عرض مشاركة واحدة
  #8  
قديم 16 شعبان 1434هـ/24-06-2013م, 03:27 PM
محمد أبو زيد محمد أبو زيد غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 25,358
افتراضي الأصل تقديم الوصف بالمفرد على الوصف بالظرف

الأصل تقديم الوصف بالمفرد على الوصف بالظرف
جاء تقديم الوصف بالظرف على الوصف بالمفرد في هذه المواضع:
1- وَلَمَّا جَاءَهُمْ كِتَابٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ [89:2]
قدم الوصف بشبه الجملة على الوصف بالمفرد، لأن الوصف بكينونته من عند الله آكد. البحر 103:1
2- لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ [128:9]
عزيز: صفة ثانية وتقدم الوصف بشبه الجملة على الوصف بالمفرد وهناك أعاريب أخرى البيان 407:1، البحر 118:5، الجمل 325:2-326، العكبري 13:2
3- وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنْضُودٍ * مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ [82:11-83]
مسومة: نعت لحجارة، والأولى أن يحمل حالاً من حجارة لأن فيه تقدم الوصف غير الصريح على الوصف الصريح. الجمل 409:2، العكبري 23:2
4- أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مِنْ رِجْزٍ أَلِيمٌ [5:34، 11:45]
ابن كثير وحفص ويعقوب برفع (أليم) هنا وفي الجاثية نعتًا لعذاب.
الباقون بخفضه فيها نعتًا لرجز. الإتحاف: 357، النشر 349:2، غيث النفع 207
أليم: بالرفع صفة لعذاب، وبالجر صفة لرجز. العكبري 101:2، البحر 259:7
5- يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ * بَيْضَاءَ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ [46:37]
بيضاء: صفة لكأس، أو للخمر، من معين: نعت لكأس.
البحر 359:7، العكبري 107:2
6- وَظِلٍّ مِنْ يَحْمُومٍ * لا بَارِدٍ وَلا كَرِيمٍ [43:56-44]
صفتان لظل. البحر 209:8
أو صفة ليحموم.
7- بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ * فِي لَوْحٍ مَحْفُوظٍ [21:85-22]
محفوظ، بالجر صفة للوح، وبالرفع نعت لقرآن. العكبري 152:2
وفي البحر 453:8: «قرأ الأعرج وزيد بن علي وابن محيصن ونافع بخلاف عنه: (محفوظ) بالرفع صفة للقرآن».
8- وَلَمَّا جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ [101:2]
9- فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً [61:24]
من عند الله: صفة لتحية، أو متعلق بنفس تحية، و(من) لابتداء الغاية مجازًا، إلا أن يعكر على الوصف تأخر الصفة الصريحة عن الصفة المؤولة. الجمل 242:3
10- أَبَشَرًا مِنَّا وَاحِدًا نَتَّبِعُهُ [24:54]
منا: نعت لبشرًا. العكبري 132:2
11- لَهُمْ عَذَابٌ مِنْ رِجْزٍ أَلِيمٌ [5:34، 11:45]
قرأ ابن كثير وحفص ويعقوب برفع أليم، نعتًا لعذاب.
الإتحاف: 390، النشر 372:2، غيث النفع: 237، البحر 44:8
12- بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ * فِي لَوْحٍ مَحْفُوظٍ [21:85-22]
قرأن نافع برفع (محفوظ) صفة لقرآن. غيث النفع: 275، الشاطبية: 295، الإتحاف: 436، النشر 399:2، البحر 453:8

رد مع اقتباس