عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 12 صفر 1435هـ/15-12-2013م, 08:18 AM
أم أسماء باقيس أم أسماء باقيس غير متواجد حالياً
فريق الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 529
افتراضي

فضل الإيمان بالقرآن

قال أبو محمد الحسن بن علي بن خلف البربهاري (ت: 329هـ) : ( فمن أقر بما في هذا الكتاب وآمن به واتخذه إماما ولم يشك في حرف منه ولم يجحد حرفا واحدا فهو صاحب سنة وجماعة كامل قد كملت فيه السنة.). [شرح السنة للبربهاري: 135]
قال أبو عبد الله عبيد الله بن محمد بن بطة العكبري الحنبلي (ت: 387هـ): ( - حدّثنا أبو الحسين محمّد بن أحمد بن أبي سهلٍ الحربيّ قال: نا أحمد بن محمّد بن مسروقٍ الطّوسيّ، قال: نا محمّد بن حميدٍ الرّازيّ، وحدّثني أبو محمّدٍ عبد اللّه بن جعفرٍ الكفّيّ، قال: نا أبو إسحاق إبراهيم بن إسحاق الحربيّ قالا: نا شجاع بن مخلدٍ، قالا: نا أبو نميلة يحيى بن واضحٍ قال: نا عيسى بن عبيدٍ الكنديّ، عن جعفر بن عكرمة القرشيّ، عن الضّحّاك بن مزاحمٍ، قال: إنّ " أحقّ ما بدأ به العبد من الكلام أن يحمد اللّه، ويثني عليه، فالحمد للّه نحمده ونثني عليه بما اصطنع عندنا، أن هدانا للإسلام، وعلّمنا القرآن، ومنّ علينا بمحمّدٍ عليه السّلام، وأنّ دين اللّه الّذي بعث به نبيّه صلّى اللّه عليه وسلّم هو الإيمان، والإيمان هو الإسلام، وبه أرسل المرسلون قبله، فقال تعالى: {وما أرسلنا من قبلك من رسولٍ إلّا نوحي إليه أنّه لا إله إلّا أنا فاعبدون} [الأنبياء: 25] . وهو الإيمان باللّه واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنّبيّين، والتّصديق والإقرار بما جاء من اللّه، والتّسليم لقضائه وحكمه والرّضا بقدره، وهذا هو الإيمان، ومن كان كذلك فقد استكمل الإيمان، ومن كان مؤمنًا حرّم اللّه ماله ودمه، ووجب له ما يجب على المسلمين من الأحكام، ... .). [الإبانة الكبرى: 2/ 649-651]

رد مع اقتباس