عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 20 شعبان 1434هـ/28-06-2013م, 02:15 PM
لطيفة المنصوري لطيفة المنصوري غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 2,152
افتراضي

مواضع اختلاف العدد
مواضع اختلاف العدد
قَالَ عُثْمَانُ بنُ سَعِيدٍ الدَّانِيُّ (ت: 444هـ): (اختلافها آيتان:
{الم} عدها الكوفي ولم يعدها الباقون
{مخلصين له الدين} عدها البصري والشامي ولم يعدها الباقون ). [البيان: 206]

قَالَ القَاسِمُ بنُ فِيرُّه بنِ خَلَفٍ الشَّاطِبِيُّ (ت: 590هـ): (
ولقمان نحر ليس دعوى وتحت غيــ ....... ـر بصر لسان دع جديدا ورا هصر). [ناظمة الزهر: 148-150]
- قَالَ عَبْدُ الفَتَّاحِ بنُ عَبْدِ الغَنِيِّ القَاضِي (ت: 1403هـ): (
ص: ولقمان نحر ليس دعوى وتحت غير ....... بصر لسان دع جديد ورا هصر
... وفيها اثنتان، {الم} عده الكوفي وحده {مخلصين له الدين} عدها البصري والشامي كما تقدم في العنكبوت ومن ثم تعلم وجه زيادة عددها للنحر فالكوفي يزيد ألم والبصري والشامي يزيدان مخلصين له الدين. والحجازيون يسقطون الآيتين معًا فكان العدد عندهم ثلاثا وثلاثين.) [معالم اليسر:148-150]م
قالَ أبو الفَرَجِ عبدُ الرَّحمنِ بنُ عَلِيٍّ ابنُ الجَوْزِيِّ (ت: 597هـ): (اختلافها آيتان:
عد الكوفي {الم} آية.
وعد الشامي والبصري {دعوا الله مخلصين له الدين} آية.)
[فنون الأفنان:278-327]
قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ): (سورة لقمان عليه السلام: {الم} للكوفي.
{مخلصين له الدين} [الآية: 32] للبصري والشامي.
اختلافها موضعان،...). [جمال القراء:1/211- 212]

قَالَ رِضْوانُ بنُ مُحَمَّدٍ المُخَلِّلاتِيُّ (ت: 1311هـ): (اختلافهم في موضعين:
الأول:
{الـم} عده الكوفي ولم يعده الباقون كما مر
الثاني:
{لَهُ الدِّيْن} عده البصري والشامي ولم يعده الباقون كما مر في العنكبوت وهذا معنى [قول] الشاطبي في بعض بيت:

(ولقمانَ نَحْرٌ ليسَ دَعْوَى) (1)
بنقص واحد للمسكوت عنهم كما مر). [القول الوجيز: 260]
- قَالَ عَبْدُ الرَّزَّاقِ عَلِيّ مُوسَى (ت: 1429هـ): ((1) قوله: (ولقمان نحر) الخ بيان عدد آيات سورة لقمان عند المشار لهم بكلمة نحر وهم البصري والشامي والكوفي، واللام بثلاثين والداب بأربعة فتعين أن يكون لغيرهم ثلاثًا وثلاثين عملًا بقاعدة ما قبل أخرى الذكر، وقد زاد عدد النحر، لأن الكوفي يزيد عد (الـم) والبصري والشامي يزيدان (له الدين) كما مر والحجازيون يسقطون الآيتين معًا فكان العدد عندهم ثلاثًا وثلاثين). [التعليق على القول الوجيز: 260]
قَالَ عَبْدُ الفَتَّاحِ بنُ عَبْدِ الغَنِيِّ القَاضِي (ت: 1403هـ) : (قلت:
والدين للشامي والبصري ....... جديد الحجاز مع شامي
وأقول: المعنى: أن قوله تعالى في سورة لقمان: {مخلصين له الدّين} معدود للشامي والبصري ومتروك لغيرهما وأن قوله تعالى في سورة السجدة {لفي خلقٍ جديد} معدود للحجازي والشامي فيكون متروكا للبصري والكوفي، وقد دل النظم على أن في سورة لقمان موضعا واحدا مختلفا فيه، وفي سورة السجدة كذلك، ولكن يزاد في كلتا السورتين "الم" فيكون في كل سورة موضعان مختلف فيهما والله أعلم). [نفائس البيان: 52]


رد مع اقتباس