العوام، ثنا موسى بن داود الضبي، عن معبد أبي عبد الرحمن، عن معاوية بن عمار، قال: سمعت جعفر بن محمد فقلت: إنهم يسألوننا عن القرآن، أمخلوق هو ؟
قال: ليس بخالق ولا مخلوق، ولكنه كلام الله عز وجل.
قال رحمه الله: وكذلك رواه سويد بن سعيد، عن معاوية بن عمار، عن جعفر الصادق، وكذلك رواه قيس بن الربيع، عن جعفر، فهو عن جعفر صحيح مشهور. وقد روي ذلك عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن علي بن الحسين. وروي عن الزهري، عن علي بن الحسين، ورويناه من أوجه عن مالك بن أنس، وهو مذهب كافة أهل العلم قديما وحديثا. وقد ذكرنا أسامي أئمتهم وكبرائهم الذين صرحوا بهذا ورأوا استتابة من قال بخلافه في كتاب الأسماء والصفات، وروينا عن محمد بن سعيد بن سابق أنه قال: سألت أبا يوسف فقلت: أكان أبو حنيفة يقول: القرآن مخلوق. فقال: معاذ الله، ولا أنا أقوله). [كتاب الاعتقاد: ؟؟]


رد مع اقتباس