عرض مشاركة واحدة
  #5  
قديم 29 ربيع الأول 1435هـ/30-01-2014م, 03:30 AM
أروى المطيري أروى المطيري غير متواجد حالياً
فريق تنسيق النصوص
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
المشاركات: 763
افتراضي

السور التي ليس فيها ناسخ ولا منسوخ

قال أبو عبدِ الله محمَّدُ بنُ حَزْمٍ الأَنْدَلُسِيُّ (ت:320هـ): (فصل: السور التي لم يدخلها ناسخ ومنسوخ هي ثلاث وأربعون سورة منها (أم الكتاب)، و(يوسف) عليه السلام و(يس) و(الحجرات) وسورة (الرحمن) و(الحديد) و(الصف) و(الجمعة) و(التحريم) و(الملك)
و(الحاقة)، و(نوح) عليه السلام و(والجن) و(المرسلات) و(النبأ) و(النازعات) و(الانفطار) و(المطففين) و(الايشقاق) و(البروج) و(الفجر) و(البلد) و(الشمس) و(الليل) و(الضحى) و(ألم نشرح) و(التين) و(القلم) و(القدر) و(لم يكن) و(الزلزلة) و(العاديات) و(القارعة) والتكاثر) و(الهمزة) و(قريش) و(الماعون) و(الكوثر) و(والنصر) و(تبت) و(والإخلاص) و(الفلق) و(الناس)). [الناسخ والمنسوخ لابن حزم:10-11]


قَالَ هِبَةُ اللهِ بنُ سَلامَةَ بنِ نَصْرٍ المُقْرِي (ت: 410 هـ): (فأول ما يبدأ به من ذلك تسمية السّور الّتي لم يدخلها ناسخ ولا منسوخ وهي ثلاث وأربعون سورة والله أعلم أولها أم الكتاب ثمّ سورة يوسف ثمّ يس ثمّ الحجرات ثمّ سورة الرّحمن ثمّ سورة الحديد ثمّ الصّفّ ثمّ الجمعة ثمّ التّحريم ثمّ الملك ثمّ الحاقة ثمّ نوح ثمّ الجنّ ثمّ المرسلات ثمّ النبأ ثمّ النازعات ثمّ الانفطار ثمّ المطففين ثمّ الانشقاق ثمّ البروج ثمّ الفجر ثمّ البلد ثمّ الشّمس وضحاها ثمّ واللّيل ثمّ والضّحى ثمّ ألم نشرح ثمّ القلم ثمّ القدر ثمّ الانفكاك ثمّ الزلزلة ثمّ العاديات ثمّ القارعة ثمّ التكاثر ثمّ الهمزة ثمّ الفيل ثمّ قريش ثمّ أرأيت الّذي ثمّ الكوثر ثمّ النّصر ثمّ تبت ثمّ الإخلاص ثمّ الفلق ثمّ النّاس.
فهذه ثلاثة وأربعون سورة لم يدخلها ناسخ ولا منسوخ، منها سور ليس فيها أمر ولا نهي، ومنها سور فيها نهي وليس فيها أمر، ومنها سور فيها أمر وليس فيها نهي، وسنذكرها إن شاء الله في مواضعها) . [الناسخ والمنسوخ لابن سلامة: 20-23]
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ): (وليس في الفاتحة ناسخ ولا منسوخ). [جمال القراء : 248]
قالَ مُحَمَّدُ بنُ عبدِ اللهِ بنِ بَهَادرَ الزَّرْكَشِيُّ (ت: 794هـ): (تنبيهات
التنبيه الأول: في تقسيم سور القرآن بحسب ما دخله من النسخ وما لم يدخله.
اعلم أن سور القرآن العظيم تنقسم بحسب ما دخله النسخ وما لم يدخل إلى أقسام:
أحدها: ما ليس فيه ناسخ ولا منسوخ وهي ثلاث وأربعون سورة وهي: الفاتحة ثم يوسف ثم يس ثم الحجرات ثم الرحمن ثم الحديد ثم الصف ثم الجمعة ثم التحريم ثم الملك ثم الحاقة ثم نوح ثم الجن ثم المرسلات ثم النبأ ثم النازعات ثم الانفطار ثم المطففين ثم الانشقاق ثم البروج ثم الفجر ثم البلد ثم الشمس ثم الليل ثم الضحى ثم الانشراح ثم القلم ثم القدر ثم الانفكاك ثم الزلزلة ثم العاديات ثم القارعة ثم ألهاكم ثم الهمزة ثم الفيل ثم قريش ثم الدين ثم الكوثر ثم النصر ثم تبت ثم الإخلاص ثم المعوذتين، وهذه السور تنقسم إلى ما ليس فيه أمر ولا نهي وإلى ما فيه نهي لا أمر). [البرهان في علوم القرآن:4/33]
قالَ جلالُ الدينِ عبدُ الرَّحمنِ بنُ أبي بكرِ السيوطيُّ (ت: 911هـ): (وقال بعض من صنف في هذا النوع: السور التي لا ناسخ فيها ولا منسوخ: الفاتحة، ويوسف، وإبراهيم، والكهف، والشعراء، ويس، والحجرات، والرحمن، والحديد، والصف، والجمعة، والتحريم، والملك، والحاقة، ونوح، والجن، والقيامة، والمرسلات، والنبأ، والنازعات، والانفطار، والمطففين، والانشقاق، والبروج، والفجر، وخمس بعدها – والقلم وما بعدها). [التحبير في علم التفسير: 253-254]
قالَ جلالُ الدينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ أبي بكرِ السيوطيُّ (ت: 911هـ): (الخامسة: قال بعضهم: سور القرآن باعتبار الناسخ والمنسوخ أقسام:
قسم ليس فيه ناسخ ولا منسوخ، وهو ثلاثة وأربعون: سورة الفاتحة ويوسف ويس والحجرات والرحمن والحديد والصف والجمعة والتحريم والملك والحاقة ونوح والجن والمرسلات وعم والنازعات والانفطار وثلاث بعدها والفجر وما بعدها إلى آخر القرآن إلا التين والعصر والكافرين
). [الإتقان في علوم القرآن:1439]


رد مع اقتباس