عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 17 شعبان 1434هـ/25-06-2013م, 08:05 PM
محمد أبو زيد محمد أبو زيد غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 25,358
افتراضي حذف القول والقول المحذوف حال

حذف القول
القول المحذوف حال
1- وإذ يرفع إبراهيم القواعد من البيت وإسماعيل ربنا تقبل منا [127:2]
إن جعلنا (وإسماعيل) معطوفًا كانت جملة (ربنا تقبل منا) معمولة لقول محذوف حال، أي قائلين وإن جعلنا (وإسماعيل) مبتدأ، والواو للحال كان القول المحذوف خبرًا، أي يقول ربنا.
البحر 388:1، المغني: 705
2- والملائكة يدخلون عليهم من كل باب سلام عليكم [23:13-24]
أي قائلين ذلك. البحر 22:3-23، والمغنى: 705، البحر 387:5
3- وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلائِكَةُ بَاسِطُو أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُوا أَنْفُسَكُمُ [93:6]
أخرجوا أنفسكم: معمولة لقول محذوف حال، أي قائلين. البحر 181:4
4 – وناداهما ربهما ألم أنهكما عن تلكما الشجرة [22:7]
ألم أنهكما.. معمولة لقول محذوف حال، أي قائلاً البحر 281:4
5- يتعارفون بينهم قد خسر الذين كذبوا بقاء الله [45:10]
أي يتعارفون بينهم قائلين ذلك، أو نحشرهم قائلين البحر 163:5
6- ثم بدا لهم من بعد ما رأوا الآيات ليسجننه حتى حين [35:12]
ليسجننه: جواب قسم محذوف، والقسم وجوابه معمول لقول محذوف، أي قائلين البحر 307:5
7- فألقوا السلم ما كنا نعمل من سوء [28:16]
على إضمار القول، أي قائلين 486:5
8- فَأَخْرَجْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْ نَبَاتٍ شَتَّى. كُلُوا وَارْعَوْا أَنْعَامَكُمْ [54:20]
كلوا وارعوا أنعامكم: معمول لحال محذوفة أي فأخرجنا قائلين.
البحر 251:6
9- يتخافتون بينهم إن لبثوا إلا عشرًا [103:20]
أي قائلين إن لبثتم إلا عشرًا الجمل 111:3
10- ثم نكسوا على رءوسهم لقد علمت ما هؤلاء ينطقون [65:21]
لقد علمت: جواب قسم محذوف معمول لقول محذوف. في موضع الحال، أي قائلين لقد علمت.
العكبري 85:2، البحر 325:6
11- وإذا رأوك إن يتخذونك إلا هزوًا أهذا الذي بعث الله رسولاً [41:25]
العكبري 85:2، البحر 500:6
12- وهم يصطرخون فيها ربنا أخرجنا نعمل صالحًا [35: 37]
أي قائلين ربنا أخرجنا. البحر 316:7
13- والذين اتخذوا من دونه أولياء ما نعبدهم إلا ليقربونا [3:39]
القول المحذوف خبر (الذين) أو حال أو بدل من الصلة عند الزمخشري
البحر 415:7
14- فادعوه مخلصين له الدين الحمد لله رب العالمين [65:40]
الحمد لله: معمول لقول محذوف هو حال، أي قائلين ذلك. 22:4
15- يتساءلون. عن المجرمين. ما سلكم في سقر
على إضمار القول أي قائلين. [40:74-42]
16- يوم يسحبون في النار على وجوهم ذوقوا مس سقر [48:54]
أي مقولاً لهم: ذوقوا. البحر 183:8
17- لأي يوم أجلت [12:77]
أي مقولاً فيها لأي يوم أجلت حال من مرفوع (أقتت) من السمين
الجمل 457:4
18- ونزلنا عليكم المن والسلوى كلوا [80:20-81]
أي وقلنا أو قائلين. البرهان 196:3

رد مع اقتباس