عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 17 شعبان 1434هـ/25-06-2013م, 02:45 PM
محمد أبو زيد محمد أبو زيد غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 25,358
افتراضي هاؤم

هاؤم
وأما من أوتي كتابه بيمينه فيقول هاؤم اقرأوا كتابية [19:69]
في سيبويه 124:1: « كما تقول للمقبل عليك المنصت لك: أنت فعل ذاك يا فلان، توكيدًا. وذا بمنزلة قول العرب: هاء، وهاءك وهأ وهأك».
وفي التسهيل: 210: «فمنها لخذ: ها، وهاء، مجردين ومتلوى كاف. الخطاب بحسب المعنى، وتخلفه همزة هاء مصرفة تصريفة».
وقال الرضي 65:2-66: «فمن المتعدية ها، وهو اسم لخذ، وفيه ثماني لغات:
الأولى: ها، بالألف مفردة ساكنة للواحد وللاثنين وللجمع، مذكرًا كان أو مؤنثًا.
الثانية: أن تلحق هذه الألف المفردة كاف الخطاب الحرفية، كما في (ذلك) وتصرفها، نحو: هاك، هاكما، هاكم، هاكن.
الثالثة: أن تلحق الألف همزة مكان الكالف، وتصرفها تصرف الكاف÷ نحو: هاء، هاؤما، هاؤم، هاء، هاؤما، هاؤن.
الرابعة: أن تلحق الألف همزة مفتوحة قبل كاف الخطاب، وتصرف الكاف.
الخامسة: هاء، بهمزة ساكنة بعد الهاء للكل.
السادسة: أن تصرف هذه الخامسة تصريف ذر ودع.
السابعة: أن تصرفها تصريف خف..
الثامنة: أن تلحق الألف همزة وتصرفها تصريف ناد، والثلاث الأخيرة أفعال غير متصرفة لا ماضي لها ولا مضارع وليست بأساء أفعال».
وفي الهمع 105:2: «تستعمل مجردة... ومتلوة بكاف الخطاب بحسب الخاطب.. ومقتصرًا على تصرف الهمزة، فيقال: هاء، وهاؤما، وهاؤم، وهاؤن، وهذه أفصح اللغات فيها، وبها ورد القرآن».
في البيان 458:2: «فيه دليل على إعمال الثاني، ولو أعمل الأول لقال: (أقرءوه)».
وفي البحر 319:8: «هاء بمعنى خذ.. وزعم القتبي أن الهمزة بدل من الكاف، وهذا ضعيف إلا إن كان عني أنها تحل محلها في لغة من قال: هاك وهاكما، وهاكم، وهاكن، لن الكاف لا تبدل من الهمزة، ولا الهمزة منها.
وقيل: هاؤم: كلمة وضعت لإجابة الداعي عند الفرح والنشاط، وفي الحديث أنه عليه الصلاة والسلام ناداه أعرابي بصوت عال، فجاوبه عليه الصلاة والسلام هاؤم بصولة صونه.
انظر ابن يعيش 34:4-46، 126:8، الخصائص 196:2، المخصص 90:14-91، وإصلاح المنطق 290-291.

رد مع اقتباس