عرض مشاركة واحدة
  #55  
قديم 14 شوال 1434هـ/20-08-2013م, 01:19 PM
لطيفة المنصوري لطيفة المنصوري غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 2,152
افتراضي

قوله تعالى: {مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَجْتَبِي مِنْ رُسُلِهِ مَنْ يَشَاءُ فَآَمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَإِنْ تُؤْمِنُوا وَتَتَّقُوا فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ (179) وَلَا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَبْخَلُونَ بِمَا آَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ هُوَ خَيْرًا لَهُمْ بَلْ هُوَ شَرٌّ لَهُمْ سَيُطَوَّقُونَ مَا بَخِلُوا بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلِلَّهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (180)}

قَالَ أبو بكر محمَّدُ بنُ القاسمِ بنِ بشَّار ابن الأَنباريِّ (ت:328هـ): (والوقف على (وابتغوا رضوان الله) [174] حسن.
ومثله: (أنما نملي لهم خير لأنفسهم) [178].

(من رسله من يشاء) [179]، (بالله ورسله)، (هو خيرًا لهم) حسن غير تام.)
[إيضاح الوقف والابتداء: 2/589]
قال أبو عمرو عثمانُ بنُ سَعيدٍ الدَّانِيُّ (ت:444هـ): ({خيرٌ لأنفسهم} كاف. ومثله {من رسله من يشاء} ومثله {بالله ورسله}. ومثله (هو خيرًا لهم) ومثله {بل هو شر لهم}. {به يوم القيامة} تام. ومثله {والله بما تعملون خبير}.)[المكتفى: 213]
قال أبو عبدِ الله محمدُ بنُ طَيْفُورَ الغزنويُّ السَّجَاوَنْدِيُّ (ت:560هـ): ({من الطيب- 179 – ط}. {ورسله - 179 – ج}. {هو خيرًا لهم - 180 – ط}. {شر لهم - 180 – ط}. {القيامة - 180 – ط}. {والأرض - 180 – ط}. )[علل الوقوف: 1/405]
قال أحمدُ بنُ عبد الكريمِ بنِ محمَّدٍ الأَشْمُونِيُّ (ت:ق11هـ): (من يشاء (كاف) للابتداء بالأمر.
ورسله (كاف) للابتداء بالشرط.
عظيم (تام)
خيرًا لهم (كاف)
بل هو شر لهم (أكفى منه).
يوم القيامة (حسن)
والأرض (كاف)
خبير (تام))
[منار الهدى: 93]

- تفسير


رد مع اقتباس