عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 29 رجب 1434هـ/7-06-2013م, 12:20 PM
لطيفة المنصوري لطيفة المنصوري غير متواجد حالياً
إدارة الجمهرة
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 2,152
افتراضي

قوله تعالى: {سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (1) لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (2) هُوَ الأَوَّلُ وَالآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (3) هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنزِلُ مِنَ السَّمَاء وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (4) لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الأُمُورُ (5) يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَهُوَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (6)}
قَالَ أبو بكر محمَّدُ بنُ القاسمِ بنِ بشَّار ابن الأَنباريِّ (ت:328هـ): ((ثم استوى على العرش) تام. ومثله: (وما يعرج فيها)، (أين ما كنتم).
(له ملك السماوات والأرض) [5].)[إيضاح الوقف والابتداء: 2/925]
قال أبو عمرو عثمانُ بنُ سَعيدٍ الدَّانِيُّ (ت:444هـ): ( {العزيز الحكيم} تام. وكذلك عامة فواصلها.
{ثم استوى على العرش} تام. ومثله {ما يعرج فيها}. ومثله {أينما كنتم} ومثله {له ملك السماوات والأرض} وقيل: هو كاف.)[المكتفى: 554]


قال أبو عبدِ الله محمدُ بنُ طَيْفُورَ الغزنويُّ السَّجَاوَنْدِيُّ (ت:560هـ): (بسم الله الرحمن الرحيم
{والأرض- 1- ج} [لعطف الجملتين المختلفتين.
{الأرض- 2- ج}] {ويميت- 2- ج} [لاختلاف الجملتين والعطف].
{والباطن- 3- ج} {العرش- 4- ط} {فيها- 4- ط} {أينما كنتم- 4- ط} [{والأرض- 5- ج}] {في الليل- 6- ط})[علل الوقوف: 3/997]

قال أحمدُ بنُ عبد الكريمِ بنِ محمَّدٍ الأَشْمُونِيُّ (ت:ق11هـ): (
والأرض (حسن)
الحكيم (تام)
والأرض (حسن) إن جعل يحيي ويميت مستأنفًا خبر مبتدأ محذوف وليس بوقف إن جعل حالاً من المجرور في له والجار عاملاً فيه أي له ملك السموات والأرض محييًا ومميتًا ومعنى يحيي أي يحيي النطف بعد أن كانت أمواتًا ثم يميتها بعد أن أحياها.
يحيي ويميت (كاف) ومثله قدير والباطن وعليم والعرش على استئناف ما بعده.
وما يعرج فيها (حسن)
أينما كنتم (أحسن) مما قبله.
بصير (تام)
والأرض (حسن)
وإلى الله ترجع الأمور (كاف) على استئناف ما بعده وجائزان جعل حالاً ومعنى يولج ينقص الليل ويزيد في النهار حتى يصير النهار خمس عشرة ساعة ويصير الليل تسع ساعات ويولج النهار في الليل وكذلك يفعل بالنهار حتى يصير تسع ساعات.
في الليل (كاف)
بذات الصدور (تام))
[منار الهدى: 384- 385]

- أقوال المفسرين


رد مع اقتباس